الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 8, 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 2:32 am

قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله علية الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 3:11 am

اقتباس :

راية الجهاد هراء في هراء كل ما تقول ولا يهمني كل ما تدندن به البته !

عموماً أجب على سؤالي إن كنت فعلا رجلا !


قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله علية الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟


وكذلك ايضا كل ما تقوله انت يا سيف لا يهمني بشيء !
طز فيك وفي ارائك وفهمك وعقلك واسأللتك !

فانت قلت يا سيف :
وتأتينا بالخطبه الافتخاريه ! يا رجل كفرت بتلك الخطبة الشيطانية وآمنت بالله رب العالمين وحده لا شريك له ربكم ورب آبائكم الأولين !
تكذبون يا معشر المجانين على الإمام علي وعلى آل بيت النبوه وتقولون على الله مالا تعلمون فسحقا لكم ولمن تبعكم !


وانا سألتك هذا السؤال سابقا ولم تجيب ! فليس لك عندك حق علينا ان نجيبك بشيء !

والسوال الذي عليك الاجابة عليه وهو الفاصل في كل ما تقول وتزعم !
هل الامام زين العابدين عليه الصلاة والسلام هو امام للعالمين من عند الله ام هو كبقية العباد زعم انه امام !
وكذلك طبعا الامام سيدنا علي والامام سيدنا الحسين عليهم الصلاة والسلام !

فانا رجل اقبل تحديات الرجال لكن اذا تحدتني قذارة مثلك فلا يسعني الا ان اتمسخر علييها ولا اقبل تحديها لانه خارج العقل والمنطق !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 9:52 am

عذر اقبح من ذنب وانت في عالم الحقيقة مكشوف يا راية الجهاد !



اقتباس :
فلا يسعني الا ان اتمسخر علييها ولا اقبل تحديها لانه خارج العقل والمنطق !


يا راية الجهاد ليس سؤالي خارج العقل والمنطق كما تزعم !
فسؤالي بسيط يجيب عليه اي مسلم يشهد ان لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله !
فهل تشهد ان لا إله إلا الله وان محمد رسول الله ؟
اعيدها
هل تشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ؟
منتظرين الإجابتين معاً !
لذالك
قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله علية الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 10:13 am

عذر اقبح من ذنب وانت في عالم الحقيقة مكشوف يا راية الجهاد !


اقتباس :

اقتباس:
فلا يسعني الا ان اتمسخر علييها ولا اقبل تحديها لانه خارج العقل والمنطق !



يا راية الجهاد ليس سؤالي خارج العقل والمنطق كما تزعم !
فسؤالي بسيط يجيب عليه اي مسلم يشهد ان لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله !
فهل تشهد ان لا إله إلا الله وان محمد رسول الله ؟
اعيدها
هل تشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ؟
منتظرين الإجابتين معاً !
لذالك
قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله علية الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟




بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ال بيته الاطهار

ولك يا وقح لم اقدم لكك عذر بل قلت بانني لن اجيبك على اي سوال حتى لو كان سؤالك بديهي وبسيط وهو كمم عدد ايام الاسبوع لانك انسان حقير ومنحط وقد سقط في نظري لا تستحق الا العدوان ! فكما تعديت علي سيتعدى عليك فكل خرا واشبع ! وابكي وصيح حتى تموت ! انت وشياطينك !




طز فيك وفي ارائك وفهمك وعقلك واسأللتك !
يكفي انك كابليس تلبس الكلام في غير موضعه فلم ادعي كما تقول بان سؤاالك غير منطقي فانت دجال كذاب منافق انا قلت بان الرجل لا يتحدى الارذال امثالك وانما الرجال فهذا هو الشيء الغير منطقي اما انت لانك نجس تزور الكلام وتزين انني اقول ان سؤالك هو الغير منطقي ! وهذا باطل ودجل وتلبيس كابليس !
فمت بغيظك ومكرك ونفاقك !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 10:51 am


ايضاً عذر اقبح من ذنب
فانت يا راية الجهاد لن تجيب لأنك بإختصار لا تشهد ان لا إله الا الله وان محمد رسول الله !
ولأنك منافق تبدي خلاف ما تظمر !
ولأنك ان قلت شهادة الإسلام فسوف تسلب حالك القبيح !
لأن من شروط دخول الإسلام هيئ الطهاره من كل النجاسات الظاهره والباطنة !

ولأننا نرى ما لا يراه الناس بفضل الله ومنه فإنك لن تستطيع نطق الشهادة الآن يا مدعو راية الجهاد !
ولن تستطيع إتباع سيد الأولين والآخرين محمد ابن عبد الله عليه الصلاة والسلام !

فلا تتعذر بان سبب عدم نطقك الشهادة والإجابه انه قرار ! بل لانه حالك المفضوح الذي اجبرك الصمت ! فقد كشفناك لأنك في عالم الرجال مكشوف يا !

هل عرفت من تكون يا مدعو راية الجهاد !

تعيش وتأخذ قيرها !

واللبيب يفهم بالإشاره !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 12:04 pm


اقتباس :
ايضاً عذر اقبح من ذنب
فانت يا راية الجهاد لن تجيب لأنك بإختصار لا تشهد ان لا إله الا الله وان محمد رسول الله !
ولأنك منافق تبدي خلاف ما تظمر !
ولأنك ان قلت شهادة الإسلام فسوف تسلب حالك القبيح !
لأن من شروط دخول الإسلام هيئ الطهاره من كل النجاسات الظاهره والباطنة !

ولأننا نرى ما لا يراه الناس بفضل الله ومنه فإنك لن تستطيع نطق الشهادة الآن يا مدعو راية الجهاد !
ولن تستطيع إتباع سيد الأولين والآخرين محمد ابن عبد الله عليه الصلاة والسلام !

فلا تتعذر بان سبب عدم نطقك الشهادة والإجابه انه قرار ! بل لانه حالك المفضوح الذي اجبرك الصمت ! فقد كشفناك لأنك في عالم الرجال مكشوف يا !

هل عرفت من تكون يا مدعو راية الجهاد !

تعيش وتأخذ قيرها !

واللبيب يفهم بالإشاره !


بسم الله الرحمن الرحيم


اف لكك بجد انك ذكي اوقعتني بفخ صعب ! لم احط به علما !
فيا اخوان صفقوا لسيف السماء على ذكائه المفرط فقد بين لكم ان راية الجهاد لا يشهد لا اله الا الله ولا ان محمد رسول الله فهو ذكي جدا !

لكن هذا الغبي سيف السماء لم يعي ويفهم ان ما اتتيت اقصه على الخلق ليس شهادتي بانه لا اله الا الله ومحمد رسول الله لانهه حتى المنافقين يشهدون ذلك !
ولكنني اتيت احدثهم ان الله هو الذي شهد لي بانه هو الله لا اله الا هو !

صح رح نعيش ونطعميك غيرها ! ونموتك من القهر ! يا خسيس !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 3:33 pm



في المصباح عن أبي حمزة الثّمالي (رحمه الله) قال : كان زين العابدين (عليه السلام) يصلّي عامّة اللّيل في شهر رمضان فاذا كان في السّحر دعا بالدعاء التالي وهو دعاء "أبي حمزة الثّمالي":



اِلهي لا تُؤَدِّبْني بِعُقُوبَتِكَ، وَلا تَمْكُرْ بي في حيلَتِكَ، مِنْ اَيْنَ لِيَ الْخَيْرُ يا رَبِّ وَلا يُوجَدُ إلاّ مِنْ عِنْدِكَ، وَمِنْ اَيْنَ لِيَ النَّجاةُ وَلا تُسْتَطاعُ إلاّ بِكَ، لاَ الَّذي اَحْسَنَ اسْتَغْنى عَنْ عَوْنِكَ وَرَحْمَتِكَ، وَلاَ الَّذي اَساءَ وَاجْتَرَأَ عَلَيْكَ وَلَمْ يُرْضِكَ خَرَجَ عَنْ قُدْرَتِكَ، يا رَبِّ يا رَبِّ يا رَبِّ حتّى ينقطع النّفس.

بِكَ عَرَفْتُكَ وَاَنْتَ دَلَلْتَني عَلَيْكَ وَدَعَوْتَني اِلَيْكَ، وَلَوْلا اَنْتَ لَمْ اَدْرِ ما اَنْتَ، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اَدْعوُهُ فَيُجيبُني وَاِنْ كُنْتَ بَطيـئاً حينَ يَدْعوُني، وَاَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اَسْأَلُهُ فَيُعْطيني وَاِنْ كُنْتُ بَخيلاً حينَ يَسْتَقْرِضُني، وَالْحَمْدُ للهِ الَّذي اُناديهِ كُلَّما شِئْتُ لِحاجَتي، وَاَخْلُو بِهِ حَيْثُ شِئْتُ، لِسِرِّي بِغَيْرِ شَفيع فَيَقْضى لي حاجَتي، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي لا اَدْعُو غَيْرَهُ وَلَوْ دَعَوْتُ غَيْرَهُ لَمْ يَسْتَجِبْ لي دُعائي، وَالْحَمْدُ للهِ الَّذي لا اَرْجُو غَيْرَهُ وَلَوْ رَجَوْتُ غَيْرَهُ لاََخْلَفَ رَجائي، وَالْحَمْدُ للهِ الَّذي وَكَلَني اِلَيْهِ فَاَكْرَمَني وَلَمْ يَكِلْني اِلَى النّاسِ فَيُهينُوني، وَالْحَمْدُ للهِ الَّذي تَحَبَّبَ اِلَىَّ وَهُوَ غَنِيٌّ عَنّي، وَالْحَمْدُ للهِ الَّذي يَحْلُمُ عَنّي حَتّى كَاَنّي لا ذَنْبَ لي، فَرَبّي اَحْمَدُ شَيْيء
عِنْدي، وَاَحَقُّ بِحَمْدي، اَللّـهُمَّ اِنّي اَجِدُ سُبُلَ الْمَطالِبِ اِلَيْكَ مُشْرَعَةً، وَمَناهِلَ الرَّجاءِ اِلَيْكَ مُتْرَعَةً، وَالاِْسْتِعانَةَ بِفَضْلِكَ لِمَنْ اَمَّلَكَ مُباحَةً، وَاَبْوابَ الدُّعاءِ اِلَيْكَ لِلصّارِخينَ مَفْتُوحَةً، وَاَعْلَمُ اَنَّكَ لِلرّاجي بِمَوْضِعِ اِجابَة، وَلِلْمَلْهُوفينَ بِمَرْصَدِ اِغاثَة، وَاَنَّ فِي اللَّهْفِ اِلى جُودِكَ وَالرِّضا بِقَضائِكَ عِوَضاً مِنْ مَنْعِ اْلباِخلينَ، وَمَنْدُوحَةً عَمّا في اَيْدي الْمُسْتَأثِرينَ، وَاَنَّ الِراحِلَ اِلَيْكَ قَريبُ الْمَسافَةِ، وَاَنَّكَ لا تَحْتَجِبُ عَنْ خَلْقِكَ إلاّ اَنْ تَحْجُبَهُمُ الاَْعمالُ دُونَكَ، وَقَدْ قَصَدْتُ اِلَيْكَ بِطَلِبَتي، وَتَوَجَّهْتُ اِلَيْكَ بِحاجَتي، وَجَعَلْتُ بِكَ اسْتِغاثَتي، وَبِدُعائِكَ تَوَسُّلي مِنْ غَيْرِ اِسْتِحْقاق لاِسْتِماعِكَ مِنّي، وَلاَ اسْتيجاب لِعَفْوِكَ عَنّي، بَلْ لِثِقَتي بِكَرَمِكَ، وَسُكُوني اِلى صِدْقِ وَعْدِكَ، وَلَجَائي اِلَى الاْيمانِ بِتَوْحيدِكَ، وَيَقيني بِمَعْرِفَتِكَ مِنّي اَنْ لا رَبَّ لي غَيْرُكَ، وَلا اِلـهَ إلاّ اَنْتَ وَحْدَكَ لا شَريكَ لَكَ، اَللّـهُمَّ اَنْتَ الْقائِلُ وَقَوْلُكَ حَقٌّ، وَوَعْدُكَ صِدْقٌ (وَاسْأَلوا اللهَ مِنْ فَضْلِهِ اِنَ اللهَ كانَ بِكُمْ رَحيماً)، وَلَيْسَ مِنْ صِفاتِكَ يا سَيّدي اِنْ تَأمُرَ بِالسُّؤالِ وَتَمْنَعَ الْعَطِيَّةَ، وَاَنْتَ الْمَنّانُ بِالْعَطِيّاتِ عَلى اَهْلِ مَمْلَكَتِكَ، وَالْعائِدُ عَلَيْهِمْ بِتَحَنُّنِ رَأفَتِكَ، اِلهي رَبَّيْتَني في نِعَمِكَ وَاِحْسانِكَ صَغيراً، وَنَوَّهْتَ بِاِسْمي كَبيراً، فَيا مَنْ رَبّاني فِي الدُّنْيا بِاِحْسانِهِ وَتَفَضُّلِهِ وَنِعَمِهِ، وَاَشارَ لي فِي الاْخِرَةِ اِلى عَفْوِهِ وَكَرَمِهِ، مَعْرِفَتي يا مَوْلايَ دَليلي عَلَيْكَ، وَحُبّي لَكَ شَفيعي اِلَيْكَ، وَاَنَا واثِقٌ مِنْ دَليلي بِدَلالَتِكَ، وَساكِنٌ مِنْ شَفيعي اِلى شَفاعَتِكَ، اَدْعُوكَ يا سَيِّدي بِلِسان قَدْ اَخْرَسَهُ ذَنْبُهُ، رَبِّ اُناجيكَ بِقَلْب قَدْ اَوْبَقَهُ جُرْمُهُ، اَدْعوُكَ يا رَبِّ راهِباً راعِباً، راجِياً خائِفاً، اِذا رَاَيْتُ مَوْلايَ ذُنُوبي فَزِعْتُ، وَاِذا رَاَيْتُ كَرَمَكَ طَمِعْتُ، فَاِنْ عَفَوْتَ فَخَيْرُ راحِم، وَاِنْ عَذَّبْتَ فَغَيْرُ ظالِم، حُجَّتي يا اَللهُ في جُرْأَتي عَلى مَسْأَلَتِكَ، مَعَ اِتْياني ما تَكْرَهُ، جُودُكَ وَكَرَمُكَ، وَعُدَّتي في شِدَّتي مَعَ قِلَّةِ حَيائي رَأفَتُكَ وَرَحْمَتُكَ، وَقَدْ رَجَوْتُ اَنْ لا تَخيبَ بَيْنَ ذَيْنِ وَذَيْنِ مُنْيَتي، فَحَقِّقْ رَجائي، وَاَسْمِعْ دُعائي يا خَيْرَ مَنْ دَعاهُ داع، وَاَفْضَلَ مَنْ رَجاهُ راج، عَظُمَ يا سَيِّدي اَمَلي، وَساءَ عَمَلي، فَاَعْطِني مِنْ عَفْوِكَ بِمِقْدارِ اَمَلي، وَلا تُؤاخِذْني بِأَسْوَءِ عَمَلي، فَاِنَّ كَرَمَكَ يَجِلُّ عَنْ مُجازاةِ الْمُذْنِبينَ، وَحِلْمَكَ يَكْبُرُ عَنْ مُكافاةِ الْمُقَصِّرينَ، وَاَنَا يا سَيِّدي عائِذٌ بِفَضْلِكَ، هارِبٌ مِنْكَ اِلَيْكَ، مُتَنَجِّزٌ ما وَعَدْتَ مِنَ الصَّفْحِ عَمَّنْ اَحْسَنَ بِكَ ظَنّاً، وَما اَنَا يا رَبِّ وَما خَطَري، هَبْني بِفَضْلِكَ، وَتَصَدَّقْ عَلَيَّ بِعَفْوِكَ اَيْ رَبِّ جَلِّلْني بِسَتْرِكَ، وَاعْفُ عَنْ تَوْبيخي بِكَرَمِ وَجْهِكَ، فَلَوِ اطَّلَعَ الْيَوْمَ عَلى ذَنْبي غَيْرُكَ ما فَعَلْتُهُ، وَلَوْ خِفْتُ تَعْجيلَ الْعُقُوبَةِ لاَجْتَنَبْتُهُ، لا لاَِنَّكَ اَهْوَنُ النّاظِرينَ وَاَخَفُّ الْمُطَّلِعينَ، بَلْ لاَِنَّكَ يا رَبِّ خَيْرُ السّاتِرينَ، وَاَحْكَمُ الْحاكِمينَ، وَاَكْرَمُ الاَْكْرَمينَ، سَتّارُ الْعُيُوبِ، غَفّارُ الذُّنُوبِ، عَلاّمُ الْغُيُوبِ، تَسْتُرُ الذَّنْبِ بِكَرَمِكَ، وَتُؤَخِّرُ الْعُقُوبَةَ بِحِلْمِكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ عَلى حِلْمِكَ بَعْدَ عِلْمِكَ، وَعَلى عَفْوِكَ بَعْدَ قُدْرَتِكَ، وَيَحْمِلُني وَيُجَرَّئُني عَلى مَعْصِيَتِكَ حِلْمُكَ عَنّي، وَيَدْعُوني اِلى قِلَّةِ الْحَياءِ سِتْرُكَ عَلَيَّ، وَيُسْرِعُني اِلَى التَّوَثُّبِ عَلى مَحارِمِكَ مَعْرِفَتي بِسِعَةِ رَحْمَتِكَ، وَعَظيمِ عَفْوِكَ، يا حَليمُ يا كَريمُ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ، يا غافِرَ الذَّنْبِ، يا قابِلَ التَّوْبِ، يا عَظيمَ الْمَنِّ، يا قَديمَ الاِْحسانِ، اَيْنَ سَِتْرُكَ الْجَميلُ، اَيْنَ عَفْوُكَ الْجَليلُ، اَيْنَ فَرَجُكَ الْقَريبُ، اَيْنَ غِياثُكَ السَّريعُ، اَيْنَ رَحْمَتِكَ الْواسِعَةِ، اَيْنَ عَطاياكَ الْفاضِلَةُ، اَيْنَ مَواهِبُكَ الْهَنيئَةُ، اَيْنَ صَنائِعُكَ السَّنِيَّةُ، اَيْنَ فَضْلُكَ الْعَظيمُ، اَيْنَ مَنُّكَ الْجَسيمُ، اَيْنَ اِحْسانُكَ الْقَديمُ، اَيْنَ كَرَمُكَ يا كَريمُ، بِهِ فَاسْتَنْقِذْني، وَبِرَحْمَتِكَ فَخَلِّصْني، يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ، يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ، لَسْتُ اَتَّكِلُ فِي النَّجاةِ مِنْ عِقابِكَ عَلى اَعْمالِنا، بَلْ بِفَضْلِكَ عَلَيْنا، لاَِنَّكَ اَهْلَ التَّقْوى وَاَهْلَ الْمَغْفِرَةِ تُبْدِئُ بِالاِْحْسانِ نِعَماً، وَتَعْفُو عَنِ الذَّنْبِ كَرَماً، فَما نَدْري ما نَشْكُرُ، اَجَميلَ ما تَنْشُرُ، اَمْ قَبيحَ ما تَسْتُرُ، اَمْ عَظيمَ ما اَبْلَيْتَ وَاَوْلَيْتَ، اَمْ كَثيرَ ما مِنْهُ نَجَّيْتَ وَعافَيْتَ، يا حَبيبَ مَنْ تَحَبَّبَ اِلَيْكَ، وَيا قُرَّةَ عَيْنِ مَنْ لاذَ بِكَ وَانْقَطَعَ اِلَيْكَ، اَنْتَ الُْمحْسِنُ وَنَحْنُ الْمُسيؤنَ فَتَجاوَزْ يا رَبِّ عَنْ قَبيحِ ما عِنْدَنا بِجَميلِ ما عِنْدَكَ، وَاَيُّ جَهْل يا رَبِّ لا يَسَعُهُ جُودُكَ، اَوْ اَيُّ زَمان اَطْوَلُ مِنْ اَناتِكَ، وَما قَدْرُ اَعْمالِنا في جَنْبِ نِعَمِكَ، وَكَيْفَ نَسْتَكْثِرُ اَعْمالاً نُقابِلُ بِها كَرَمَكَ، بَلْ كَيْفَ يَضيقُ عَلَى الْمُذْنِبينَ ما وَسِعَهُمْ مِنْ رَحْمَتِكَ، يا واسِعَ الْمَغْفِرَةِ، يا باسِطَ الْيَدَيْنِ بِالرَّحْمَةِ، فَوَ عِزَّتِكَ يا سَيِّدي، لَوْ نَهَرْتَني ما بَرِحْتُ مِنْ بابِكَ، وَلا كَفَفْتُ عَنْ تَمَلُّقِكَ، لِمَا انْتَهى اِلَىَّ مِنَ الْمَعْرِفَةِ بِجُودِكَ وَكَرِمَك، وَاَنْتَ الْفاعِلُ لِما تَشاءُ تُعَذِّبُ مَنْ تَشاءُ بِما تَشاءُ كَيْفَ تَشاءُ، وَتَرْحَمُ مَنْ تَشاءُ بِما تَشاءُ كَيْفَ تَشاءُ، لا تُسْأَلُ عَنْ فِعْلِكَ، وَلا تُنازِعُ في مُلْكِكَ، وَلا تُشارَكُ في اَمْرِكَ، وَلا تُضادُّ في حُكْمِكَ، وَلا يَعْتَرِضُ عَلَيْكَ اَحَدٌ في تَدْبيرِكَ، لَكَ الْخَلْقُ وَالاَْمْرُ، تَبارَكَ اللهُ رَبُّ الْعالَمينَ، يا رَبِّ هذا مَقامُ مَنْ لاذَ بِكَ، وَاسْتَجارَ بِكَرَمِكَ، وَاَلِفَ اِحْسانَكَ وَنِعَمَكَ وَاَنْتَ الْجَوادُ الَّذي لا يَضيقُ عَفُْوكَ، وَلا يَنْقُصُ فَضْلُكَ، وَلا تَقِلُّ رَحْمَتُكَ، وَقَدْ تَوَثَّقْنا مِنْكَ بِالصَّفْحِ الْقَديمِ، وَالْفَضْلِ الْعَظيمِ، وَالرَّحْمَةِ الْواسِعَةِ، اَفَتَراكَ يا رَبِّ تُخْلِفُ ظُنُونَنا، اَوْ تُخَيِّبْ آمالَنا، كَلاّ يا كَريمُ، فَلَيْسَ هذا ظَنُّنا بِكَ، وَلا هذا فيكَ طَمَعُنا يا رَبِّ اِنَّ لَنا فيكَ اَمَلاً طَويلاً كَثيراً، اِنَّ لَنا فيكَ رَجاءً عَظيماً، عَصَيْناكَ وَنَحْنُ نَرْجُو اَنْ تَسْتُرَ عَلَيْنا، وَدَعَوْناكَ وَنَحْنُ نَرْجُو اَنْ تَسْتَجيبَ لَنا، فَحَقِّقْ رَجاءَنا مَوْلانا، فَقَدْ عَلِمْنا ما نَسْتَوْجِبُ بِاَعْمالِنا، وَلكِنْ عِلْمُكَ فينا وَعِلْمُنا بِاَنَّكَ لا تَصْرِفُنا عَنْكَ وَاِنْ كُنّا غَيْرَ مُسْتَوْجِبينَ لِرَحْمَتِكَ، فَاَنْتَ اَهْلٌ اَنْ تَجُودَ عَلَيْنا وَعَلَى الْمُذْنِبينَ بِفَضْلِ سَعَتِكَ، فَامْنُنْ عَلَيْنا بِما اَنْتَ اَهْلُهُ، وَجُدْ عَلَيْنا فَاِنّا مُحْتاجُونَ اِلى نَيْلِكَ، يا غَفّارُ بِنُورِكَ اهْتَدَيْنا، وَبِفَضْلِكَ اسْتَغْنَيْنا، وَبِنِعْمَتِكَ اَصْبَحْنا وَاَمْسَيْنا، ذُنُوبَنا بَيْنَ يَدَيْكَ نَسْتَغْفِرُكَ الّلهُمَّ مِنْها وَنَتُوبُ اِلَيْكَ، تَتَحَبَّبُ اِلَيْنا بِالنِّعَمِ وَنُعارِضُكَ بِالذُّنُوبِ، خَيْرُكَ اِلَيْنا نازِلٌ، وَشُّرنا اِلَيْكَ صاعِدٌ، وَلَمْ يَزَلْ وَلا يَزالُ مَلَكٌ كَريمٌ يَأتيكَ عَنّا بِعَمَل قَبيح، فَلا يَمْنَعُكَ ذلِكَ مِنْ اَنْ تَحُوطَنا بِنِعَمِكَ، وَتَتَفَضَّلَ عَلَيْنا بِآلائِكَ، فَسُبْحانَكَ ما اَحْلَمَكَ وَاَعْظَمَكَ وَاَكْرَمَكَ مُبْدِئاً وَمُعيداً، تَقَدَّسَتْ اَسْماؤكَ وَجَلَّ ثَناؤُكَ، وَكَرُمَ صَنائِعُكَ وَفِعالُكَ، اَنْتَ اِلهي اَوْسَعُ فَضْلاً، وَاَعْظَمُ حِلْماً مِنْ اَنْ تُقايِسَني بِفِعْلي وَخَطيـئَتي، فَالْعَفْوَ الْعَفْوَ الْعَفْوَ، سَيِّدي سَيِّدي سَيِّدي، اَللّـهُمَّ اشْغَلْنا بِذِكْرِكَ، وَاَعِذْنا مِنْ سَخَطِكَ، وَاَجِرْنا مِنْ عَذابِكَ، وَارْزُقْنا مِنْ مَواهِبِكَ، وَاَنْعِمْ عَلَيْنا مِنْ فَضْلِكَ، وَارْزُقْنا حَجَّ بَيْتِكَ، وَزِيارَةَ قَبْرِ نَبِيِّكَ صَلَواتُكَ وَرَحْمَتُكَ وَمَغْفِرَتُكَ وَرِضْوانُكَ عَلَيْهِ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِهِ اِنَّكَ قَريبٌ مُجيبٌ، وَارْزُقْنا عَمَلاً بِطاعَتِكَ، وَتَوَفَّنا عَلى مِلَّتِكَ، وَسُنَّةِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لي وَلِوالِدَيَّ وَارْحَمْهُما كَما رَبَّياني صَغيراً، اِجْزِهما بِالاِْحسانِ اِحْساناً وَبِالسَّيِّئاتِ غُفْراناً، اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُؤْمِنينَ وَالْمُؤْمِناتِ الاَْحياءِ مِنْهُمْ وَالاَْمواِت، وَتابِعْ بَيْنَنا وَبَيْنَهُمْ بِالْخَيْراتِ اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنا وَمَيِّتِنا، وَشاهِدِنا وَغائِبِنا، ذَكَرِنا وَاُنْثانا، صَغيرِنا وَكَبيرِنا، حُرِّنا وَمَمْلُوكِنا، كَذَبَ الْعادِلُونَ بِاللهِ وَضَلُّوا ضَلالاً بَعيداً، وَخَسِرُوا خُسْراناً مُبيناً، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاخْتِمْ لي بِخَيْر، وَاكْفِني ما اَهَمَّني مِنْ اَمْرِ دُنْيايَ وَآخِرَتي وَلا تُسَلِّطْ عَلَيَّ مَنْ لا يَرْحَمُني، وَاجْعَلْ عَلَيَّ مِنْكَ واقِيَةً باقِيَةً، وَلا تَسْلُبْني صالِحَ ما اَنْعَمْتَ بِهِ عَلَيَّ، وَارْزُقْني مِنْ فَضْلِكَ رِزْقاً واسِعاً حَلالاً طَيِّباً، اَللّـهُمَّ احْرُسْني
بِحَراسَتِكَ، وَاحْفَظْني بِحِفْظِكَ، وَاكْلاَني بِكِلائَتِكَ، وَارْزُقْني حَجَّ بَيْتِكَ الْحَرامِ في عامِنا هذا وَفي كُلِّ عام، وَزِيارَةَ قَبْرِ نَبِيِّكَ وَالاَْئِمَّةِ عَلَيْهِمُ السَّلامُ، وَلا تُخْلِني يا رَبِّ مِنْ تِلْكَ الْمَشاهِدِ الشَّريفَةِ، وَالْمَواقِفِ الْكَريمَةِ، اَللّـهُمَّ تُبْ عَلَيَّ حَتّى لا اَعْصِيَكَ، وَاَلْهِمْنِيَ الْخَيْرَ وَالْعَمَلَ بِهِ، وَخَشْيَتَكَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ ما اَبْقَيْتَني يا رَبَّ الْعالَمينَ، اَللّـهُمَّ اِنّي كُلَّما قُلْتُ قَدْ تَهَيَّأتُ وَتَعَبَّأتُ وَقُمْتُ لِلصَّلاةِ بَيْنَ يَدَيْكَ وَناجَيْتُكَ اَلْقَيْتَ عَلَيَّ نُعاساً اِذا اَنَا صَلَّيْتُ، وَسَلَبْتَني مُناجاتِكَ اِذا اَنَا ناجَيْتُ، مالي كُلَّما قُلْتُ قَدْ صَلَحَتْ سَريرَتي، وَقَرُبَ مِنْ مَجالِسِ التَّوّابينَ مَجْلِسي، عَرَضَتْ لي بَلِيَّةٌ اَزالَتْ قَدَمي، وَحالَتْ بَيْني وَبَيْنَ خِدْمَتِكَ سَيِّدي لَعَلَّكَ عَنْ بابِكَ طَرَدْتَني، وَعَنْ خِدْمَتِكَ نَحَّيْتَني اَوْ لَعَلَّكَ رَاَيْتَني مُسْتَخِفّاً بِحَقِّكَ فَاَقْصَيْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ رَاَيْتَني مُعْرِضاً عَنْكَ فَقَلَيْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ وَجَدْتَني في مَقامِ الْكاذِبينَ فَرَفَضْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ رَاَيْتَني غَيْرَ شاكِر لِنَعْمائِكَ فَحَرَمْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ فَقَدْتَني مِنْ مَجالِسِ الْعُلَماءِ فَخَذَلْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ رَاَيْتَني فِى الْغافِلينَ فَمِنْ رَحْمَتِكَ آيَسْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ رَاَيْتَني آلفَ مَجالِسِ الْبَطّالينَ فَبَيْني وَبَيْنَهُمْ خَلَّيْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ لَمْ تُحِبَّ اَنْ تَسْمَعَ دُعائي فَباعَدْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ بِجُرْمي وَجَريرَتي كافَيْتَني، اَوْ لَعَلَّكَ بِقِلَّةِ حَيائي مِنْكَ جازَيْتَني، فَاِنْ عَفَوْتَ يا رَبِّ فَطالما عَفَوْتَ عَنِ الْمُذْنِبينَ قَبْلي، لاَِنَّ كَرَمَكَ اَيْ رَبِّ يَجِلُّ عَنْ مُكافاتِ الْمُقَصِّرينَ، وَاَنَا عائِذٌ بِفَضْلِكَ، هارِبٌ مِنْكَ اِلَيْكَ، مُتَنَجِّزٌ ما وَعَدْتَ مِنَ الصَّفْحِ عَمَّنْ اَحْسَنَ بِكَ ظَنّاً، اِلهي اَنْتَ اَوْسَعُ فَضْلاً، وَاَعْظَمُ حِلْماً مِنْ اَنْ تُقايِسَني بِعَمَلي اَوْ اَنْ تَسْتَزِلَّني بِخَطيئَتي، وَما اَنَا يا سَيِّدي وَما خَطَري، هَبْني بِفَضْلِكَ سَيِّدي، وَتَصَدَّقْ عَلَيَّ بِعَفْوِكَ، وَجَلِّلْني بِسَتْرِكَ، وَاعْفُ عَنْ تَوْبيخي بِكَرَمِ وَجْهِكَ، سَيِّدي اَنَا الصَّغيرُ الَّذي رَبَّيْتَهُ، وَاَنَا الْجاهِلُ الَّذي عَلَّمْتَهُ، وَاَنَا الضّالُّ الَّذي هَدَيْتَهُ، وَاَنَا الْوَضيعُ الَّذي رَفَعْتَهُ، وَاَنَا الْخائِفُ الَّذي آمَنْتَهُ، وَالْجايِعُ الَّذي اَشْبَعْتَهُ، وَالْعَطْشانُ الَّذي اَرْوَيْتَهُ، وَالْعاري الَّذي كَسَوْتَهُ، وَالْفَقيرُ الَّذي اَغْنَيْتَهُ، وَالضَّعيفُ الَّذي قَوَّيْتَهُ، وَالذَّليلُ الَّذي اَعْزَزْتَهُ، وَالسَّقيمُ الَّذي شَفَيْتَهُ، وَالسّائِلُ الَّذي اَعْطَيْتَهُ، وَالْمُذْنِبُ الَّذي سَتَرْتَهُ، وَالْخاطِئُ الَّذي اَقَلْتَهُ، وَاَنَا الْقَليلُ الَّذي كَثَّرْتَهُ، وَالْمُسْتَضْعَفُ الَّذي نَصَرْتَهُ، وَاَنَا الطَّريدُ الَّذي آوَيْتَهُ، اَنَا يا رَبِّ الَّذي لَمْ اَسْتَحْيِكَ فِى الْخَلاءِ، وَلَمْ اُراقِبْكَ فِى الْمَلاءِ، اَنَا صاحِبُ الدَّواهِي الْعُظْمى، اَنَا الَّذي عَلى سَيِّدِهِ اجْتَرى، اَنَا الَّذي عَصَيْتُ جَبّارَ السَّماءِ، اَنَا الَّذي اَعْطَيْتُ عَلى مَعاصِى الْجَليلِ الرُّشا، اَنَا الَّذي حينَ بُشِّرْتُ بِها خَرَجْتُ اِلَيْها اَسْعى، اَنَا الَّذي اَمْهَلْتَني فَما ارْعَوَيْتُ، وَسَتَرْتَ عَلَيَّ فَمَا اسْتَحْيَيْتُ، وَعَمِلْتُ بِالْمَعاصي فَتَعَدَّيْتُ، وَاَسْقَطْتَني مِنْ عَيْنِكَ فَما بالَيْتُ، فَبِحِلْمِكَ اَمْهَلْتَني وَبِسِتْرِكَ سَتَرْتَني حَتّى كَاَنَّكَ اَغْفَلْتَني، وَمِنْ عُقُوباتِ الْمَعاصي جَنَّبْتَني حَتّى كَاَنَّكَ اسْتَحْيَيْتَني، اِلهي لَمْ اَعْصِكَ حينَ عَصَيْتُكَ وَاَنَا بِرُبُوبِيَّتِكَ جاحِدٌ، وَلا بِاَمْرِكَ مُسْتَخِفٌّ، وَلا لِعُقُوبَتِكَ مُتَعَرِّضٌّ، وَلا لِوَعيدِكَ مُتَهاوِنٌ، لكِنْ خَطيئَةٌ عَرَضَتْ وَسَوَّلَتْ لي نَفْسي، وَغَلَبَني هَوايَ، وَاَعانَني عَلَيْها شِقْوَتي، وَغَرَّني سِتْرُكَ الْمُرْخى عَلَىَّ، فَقَدْ عَصَيْتُكَ وَخالَفْتُكَ بِجَهْدي، فَالاْنَ مِنْ عَذابِكَ مَنْ يَسْتَنْقِذُني، وَمِنْ اَيْدي الْخُصَماءِ غَداً مِنْ يُخَلِّصُني، وَبِحَبْلِ مَنْ اَتَّصِلُ اِنْ اَنْتَ قَطَعْتَ حَبْلَكَ عَنّي، فَواسَوْاَتا عَلى ما اَحْصى كِتابُكَ مِنْ عَمَلِيَ الَّذي لَوْلا ما اَرْجُو مِنْ كَرَمِكَ وَسَعَةِ رَحْمَتِكَ وَنَهْيِكَ اِيّايَ عَنِ الْقُنُوطِ لَقَنَطْتُ عِنْدَما اَتَذَكَّرُها، يا خَيْرَ مَنْ دَعاهُ داع، وَاَفْضَلَ مَنْ رَجاهُ راج، اَللّـهُمَّ بِذِمَّةِ الاِْسْلامِ اَتَوَسَّلُ اِلَيْكَ، وَبِحُرْمَةِ الْقُرْآنِ اَعْتَمِدُ اِلَيْكَ، وَبِحُبِّيَ النَّبِيَّ الاُْمِّيَّ الْقُرَشِيَّ الْهاشِمِيَّ الْعَرَبِيَّ التِّهامِيَّ الْمَكِّيَّ الْمَدَنِيَّ اَرْجُو الزُّلْفَةَ لَدَيْكَ، فَلا تُوحِشِ اسْتيناسَ ايماني، وَلا تَجْعَلْ ثَوابي ثَوابَ مَنْ عَبَدَ سِواكَ، فَاِنَّ قَوْماً آمَنُوا بِاَلْسِنَتِهِمْ لِيَحْقِنُوا بِهِ دِماءَهُمْ فَاَدْرَكُوا ما اَمَّلُوا، َوَإنّا آَمّنا بِكَ بِاَلْسِنَتِنا وَقُلُوبِنا لِتَعْفُوَ عَنّا، فَاَدْرِكْنا ما اَمَّلْنا، وَثَبِّتْ رَجاءَكَ في صُدُورِنا، وَلا تُزِغْ قُلُوبَنا بَعْدَ اِذْ هَدَيْتَنا، وَهَبْ لَنا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً اِنَّكَ اَنْتَ الْوَهّابُ، فَوَعِزَّتِكَ لَوِ انْتَهَرْتَني ما بَرِحْتُ مِنْ بابِكَ، وَلا كَفَفْتُ عَنْ تَمَلُّقِكَ لِما اُلْهِمَ قَلْبي مِنَ الْمَعْرِفَةِ بِكَرَمِكَ وَسَعَةِ رَحْمَتِكَ، اِلى مَنْ يَذْهَبُ الْعَبْدُ إلاّ اِلى مَوْلاهُ، وَاِلى مَنْ يَلْتَجِئُ الَْمخْلُوقُ إلاّ اِلى خالِقِهِ، اِلهي لَوْ قَرَنْتَني بِالاَْصْفادِ، وَمَنَعْتَني سَيْبَكَ مِنْ بَيْنِ الاَْشْهادِ، وَدَلَلْتَ عَلى فَضايِحي عُيُونَ الْعِبادِ، وَاَمَرْتَ بي اِلَى النّارِ، وَحُلْتَ بَيْني وَبَيْنَ الاَْبْرارِ، ما قَطَعْتُ رَجائي مِنْكَ وَما صَرَفْتُ تَأميلي لِلْعَفْوِ عَنْكَ، وَلا خَرَجَ حُبُّكَ مِنْ قَلْبي، اَنَا لا اَنْسى اَيادِيَكَ عِنْدي، وَسِتْرَكَ عَلَيَّ في دارِ الدُّنْيا، سَيِّدي اَخْرِجْ حُبَّ الدُّنْيا مِنْ قَلْبي، وَاجْمَعْ بَيْني وَبَيْنَ الْمُصْطَفى وَآلِهِ خِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ وَخاتَمِ النَّبِيّينَ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَانْقُلْني اِلى دَرَجَةِ الَّتوْبَةِ اِلَيْكَ، وَاَعِنّي بِالْبُكاءِ عَلى نَفْسي، فَقَدْ اَفْنَيْتُ بِالتَّسْويفِ وَالاْمالِ عُمْري، وَقَدْ نَزَلْتُ مَنْزِلَةَ الاْيِسينَ مِنْ خَيْري، فَمَنْ يَكُونُ اَسْوَأ حالاً مِنّي إنْ اَنَا نُقِلْتُ عَلى مِثْلِ حالي اِلى قَبْري، لَمْ اُمَهِّدْهُ لِرَقْدَتي، وَلَمْ اَفْرُشْهُ بِالْعَمَلِ الصّالِحِ لِضَجْعَتي، وَمالي لا اَبْكي وَلا اَدْري اِلى ما يَكُونُ مَصيري، وَاَرى نَفْسي تُخادِعُني، وَاَيّامي تُخاتِلُني، وَقَدْ خَفَقَتْ عِنْدَ رَأسي اَجْنِحَةُ الْمَوْتِ، فَمالي لا اَبْكي اَبْكي، لِخُُروجِ نَفْسي، اَبْكي لِظُلْمَةِ قَبْري، اَبْكي لِضيقِ لَحَدي، اَبْكي لِسُؤالِ مُنْكَر وَنَكير اِيّايَ، اَبْكي لِخُرُوجي مِنْ قَبْري عُرْياناً ذَليلاً حامِلاً ثِقْلي عَلى ظَهْري، اَنْظُرُ مَرَّةً عَنْ يَميني وَاُخْرى عَنْ شِمالي، اِذِ الْخَلائِقِ في شَأن غَيْرِ شَأني (لِكُلِّ امْرِئ مِنْهُمْ يَوْمَئِذ شَأنٌ يُغْنيهِ * وُجوُهٌ يَوْمَئِذ مُسْفِرَةٌ * ضاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ * وَوُجوُهٌ يَوْمَئِذ عَلَيْها غَبَرَةٌ * تَرْهَقُها قَتَرَةٌ) وَذِلَّةٌ، سَيِّدي عَلَيْكَ مُعَوَّلي وَمُعْتَمَدي وَرَجائي وَتَوَكُّلي، وَبِرَحْمَتِكَ تَعَلُّقي، تُصيبُ بِرَحْمَتِكَ مَنْ تَشاءُ وَتَهْدي بِكَرامَتِكَ مَنْ تُحِبُّ، فَلَكَ الْحَمْدُ عَلى ما نَقَّيْتَ مِنَ الشِّرْكِ قَلْبي، وَلَكَ الْحَمْدُ عَلى بَسْطِ لِساني، اَفَبِلِساني هذَا الْكالِّ اَشْكُرُكَ، اَمْ بِغايَةِ جُهْدي في عَمَلي اُرْضيكَ، وَما قَدْرُ لِساني يا رَبِّ في جَنْبِ شُكْرِكَ، وَما قَدْرُ عَمَلي في جَنْبِ نِعَمِكَ وَاِحْسانِكَ، اِلهي اِنَّ جُودَكَ بَسَطَ اَمَلي، وَشُكْرَكَ قَبِلَ عَمَلي، سَيِّدي اِلَيْكَ رَغْبَتي، وَاِلَيْكَ رَهْبَتي، وَاِلَيْكَ تَأميلي، وَقَدْ ساقَني اِلَيْكَ اَمَلي، وَعَلَيْكَ يا واحِدي عَكَفَتْ هِمَّتي،
وَفيـما عِنْدَكَ انْبَسَطَتْ رَغْبَتي، وَلَكَ خالِصُ رَجائي وَخَوْفي، وَبِكَ أَنِسَتْ مَحَبَّتي، وَاِلَيْكَ اَلْقَيْتُ بِيَدي، وَبِحَبْلِ طاعَتِكَ مَدَدْتُ رَهْبَتي، يا مَوْلايَ بِذِكْرِكَ عاشَ قَلْبي، وَبِمُناجاتِكَ بَرَّدْتُ اَلَمَ الْخَوْفِ عَنّي، فَيا مَوْلايَ وَيا مُؤَمَّلي وَيا مُنْتَهى سُؤْلي فَرِّقْ بَيْني وَبَيْنَ ذَنْبِيَ الْمانِعِ لي مِنْ لُزُومِ طاعَتِكَ، فَاِنَّما اَسْاَلُكَ لِقَديمِ الرَّجاءِ فيكَ، وَعَظيمِ الطَّمَعِ مِنْكَ، الَّذي اَوْجَبْتَهُ عَلى نَفْسِكَ مِنَ الرَّأفَةِ وَالرَّحْمَةِ، فَالاَْمْرُ لَكَ، وَحْدَكَ لا شَريكَ لَكَ وَالْخَلْقُ كُلُّهُمْ عِيالُكَ وَفي قَبْضَتِكَ، وَكُلُّ شَيْي خاضِعٌ لَكَ تَبارَكْتَ يا رَبَّ الْعالَمينَ، اِلهي ارْحَمْني اِذَا انْقَطَعَتْ حُجَّتي وَكَلَّ عَنْ جَوابِكَ لِساني، وَطاشَ عِنْدَ سُؤالِكَ اِيّايَ لُبّي، فَيا عَظيمَ رَجائي لا تُخَيِّبْني اِذَا اشْتَدَّتْ فاقَتي، وَلا تَرُدَّني لِجَهْلي، وَلا تَمْنَعْني لِقِلَّةِ صَبْري، اَعْطِني لِفَقْري وَارْحَمْني لِضَعْفي، سَيِّدي عَلَيْكَ مُعْتَمَدي وَمُعَوَّلي وَرَجائي وَتَوَكُّلي، وَبِرَحْمَتِكَ تَعَلُّقي، وَبِفَنائِكَ اَحُطُّ رَحْلي، وَبِجُودِكَ اَقْصِدُ طَلِبَتي، وَبِكَرَمِكَ اَيْ رَبِّ اسْتَفْتِحُ دُعائي، وَلَدَيْكَ اَرْجُو فاقَتي، وَبِغِناكَ اَجْبُرُ عَيْلَتي، وَتَحْتَ ظِلِّ عَفْوِكَ قِيامي، وَاِلى جُودِكَ وَكَرَمِكَ اَرْفَعُ بَصَري، وَاِلى مَعْرُوفِكَ اُديمُ نَظَري، فَلا تُحْرِقْني بِالنّارِ وَاَنْتَ مَوْضِعُ اَمَلي، وَلا تُسْكِنِّىِ الْهاوِيَةَ فَاِنَّكَ قُرَّةُ عَيْني، يا سَيِّدي لا تُكَذِّبْ ظَنّي بِاِحْسانِكَ وَمَعْرُوفِكَ فَاِنَّكَ ثِقَتي، وَلا تَحْرِمْني ثَوابَكَ فَاِنَّكَ الْعارِفُ بِفَقْري، اِلهي اِنْ كانَ قَدْ دَنا اَجَلي وَلَمْ يُقَرِّبْني مِنْكَ عَمَلي فَقَدْ جَعَلْتُ الاْعْتِرافَ اِلَيْكَ بِذَنْبي وَسائِلَ عِلَلي، اِلهي اِنْ عَفَوْتَ فَمَنْ اَوْلى مِنْكَ بِالْعَفْوِ، وَاِنْ عَذَّبْتَ فَمَنْ اَعْدَلُ مِنْكَ فِي الْحُكْمِ، ارْحَمْ في هذِهِ الدُّنْيا غُرْبَتي، وَعِنْدَ الْمَوْتِ كُرْبَتي، وَفِي الْقَبْرِ وَحْدَتي، وَفِي اللَّحْدِ وَحْشَتي، وَاِذا نُشِرْتُ لِلْحِسابِ بَيْنَ يَدَيْكَ ذُلَّ مَوْقِفي، وَاغْفِرْ لي ما خَفِيَ عَلَى الاْدَمِيّينَ مِنْ عَمَلي، وَاَدِمْ لي ما بِهِ سَتَرْتَني، وَارْحَمْني صَريعاً عَلَى الْفِراشِ تُقَلِّبُني اَيْدي اَحِبَّتي، وَتَفَضَّلْ عَلَيَّ مَمْدُوداً عَلَى الْمُغْتَسَلِ يُقَلِّبُني صالِحُ جيرَتي، وَتَحَنَّنْ عَلَيَّ مَحْموُلاً قَدْ تَناوَلَ الاَْقْرِباءُ اَطْرافَ جَِنازَتي، وَجُدْ عَلَيَّ مَنْقُولاً قَدْ نَزَلْتُ بِكَ وَحيداً في حُفْرَتي، وَارْحَمْ في ذلِكَ الْبَيْتِ الْجَديدِ غُرْبَتي، حَتّى لا اَسْتَاْنِسَ بِغَيْرِكَ، يا سَيِّدي اِنْ وَكَلْتَني اِلى نَفْسي هَلَكْتُ، سَيِّدي فَبِمَنْ اَسْتَغيثُ اِنْ لَمْ تُقِلْني عَثَرْتي، فَاِلى مَنْ اَفْزَعُ اِنْ فَقَدْتُ عِنايَتَكَ في ضَجْعَتي، وَاِلى مَنْ اَلْتَجِئُ اِنْ لَمْ تُنَفِّسْ كُرْبَتي سَيِّدي مَنْ لي وَمَنْ يَرْحَمُني اِنْ لَمْ تَرْحَمْني، وَفَضْلَ مَنْ اُؤَمِّلُ اِنْ عَدِمْتُ فَضْلَكَ يَوْمَ فاقَتي، وَاِلى مَنِ الْفِرارُ مِنَ الذُّنُوبِ اِذَا انْقَضى اَجَلي، سَيِّدي لا تُعَذِّبْني وَاَنَا اَرْجُوكَ، اِلهي حَقِّقْ رَجائي، وَآمِنْ خَوْفي، فَاِنَّ كَثْرَةَ ذُنُوبي لا اَرْجُو فيها إلاّ عَفْوُكَ، سَيِّدي اَنَا اَسْاَلُكَ ما لا اَسْتَحِقُّ وَاَنْتَ اَهْلُ التَّقْوى وَاَهْلُ الْمَغْفِرَةِ، فَاغْفِرْ لي وَاَلْبِسْني مِنْ نَظَرِكَ ثَوْباً يُغَطّي عَلَيَّ التَّبِعاتِ، وَتَغْفِرُها لي وَلا اُطالَبُ بِها، اِنَّكَ ذُو مَنٍّ قَديم، وَصَفْح عَظيم، وَتَجاوُز كَريم، اِلهي اَنْتَ الَّذي تُفيضُ سَيْبَكَ عَلى مَنْ لا يَسْأَلُكَ وَعَلَى الْجاحِدينَ بِرُبُوبِيَّتِكَ، فَكَيْفَ سَيِّدي بِمَنْ سَأَلَكَ وَاَيْقَنَ اَنَّ الْخَلْقَ لَكَ، وَالاَْمْرَ اِلَيْكَ، تَبارَكْتَ وَتَعالَيْتَ يا رَبَّ الْعالَمينَ، سَيِّدي عَبْدُكَ بِبابِكَ أقامَتْهُ الْخَصاصَةُ بَيْنَ يَدَيْكَ يَقْرَعُ بابَ اِحْسانِكَ بِدُعائِهِ، فَلا تُعْرِضْ بِوَجْهِكَ الْكَريمِ عَنّي، وَاَقْبَلْ مِنّي ما اَقُولُ، فَقَدْ دَعَوْتُ بِهذَا الدُّعاءِ وَاَنا اَرْجُو اَنْ لا تَرُدَّني، مَعْرِفَةً مِنّي بِرَأفَتِكَ وَرَحْمَتِكَ، اِلهي اَنْتَ الَّذي لا يُحْفيكَ سائِلٌ، وَلا يَنْقُصُكَ نائِلٌ، اَنْتَ كَما تَقُولُ وَفَوْقَ ما نَقُولُ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ صَبْراً جَميلاً، وَفَرَجاً قَريباً، وَقَولاً صادِقاً، وَاَجْراً عَظيماً، اَسْاَلُكَ يا رَبِّ مِنَ الْخَيْرِ كُلِّهِ ما عَلِمْتُ مِنْهُ وَما لَمْ اَعْلَمْ، اَسْاَلُكَ اللّهُمَّ مِنْ خَيْرِ ما سَأَلَكَ مِنْهُ عِبادُكَ الصّالِحُونَ، يا خَيْرَ مَنْ سُئِلَ، وَاَجْوَدَ مَنْ اَعْطى، اَعْطِني سُؤْلي في نَفْسي وَاَهْلي وَوالِديَّ وَوَلَدي وَاَهْلِ حُزانَتي وَاِخْواني فيكَ، وَاَرْغِدْ عَيْشي، وَاَظْهِرْ مُرُوَّتي، وَاَصْلِحْ جَميعَ اَحْوالي، وَاجْعَلْني مِمَّنْ اَطَلْتَ عُمْرَهُ، وَحَسَّنْتَ عَمَلَهُ، وَاَتْمَمْتَ عَلَيْهِ نِعْمَتَكَ، وَرَضيتَ عَنْهُ وَاَحْيَيْتَهُ حَياةً طَيِّبَةً في اَدْوَمِ السُّرُورِ، وَاَسْبَغِ الْكَرامَةِ، وَاَتَمِّ الْعَيْشِ، اِنَّكَ تَفْعَلُ ما تَشاءُ وَلا تَفْعَلُ ما يَشاءُ غَيْرُكَ، اَللّـهُمَّ خُصَّني مِنْكَ بِخاصَّةِ ذِكْرِكَ، وَلا تَجْعَلْ شَيْئاً مِمّا اَتَقَرَّبُ بِهِ في آناءِ اللَّيْلِ وَاَطْرافِ النَّهارِ رِياءً وَلا سُمْعَةً وَلا اَشَراً وَلا بَطَراً، وَاجْعَلْني لَكَ مِنَ الْخاشِعينَ، اَللّـهُمَّ أعْطِنِى السِّعَةَ فِي الرِّزْقِ، وَالاَْمْنَ فِي الْوَطَنِ، وَقُرَّةَ الْعَيْنِ فِي الاَْهْلِ وَالْمالِ وَالْوَلَدِ، وَالْمُقامَ في نِعَمِكَ عِنْدي، وَالصِّحَّةَ فِى الْجِسْمِ، وَالْقُوَّةَ فِي الْبَدَنِ، وَالسَّلامَةَ فِى الدّينِ، وَاسْتَعْمِلْني بِطاعَتِكَ وَطاعَةِ رَسُولِكَ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ اَبَداً مَا اسْتَعْمَرَتْني، وَاجْعَلْني مِنْ اَوْفَرِ عِبادِكَ عِنْدَكَ نَصيباً في كُلِّ خَيْر اَنْزَلْتَهُ وَتُنْزِلُهُ في شَهْرِ رَمَضانَ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَما اَنْتَ مُنْزِلُهُ في كُلِّ سَنَة مِنْ رَحْمَة تَنْشُرُها، وَعافِيَة تُلْبِسُها، وَبَلِيَّة تَدْفَعُها، وَحَسَنات تَتَقَبَّلُها، وَسَيِّئات تَتَجاوَزُ عَنْها، وَارْزُقْني حَجَّ بَيْتِكَ الْحَرامِ في عامِنا هذا وَفي كُلِّ عام، وَارْزُقْني رِزْقاً واسِعاً مِنْ فَضْلِكَ الْواسِعِ، وَاصْرِفْ عَنّي يا سَيِّدي الاَْسْواءَ، وَاقْضِ عَنِّيَ الدَّيْنَ وَالظُّلاماتِ، حَتّى لا اَتَاَذّى بِشَي مِنْهُ، وَخُذْ عَنّي بِاَسْماعِ وَاَبْصارِ اَعْدائي وَحُسّادي وَالْباغينَ عَلَيَّ، وَانْصُرْني عَلَيْهِمْ، وَاَقِرَّ عَيْني وَفَرِّحْ قَلْبي، وَاجْعَلْ لي مِنْ هَمّي وَكَرْبي فَرَجاً وَمَخْرَجاً، وَاجْعَلْ مَنْ اَرادَني بِسُوء مِنْ جَميعِ خَلْقِكَ تَحْتَ قَدَمَيَّ، وَاكْفِني شَرَّ الشَّيْطانِ، وَشَرَّ السُّلْطانِ، وَسَيِّئاتِ عَمَلي، وَطَهِّرْني مِنَ الذُّنُوبِ كُلِّها، وَاَجِرْني مِنَ النّارِ بِعَفْوِكَ، وَاَدْخِلْنِى الْجَنَّةَ بِرَحْمَتِكَ، وَزَوِّجْني مِنَ الْحُورِ الْعينِ بِفَضْلِكَ، وَاَلْحِقْني بِاَوْلِيائِكَ الصّالِحينَ مُحَمَّد وَآلِهِ الاَْبْرارِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ الاَْخْيارِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِمْ وَعَلى اَجْسادِهِمْ وَاَرْواحِهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ.

اِلهي وَسَيِّدي وَعِزَّتِكَ وَجَلالِكَ لَئِنْ طالَبَتْني بِذُنُوبي لاَُطالِبَنَّكَ بِعَفْوِكَ، وَلَئِنْ طالَبَتْني بِلُؤْمي لاَُطالِبَنَّكَ بِكَرَمِكَ، وَلَئِنْ اَدْخَلْتَنِى النّارَ لاَُخْبِرَنَّ اَهْلَ النّارِ بِحُبّي لَكَ، اِلهي وَسَيِّدي اِنْ كُنْتَ لا تَغْفِرُ إلاّ لاَِوْلِيائِكَ وَاَهْلِ طاعَتِكَ فَاِلى مَنْ يَفْزَعُ الْمُذْنِبُونَ، وَاِنْ كُنْتَ لا تُكْرِمُ إلاّ اَهْلَ الْوَفاءِ بِكَ فَبِمَنْ يَسْتَغيثُ الْمُسْيؤُنَ اِلهي اِنْ اَدْخَلْتَنِى النّارَ فَفي ذلِكَ سُرُورُ عَدُوِّكَ، وَاِنْ اَدْخَلْتَنِى الْجَنَّةَ فَفي ذلِكَ سُرُورُ نَبِيِّكَ، وَاَنَا وَاللهِ اَعْلَمُ اَنَّ سُرُورَ نَبِيِّكَ اَحَبُّ اِلَيْكَ مِنْ سُرُورِ عَدُوِّكَ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ اَنْ تَمْلاََ قَلْبي حُبّاً لَكَ، وَخَشْيَةً مِنْكَ، وَتَصْديقاً بِكِتابِكَ، وَايماناً بِكَ، وَفَرَقاً مِنْكَ، وَشَوْقاً اِلَيْكَ، يا ذَا الْجَلالِ وَالاِْكْرامِ حَبِّبْ اِلَىَّ لِقاءِكَ وَاَحْبِبْ لِقائي، وَاجْعَلْ لي في لِقائِكَ الرّاحَةَ وَالْفَرَجَ وَالْكَرامَةَ، اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ، وَاجْعَلْ ثَوابي مِنْهُ الْجَنَّةَ بِرَحْمَتِكَ، وَاَعِنّي عَلى صالِحِ ما اَعْطَيْتَني، وَثَبِّتْني يا رَبِّ، وَلا تَرُدَّني في سُوء اسْتَنْقَذْتَني مِنْهُ يا رَبِّ الْعالَمينَ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ ايماناً لا اَجَلَ لَهُ دُونَ لِقائِكَ، اَحْيِني ما اَحْيَيْتَني عَلَيْهِ وَتَوَفَّني اِذا تَوَفَّيْتَني عَلَيْهِ، وَابْعَثْني اِذا بَعَثْتَني عَلَيْهِ وَاَبْرِىءْ قَلْبي مِنَ الرِّياءِ وَالشَّكِّ وَالسُّمْعَةِ في دينِكَ، حَتّى يَكُونَ عَمَلي خالِصاً لَكَ، اَللّـهُمَّ اَعْطِني بَصيرَةً في دينِكَ، وَفَهْماً في حُكْمِكَ، وَفِقْهاً في عِلْمِكَ، وَكِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِكَ، وَوَرَعاً يَحْجُزُني عَنْ مَعاصيكَ، وَبَيِّضْ وَجْهي بِنُورِكَ، وَاجْعَلْ رَغْبَتي فيـما عِنْدَكَ، وَتَوَفَّني في سَبيلِكَ، وَعَلى مِلَّةَ رَسُولِكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَالْفَشَلِ وَالْهَمِّ وَالْجُبْنِ وَالْبُخْلِ وَالْغَفْلَةِ وَالْقَسْوَةِ وَالْمَسْكَنَةِ وَالْفَقْرِ وَالْفاقَةِ وَكُلِّ بَلِيَّة، وَالْفَواحِشِ ما ظَهَرَ مِنْها وَما بَطَنَ، وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ نَفْس لا تَقْنَعُ، وَبَطْن لا يَشْبَعُ، وَقَلْب لا يَخْشَعُ، وَدُعاء لا يُسْمَعُ وَعَمَل لا يَنْفَعُ، وَاَعُوذُ بِكَ يا رَبِّ عَلى نَفْسي وَديني وَمالي وَعَلى جَميعِ ما رَزَقْتَني مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجيمَ اِنَّكَ اَنْتَ السَّميعُ الْعَليمُ، اَللّـهُمَّ اِنَّهُ لا يُجيرُني مِنْكَ اَحَدٌ وَلا اَجِدُ مِنْ دُونِكَ مُلْتَحَداً، فَلا تَجْعَلْ نَفْسي في شَي مِنْ عَذابِكَ، وَلا تَرُدَّني بِهَلَكَة وَلا تَرُدَّني بِعَذاب اَليم، اَللّـهُمَّ تَقَبَّلْ مِنّي وَاَعْلِ ذِكْري، وَارْفَعْ دَرَجَتي، وَحُطَّ وِزْري، وَلا تَذْكُرْني بِخَطيئَتي، وَاجْعَلْ ثَوابَ مَجْلِسي وَثَوابَ مَنْطِقي وَثَوابَ دُعائي رِضاكَ وَالْجَنَّةَ، وَاَعْطِني يا رَبِّ جَميعَ ما سَاَلْتُكَ، وَزِدْني مِنْ فَضْلِكَ، اِنّي اِلَيْكَ راغِبٌ يا رَبَّ الْعالَمينَ، اَللّـهُمَّ اِنَّكَ اَنْزَلْتَ في كِتابِكَ اَنْ نَعْفُوَ عَمَّنْ ظَلَمْنا، وَقَدْ ظَلَمَنا اَنْفُسَنا فَاعْفُ عَنّا فَاِنَّكَ اَوْلى بِذلِكَ مِنّا، وَاَمَرْتَنا اَنْ لا نَرُدَّ سائِلاً عَنْ اَبْوابِنا وَقَدْ جِئْتُكَ سائِلاً فَلا تَرُدَّني إلاّ بِقَضاءِ حاجَتي، وَاَمَرْتَنا بِالاِْحْسانِ اِلى ما مَلَكَتْ اَيْمانُنا وَنَحْنُ اَرِقّاؤكَ فَاَعْتِقْ رِقابَنا مِنَ النّارِ، يا مَفْزَعي عِنْدَ كُرْبَتي، وَيا غَوْثي عِنْدَ شِدَّتي، اِلَيْكَ فَزِعْتُ وَبِكَ اسْتَغَثْتُ وَلُذْتُ، لا اَلُوذُ بِسِواكَ وَلا اَطْلُبُ الْفَرَجَ إلاّ مِنْكَ، فَاَغِثْني وَفَرِّجْ عَنّيك يا مَنْ يَفُكُّ الاَْسيرَ، وَيَعْفُو عَنِ الْكَثيرِ اِقْبَلْ مِنِّى الْيَسيرَ وَاعْفُ عَنِّى الْكَثيرَ اِنَّكَ اَنْتَ الرَّحيمُ الْغَفُورُ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ ايماناً تُباشِرُ بِهِ قَلْبي وَيَقيناً حَتّى اَعْلَمُ اَنَّهُ لَنْ يُصيبَني إلا ما كَتَبْتَ لي وَرَضِّني مِنَ الْعَيْشِ بِما قَسَمْتَ لي يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 5:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ ( المدّثر : 1 )

قُمْ فَأَنذِرْ ( المدّثر : 2 )

وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ ( المدّثر : 3 )

وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ ( المدّثر : 4 )

وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ ( المدّثر : 5 )

وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ ( المدّثر : 6 )

وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ ( المدّثر : 7 )

فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ ( المدّثر : 8 )

فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ ( المدّثر : 9 )

عَلَى الْكَافِرِينَ غَيْرُ يَسِيرٍ ( المدّثر : 10 )

ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيداً ( المدّثر : 11 )

وَجَعَلْتُ لَهُ مَالاً مَّمْدُوداً ( المدّثر : 12 )

وَبَنِينَ شُهُوداً ( المدّثر : 13 )

وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيداً ( المدّثر : 14 )

ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ ( المدّثر : 15 )

كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيداً ( المدّثر : 16 )

سَأُرْهِقُهُ صَعُوداً ( المدّثر : 17 )

إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ ( المدّثر : 18 )

فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ( المدّثر : 19 )

ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ( المدّثر : 20 )

ثُمَّ نَظَرَ ( المدّثر : 21 )

ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ( المدّثر : 22 )

ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ ( المدّثر : 23 )

فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ ( المدّثر : 24 )

إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ ( المدّثر : 25 )

سَأُصْلِيهِ سَقَرَ ( المدّثر : 26 )

وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ( المدّثر : 27 )

لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ( المدّثر : 28 )

لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ( المدّثر : 29 )

عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ( المدّثر : 30 )

وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ ( المدّثر : 31 )

كَلَّا وَالْقَمَرِ ( المدّثر : 32 )

وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ( المدّثر : 33 )

وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ( المدّثر : 34 )

إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ( المدّثر : 35 )

نَذِيراً لِّلْبَشَرِ ( المدّثر : 36 )

لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ( المدّثر : 37 )

كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ ( المدّثر : 38 )

إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ ( المدّثر : 39 )

فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءلُونَ ( المدّثر : 40 )

عَنِ الْمُجْرِمِينَ ( المدّثر : 41 )

مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ ( المدّثر : 42 )

قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ( المدّثر : 43 )

وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ ( المدّثر : 44 )

وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ ( المدّثر : 45 )

وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ ( المدّثر : 46 )

حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ ( المدّثر : 47 )

فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ ( المدّثر : 48 )

فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ ( المدّثر : 49 )

كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ ( المدّثر : 50 )

فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ ( المدّثر : 51 )

بَلْ يُرِيدُ كُلُّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ أَن يُؤْتَى صُحُفاً مُّنَشَّرَةً ( المدّثر : 52 )

كَلَّا بَل لَا يَخَافُونَ الْآخِرَةَ ( المدّثر : 53 )

كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ ( المدّثر : 54 )

فَمَن شَاء ذَكَرَهُ ( المدّثر : 55 )

وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ ( المدّثر : 56 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 04, 2011 11:45 pm

راية الجهاد
لسنا بحاجة لدجلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 1:25 am

سيف السماء كتب:
راية الجهاد
لسنا بحاجة لدجلك


ولا نحن بححاجة لتلبيساتك وكذبك ونفاقك وخيانتتك وعدائك وشتائمك


لكن بامكانك ان تفرد دجلنا بنقاط بينة ليطلع عليها كل داخل لهذا الموقع فاذكر لنا بالترتيب جميع نقاط دجلنا ببينة او حتى بلا بينة ليحذر القوم الدجل والتزييف !
لان قرأة ان راية الجهاد دجال لا تنفع ولا تضر احد ! الا اذا بينت دجل راية الجهاد بنقاط بيننة منفرده يسهل الاطلاع عليها ! وشكرا سلفا على التفاعل !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 2:39 am

اقتباس :
وشكرا سلفا على التفاعل

لماذا هل اعجبك ان نصفك بالدجال !


قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله علية الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 2:52 am

اقتباس :

لكن
بامكانك ان تفرد دجلنا بنقاط بينة ليطلع عليها كل داخل لهذا الموقع فاذكر
لنا بالترتيب جميع نقاط دجلنا ببينة او حتى بلا بينة ليحذر القوم الدجل
والتزييف !

على الرحب والسعة ولاكن لن نجيبك حتى تجيبنا على سؤالنا كي يعرف القارئ مع من نتحدث ومن نحاور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 3:33 am




لن اجيبك على اي سؤال ولن اقول لك الا كما قال عيسى عليه الصلاة والسلام للفريسيون !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 7:34 am

لا يصح ان تقول لنا كما قال روح الله عيسى عليه السلام للفريسيون لأن الفريسيون لم يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله بينما نحن نشهدا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله فقياسك يا راية الجهاد لا يستقيم البته البته !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 8:21 am

سيف السماء كتب:
لا يصح ان تقول لنا كما قال روح الله عيسى عليه السلام للفريسيون لأن الفريسيون لم يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله بينما نحن نشهدا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله فقياسك يا راية الجهاد لا يستقيم البته البته !

لست انت الذي يحدد ما يصح وما لا يصح !!! احمق
في زمن عيسى عليه الصلاة والسلام سأل عيسى الفرسيون سؤال وفي زمننا سألتك سؤال فاجب عليه قبل ان تلقي اي سؤال علينا وان لم تجب انت اولا فليس من حقك طرح اي شيء ! لانك عجزت عن الاجابة وتهربت منها وتغيبت حتى نسيت السؤال وتاتي تتفصحن باسألة اخرى كلا ليس هكذا تورد لا الابل ولا الهبل بتاعك اول شيء جاوب على السؤال الموجه لك وان نسيته فهو موجود بالموضوع ولا تاتيني بحجة تافه تقول فيها ان الفرسيون لم يشهدوا انه محمد ررسول الله بجد انك احمق ! لا تفقه حديثا ! لانني لم اوجه لك نفس السؤال الذي وجهه سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام للفرسيون وانما وجهت سؤالا مشابها لما سأله عيسى يخص زمننا وزمن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وال بيته الكرام وما بعده وليس ما قبله يا تافه !

فراجع الموضوع يا غبي !





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 9:00 am

اقتباس :
!!! احمق


اقتباس :
بجد انك احمق !


اقتباس :
يا تافه !


اقتباس :
يا غبي !



عموما انصحك ان تذهب وتغتسل من ادرانك ومن ثم تعال حاور بعد ان تجيب على سؤالنا طعبا لنعرف وليعرف القارئ مع من نتحاور وبطل هروب من إلزام الحقيقة ! فها هو موجود في رأس الصفحة التاسعة ليطلع عليه كل قارئ ليعلم سر تهربك من الإجابه عليه !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 9:14 am

سيف السماء كتب:
اقتباس :
!!! احمق


اقتباس :
بجد انك احمق !


اقتباس :
يا تافه !


اقتباس :
يا غبي !



عموما انصحك ان تذهب وتغتسل من ادرانك ومن ثم تعال حاور بعد ان تجيب على سؤالنا طعبا لنعرف وليعرف القارئ مع من نتحاور وبطل هروب من إلزام الحقيقة ! فها هو موجود في رأس الصفحة التاسعة ليطلع عليه كل قارئ ليعلم سر تهربك من الإجابه عليه !




نصيحتك اتركها لننفسك يا حقير واجب على السؤال الذي وجه اليك وان لم تجب فاخرس ! احسن لك لانك لن تنالل الا ما لا يرضيك لانك سافل حقير !


وانا سألتك هذا السؤال سابقا ولم تجيب ! فليس لك عندك حق علينا ان نجيبك بشيء !

والسوال الذي عليك الاجابة عليه وهو الفاصل في كل ما تقول وتزعم !
هل الامام زين العابدين عليه الصلاة والسلام هو امام للعالمين من عند الله ام هو كبقية العباد زعم انه امام !
وكذلك طبعا الامام سيدنا علي والامام سيدنا الحسين عليهم الصلاة والسلام !

وان بقيت تتهرب من الاجابة لن تجد مني الا الصرماي على رأسك يا حقير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 9:45 am

من بدأ في السؤال يا غافل !
هل نحن ام انت !

تخشى الناس يا راية الجهاد ولا تخشئ الله !
قبح الله تحريفك !

عموما هل من الإنصاف ان ترد على من يسألك سؤال بسؤال ! فانا اول من بدأ السؤال فعيب عليك يا راية الجهاد !

بعد ان افلست حججك يا راية الجهاد تتعلق بقشه وتوهم القارئ انك من بدأ في السؤال وذالك هو التزوير بعينة بل هو الكذب منك بعد ان بان عوارك !



لذالك ان بقيت تتهرب من الاجابة لن تجد مني الا الصرماي على رأسك !!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 11:49 am

سيف السماء كتب:
من بدأ في السؤال يا غافل !
هل نحن ام انت !

تخشى الناس يا راية الجهاد ولا تخشئ الله !
قبح الله تحريفك !

عموما هل من الإنصاف ان ترد على من يسألك سؤال بسؤال ! فانا اول من بدأ السؤال فعيب عليك يا راية الجهاد !

بعد ان افلست حججك يا راية الجهاد تتعلق بقشه وتوهم القارئ انك من بدأ في السؤال وذالك هو التزوير بعينة بل هو الكذب منك بعد ان بان عوارك !



لذالك ان بقيت تتهرب من الاجابة لن تجد مني الا الصرماي على رأسك !!!



الحمد لله رب العالمين الذي جعل المنافقين يفضحون اانفسهم بانفسهم !
فقد فظحت نفسك يا محمد علي حسين او كما تسمي نفسك بن علي وكتاب مسطور وسيف السماء !
فمشاركتك هذه االمرة لن تستطيع حذفها لانني سانسخها لتشهد عليك بانك دجال كذاب منافق مغرور بنفسك معمي اقمارك ابله غبي بذيء الخلق والاخلاق وناقص العقل والفهم متلبس بلباس الدين ! ولا دين لك اصلا وفصلا وخائن ملعون ! وناقص الفهم والعقل !
واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شر يك له وان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى ال بيته اجمعين بانك اسفل خلق الله واكذبهم ! والعنهم !
والسلام على من لبس لباس الظأن وقلوبهم خاوية لها خوار كخوار عجل السامري !

فهذا فراق بينني وبينك فالان انبح كما تشاء فلن ارد عليك حتى !!!!
فقد اخذت منك ما اردته واعطيتك ما تريده ! وانت لا تشعر !

وانت اعلم بخوارك وفتنتك ووظيفتك التي اوكلت بها فمثلك مثل السامري !

ولن ابين لك لمذا فالقارء عليه لوحده ان يتبين دجلك وقلة وعيك وفهمك وتلبيساتك علينا ! لتبقى تعتتقد بانك على حق لانك احمق ي ي ي ي طز فيك يا سيف
فظيحتكك طلعت ريحتها ! وانت لا تشعر !

ولهذا :


والسوال الذي عليك الاجابة عليه وهو الفاصل في كل ما تقول وتزعم !
هل الامام زين العابدين عليه الصلاة والسلام هو امام للعالمين من عند الله ام هو كبقية العباد زعم انه امام !
وكذلك طبعا الامام سيدنا علي والامام سيدنا الحسين عليهم الصلاة والسلام !

كذب قل قائل بانن الائمة هم كبقية البشر اختارتهم البشر وتصدوا للامامة بلا امر من الله لانني بكل بساطة امرت من الله للتصدي لكم فما حدث معي هو دليل ووبرهان جامع بان هنالك ابتعاث من الله لهذه الامة ! وليست القضية قضية خياركم او خيار احد منكم ولا شطارة وفصاحة احد منكم ! ولانني في هذه الاعوام علمت من انتم حقا وحقيقة فلا رغبة لي بكم لان الامة الاسلامية خارجة كليا عن الاسلام اصلا وفصلا بكونها بلا امام مبتعث من عند الله تؤدى له السمع والطاعه الذي هو اصلا السمع والطاعة لله ! فافعلوا ما شأتم فانا متبرأ منكم برأتا تامة الى الله ! الذي ابتعثني بالحق ! فكما السنتكم كانت طويلة على امر الله ورفضتموه سنرفضكم ! وستبصر وتبصرون من هو اقل جندا ومن هو المفتون وهل اتيتكم بالحق من عند الله ام كنت معكم من الاعبين ! ولن تضروني بشيء بل ضرركم على انفسكم بما كسبت اياديكم ! والذينن امنوا بامر الله وثبتوا فهؤلاء هم السابقون الفائزون والذين سسينجيهم الله من بأس شديد قد اقتررب وتدنا واصبح ريحه يزكم انوفكم ووانتم لا تشعرون فاما انا فهذا فراق بيني وبينكم !

فدعاء زين العابدين يقول بوضوح ويبين قصة القائئم بامر الله ويظهر كل ما خفي عليكم فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون !
فانا اول المسلمين واول المؤمنين بالله في هذا العصر ولا يوجد في هذا العصر من تحبب الله اليه غيري فسألوا سيدنا زين العابدين عليه الصلاة والسلام فسيخبركم قصة امر الله الذي اتى وانتم في غفلة عنه لاهون ! ومعرضون ! فالان انتتظروا التاويل على الواقع المحسوس !

فلا تبكوا على فراقي لكم وابكوا على ما قدمت اياديكم !
فانا سمحت لكم بشتمي في كل المواقع واغلبيتها ولكن لن اسمح لكم بشتم امر الله والروح وكما قال عيسى عليه الصلاة والسلام كل ذنب بحق الانسان يغفر وكل تجديف بحق الانسان يغفر الا التجديف بحق االروح فلا غفران له ابدا ! راجع النص في هذا الموضوع فكل من اعتدى علي من المسلمين لا ابالي بعدوانه علي وساسامح من اشاء كيفما اشاء لكن تعديكم على امر الله والروح لن يغفره لكم احد ! فليس من امري اصلا مسامحة احد اولا وثانيتا بين الرسول عليه االصلاة والسلام ان الاعتداء على الروح لا مغفرة له !





فتعال يا سيف انبح كما تشاء فلن يرد على خوارك ونباحكك احد !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 12:56 pm

اخْرُجْ مِنْها مَذْؤُماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ !وسأضع السؤال الذي قصم عنقك ليراه كل من يقرأ !


قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟


فعجز المدعو راية الجهاد على ان يجيب على سؤال تعد الإجابه عليه من المسلمات الملزمة لكل موحد يتبع خاتم الانبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام وما ذالك إلا لأنه يعلم بقرارة نفسه أنه لا يتبع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
بل يتبع ما تمليه عليه شياطين الهوى والظلال حسدا لمقام رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام
والسلام عليكم عباد الله ورحمة الله وبركاتة
تم بحمد الله وفضله القضاء على فتنة المدعو زوا وبهتان راية الجهاد الإسرائيلي اليهودي الجنسية
في
الاثنين 10 - محرم - 1433 هجرية








عدل سابقا من قبل سيف السماء في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:08 am عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 12:57 pm

راية الجهاد هي راية الحق

بسم الله الرحمن الرحيم


ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [النحل : 123]
فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [القصص : 50]
فَقَالُوا أَبَشَراً مِّنَّا وَاحِداً نَّتَّبِعُهُ إِنَّا إِذاً لَّفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ [القمر : 24]

وَمَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاء مِن دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْياً وَبُكْماً وَصُمّاً مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيراً [الإسراء : 97]

هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ [الأنعام : 158]
فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ [محمد : 18]


يَوْمَ تَرْجُفُ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ وَكَانَتِ الْجِبَالُ كَثِيباً مَّهِيلاً [المزّمِّل : 14]
وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ [المرسلات : 10]
وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ [القارعة : 5]

ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآباً [النبأ : 39] إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً [النبأ : 40]

بِئْسَمَا اشْتَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ أَن يَكْفُرُواْ بِمَا أنَزَلَ اللّهُ بَغْياً أَن يُنَزِّلُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ [البقرة : 90]

وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ [هود : 37]
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ [الحديد : 14]
يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ [قـ : 42]


يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْساً [طه : 108]

إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ [الأعراف : 40]

لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ [الأعراف : 41]
فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ [الحجر : 79]

مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ [قـ : 29]
ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ [الحج : 10]

هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ [النحل : 33]
إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً [مريم : 93]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:20 am

اخْرُجْ مِنْها مَذْؤُماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ !وسأضع السؤال الذي قصم عنقك ليراه كل من يقرأ !


قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟


فعجز
المدعو راية الجهاد على ان يجيب على سؤال تعد الإجابه عليه من المسلمات
الملزمة لكل موحد يتبع خاتم الانبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام وما
ذالك إلا لأنه يعلم بقرارة نفسه أنه لا يتبع سيدنا محمد عليه الصلاة
والسلام
بل يتبع ما تمليه عليه شياطين الهوى والظلال حسدا لمقام رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام
والسلام عليكم عباد الله ورحمة الله وبركاتة
تم بحمد الله وفضله القضاء على فتنة المدعو زوا وبهتان راية الجهاد الإسرائيلي اليهودي الجنسية
في
الاثنين 10 - محرم - 1433 هجرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 8:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله يعز من يشاء ويذل من يشاء

http://www.youtube.com/watch?v=MHwHdEkvWbI


http://www.youtube.com/watch?v=LxH8110de8s

http://www.youtube.com/watch?v=enR_2Rq5C5M
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 3:38 pm

سأقتبس سؤالك لكي لا تحذفه ! كالعاده !


سيف السماء كتب:
اخْرُجْ مِنْها مَذْؤُماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ !وسأضع السؤال الذي قصم عنقك ليراه كل من يقرأ !


قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟


فعجز المدعو راية الجهاد على ان يجيب على سؤال تعد الإجابه عليه من المسلمات الملزمة لكل موحد يتبع خاتم الانبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام وما ذالك إلا لأنه يعلم بقرارة نفسه أنه لا يتبع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
بل يتبع ما تمليه عليه شياطين الهوى والظلال حسدا لمقام رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام
والسلام عليكم عباد الله ورحمة الله وبركاتة
تم بحمد الله وفضله القضاء على فتنة المدعو زوا وبهتان راية الجهاد الإسرائيلي اليهودي الجنسية
في
الاثنين 10 - محرم - 1433 هجرية








وكذلك سأعيد السؤال الذي قسم اعناقم !


ولما جاء الى الهيكل تقدم اليه رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب وهو يعلم قائلين باي سلطان تفعل هذا ومن اعطاك هذا السلطان فاجاب يسوع وقال لهم وانا ايضا اسألكم كلمة واحده فان قلتم لي عنها اقول لكم انا ايضا باي سلطان افعل .
معمودية يوحنا من اين كانت من السماء ام من الناس ؟
ففكروا في انفسهم قائلين إن قلنا من السماء يقول لنا فلمذا لم تؤمنوا به وإن قلنا من الناس نخاف من الشعب لان يوحنا عند الجمع مثل نبي .
فاجابوا يسوع وقالوا لا نعلم .
فقال لهم هو ايضا ولا انا اقول لكم باي سلطان أفعل هذا .



وانا راية الجهاد اسألكم هل خرج سيدنا الحسين لطلب حاكمية الله والسلطة والخلافة على الامة الاسلاميه من امر وطلب من السماء ام من الناس دفعوه وحثوه عليها ؟

فان اجبتم بالحق والصدق ترحمت عليكم وان قلتم ما لا تعلمون وافتريتم على الله ورسوله وال بيته
فستشربون كأسا مخمرة من غضب الله ولن أسأل الله لا الرحمة ولا العفو على كل مختال متكبر عن امر السماء ورب والسماء .





والسوال الذي عليك الاجابة عليه وهو الفاصل في كل ما تقول وتزعم !
هل الامام زين العابدين عليه الصلاة والسلام هو امام للعالمين من عند الله ام هو كبقية العباد زعم انه امام !
وكذلك طبعا الامام سيدنا علي والامام سيدنا الحسين عليهم الصلاة والسلام !

وان بقيت تتهرب من الاجابة لن تجد مني الا الصرماي على رأسك يا حقير



وسأذكرك بقولك وكلماتك يا سيف :

لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبنى الله ونعم الوكيل
اخي راية الجهاد هناك شيئ يجمعنا ويربطنا ببعض رقم تعمد انفسنا الفراق ولاكن لم نستطع فنتمنى الفراق هروبا ! او قل خوفا من الابتلاء او قل جهلا بحقيقة وقوع الابتلاء! فالانسان خلق ظلوما جهولا !
عموما حتى لا اقول لك الا الحق فإني عبد لله رب العالمين وليس لدجالين كما تعلم ! فإني رأيت الدجال فهو يدعي الربوبية على العالمين ! ويكره ذكر رسول الله او كثرة الصلاة والسلام عليه وهذا مارأيته وقد رأيت احد جنوده اليوم مخبرا ومتبخترا بأنه يعلم ولا يعلم ان الله اجل منه واعلم ! عموما اللهم انا نعوذ بك من فتنة المحيى والممات ومن فتنة المسيح الدجال ! ومن عذاب في النار ومن عذاب في القبر
اخي اني اعلم ان الروح التي من امر الله يكشف بها الله لصاحب الحق فيرى الحق لا يرى قيره
عموما اني ارى اني من اصحاب النار اعاذكم الله منها فأهربوا بأنفسكم من النار وأهلها واحمدوا الله ان نجاكم منها فلعل الله ادخلني النار رحمة لأمة محمد من شري وقلة طاعتي وكثرث ذنوبي وضنوني وسيئات ما كسبة نفسي وتفريطي في جنب الله لذالك اقولها لكل من اصطفاه الله اني لا اقدر على حمل جناح بعوضه فما بالك بما فوقها واني سأدخل النار ضناً مني ان ذالك رحمة للمسلمين فإن كنت جاهلا فذالك لسوء ضني وجهلي وانت كنت محقاً فإني الشيطان قد اتاكم فلا تلوموني ولوموا انفسكم ! فأبحثو لكم عن اهل الجنة واصحابها فلا مكان لكم عندي الا في قعر الجحيم ! ففروا الى الله مني ومن انفسكم يا مسكين !
فأنا الدجال رأيته فتنه !
اللهم هل بلغتهم اللهم فشهد
هذا والله اعلم بالصواب




عدل سابقا من قبل راية الجهاد في الأربعاء ديسمبر 07, 2011 5:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 4:18 pm

22 - باب معنى جنب الله عزوجل
1 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق رحمه الله: قال: حدثنا محمد بن جعفر الكوفي(1)، قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي الكوفي، عن عمه الحسين بن يزيد، عن علي بن الحسين، عمن حدثه، عن عبدالرحمن بن كثير، عن أبي عبدالله عليه السلام، قال: إن أمير المؤمنين عليه السلام قال: أنا علم الله، وأنا قلب الله الواعي، ولسان الله الناطق، وعين الله، وجنب الله، وأنا يد الله.
قال مصنف هذا الكتاب رضي الله عنه: معنى قوله عليه السلام: وأنا قلب الله الواعي أي أنا القلب الذي جعله الله وعاء لعلمه، وقلبه إلى طاعته، وهو قلب مخلوق الله عزوجل كما هو عبدالله عزوجل، ويقال: قلب الله كما يقال: عبدالله وبيت الله وجنة الله ونار الله.
وأما قوله: عين الله، فانه يعني به: الحافظ لدين الله، وقد قال الله عزوجل: (تجري بأعيننا)(2) أي بحفظنا، وكذلك قوله عزوجل: (و لتصنع على عيني)(3) معناه على حفظي.
2 - حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رحمه الله، قال: حدثنا الحسين ابن الحسن بن أبان، عن الحسين بن سعيد، عن النضر بن سويد، عن ابن سنان، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام في : بته: أنا الهادي، وأنا المهتدي، وأنا أبواليتامى والمساكين وزوج الارامل، وأنا ملجأ كل
___________________________________
(1) هو ابوالحسين محمد بن جعفر بن عون الاسدي الكوفي المذكور في كثير من أسانيد الكتاب بعنوان محمد بن أبي عبدالله.
(2) القمر: 14.
(3) طه: 39.
(*)
[165]

ضعيف ومأمن كل خائف، وأنا قائد المؤمنين إلى الجنة، وأنا حبل الله المتين، و أنا عروة الله الوثقى وكلمة التقوى، وأنا عين الله ولسانه الصادق ويده، وأنا جنب الله الذي يقول: (أن تقول نفس يا حسرتي على مافرطت في جنب الله)(1) وأنا يد الله المبسوطة على عباده بالرحمة والمغفرة، وأنا باب حطة، من عرفني وعرف حقي فقد عرف ربه لاني وصي نبيه في أرضه، وحجته على خلقه، لاينكر هذا إلا راد على الله ورسوله.
قال مصنف هذا الكتاب رضي الله عنه: الجنب الطاعة في لغة العرب، يقال: هذا صغير في جنب الله أي في طاعة الله عزوجل، فمعنى قول أمير المؤمنين عليه السلام: أنا جنب الله أي أنا الذي ولايتي طاعة الله، قال الله عزوجل: (أن تقول نفس ياحسرتي على مافرطت في جنب الله) أي في طاعة الله عزوجل(2).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 5:25 pm

[b]]
b]بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على أشرف المرسلين
أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني في الله إن الله غفور وتواب ورحيم فأستغلوا رحمته الواسعة وأدخلوها بتوبة تمحوا لكم الخطايا
أخي سيف السماء مالي أراك تكفر أخيك راية الجهاد مالي أراك تجعله لا يقر بنبوة رسول الله والرجل مسلم حنيف متبع الإسلام بارك الله فيبك أخي سيف السماء إنه لا ينفعك الجدال الذي أنت أخذ به فإن كان الرجل الذي تطعنه بالكفر كونه متبع للشيطان أو زلت قدمه بعد ثبوتها فمن أنت يا أخي سيف السماء حتى تحكم عليه ؟
من أنت نحن لا نعلم حتى صورتك على الأقل هو إمتثل ولم يخشى في الله لومة لائم وأضهر صورته ولكنك خنت الأمانة وسخرت بصورته ونقلتها في منتدى أخر ليسخروا عليه الداني والواطاي والذي لا يعلم من العلم شئ وهو الذي جائك وقص عليك ما حدث له والرجل لا يكذب ألا ترى نفسك أنك زودتها وأكثرت عليه
والله إني أحملك المسؤولية الكاملة في طعنك له
كونه لا يقر بنبوة رسول الله ما أدراك أخي هل من السهل أن تكفر رجل مسلم هل تضنه سهل ؟
أنا لا أتبعك ولا أصدقك في ما تقول إلا المواعض منك .
ولا أتبع هواك الذي يضن نقسه المهدي المنتظر ويرد أن نبايعه كرها .
لأن قلبي دليلي والقلب دليل المؤمن ونحسب أنفسنا أننا مؤمنين كوننا أقررنا بما جاء به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
ثم صدقنا بما قصه لنا أخونا راية الجهاد بالرغم من أني أختلف معه في بعض الأشياء والأمثلة كثيرة ولكن أضرب مثل حسن نصرالله الذي جاء مع بشار الأسد والذي ترك الثوار وسماهم بماقال المهم هذ أمر لا يعنيني في شئ
المهم أنا مصدقه حرفيا ما جرى له من الرئى ولكن أنت كيف لنا أن نثق فيك ولا ندري من تكون ولا ماهي صورتك ولا إلى من تنتمي فأتقي الله أخي سف السماء فقد قلت الكلام الكل فيه
ولي لك سؤال
في تونس تقول كلمة بالهجة التونسة أي من لخر إلأى أين تريد أن تصل من الاخر
هل تضن نفسك المهدي المنتضر ؟
هل أ،ت من ستقوم به الامة ؟
هل هذ هو فكرك ؟ طيب تعالى أطمنك وأضيف لكشئ يا سيف السماء إن كنت أنت المهدي المنتضر فهل سوف تعيش أ،ت لغد؟

أ, لعلك نسيت قوله تعالى :

2. إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴿لقمان: ٣٤﴾

إذ فكيف لك أن تتبع الضن وإن الضن لا يغني من الحق شئ
فأتقي الله وكن رجل رشيد وأستعذ من الشيطان الرجيم وأكتفي كونك فرد من أفراد أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويا ليتك أن تكون منهم فتنجو من عذاب أليم
قال تعالى :
﴿٩﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿١٠﴾ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿١١﴾ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢﴾ وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّـهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٣﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّـهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّـهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ ۖ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ ۖ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ﴿١٤﴾
صدق الله العظيم صدقني اخي لا ينفعك االتطاول على من رئى شئا من الله وقد أمره لإخبار به فكفى يا أخي الغالي من هذ الكلام وتب الى الله وأستغفره وعرف حدك وألزم نفسك ورعا وتقوى تنصرك على نفسك وشيطانك بدلا من الجدال الذي لا يبدي نفعا وأنت أخذتك الغيرة على السلطة كونك المهدي المنتضر والكل عندك أنصارك كفى أخي إنهض أرجوك وأتقي الله فأنت لا ندري عليك من تكون أصلا لا إسم ولا شئ لا حول ولا قوة إلا بالله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأعتذر لتأخري في الرد لما أل بيا الخطب وإنا إن شاء الله عائدون لنكمل معا بناء بيت بإذن الله لن يبور
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
أخوكم نسيم إبن عبد الهادي [/b]
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 6:25 pm


ان ما يحدث الان هو قصة موسى وهارون عليهم الصلاة والسلام والسامري !
عندما ترك سيدنا موسى قومه مع اخيه هارون وزيره ووصيه !


بسم الله الرحمن الرحيم


وَمَا أَعْجَلَكَ عَن قَوْمِكَ يَا مُوسَى ( طه : 83 )

قَالَ هُمْ أُولَاء عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى ( طه : 84 )

قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ ( طه : 85 )

فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْداً حَسَناً أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي ( طه : 86 )

قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَاراً مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ ( طه : 87 )

فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ ( طه : 88 )

أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلاً وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً ( طه : 89 )

وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي ( طه : 90 )

قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى ( طه : 91 )

قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا ( طه : 92 )

أَلَّا تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي ( طه : 93 )

قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي ( طه : 94 )

قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ ( طه : 95 )

قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي ( طه : 96 )

قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً ( طه : 97 )

إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً ( طه : 98 )

كَذَلِكَ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء مَا قَدْ سَبَقَ وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً ( طه : 99 )

مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْراً ( طه : 100 )

خَالِدِينَ فِيهِ وَسَاء لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِمْلاً ( طه : 101 )

يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقاً ( طه : 102 )

يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا عَشْراً ( طه : 103 )

نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا يَوْماً ( طه : 104 )

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً ( طه : 105 )

فَيَذَرُهَا قَاعاً صَفْصَفاً ( طه : 106 )

لَا تَرَى فِيهَا عِوَجاً وَلَا أَمْتاً ( طه : 107 )

يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْساً ( طه : 108 )

يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً ( طه : 109 )

يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْماً ( طه : 110 )

وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً ( طه : 111 )

وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْماً وَلَا هَضْماً ( طه : 112 )

وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْراً ( طه : 113 )

فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً ( طه : 114 )

وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً ( طه : 115 )

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى ( طه : 116 )

فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى ( طه : 117 )

إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى ( طه : 118 )

وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى ( طه : 119 )

فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى ( طه : 120 )

فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى ( طه : 121 )

ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى ( طه : 122 )

قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعاً بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ( طه : 123 )

وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ( طه : 124 )

قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً ( طه : 125 )

قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى ( طه : 126 )

وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِن بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى ( طه : 127 )

أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُوْلِي النُّهَى ( طه : 128 )

وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَكَانَ لِزَاماً وَأَجَلٌ مُسَمًّى ( طه : 129 )

فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى ( طه : 130 )

وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى ( طه : 131 )

وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى ( طه : 132 )

وَقَالُوا لَوْلَا يَأْتِينَا بِآيَةٍ مِّن رَّبِّهِ أَوَلَمْ تَأْتِهِم بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الْأُولَى ( طه : 133 )

وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُم بِعَذَابٍ مِّن قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِن قَبْلِ أَن نَّذِلَّ وَنَخْزَى ( طه : 134 )

قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى ( طه : 135 )




فالمجال عما قريب سيكون لك يا محمد بن علي مفتوح !
فقد بين لنا الاخ المغربي في احدا مواضيعه ما يلي !


بسم الله الرحمن الرحيم

منقول

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أيها الأحبة
قد أكون مخطأ في تحليلي و قد أكون قد أصبت بعضه
لكن اعلموا أن ما وصلنا من النصوص النبوية فيما يخص الفتن
إنما وصلنا منه ما ينجينا
و إن هذه النصوص تتحدث عن عظائم يُستصغر ما دونها
و إن الفتن واقعة في هذه الأمة لا محالة
و إن الإيمان إذا وقعت الفتن في الشام

قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم ولا يزال أناس من أمتي منصورين لا يبالون من خذلهم حتى تقوم الساعة
و قال صلى الله عليه و سلم : بينما أنا نائم إذ رأيت عمود الكتاب احتمل من تحت رأسي فظننت إنه مذهوب به فاتبعته بصرى فعمد به إلى الشام الا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام


فأي فتن هذه و أي كتاب هذا الذي عمد بعموده إلى الشام
فأما الكتاب فهو الدين و علومه و أما الفتن فأظنها مخصوصة بأزمنة معينة هي أزمنة النهاية و ما يسبقها بقليل
أما الخيرية فهي في الأمة جمعاء و ليست مخصوصة بأهل الشام
وحدهم
لكن أهل الشام هم و بأمر الله سيكونون المقياس الذي يضبط
مقدار الخيرية في هذه الأمة و سيكونون بإذن الله أول من ينفض عن نفسه ثوب الفساد و يستعيد الخيرية لنفسه كي تتمكن بقية الأمة من استعادتها في ما بعد
لقد فسدت الشام و تعطل الجهاد فيها . تبعها في ذلك بقية أقطار الأمة
ثم ستنهض الشام و بإذن الله لتستعيد خيريتها و تعين بقية الأمة على عمل ذلك

حين سؤل رسول الله صلى الله عليه و سلم في حديث القصعة
عن ثوبان قال قال رسول الله توشك الأمم أن تداعي عليكم كما تداعي الاكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل انتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت
,,,,,
نعم العلة و السبب حب الدنيا
الحال الأمة غثاء كغثاء السيل تخشى عدوها أكثر من خالقها
الزمن هو المذكور في النص السابق
إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم
...النتيجة ...
تجدونها في النصوص التالية
عن جبير بن نفير ان سلمة بن نفيل أخبرهم انه أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال : اني سئمت الخيل وألقيت السلاح ووضعت الحرب أوزارها قلت لا قتال فقال له النبي صلى الله عليه و سلم الآن جاء القتال لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الناس يرفع الله قلوب أقوام فيقاتلونهم ويرزقهم الله منهم حتى يأتي أمر الله عز و جل وهم على ذلك الا ان عقر دار المؤمنين الشام والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة
,,,,
حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن معاوية ابن قرة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى الساعة




فانتم الان على ابواب فساد الشام ودماره ! فلا خير فيكم اذا فسد الشام ! فارتقبوا فانا معكم مرتقبون !
ديروا بالكم على الشام ! فالشام ليس كبقية الدول العربية ! بل اذا فسد وتتمزق الشام حل بكم سوط عذاب لن يجلي عنكم الا بأية من عند الله !
ان رسول الله عليه الصلاة والسلام اوصاكم بأهل بيته واني اوصيكم بالشام واهله ! فاذا فسدوا ذهبت ريحكم ! فعمود الدين في الشام ! فلا تخربوا الشام وانتم تعلمون وتبصرون ! فالاعداء اعينها اليوم موجه فقط لخراب الشام ودماره ! بكل حجة ووسيلة !




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 8:08 pm


الْجَنْبُ
جعل بعضهم (الجنب) صفةً من صفات الله الذاتية ، وهذا خطأ ، والسلف على خلاف ذلك ، ومـن هؤلاء الذين أثبتوا هذه الصفة صديق حســن خان في كتابه ((قطف الثمر)) (ص67) ، والذين أثبتوا هذه الصفة يستدلون بقولـه تعالى : أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ (الزمر : 56).
يقول ابن جرير عند تفسير هذه الآية : ((وقولـه : عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّه ؛ يقول : على ما ضيعت من العمل بما أمرني الله به ، وقصرت في الدنيا في طاعة الله)).أهـ.
وقال الدارمي في ((رده على المريسي)) (ص 184) : ((وادعى المعارض أيضاً زوراً على قوم أنهم يقولون في تفسـير قول الله :  يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ؛ قال : يعنون بذلك الجنب الذي هو العضو ، وليس على ما يتوهمونه.
فيقال لهذا المعارض : ما أرخص الكذب عندك، وأخفه على لسانك، فإن كنت صادقاً في دعواك ؛ فأشر بها إلى أحد من بني آدم قاله ، وإلا ؛ فلم تشنع بالكذب على قوم هم أعلم بهذا التفسير منك ، وأبصر بتأويل كتاب الله منك ومن إمامك ؟! .
إنما تفسيرها عندهم : تحسر الكفار على ما فرطوا في الإيمان والفضائل التي تدعو إلى ذات الله تعالى ، واختاروا عليها الكفر والسخرية بأولياء الله ، فسماهم الساخرين ، فهذا تفسير (الجنب) عندهم ، فمن أنبأك أنهم قالوا : جنب من الجنوب ؟! . فإنه [لا] يجهل هذا المعنى كثير من عوام المسلمين ، فضلاً عن علمائهم))أهـ.
ويقول شيخ الإسلام في ((الجواب الصحيح)) (3/145 ، 146) : ((000لا يُعرف عالم مشهور عند المسلمين ، ولا طائفة مشهورة من طوائف المسلمين ، أثبتوا لله جنباً نظير جنب الإنسان ، وهذا اللفظ جاء في القرآن في قولـه : أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ (الزمر:56) فليس في مجرد الإضافة ما يستلزم أنَّ يكون المضاف إلى الله صفة له، بل قد يضاف إليه من الأعيان المخلوقة وصفاتها القائمة بها ما ليس بصفة له باتفاق الخلق ؛ كقولـه تعالى : بَيْت الله ، ناقَة الله ، وعِبَاد الله ، بل وكذلك رُوح الله عند سلف المسلمين وأئمتهم وجمهورهم ، ولكن ؛ إذا أضيف إليه ما هو صفة له وليس بصفة لغيره؛ مثل كلام الله ، وعلم الله ، ويد الله ، ونحو ذلك ؛ كان صفة له.
وفي القرآن ما يبين أنه ليس المراد بالجنب ما هو نظير جنب الإنسان ؛ فإنه قال : أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ ، والتفريط ليس في شيء من صفات الله عَزَّ وجَلَّ ، والإنسان إذ قال : فلان قد فرط في جنب فلان أو جانبه ؛ لا يريد به أنَّ التفريط وقع في شيء من نفس ذلك الشخص ، بل يريد به أنه فرط في جهته وفي حقه.
فإذا كان هذا اللفظ إذا أضيف إلى المخلوق لا يكون ظاهره أنَّ التفريط في نفس جنب الإنسان المتصل بأضلاعه ، بل ذلك التفريط لم يلاصقه ؛ فكيف يظن أنَّ ظاهره في حق الله أنَّ التفريط كان في ذاته ؟ !)).اهـ.
ويقول ابن القيم في ((الصواعق المرسلة)) (1/250) : ((000 فهذا إخبار عما تقولـه هذه النفس الموصوفة بما وصفت به ، وعامة هذه النفوس لا تعلم أنَّ لله جنباً ، ولا تقر بذلك ؛ كما هو الموجود منها في الدنيا ؛ فكيف يكون ظاهر القرآن أنَّ الله أخبر عنهم بذلك ، وقد قال عنهم : يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ (الزمر : 56) ، والتفريط فعل أو ترك فعل، وهذا لا يكون قائماً بذات الله ؛ لا في جنب ولا في غيره ، بل يكون منفصلاً عن الله ، وهذا معلوم بالحس والمشاهدة ، وظاهر القرآن يدل على أنَّ قول القائل : يَاحَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللهِ ؛ ليس أنه جعل فعله أو تركه في جنب يكون من صفات الله وأبعاضه)).اهـ
قلت : لا يصح إضافة الأبعاض إلى الله تعالى.
وذكر ابن الجوزي في ((زاد المسير)) عند تفسير الآية السابقة خمسة أقوال لجنب الله : طاعة الله ، وحق الله ، وأمر الله ، وذكر الله ، وقرب الله.

صِفَاتُ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ
الْوَارِدَةُ فِي الْكِتَابِ وَ السُّنَّةِ
لعلوي السقاف

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=565420&postcount=2



تعليق راية الجهاد !

في التوضيح اعلاه اورد مفسرين الحديث هذا النص !

ذا أضيف إليه ما هو صفة له وليس بصفة لغيره؛ مثل كلام الله ، وعلم الله ، ويد الله ، ونحو ذلك ؛ كان صفة له.

وهذا خطأء فادح بل كلام الله ويد الله هو الروح الذي من امره الذي لا تحيطون بعلمه فالله منزه عن الصفات !

وما خبص هذا التتخبيص من أهل السنة الا لتركهم العترة الطاهرة واتباعع تفسير وتاويل اهوائهم ايستوي امام من عند الله اطلعه على الروح التي من امره
وعرفه بنفسه وامام يظن ويتحزر ويعتقد ويفكر ويقدر ! فما لكم كيف تحكمون !

فاجمعوا شملكم وافيؤوا الى امر الله قبل فوات الاوان وعودة الروح التي من امر الله لانه اذا عاد الروح وانتم على هذه الحال فانه لن يذر ولن يببقي ولن يعذر ضالا زاغ عن جادة الصواب وسلك طريقا غير الصراط المستقيم ! فباب التوبة والمغفرة باب واسعا جدا يدخله كل من لم يشرك بالله لكن يوم تااتي االروح لن يدخل باب الرحمة الا من تبع جنب الله واتبع امر الله والروح وادى حقه ! فيصصبح الصراط ادق من الشعره يوم اذن ! لذلك قال الائمة نحن الصراط المستقيم ! ونحن جنب الله فانتبهوا يا مسلمين قبل فوات الاوان !

فالمسلمين كل من شهد انه لا اله الا الله وان محمد رسول الله كلهم على خير حتى ياتي امر االله او جنب الله او القيامة الصغرى او الروح التي من امره او ابن الانسان فالاسم لا يلعب دورا في الكتب السماوية السابقة واختلافها بل هي تشيرلشيء واحد وهو الروح الذي من امر الله !
فاذا حضر بطل كل شيء واصبحت كلمته فوق كل كلمة وكل كلمة هي كلمة الله وفعله هو سبحانه لا يعصيه لا نبي مقرب ولا ملاك مبجل مكرم ! فاحذروا يا مسلمين فاني انذررتتكم وحذرتكم من بأس شديد !

فانا بشر كبقيية البشر اجادل واحاور واشتم واسامح واغضب وافرح كبقية الخلق ! لكن اعلموا انه اذا حضرت الروح وامرتني ان اخبر نسيم شيء ما وقبله نسيم واستخف به شخص في اقصى الارض لا اعرفه ولا يعرفه نسيم سيحيق به وبمن حوله عذاب سقيم اذا لم يحيق بكل من في الارض ! او ستقام الساعة في اسرع من لمح البصر على الجميع بلا سابق انذار ! فقط لان شخص في اقطار الارض استخف بامر الروح ! فاحذروا !
فاعلموا ان ما يصيبكم اليوم هو رحمة رغم المصائب والبلايا والحروب ! لان عذاب الله شديد لا يطاق وهو عذاب خلود لا رحمة فيه !
فكل عقاب على الارض فيه وجه رحمة اما الاخرة فلا يوجد الا العذاب الذي لن يخفف عن اصحاب الجحيم اللهم اعذنا من جهنم وواصحابها واقنى عذاب النار !
فاعلموا ان الله شديد الانتقام !




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 07, 2011 11:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم يشهد المغربي ويعترف أن كل ماقاله راية الجهاد هو الحق وأن سيدنا الحسين خرج لطلب حاكمية الله والسلطة والخلافة على الامة الاسلاميه من امر وطلب من السماء.
هل الامام زين العابدين عليه الصلاة والسلام هو امام للعالمين من عند الله ام هو كبقية العباد زعم انه امام !
وكذلك طبعا الامام سيدنا علي والامام سيدنا الحسين عليهم الصلاة والسلام !
!

بل هم أئمة من عند الله عليهم الصلاة والسلام فلا حاكمية إلا لله سبحانه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 7:55 am


أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (البقرة : 246 )


وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (البقرة : 247 )


فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (البقرة : 249 )

الملك طالوت يقول ما قاله له الله ويتحدث باسم الله !

وجعل شرب الماء الذي هو في الاصل امر بديهي وحلال نقطة الفصل بين الايمان والكفر بالله ! نعم شربة الماء تقرر مصيرك االجنة ام جهنم فالصراط ادق من الشعره ان كنتم تعلمون !
فلا يحسبن احدا ان شريعة موسى تغيرت او رفعت عندما اتى امر الله كلا فالشريعة بقيت كما هي الا ان الله ابتلاهم بالماء الذي هو حل لهم ونهر هم واردوه بعد مشقة السفر ليعلم من منهم هو المتبع لامر الله وحكمه ومن منهم يسير فقط مع الجمع ولا يوقن ان الامر امر من عند الله ! فسقط اكثرهم في الامتحان ولم تغنيهم اتباعهم بموسى ومن تبعه من الانبياء بل خسروا الدنيا والاخرة معا في اقل من لمح البصر !
وكل ممن سقط بالامتحان كان يشهد انه لا اله الا الله وموسى رسول الله رغم ذلك انظر مذا قيل بالذين شربوا الماء !

فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي مذا يعني ليس مني فهو منصب من الله ومن قبل نبي من انبياء الله اي النبي والله برأة منهم اذا شربوا من الماء ! اي لم ينفعهم ايمانهم واتباعهم شريعة موسى ولا الايمان بموسى عليه الصلاة والسلام بشيء !
ووصفهم الله بالظالمين ! فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ

فمن انتبه وخاف مقام ربه فله جنتان ! فالمسألة ليست لعب ومزح بل هي احد من السيف القاطع وادق من الشعرة !






آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (البقرة : 285 )
لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (البقرة : 286 )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 10:00 am








http://sophia.ahlamontada.net/t122-topic#795





الاصل : فأقراء اولا وافهم !




الاصل المختوم -راية الجهاد 1997-2005


فإن كان عند احدكم اعتراض فل يعترض بشيء مما اوتيت من عند الله ! ومن فضله !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 12:26 pm

حديث البينة على المدعي واليمين على من أنكر

عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لو يُعطى الناس بدعواهم ، لادّعى رجالٌ أموال قوم ودماءهم ، لكن البيّنة على المدّعي واليمين على من أنكر ) حديث حسن ، رواه البيهقي وغيره هكذا ، وبعضه في الصحيحين .

الشرح
جبل الله النفس على الضعف ، كما قال تعالى : { وخلق الإنسان ضعيفا } ( النساء : 28 ) ، وهذا الضعف يشمل الضعف النفسي ، والضعف البدني ، وقد يصبح الضعف في بعض الأحيان مولداً للأخلاق الرديئة ، والصفات الذميمة ، حتى يقود الإنسان إلى أن يدّعي على أخيه ما ليس من حقّه ، فيزعم أنه قد أخذ له مالاً ، أو سفك له دماً ، أو أخذ أرضا ، بدعوات كثيرة ليست مبنية على دليل أو برهان ، بل هي تهم باطلة قائمة على البغي والعدوان .

ولو كانت الموازين البشرية أو مقاييسها هي المرجعية فيما يقع بين الناس من اختلاف ، لعمت الفوضى ، وانتشر الظلم ، وضاعت حقوق الناس ، وأُهدرت دماء واستبيحت أموال بغير حق ، لكن من رحمة الله أنه لم يترك الناس هملا ، ولم يكلهم إلى أنفسهم ، بل شرع لهم من الشرائع ما هو كفيل بتحقيق العدل والإنصاف بين الناس ، وما هو سبيل لتمييز الحق من الباطل ، بميزان لا يميل مع الهوى ، ولا يتأثر بالعاطفة ، ولكنه راسخ رسوخ الجبال ، قائم على الوضوح والبرهان .

ومن هذا المنطلق أورد الإمام النووي رحمه الله هذا الحديث ، ليكون أصلا في باب القضاء بين الناس ، إذ هو منهج يجب أن يسير عليه كل من أراد أن يفصل بين خصومات الناس ، ليعود الحق إلى نصابه وأهله ، ويرتدع أصحاب النفوس المريضة عن التطاول على حقوق غيرهم .

إن هذا الحديث يبيّن أن مجرد ادعاء الحق على الخصم لا يكفي ، إذا لم تكن هذه الدعوى مصحوبة ببينة تبين صحة هذه الدعوى ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لكن البيّنة على المدّعي ) .

وتعريف البيّنة : اسم جامع لكل ما يظهر الحق ويبيّنه ، وعلى هذا فهناك أمور كثيرة يصدق عليها هذا المعنى ، فمن ذلك : الشهود ، فعندما يشهد الشهود على حق من الحقوق فإن ذلك من أعظم البراهين على صدق المدّعي ، ومن هنا أمرنا الله بالإشهاد في الدَّيْن حفظا لهذا الحق من الضياع فقال : { واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى } ( البقرة : 282 ) .

ومن البينات أيضا : إقرار المدعى عليه ، وهو في الحقيقة من أعظم الأدلة على صحة الدعوى ، كما ذكر ذلك الفقهاء ، ومن هذا الباب أيضا : القرائن الدالة على القضية ، وفهم القاضي للمسألة باختبار يجريه على المتخاصمين ، إلى غير ذلك من أنواع البيّنات .

فإذا افتقرت هذه الخصومة إلى بينة تدل على الحق ، أو لم تكتمل الأدلة على صحتها ، توجه القاضي إلى المدعى عليه ، وقد سماه النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث بالمنكر ، والمقصود أنه ينكر الحق الذي يطالبه به خصمه ، وينكر صحة هذه الدعوى .

ويطلب القاضي من المدعى عليه أن يحلف على عدم صدق هذه الدعوى ، فإذا فعل ذلك ، برئت ذمته ، وسقطت الدعوى ، والدليل على ذلك ما رواه الإمام مسلم في صحيحه أن الأشعث بن قيس رضي الله عنه قال : " كانت بيني وبين رجل خصومة في بئر ، فاختصمنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال رسول الله : ( شاهداك أو يمينه ) .


ولعل سائلا يسأل : لماذا اختص المدعي بالبينة ، والمنكر باليمين ؟ وما هي الحكمة من هذا التقسيم ؟ والجواب على ذلك : أن الشخص إذا ادعى على غيره أمرا ، فإنه يدعي أمرا خفيا يخالف ظاهر الحال ، فلذلك يحتاج إلى أن يساند دعواه تلك ببيّنة ظاهرة قوية تؤيد صحة دعواه ، بينما يتمسّك المنكر بظاهر الأمر ، ويبقى على الأصل ، فجاءت الحجة الأضعف – وهي اليمين – في حقه .

فإذا لم يأت المدعي بالبينة ، وأنكر المدعى عليه استحقاق خصمه وحلف على ذلك ، لزم القاضي أن يحكم لصالح المنكر ، لأنه حكمه هذا مبني على ظاهر الأمر والحال .


لكن ثمة أمر ينبغي التنبيه عليه ، وهو أن قضاء القاضي لا يحل حراما ولا يحل حلالا ، ولا يغير من حقائق الأمور ، لأن القاضي لا يعلم الغيب ، وقد يكون هناك من الأدلة الزائفة أو الشهادات الكاذبة ما يخفى عليه فيحكم بموجبها ، كما ثبت في البخاري و مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إنما أنا بشر ، وإنكم تختصمون إلي ، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض ، وأقضي له على نحو مما أسمع ، فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذ ، فإنما أقطع له قطعة من النار ) ، وشدد النبي صلى الله عليه وسلم على تخويف الناس من أخذ الحرام فقال : ( من حلف على يمين يستحق بها مالا هو فيها فاجر – أي كاذب - ، لقي الله وهو عليه غضبان ) ، وأنزل الله تصديق ذلك : { إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم } ( آل عمران : 77 ) .

وعلى أية حال : فإن هذا الحديث تربية شاملة للأمة الإسلامية على الأمانة في أقوالهم ، والعدل في أحكامهم ، دون النظر إلى لون أو جنس أو معرفة سابقة ، وجدير بمجتمع يقوم على هذه القيم أن يكتب له التمكين على الأرض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 12:45 pm

سيف السماء كتب:
اخْرُجْ مِنْها مَذْؤُماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ !وسأضع السؤال الذي قصم عنقك ليراه كل من يقرأ !


قلنا
ولاكن اخبرنا يا راية الجهاد هل انت تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام ام لا ؟ وإن قلت لا فبين لنا من تتبع ؟
هذا السؤال لابد لك من الإجابة عليه وإحذر من الهروب والتهرب !
فها أنا أسالك هل انت يا راية الجهاد تتبع رسول الله عليه الصلاة والسلام وبين لنا في كلا الحالتين من الإجابه حقائق تؤكد زعمك في الجواب ؟


فعجز المدعو راية الجهاد على ان يجيب على سؤال تعد الإجابه عليه من المسلمات الملزمة لكل موحد يتبع خاتم الانبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام وما ذالك إلا لأنه يعلم بقرارة نفسه أنه لا يتبع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
بل يتبع ما تمليه عليه شياطين الهوى والظلال حسدا لمقام رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام
والسلام عليكم عباد الله ورحمة الله وبركاتة
تم بحمد الله وفضله القضاء على فتنة المدعو زوا وبهتان راية الجهاد الإسرائيلي اليهودي الجنسية
في
الاثنين 10 - محرم - 1433 هجرية








ثبت في البخاري و مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إنما أنا بشر ، وإنكم تختصمون إلي ، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض ، وأقضي له على نحو مما أسمع ، فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذ ، فإنما أقطع له قطعة من النار ) ،

وهذا سيف السماء يقول عني :
ادعى نني اعلم بقرار نفسي بانني لا اتبع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وعلى اله الاطهار !
وادعى بانني متبع ما تمليه الشياطين !
وادعى بانني احسد سيدنا محمد عليه افضل الصلوات والتسليم !
وادعا بانني فتنة !
وادعا بانني دجال دعي وقائم بامر الشيطان وادعى الكثير غير ذلك في مناسبات عده ناهيك عن الشتائم وغيرها التي كان هو البادء فيها وانا املك شاهدين بانه هو البادء في شتمي بعدما صبرت على جل افعاله وشتائمه اكثر من عامين او اقل قليلا !

فاصبحت الان انا المتهم لشتمي اياه وانا الظالم وهو اظلم بنص حرفي بين من القران ان البادء اظلم ولنا الحق في استعمال قانون العين بالعين والسن بالسن والبادء اظلم ! ولنا الحق في ان نسامحه ونتغاضى عن جرائمه نحونا ! لكن حق الله لا يسقط ولا يتغير وشرعه ملزم لي وله في كل الاحوال !
فبيني وبينك الله وكتابه ورسله وسننهم وما علمنا من شرائع انزلت لنا وعلينا ! ولكل امة شرعة ومنهاجا !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 1:25 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

فاصبحت الان انا المتهم لشتمي اياه وانا الظالم وهو اظلم بنص حرفي بين من القران ان البادء اظلم ولنا الحق في استعمال قانون العين بالعين والسن بالسن والبادء اظلم ! ولنا الحق في ان نسامحه ونتغاضى عن جرائمه نحونا ! لكن حق الله لا يسقط ولا يتغير وشرعه ملزم لي وله في كل الاحوال !
فبيني وبينك الله وكتابه ورسله وسننهم وما علمنا من شرائع انزلت لنا وعلينا ! ولكل امة شرعة ومنهاجا !
حاشا أن تكون متهما
بالنسبة لي الذي فهمته رحمة به كنت تقطع من نفسك بزيادة وتعطيه حتى لا يبقى لك عنده مظلمة تضره غدا يوم الحساب. وماذا إلا رحمة وعطفا على أحد أصحابك الذي لم ولن يعرف قيمتك بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 1:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد اعتاد جل العرب في السنوات الاخيره ان لا يحاسبوا على ما تخرجه السنتهم !

فتسير بالشوارع بين العرب فتراهم يشتمون بعضهم البعض ومنهم من يتطاول ويشتم النبي عليه الصلاة والسلام ومنهم من يسب الله ومنهم يشم في الاعراض ولا يوجد لا محاسب ولا قانون رادع وان نظرت في عالم الانترنت قرأت العجب كيف الشحناء والبغضاء بينهم منتشرة كالهشير في يوم حاار ولا يبالون لا بشرعة ولا منهاج بل والططامة انهم يعتبرون انفسهم مسلمين وحمات الشرع والشريعه وهم ابعد خلق الله عن الاسلام ولا تقام حدود الله فيما شجر بينهم ! بل كل اتخذ دينه هواه والقوي يملي على الضعيف !

فالمحاكم والقضاء اصبح فقط لقضايا الزواج والطلاق ومخالفات الانظمة اما حدود الله فلا يذهبب بها الى القضاء الا ما ندر منها ! وهذا هو عين الفساد والفسوق عن دين الله ليس الفسق ان تقترف ذنبا بحد ذاته وانما التهاون بالذنب وعدم معاقبة المذنب هو الفساد والافساد بالارض وعدم انكار الذنب على المذنب هو التهاون بحدود الله وشرعه !

فقبل ان ينظر العربي لفساد الامم الاخرى عليه ان ينظر لفساد أمته والعمل على اصلاح ما فسد منها فهذا اولى !

فلهذا تراهم لا يحاسبون انفسهم على شيء وكان الشياطين استحوذت عليهم وزينت لهم رمي الناس باعراضهم وشرفهم ودينهم بكل سهولة وبساطة ولا قيمة لحدود الله !

فسيف السماء رماني بانني دعي واني اعلم حتى انه جاهل لا يفقه لغة العرب ولا يعرف معنى كلمة دعي ويظن ان دعي تعني مدعي ومعناها الحق هو الرجل الغير منسوب لابيه اي انني من اب اخر غير زوج امي فهذا معنى كلمة دعي بلغة العرب وهو يتشدق بها وينشرها بالمنتديات بانني دعي وان نسبي واصلي اشرف من لسانه بالف مرة وكل شخص يعلم من هي امي ومن هو ابي ومن هم اجدادي ! لكنهم تعودوا رمي الناس بالقاذورات لانه لا يوجد من ييحاسبهم على شيء !
وان قلنا لهم اتقوا الله وتعالوا نقيم حدود الله نشبت انيابهم ! وشمروا عن سواعدهم للقتال ومحاربة كل من دعاهم للاصلاح واقامة حدود الله في الارض !

واصبح داعي الله هو الفتنة ! التي وجب وأدها فسبحان الله مقلب الامور !

فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 1:46 pm

المغربي كتب:


بسم الله الرحمن الرحيم

فاصبحت الان انا المتهم لشتمي اياه وانا الظالم وهو اظلم بنص حرفي بين من القران ان البادء اظلم ولنا الحق في استعمال قانون العين بالعين والسن بالسن والبادء اظلم ! ولنا الحق في ان نسامحه ونتغاضى عن جرائمه نحونا ! لكن حق الله لا يسقط ولا يتغير وشرعه ملزم لي وله في كل الاحوال !
فبيني وبينك الله وكتابه ورسله وسننهم وما علمنا من شرائع انزلت لنا وعلينا ! ولكل امة شرعة ومنهاجا !
حاشا أن تكون متهما
بالنسبة لي الذي فهمته رحمة به كنت تقطع من نفسك بزيادة وتعطيه حتى لا يبقى لك عنده مظلمة تضره غدا يوم الحساب. وماذا إلا رحمة وعطفا على أحد أصحابك الذي لم ولن يعرف قيمتك بعد

فعلي هذا لاي سبب كان لا يسقط حقي او حقه الظاهر في الدنيا !
فان اعطاه الله بالاخرة حجة علينا او عفا عنه فهذا امر اخر لا يتعلق بظاهر الاحكام الشرعية !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 2:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


من ردودك الأخيرة أراك جد غاضب ياأخي هل بدر مني شيء يزعلك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 2:38 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا يا عزيزي لست بغاضب بل العكس اليوم كله وانا مستبشر بالخير قبل يومين كنت فعلا غاضب لكن ليس عليك قطعا !
وانا احببت فقط ان اوضح انه يوجد فارق بين التشريع الظاهر والنية في الاعمال فلكل امرء ما نوى لكن الشرع يحكم على الظاهر من الاعمال !
فمثلا عندما نعت اخي نسيم بكلمة غير طيبه فكانت لي نية التصدق عليه والله هو الشاهد على صحة نيتي لكن من حق نسيم ان يطالبني بحقه الشرعي الظاهر فهذا حقه في الدنيا قبل الاخره فقط هذا ما احببت توضيحه ! اي النية لا تسقط شرعا ظاهرا بينا !

وان كنت يوما غىاضب فانا بشر ايضا اغضب ! واحزن مثلك ! ويؤلمني ما يؤلمك ! وانا لله وانا اليه لراجعون ! لكن تطمأن بانني لم اغضب عليك يوما ما ! وان غضبت عليك يوما فارجوا ان تسامحني ان شاء الله !

وسأدعك تعلم بانني انسان سريع الغضب ولكن لا ادع الغضب يتحكم بي فكما انني سريع الغضب فانني سريع في تهدأت غضبي والتمكن منه لكي لا يستحوذ على فكري او نفسي واحب دائما ان اقف مع نفسي محايدا مراقبا لها ! فهذا طبعي !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 2:51 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والله ثم والله لأنت أحب إلي من نفسي، وستتيقن من كلامي غدا لما يأتيك الروح.
ما كتبت ذلك إلا لخوفي أن أكون فعلت أو قلت شيئا لم أنتبه إليه، أما غير ذلك فأنا الذي أعتذر.


الليلة سأنام مرتاحا بعض الشيء Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الخميس ديسمبر 08, 2011 5:52 pm

المغربي كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والله ثم والله لأنت أحب إلي من نفسي، وستتيقن من كلامي غدا لما يأتيك الروح.
ما كتبت ذلك إلا لخوفي أن أكون فعلت أو قلت شيئا لم أنتبه إليه، أما غير ذلك فأنا الذي أعتذر.


الليلة سأنام مرتاحا بعض الشيء Laughing


الله يهدأء بالك ويريحك في الدنيا والاخره نوما طيبا واحلام سيعيده لقد اثلجت قلبي بكلماتك الطيبة طابت ليلتك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الجمعة ديسمبر 09, 2011 4:47 am

أخوكم نسيم كتب:
[b]]
b]بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على أشرف المرسلين
أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني في الله إن الله غفور وتواب ورحيم فأستغلوا رحمته الواسعة وأدخلوها بتوبة تمحوا لكم الخطايا
أخي سيف السماء مالي أراك تكفر أخيك راية الجهاد مالي أراك تجعله لا يقر بنبوة رسول الله والرجل مسلم حنيف متبع الإسلام بارك الله فيبك أخي سيف السماء إنه لا ينفعك الجدال الذي أنت أخذ به فإن كان الرجل الذي تطعنه بالكفر كونه متبع للشيطان أو زلت قدمه بعد ثبوتها فمن أنت يا أخي سيف السماء حتى تحكم عليه ؟
من أنت نحن لا نعلم حتى صورتك على الأقل هو إمتثل ولم يخشى في الله لومة لائم وأضهر صورته ولكنك خنت الأمانة وسخرت بصورته ونقلتها في منتدى أخر ليسخروا عليه الداني والواطاي والذي لا يعلم من العلم شئ وهو الذي جائك وقص عليك ما حدث له والرجل لا يكذب ألا ترى نفسك أنك زودتها وأكثرت عليه
والله إني أحملك المسؤولية الكاملة في طعنك له
كونه لا يقر بنبوة رسول الله ما أدراك أخي هل من السهل أن تكفر رجل مسلم هل تضنه سهل ؟
أنا لا أتبعك ولا أصدقك في ما تقول إلا المواعض منك .
ولا أتبع هواك الذي يضن نقسه المهدي المنتظر ويرد أن نبايعه كرها .
لأن قلبي دليلي والقلب دليل المؤمن ونحسب أنفسنا أننا مؤمنين كوننا أقررنا بما جاء به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
ثم صدقنا بما قصه لنا أخونا راية الجهاد بالرغم من أني أختلف معه في بعض الأشياء والأمثلة كثيرة ولكن أضرب مثل حسن نصرالله الذي جاء مع بشار الأسد والذي ترك الثوار وسماهم بماقال المهم هذ أمر لا يعنيني في شئ
المهم أنا مصدقه حرفيا ما جرى له من الرئى ولكن أنت كيف لنا أن نثق فيك ولا ندري من تكون ولا ماهي صورتك ولا إلى من تنتمي فأتقي الله أخي سف السماء فقد قلت الكلام الكل فيه
ولي لك سؤال
في تونس تقول كلمة بالهجة التونسة أي من لخر إلأى أين تريد أن تصل من الاخر
هل تضن نفسك المهدي المنتضر ؟
هل أ،ت من ستقوم به الامة ؟
هل هذ هو فكرك ؟ طيب تعالى أطمنك وأضيف لكشئ يا سيف السماء إن كنت أنت المهدي المنتضر فهل سوف تعيش أ،ت لغد؟

أ, لعلك نسيت قوله تعالى :

2. إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴿لقمان: ٣٤﴾

إذ فكيف لك أن تتبع الضن وإن الضن لا يغني من الحق شئ
فأتقي الله وكن رجل رشيد وأستعذ من الشيطان الرجيم وأكتفي كونك فرد من أفراد أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويا ليتك أن تكون منهم فتنجو من عذاب أليم
قال تعالى :
﴿٩﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿١٠﴾ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿١١﴾ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢﴾ وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّـهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٣﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّـهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّـهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ ۖ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ ۖ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ﴿١٤﴾
صدق الله العظيم صدقني اخي لا ينفعك االتطاول على من رئى شئا من الله وقد أمره لإخبار به فكفى يا أخي الغالي من هذ الكلام وتب الى الله وأستغفره وعرف حدك وألزم نفسك ورعا وتقوى تنصرك على نفسك وشيطانك بدلا من الجدال الذي لا يبدي نفعا وأنت أخذتك الغيرة على السلطة كونك المهدي المنتضر والكل عندك أنصارك كفى أخي إنهض أرجوك وأتقي الله فأنت لا ندري عليك من تكون أصلا لا إسم ولا شئ لا حول ولا قوة إلا بالله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأعتذر لتأخري في الرد لما أل بيا الخطب وإنا إن شاء الله عائدون لنكمل معا بناء بيت بإذن الله لن يبور
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
أخوكم نسيم إبن عبد الهادي [/b]
[/b]



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلالاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد
والصلاة والسلام على الانبياء والرسل والملائكة اجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [النحل : 123]

نعم اخي الكريم هذه هي النصيحة الحق التي وجب اتباعها وهو قولك !

فأتقي الله وكن رجل رشيد وأستعذ من الشيطان الرجيم وأكتفي كونك فرد من أفراد أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويا ليتك أن تكون منهم فتنجو من عذاب أليم

والله مهما فعل الله بي وما يريني ويامرني او يعاقبني او يمتحنني او يبتليني فانني اسألل الله ان اكون مسلما حنيفا على ملة سيدنا ابراهيم واكتفي ان اكون من امة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وعلى اله الاطهار كما شائها الله ورسله وليس كما هوتها انفس الظالمين !
فلا عزة لاحد الا بالاسلام ومن ابتغى دينا غير الاسلام فهو من الظالمين والاخسرين اعمالا ولن يقبل منه لا عدل ولا صرف !
فلهذا مهما جرى معي وقصصته عن عالم الغيب وما اطلعني الله عليه من امر الروح فهذا جزء لا علاقة له بكوني بشر كبقية البشر من امة محمد عليه الصلاة والسلام خاضع لكل ما اتى به الاسلام من شريعة والزمت الاتباع وليس الابتداع !

ومن ادعى بانني ابتدعت شيأ في دين الله فالياتي بدعواه وبالبينة !
فاما من رماني بتهمة وذهب الي اهله يتمطى فهو ظالم بين الظلم ! لا يختصم بذلك اثنين ذو عدل من المسلمين !

فاذا كان طالوت مبتدعا في دين الله حين اخبر جنده انه ليس منه من شرب من ماء النهر الا غارف غرفة واحده هو بدعه في الدين فانا اقر بانني ايضا مبتدع ولكني ارى طالوت سار على شريعة موسى عليه الصلاة والسلام ولم يخالف الشريعة بشيء بل بلغ قومه امرا صدر من الله ليس له علاقة بالشريعه وانما هو امتحان وبلاء من الله لجنوده وقوومه ! ليميز الله الخبيث من الطيب !

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأحد ديسمبر 11, 2011 1:24 pm

]color=blue]
بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على أشرف المرسلين
أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي راية الجهاد السلام عليكم وأخي المغربي وأخي سيف السماء السلام عليكم أخواني في الله ألا ترون كم غموض منا ومن بيناتكم فعلا شئ لا يجعل المرء يفهم شئ وكأني بكم ترمزون لشئ أخي راية الجهاد إذ قلنا أنك المهدي المنتظر تنفي ذالك ولكن تقول أنا القائم بأمر الله طيب نحن صدقنا كونك القائم بأمر الله ولكن من هو يا ترى المهدي المنتظر ؟
ثاانيا :
أخي راية الجهاد أ،ت لطالما سألناك ل أنت المهدي المنتضر فأجبت بلا ولكن لمحت كونك هو كما نحسب تلميحك لا نريد الحديث بالغموض فعليك بالدخول في الموضوع تحديدا أرجوك أ،ت المهدي المنتظر أم لا ؟.
وإذ لم تكن أنت المهدي المنتمظر فعليك التنحي من هذ الممصب الرباني لمن أذن الله له أنه المهدي المنتظر عليه السلام
ثالثا :
مالفرق بين القائم بأمر الله والمهدي المنتظر ؟
رابعا:
نعم كل ما أراك الله في الرئيا هو يخصك وهو ما دار بينك وبين الله عز وجل لا دخل لنا نحن كمسلمين فيه من شئ ...إلا أن نصدقك فيها كونها رئيا والرئيا تخص صاحبها .؟
ثم ما حدث لك هو شئ وجزء من ما حدث مع غيرك من أولياء الله وعباد الرحمان ومن من الله عليهم بأيات وكرمات ولكن السؤال المطلوب والذي أطرحه هنا هل رئيت شئ في الواقع يعني كما أنا الأن أكتب لك يعني واقع واقع بدون إغماض العين هل فهمت القصد يعني شئ واضح ماذ رئيت ؟ ثم بما أمرت ؟ ثم كيف وما سببها وكيف هي ؟ وحديثي هنا هو الواقع الحقيقي ليسفي عالم الأحلام ولا عالم الخيال بل نريد معرفة في ماأحدثه الله لك في الواقع

خامسا:
نريد أن نفهم منك من أنت تحديدا وما هي دعوتك وعلى ما تدعوا ؟
وماهو مذهبك ؟ الحق ؟ وعلي أي الأحاديث تعتمد هل حديث الشيعة أم حديث السنة وإذ قارنتهم مع بعض هناك تناقض كبير أم تأخذ الحديث حسب هواك وحسب ما يحدث لك لايهمك في أن يكون من الشيعة أو من السنة المهم أنه وافق ما حدثت به فجعلته من حجتك
سادسا:

القايم بأمر الله وراية الجهاد ليس هو المهدي الحق من رب العاليمن المهدي المنتظر ؟
أم أن القائم بأمر الله وراية الجهـــــاد هو المهدي المنتظر؟

سابعا :

إذ كنت تتبع أحاديث الشيعة وتعتمد عليها وكما رئينا ببعض الحديث التي إستدللت بها فلماذ لا تأمن بأن المهدي المنتظر في السرداب بالرغم من أن الحديث الذي جأت به وأستدللت به من نفس الكتاب والراوي الذي يروي على المهمدي إبن نرجس عليها السلام بن حسن العسكري ؟

ثامنا :
حجتك ماهية كونك القائم بأمر الله ؟ هل هي رئيا .؟ أم الروح .؟ التي من أمر الله ؟
تسعا :

هل عندك علم في الروح ؟ وماهيتها ؟ أم أن العلم الذي فسرته على الروح هو مستمد من فهمك البسط المستنبط من تلك الرئيا وعقلك الذي في رئسك ؟

عاشرا :
نريد أن نعرف منك كل شئ والسائل الذي في شكه هو الباحث عن الحق فلا تبخل على الباحثين عن الحق ؟

الرجاء نريد جواب مقنع وواقع ويوافق ما قلنا من غير أن نخرج من الموضوع ولك الحرية في شرح الحجة
بارك اله فيك وليكن بيني وبينك حوار وإن شاء الله نكون قد وصلنا إلى ما يرضي الله عز وجل بارك الله فيك
أخوك نسيم إبن عبد الهادي
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الإثنين ديسمبر 12, 2011 2:32 pm

أخوكم نسيم كتب:
]color=blue]
بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على أشرف المرسلين
أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي راية الجهاد السلام عليكم وأخي المغربي وأخي سيف السماء السلام عليكم أخواني في الله ألا ترون كم غموض منا ومن بيناتكم فعلا شئ لا يجعل المرء يفهم شئ وكأني بكم ترمزون لشئ أخي راية الجهاد إذ قلنا أنك المهدي المنتظر تنفي ذالك ولكن تقول أنا القائم بأمر الله طيب نحن صدقنا كونك القائم بأمر الله ولكن من هو يا ترى المهدي المنتظر ؟
ثاانيا :
أخي راية الجهاد أ،ت لطالما سألناك ل أنت المهدي المنتضر فأجبت بلا ولكن لمحت كونك هو كما نحسب تلميحك لا نريد الحديث بالغموض فعليك بالدخول في الموضوع تحديدا أرجوك أ،ت المهدي المنتظر أم لا ؟.
وإذ لم تكن أنت المهدي المنتمظر فعليك التنحي من هذ الممصب الرباني لمن أذن الله له أنه المهدي المنتظر عليه السلام
ثالثا :
مالفرق بين القائم بأمر الله والمهدي المنتظر ؟
رابعا:
نعم كل ما أراك الله في الرئيا هو يخصك وهو ما دار بينك وبين الله عز وجل لا دخل لنا نحن كمسلمين فيه من شئ ...إلا أن نصدقك فيها كونها رئيا والرئيا تخص صاحبها .؟
ثم ما حدث لك هو شئ وجزء من ما حدث مع غيرك من أولياء الله وعباد الرحمان ومن من الله عليهم بأيات وكرمات ولكن السؤال المطلوب والذي أطرحه هنا هل رئيت شئ في الواقع يعني كما أنا الأن أكتب لك يعني واقع واقع بدون إغماض العين هل فهمت القصد يعني شئ واضح ماذ رئيت ؟ ثم بما أمرت ؟ ثم كيف وما سببها وكيف هي ؟ وحديثي هنا هو الواقع الحقيقي ليسفي عالم الأحلام ولا عالم الخيال بل نريد معرفة في ماأحدثه الله لك في الواقع

خامسا:
نريد أن نفهم منك من أنت تحديدا وما هي دعوتك وعلى ما تدعوا ؟
وماهو مذهبك ؟ الحق ؟ وعلي أي الأحاديث تعتمد هل حديث الشيعة أم حديث السنة وإذ قارنتهم مع بعض هناك تناقض كبير أم تأخذ الحديث حسب هواك وحسب ما يحدث لك لايهمك في أن يكون من الشيعة أو من السنة المهم أنه وافق ما حدثت به فجعلته من حجتك
سادسا:

القايم بأمر الله وراية الجهاد ليس هو المهدي الحق من رب العاليمن المهدي المنتظر ؟
أم أن القائم بأمر الله وراية الجهـــــاد هو المهدي المنتظر؟

سابعا :

إذ كنت تتبع أحاديث الشيعة وتعتمد عليها وكما رئينا ببعض الحديث التي إستدللت بها فلماذ لا تأمن بأن المهدي المنتظر في السرداب بالرغم من أن الحديث الذي جأت به وأستدللت به من نفس الكتاب والراوي الذي يروي على المهمدي إبن نرجس عليها السلام بن حسن العسكري ؟

ثامنا :
حجتك ماهية كونك القائم بأمر الله ؟ هل هي رئيا .؟ أم الروح .؟ التي من أمر الله ؟
تسعا :

هل عندك علم في الروح ؟ وماهيتها ؟ أم أن العلم الذي فسرته على الروح هو مستمد من فهمك البسط المستنبط من تلك الرئيا وعقلك الذي في رئسك ؟

عاشرا :
نريد أن نعرف منك كل شئ والسائل الذي في شكه هو الباحث عن الحق فلا تبخل على الباحثين عن الحق ؟

الرجاء نريد جواب مقنع وواقع ويوافق ما قلنا من غير أن نخرج من الموضوع ولك الحرية في شرح الحجة
بارك اله فيك وليكن بيني وبينك حوار وإن شاء الله نكون قد وصلنا إلى ما يرضي الله عز وجل بارك الله فيك
أخوك نسيم إبن عبد الهادي
[/color]





بسم الله الرحمن الرحيم
والصلالاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد
والصلاة والسلام على الانبياء والرسل والملائكة اجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأحاول الاجابة على اسألتك العشرة اخي نسيم ان شاء الله في اقرب فرصة !
تحياتي الطيبة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 4:54 am


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من حين لاخر ساجيبك على كل سؤال على حده ان شاء الله ! وسابدا بالسؤال الرابع وهو :

رابعا:
نعم كل ما أراك الله في الرئيا هو يخصك وهو ما دار بينك وبين الله عز وجل لا دخل لنا نحن كمسلمين فيه من شئ ...إلا أن نصدقك فيها كونها رئيا والرئيا تخص صاحبها .؟
ثم ما حدث لك هو شئ وجزء من ما حدث مع غيرك من أولياء الله وعباد الرحمان ومن من الله عليهم بأيات وكرمات ولكن السؤال المطلوب والذي أطرحه هنا هل رئيت شئ في الواقع يعني كما أنا الأن أكتب لك يعني واقع واقع بدون إغماض العين هل فهمت القصد يعني شئ واضح ماذ رئيت ؟ ثم بما أمرت ؟ ثم كيف وما سببها وكيف هي ؟ وحديثي هنا هو الواقع الحقيقي ليسفي عالم الأحلام ولا عالم الخيال بل نريد معرفة في ماأحدثه الله لك في الواقع



سأبدا في قولك !

نعم كل ما أراك الله في الرئيا هو يخصك وهو ما دار بينك وبين الله عز وجل لا دخل لنا نحن كمسلمين فيه من شئ ...إلا أن نصدقك فيها كونها رئيا والرئيا تخص صاحبها .؟

انت تقولل ان الرؤيا تخص صاحبها وهنا ان تخالف القران الكريم لهذا اما ان تعود للحق وللقران الذي قصص رؤية رب يوسف

وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ (يوسف : 43 )
قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ (يوسف : 47 )
ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ (يوسف : 48 )

فالرؤيا التي رأها الملك لم تخصه وحده ! بل خصت كل امة الملك وورعيته ببما في ذلك الزرع ومنتوجات الشعب عامة ! فكيف تسمح لنفسك مخالفة القرأن وانت تدعى الى الاسلام ! لهذا اول شيء اعترف بانك مخطاء والقران هو االحق الذي لا يخطاء وان زعمك باطل لا برهان له او أتنا ببرههان بين ان الرؤيا لا تخص الا صاحبها ! اتريد ان تكون ممن يفتري على الله ! كلا لا تريد اذا عليك العودة للحق فان الرؤيا لا تخص فردا بعينه بل منها ما يخص الامة كاملتا هذه اول نقطة وجب الوقوف عندها ! طبععا هنالك رؤيا تخص فئة عن فئة وشخص عن شخص ! لكننا هنا نتحدث عن رؤيا امر الله بتبليغها للعلماء والعامة فرؤيا كهذذه خرجت عن كونها تخصني وحدي وكيف يكون ذلك والله امر بالرؤيا توحيد العالمين لعبادة رب العالمين ! هل انا لوحدي العالمين ؟ فمن انتم اذا سراب !
وانظر لرؤيا سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام فهي تخصه هو وابنه الا ان تنفيذها جعلل من الرؤيا منسكا للعبادة تتقرب به الى الله وطاعة تؤديها الى الله فلا تاتيني بحديث هراء يخالف صريح القران الكريم ووضوحه ! فان كنت غافلا عن هذا فها قد نبهناك وان كنت مصرا على ما تقول فانت مفتري على القران وتخالفه ! ففانتبه جيدا لما يصدر منك من اقوال !

هذه اول حجة لنا عليكم !


تقول ايضا !

ثم ما حدث لك هو شئ وجزء من ما حدث مع غيرك من أولياء الله وعباد الرحمان ومن من الله عليهم بأيات وكرمات

حسنا ان تعترف بلسانك ان ما حدث لي هو شيء وجزء من ما يحدث لاؤلياء الله ومن من الله عليهم بكرامات وايات جيد فاعلم بانني لم اكن وليا لله ولا عبدا صالحا اصلا ولم اكن حتى من المصلين ! او العابدين ! فكيف اذا يمن الله على عبد بهذه الحال ليريه ويطلعه على اسرار اولياائه المقربين ويتحبب اليه فور ادائه اول صلاة ؟! وانت تعلم وكل الاولياء يعلمون بانهم عادتا يحتاجونن سنين طويلة في تادية الطاعات والعبادات لينالوا شيأ مما حدث لي !

ام تريدون ايضا تحريف قول رسول الله علية الصلاة والسلام بان الله يصلحه في ليلة ! بل انتم تعلمون حتى ان ما يمنه الله على عباده درجات مختلفه وان الاولياء السالكين لا يطلعون على امر الله والروح التي من امره وبالرغم من ذلك اطلعني الله على ذلك وعلى ملكوته واكثر ! اذا اانتم تريدون انكار شيء ثابتا عندكم تعلمونه كما تعلمون اسماء ابنائكم ! وتعلمون ان ما تسمونه القطب عنده معرفة بالروح ولكنه محدود المعرفة بها ايضا ومعرفته لا يفشيها لاحد الا للخلصص من المريدين والسالكين ! وها قد اتاكم فرد غريب لا سالك ولا عابد يحدثكم بما عندكم ! وورد في الاحاديث ان الذي يكشف هذه الاسرار شخص واحد ليس اثنين ولا ثلاثه لان اسرار الروح هي فقط بيد اولياء الله ولا يعلمها عامة البشر ! وها قد اتاكم واحد من عامة البشر ينبأكم ما تعلمونه وما في كتبكم ورغم ذللك كذبتموه وانكرتم عليهه حدوث ذلك معه وانكرتم حتى وجود الروح وغير ذلك من الانكار فقط صدودا عن امر الله ! علك ستقول انت لم تنكر نعم فانا لا اخاطبك وحدك بل اخاطب كل عالم وغيرهم ممن انروا ذلك علينا بحججهم التافهة وكذبهم المفضوح ! واعلم بانهم لن يفروا من العقاب والخزي مهما فعلوا ولن اعذر احدا منهم ولو كان من يكون وانا اعلم عمن اتحدث !



هذه ثاني حجة لنا عليكم !


والان الى الجزء الاخير من سؤالك وهو الف سؤال في سؤال :

لكن السؤال المطلوب والذي أطرحه هنا هل رئيت شئ في الواقع يعني كما أنا الأن أكتب لك يعني واقع واقع بدون إغماض العين هل فهمت القصد يعني شئ واضح ماذ رئيت ؟ ثم بما أمرت ؟ ثم كيف وما سببها وكيف هي ؟ وحديثي هنا هو الواقع الحقيقي ليسفي عالم الأحلام ولا عالم الخيال بل نريد معرفة في ماأحدثه الله لك في الواقع


ساجيبك بالتفصيل ان شاء الله فصبرك علي يا اخي العزيز ولولا معزتك عندي لما اجبتك ابدا لانني اصلا اكتفيت بما لا قيته من عداوة من البشر ! ولكني لن اخفي شيأ عليك بسبب الاخرين ! فهذا ليس من العدل بشيء !

هل قرأت هذا :
http://sophia.ahlamontada.net/t122-topic#795


على كل حال ساجيبك
هل رئيت شئ في الواقع يعني كما أنا الأن أكتب لك يعني واقع واقع بدون إغماض العين هل فهمت القصد يعني شئ واضح ماذ رئيت ؟ ثم بما أمرت ؟ ثم كيف وما سببها وكيف هي ؟ وحديثي هنا هو الواقع الحقيقي ليسفي عالم الأحلام ولا عالم الخيال بل نريد معرفة في ماأحدثه الله لك في الواقع


فاول شيء سابين لك امرا وهو ردا على قولك : وحديثي هنا هو الواقع الحقيقي ليسفي عالم الأحلام ولا عالم الخيال بل نريد معرفة في ماأحدثه الله لك في الواقع

فانت هنا تقارن رؤياي واحلامي برؤياك واحلامك وبرؤيا العباد واحلامهم وههذا امر مرفوض وتعدي على امر الله والروح التي من امره لان الرؤيا التي يراها شخص محاط بالروح لا تقارن برؤيا بشخص غير محاط بالروح !
وكذلك عينك واذنك وعقلك وقلبك ولسانك ونفسك ومشاعرك لا تقارن بشخص محاط بالروح التي من امر الله !
لانه بكل بساطه عينك لا ترى ما خلف الحائط عندما تنظر للحائط لكن شخص محاط بالروح فالحائط اصلا ليس حاجزا للبصر فكيف تقارن بصري ببصرك اصلا !
اي اقصد كيف تقارن رؤياي برؤياك ! هذه نبذه لتفهم الفارق بين الحالتين !

فانا انسان طبيعي مثلك اجلس هنا بالغرفة ولا ارى الا ما يجري بالغرفة عندي وما التفت اليه لكن في حالة وجود الروح اصبح قادرا باذن الله رؤيتك ببيتك ومذا تفعل وتقول وتفكر به وحتى قادرا على قتلك في بيتك او اشفائك من مرضك وانت ببيتك وانا في مكاني طبعا اذا اذن الله بذلك ! فهنا عليك ان تعلم قدرات الروح وما تفعله بالانسان عندما تحيط به ! وقد فصلت ذلك في الكتاب الذي عدد صفحاته 500 صفحة الكترونية ! فاي مقارنة تريد ان تقارن وعن اي رؤيا تتكلم هل تود معرفة احوالي كانسان مثلي مثلك ام ما هو متعلق بالروح !

فالرؤيا التي قصصتها لا تقارن برؤيا البشر الطبيعيين اصلا وفصلا ومن فعل فهو تعدي على الروح التي من امر الله لان الرؤيا اصلا بصورتها واحداثهاا احداث محدث من الله من خلال الروح التي من امر لالله لانني لم اقصص عليك واقول وكانني وقفت بينن يدي الله في السماء السابعة كما يقص الرائي لرؤيا مما وانا قلت وقفت بين يدي الله بحقيقتها الكاملة بجميع حواسي ووعي التام !

اي عندما يدخل اخوك الان غرفتك فانك كيف ستتحق بانه حقيقة موجود بغرفتك ؟ اليس من خلال رؤيتك وسمعك واحاسيسك وحواسك وما جرى بالرؤيا كان بجميع الحواس وكانه يقظة تامه ولا تنسى ان جميع الرى التتي قصصتها كنت مستيقظ قبل حدوثها متحدثا مع الله من خلال الروح وهو الامر بالنوم فانام فيرني ما يرني ويستمر بالخطاب بالرؤيا الذي بداء باليقظة ومن ثم اففيق من النوم القصير فيستمر بمخاطبتي ويامرني بتدوين ما اراني اياه فهل رؤيااك هكذ ورؤيا العباد هكذا فباي مقارنة تقرنوه لتصدوا عن امر الله !
هذه نقطة مهمة عليك الاخذ بها بعين الاعتبار !

اما الان فساتتطرق للجزء من سؤالك الذي تود به معرفة اي الاحداث كانت احداث ملموسه باليقظة التامة وليس بها شيء من الرؤيا بالمنام ولك ذلك بعد فهمك اختلاف الرؤيا بين شخص طبيعي وشخص خصته الروح بصفاتها وقدراتها ! بإذن الله !

فالحدث الاول الذي كان بتمام اليقظة فثد فصلته وذكرته ايضا هنا :
http://sophia.ahlamontada.net/t122-topic#795
وبينته بكل تفصيل لهذا ساختصر التوضيح واحاول تذكيرك به فقط بما حدث عام 1997

اولا حضور الملائكة كان بوعيي التام وباليقظة التام وامرهم لي باقامة الساعة وضرر الشمس والقمر بالختم السابع كان بباليقظة التامة وجلوسس الملاك على يميني ووحيه اي حديثه الموحى كان باليقظة التامة وكذلك تواجد الصافات من الملائكة حرس كتاب الساعة وجودهم ورؤيتهم كانت باليقظة التامة بجميع حواس البشر وكما بينت ان رؤيتهم والحديث معهم كان بقدرة وحول الله من خلال الروح لان الحواس غير قادرة على رؤيتهم وتكليمهم الا اذا تواجدت الروح وسسمحت باذن الله رؤيتهم وجعلت البصر حديد وكشف غطاء الانسان !
اي ان الامر باقامة الساعة كان ليس منام ولا خيال ولا الام بل هو حقيقة كما تقراء هذه الحروف !
لهذا شات ام ابيت امنت ام كفرت صدقت ام كذبت فانا الساعة التي يكاد الله اخفائها ! لكن لتفهم ذلك افضل فانا بشر كبقية البشر ليس بمقدوري ان احرك القمر من مكانه قيد انمله ولكن في لحظة حضور الروح وتامرني بمحي اية القمر من الوجود فانني ساكون قادر على فعل ذلك بامر الله فهمت ؟ !
وحتى ان امرتني باحياء الموتى فانها بلمح البصر تحول الانسان الذي لا حول له ولا قوة الا بالله فتقدره على احياء الموتى باذن الله ! فهذا هو ملكوت الله الذي يؤتيه الله من يشاء من عباده !

ثانيا الحدث الذي حدث عام 2005 فاعلم انه بعد توضيحه وتبيانه واضحا جليا وهذا ما سأفعله بعد قليل لن يكون لاحد عذرا لاي سبب كان ولن يقبل منه عدل وصرف قطعا كما لم يقبل من جنود طالوت ! رغم كونهم متبعون لشريعة موسى عليه الصلاة والسلام وكذلك لن ينفعكم اتباعكم اي شريعة اي كانت ! لان الشرائع تتنزل بالملائكة والروح ولا ينزل شيء من السماء الا باذن الله ويتنزل على الروح التي من امر الله وهو اي الروح يلقيها على الملائكة لتبليغها للانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام اما في حالتنل فالروح لا تلقي امر الله على الملائكة ليبلغوننا اياه بل يتوكله الله ويلقيه علينا مباشرتا من خلال الروح التي من امره فكلمة الروح هي كلمة الله لان الروح هو امر الله وكلمته ويده وبصره الذي يواجه به خلقه !

لهذا ساعيد كلام الروح الذي قيل وانا قائما اصلي في تمام اليقظة حيث كانت جل ملائكة الله تصلي خلفي باليقظة التامة وكلهم شهود على ما قاله الله واوحى به من خلال الروح التي من امره !

فلا يهمني ايمانكم بما قاله الله او تكذيبكم بما قاله الله فالراد والمكذب على ما ساخطه فهو راد على لله وملائكته وشرائعه جميعها ورسله وانبيائه اجمعين !

فقال الله ! وهو اقرب الي من قاب قوسين او ادنا وكانه بوجهي تتقطع لهيبته الانفاس !

انا الله الرحمن الرحيم فانه وجب عليك بعد هذه المدة ان تعرفني بلا فانك تعرفني حق المعرفة لهذا فاصغ واستمع
واردف قائلا ان الفساد قد ظهر في البر والبحر وانه يريد ان يمن على الذين استضعفوا في الارض وان اسمه وذكر اسما باللغة العبرية واردف قائلا بانه سيجعلني خليفته بالارض !


ولم احبب توضيح ذلك بكل وضوح لانني اذا وضحت ذلك لا عذ لاحد بعدها وان اخفيتها فهذا ظلمي وحسابي على الله ورحمة للعالمين بانكارهم لي ولامر الله وما بلغتهم به من عند الله كما امرني !

فاذا يا اخ نسيم انا اعلم ما يريده الله مني منذ محرم 2005 ولكنني اردت ان استبين امور المسلمين لاكون على بينة من امرهم ! واحاطتهم بامر الله لان الخروج اليهم فورا بامر الله يعني هلاكهم عن بكرة ابيهم ولا عاذر لهم لكن اذا خرجت لهم متخفيا كاتما لبعض الاحداث فسيكونون معذورين عندما لا يستجيبوا لامر الله وداعية الله لكن بعدما انتهي من الاجابة على اسألتك لن يعذر احد ! تطاول او جد او اخفى او كفر او كذب او استهزأ بامر الله ! فهذا امر من الله وجب وصوله لكل مسلم ليعيه ويفقه ويتبعه كما قال احد الشيوخ اذا كان كلامك صدق فوجب علينا اتابعك ولا مفر لنا فهو عالم يفقه ما اتيت به لكنه لا يعلم هل انا من اللاعبين ام من الصادقين !

ولكن لو جائه نبيا وقال له ان الله ابتعثني اليك نبيا وامرني ان ااقول لكم انه لا اله الا الله فاعبدون هل سيصدقه ذلك الشيخ ام سيقول له كما قال الاولين اتونا باية او كذبوا المرسلين فالله قال بان انبيائه ورسله لن يؤتوكم باية الا باذن الله وليس كما تهوى ومتى تهوى انفسكم !

فانا علي البلاغ المبين وتوضيح ما قاله الله ولا اسبقه القول بشيء بل كل ما قاله بينته ووضحته اليوم ! ووضحت معناه وبينت من كان متواجدا وشاهدا حتى على ما قاله الله عز وجل !



اي لتكون على بينة اوضح فان الله وعدني بانني خليفة الله بالارض وانا قائما اصلي على مسمع وبصر جل الملائكة التي كانت قائمة تصلي خلفي باليقظة التامة اما ان كنت تصلي وانت نائم فهذا شأنكم فانا اصلي وانا مستيقظ هذا الكلام اوجه للذين يريدون ان يجعلو حجتنا عليهم رؤيا منامية لا قيمة لها خسأء المبطلون !
فكل من عند الله وكل حدث وقول هو حجة عليكم لو كنتم تعلمون ! لكننا سنساير عقولكم ومفاهيمكم حتى حين !


انتهت الاجابة على سؤالك الرابع ! سنتتطرق لسؤال اخر من اسألتك ان شاء الله



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 1:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خامسا:
نريد أن نفهم منك من أنت تحديدا وما هي دعوتك وعلى ما تدعوا ؟
وماهو مذهبك ؟ الحق ؟ وعلي أي الأحاديث تعتمد هل حديث الشيعة أم حديث السنة وإذ قارنتهم مع بعض هناك تناقض كبير أم تأخذ الحديث حسب هواك وحسب ما يحدث لك لايهمك في أن يكون من الشيعة أو من السنة المهم أنه وافق ما حدثت به فجعلته من حجتك


فل نجزاء اولا سؤالك الخامس الذي ايضا يحوي الف سؤال في طياته ! لكن اعلم اخي الكريم ان العلماء لا يسؤلون هكذا الف سؤال بسؤال بل يسألون سؤال واحد بين الوضوح لتلقي اجابة واحدة بينة المعنى والمفهوم على كل نحن بشر من عامة الشعب وليس علماء فعذرك معاك لكنني اردت تنبيهك لذلك في المستقبل !

1 من انت تحديدا
2 ما هي دعوتك
3 وعلى مذا تدعوا
4 وما هو مذهبك الحق
5 على اي الاحاديث تعتمد حديث الشيعة ام السنة

وضعت فرضيىة ان احاديث الشيعة تناقض احاديث السنة
واتهمتني متسائلا هل ااخذ الاحاديث حسب اهوائي وحسب ما يحدث معي ولا ييهمني هل الحديث من كتب الشيعة ام من كتب السنة المهم انه يوافق ما حدث معي ! فجعلت الحديث من حجتي !

سنبدأ ان شاء الله بفرضيتك ومن ثم اتهامك ومن بعد نجيبك على الخمسة اسألة بالتفصيل ان شاء الله !


فأول شيء لم احتج عليك بعد لا من احاديث السنة ولا من احاديث الشيعة بل احتج عليك بقول الله الذي امرني تبليغكم اياه فهو الحجة الكبرى عليكم اجمعين ولست بحاجة لاي حديث للاحتجاج به ولكنني نقلت لكم احاديث من الطرفين لتوضح لكم بعض الغموض الحاصل بمعرفتكم بحجة الله في الارض !

لانه تكفي ان اقول لكم ان الله قال لي انه هو الله لا اله الا هو وهو محدثي على الارض كما قال وامرني بتوحيد العالمين لعبادة رب العالمين !

فهذا بنظركم ادعاء لا قيمة له ولكن الله بين ان هذا القول واجب للطاعة كما بينته في صفحة 128 بالكتاب الذي قدمته لكم والذي قدمته للسيد احمد الحسن العسكري لانه لا يقول لا االه الا انا غير الله اي ما اخبرت به هو من عند الله ولا مجال لاحد بتكذيبه بل تحدى الله المكذبين ووصفهم بالحمر المستننفرة من قصورة تريد صحف منشرة ! فعندما ياتيك نبي او رسول ويقول لك ان الله اشهده على انه لا اله الا انا فاعبدون وجبت الطاعة للنبي والرسول فورا بلا جدال وكل مجادل هو صاد وكافر بالله لن يلقى الا ما صد بجداله عن امر الله !

فالنبي ياتيكم بكلمات الله اولا ان كنتم تعقلون ! بانه لا اله الا الله فاعبدوه ! وبما انني لست بنبي ولا رسول اذا بمذا اتيتكم وهو يشابه ما ياتي به الانبياء والرسل ساخبركم بانني اتيتكم بامر الله الذي كنتم به تختلفون ! ولهذا فكما الروح التي من امر الله اسمها امر الله فكذلك الانسان الذي حمل امر الله هو ايضا امر الله الذي انتم به تستعجلون ! فطالوت لم يكن لا نبي ولا رسول ولكنه كان امر من اوامر الله ومن هنا للتبعيض ! وكان يملي على القوم امر الله وكلماته !

فاذا حجتي التي اتيت بها هي فقط اولا كلمات الله وعليكم تصديقها والخضوع التام لها ! والله بين بمحكم كتابه ان شهادة الله هي اكبر شهادة واكبر حجة ان كنتم تعقلون فشهادة الله هي كافية للمؤمن اما الكافر والغير مؤمن فيريد معجزات وبينات وشهادات اخرى تثبت له صحة ان المتحدث فعلا اشهد على انه لا اله الا الله وانه حقا وحقيقتا مبعوث من عند الله ! ولكن الله بين ايضا بانهم لن يهتدوا مهما بينا لهم لانهم لم يؤمنوا بالله وبالغيب اصلا !

فحجتهم ردها الله اصلا وفصلا وجعل حجته البالغة هي كلمته بانه هو الله لا اله الا هو فمن بعث ليدعوا الناس الى هذا الامر فهو اصلا حجة على العبااد المؤؤمنين !
وما يجادل في ايات الله الا الذين لا يؤمنون !

فلو اتيت اقول لكم انه هناك اله اخر فعليكم بطلب البينة والحجة على ما نزعمه ولكننا اتيناكم بالحجة التي ابتعث بها الانبياء والرسل وهو قولهم انه لا اله الا الله فاعبدوه ! والله شهد لانبيائه ورسله بانهم مبعوثون من عند الله وبين لكم بان شهادته اعلى من كل شهادات المخلوقات جميعها ! ام نسيتم القران وما بينه الله لكم به بلا بل هو مسطور بالكتاب الذي انتم به تتدارسون !

فهذه حجتنا عليكم ! فداعي الله المبعوث من الله يدعوكم لله ولامره ان كنتم تعقلون !
فعل قائل فهنالك كثير ممن يدعوننا الى الله فايهم نتبع اقول ويحكم ايخفى عليكم شخص يدعوكم الى الله ويقول لكم ما قاله الله حرفيا وشخص انتحل مقام الانبياء ولم يوحى اليه بشيء ولم يشهد له الله بشيء ايستويان !

فالاثنين يدعوكما الى لا اله الا الله وان تعبدوا الله
احدهم يقول لكم ان الله امره بقول ذلك وشهد الله انه لا اله الا هو واشهدت الملائكة على ذلك
واخر يدعوكم الى الله من تلقاء نفسه فايهم احق بالاستجابة ؟

المبعوث من عند الله الذي يدعوكم الى الله ام الذي جائكم من تلقاء نفسه يدعوكم الى الله ! فكلاههما يدعوانكم الى الله واحد بامر من الله والاخر بلا امر من الله فايهم احق بالاستاجبة ؟ ومن هو الذي ان استجبتم له كنتم قد استجبتم الى الله ؟ فهذه عليكم انتم معرفتها والاجابة عليها لكن اعلموا انكم اذا لم تستجيبوا لن يغني عنكم جمعكم من الله شيء ! ولستم معجزين الله في الارض !

هذا ما يتعلق بحجية دعوانا الى الله بامر صادر من الله ! وليست حجتنا كما تحاول التلبيس بالاحاديث من اي الطرفين فاولا نقدم الحجة البالغة واهمها واكبرها ومن ثم نتطرق لحجية الاحاديث اذا استوجب الامر ذلك !




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 3:37 pm

[
b]
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلات والسلام على رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم اما بعد

أخي العزيز راية الجهاد ما نريد منك إلا سعة الصدر وإلا فلا للحوار بيننا وإن كنت صغير وسريع الغضب وتبدأ تكفر الناس وتخرجهم عن مللهم والسبب انهم كذبوك لأنك لم توضح لهم المسائل فقط تريد أن تفهم نفسك ولا يهمك في الأخرين وتريده أن يؤمن لك بغموضك وتهدده بالقتل أو بشئ يجعله يخشاك ومن هنا ومن مكاني هذ أقولها لك أنا لم أخشى بن علي وجنوده وذالك البيان الذي كتبته فإنما كتبته لأني لا أخشىأحد سوى الله وابتغي بذالك وجهه الكريم وكان ولايزال عقيدتي في قول الحق وتبليغ رسالة الله بدون أن أخشى أحد من العالمين أو أواده في مخالفة الله رب العزة في قوله تعالى :


٨﴾ الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّـهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّـهَ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ حَسِيبًا ﴿٣٩


ولذالك فإني خلقت لكي أعبد الله وحين عرفت مقصدي ولم يوفقني الله تعالى بالجهاد بالرشاش فجعلت جهادي قلمي لمن تعدى على الله ومن كذب عليه فله بإذن الله بالمرصاد بحسب جهدي وإجتهادي وحسب ما علمني فيه ربي وما أراني

فمثل قولك هذا وتهديدك في قولك ::

لكن في حالة وجود الروح اصبح قادرا باذن الله رؤيتك ببيتك ومذا تفعل وتقول وتفكر به وحتى قادرا على قتلك في بيتك



ومن ثم أرد عليك فاقول لك أنا لا أخشاك ولا أخشى مقتلتك عندي ولا قتالك و ببساطة لا أخافك أبدا ومطلقا لاأني أخاف الله ولا غيره ولا سواه ولا تهديدك لأني أنتضر الشهادة بفارغ الصبر فمرحبا بها إن كانت بيدك أو بيد غيرك فالموت لابد منه ولا بد من لقاء الله عز وجل
فدعنا نعود للحوار
وأما حجتك في أن الرئيا التي رئا ه الملك في قصة سيدنا يوسف هي خصت صاحبها وصاحبها ملك وخصت ملكه الذي إمتلكه وهذ دليل قاطع كونها خصته وخصته في حكمه وهي شبه إنذار من الله في ما سوف يجده في الحكم وفي الأرض الذي يحكمها
أما أنت فلست بملك ولا برسول ولا بمهدي المنتضر فكيف لها أن تخص الكون بأسره ؟
ثانيا أما قولك هنا :

فلو اتيت اقول لكم انه هناك اله اخر فعليكم بطلب البينة والحجة على ما نزعمه ولكننا اتيناكم بالحجة التي ابتعث بها الانبياء والرسل وهو قولهم انه لا اله الا الله فاعبدوه ! والله شهد لانبيائه ورسله بانهم مبعوثون من عند الله وبين لكم بان شهادته اعلى من كل شهادات المخلوقات جميعها ! ام نسيتم القران وما بينه الله لكم به بلا بل هو مسطور بالكتاب الذي انتم به تتدارسون !
فهذه حجتنا عليكم ! فداعي الله المبعوث من الله يدعوكم لله ولامره ان كنتم تعقلون

ومن أرد عليكم قائلا ويا راية الجهاد إتقي الله فأنت لست بنبي ولا برسول فهذ دور الأنبياء والرسل فنحن يا أخي الغالي مسلمين ودين الله عز وجل لا يحتاجك هذ إن لم يستعملك الله عز وجل ولكن هذ الدين قائم وحفيض من الله والله هو الحافض لهاذ الدين وقد بعث فينا نبيا رسول صلى الله عليه وسلم لا حاجة لنا بنبوتك ولا برسالاتك من بعد نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أبدا تصديقا لقوله تعالى :


﴿٣٩﴾ مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ﴿٤٠﴾

ثم إن الله عز وجل قد رضى لنا بالإسلام دينا ونكتفي بذالك تصديقا لقوله تعالى :

1. حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّـهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَٰلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿المائدة: ٣﴾


صدق الله العزيم

إنتهى الأمر في الإسلام ولكن هل شهادة لا إله إلا الله تحتاجك لكي تبينها للناس فأسمع لقوله تعالى منذ الألف السنين في قوله تعالى :

﴿١٨﴾ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا اللَّـهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ﴿١٩﴾

صدق الله العظيم

وقبل الختام يا رية الجهاد ألم تقل أن في رئياك أن الله أمرك أن تقص رئياك للعلماء ليفتوك فيها ؟ أو أمرك لكي تنشرها لكافة المسلمن علهم يفتك فيه ومن ثم ارد عليك بالحجة كون الرئيا هي التي خصتك وما علمت هو أنك شهيد وشاهد على أنه لا إله إلا الله والشهادة هي شئ كبير يأتيه الله لمن يشاء من عباده الذين إبتلاهم الله والذين هم مختارين من الله كونهم شهداء على الخلائق فهذ يجوز وإجازه في شرع الله وفي كتابه فأنت يا اخي راية الجهاد لست نبي ولست رسول بل أنت شاهد بأنه لا إله إلا لله وأنت حجة لمن كذب بوجود الله وحجة لمن لم يؤمن بالله فدعوتك حجة على غيرك ولعلك تقول لي من أين جأت بها ومن ثم أجيبك بقول الله عز وجل من محكم تنزيله في قوله تعالى :

1. إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّـهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ﴿آل عمران: ١٤٠﴾

صدق الله العظيم


الرجاء تقبل الواقع بدون تكبر ولا لعن ولا تكفير فهذ عواء الأطفال وتعال للحجة بالحجة هذ هو المنطق

أنت لم تجيبني عن سؤالي ؟
هل أنت المهدي المنتضر أم لا بدون اي شرح ولا تفسير ؟
هل إن قلت أنك لست مؤمور بقول أنك المهدي المنتضر وفهمت نفسك كونك أنت المهدي المنتظر فهذ عليك أن لا تقيم حجتك على الخلق الأن بل أقمها بعد تأكيدك أنك المهدي المنتظر حتى لا تضع نفسك في مازق مع الله أولا ومن ثم مع الخلق ومع أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم
هل فهمت أخي رايو الجهاد
أما إن قلت لي أنك أنت المهدي المنتظر ؟
فأقول لك هات دليلك وحجتك وعلمك فطبعا المهدي المنتظر سيكون عالما وسيكون حاكما لهاذه الأرض وهو من سيفرق بين الحديث الحق والحديث الكذب وهو من سيفتي فتاوي عجز عنها كافة العلماء
أجب أرجوك بكل وضوح بارك الله فيك
والسلام علكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم نسيم إبن عبد الهادي



[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 4:55 pm

أخوكم نسيم كتب:
[
b]
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلات والسلام على رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم اما بعد

أخي العزيز راية الجهاد ما نريد منك إلا سعة الصدر وإلا فلا للحوار بيننا وإن كنت صغير وسريع الغضب وتبدأ تكفر الناس وتخرجهم عن مللهم والسبب انهم كذبوك لأنك لم توضح لهم المسائل فقط تريد أن تفهم نفسك ولا يهمك في الأخرين وتريده أن يؤمن لك بغموضك وتهدده بالقتل أو بشئ يجعله يخشاك ومن هنا ومن مكاني هذ أقولها لك أنا لم أخشى بن علي وجنوده وذالك البيان الذي كتبته فإنما كتبته لأني لا أخشىأحد سوى الله وابتغي بذالك وجهه الكريم وكان ولايزال عقيدتي في قول الحق وتبليغ رسالة الله بدون أن أخشى أحد من العالمين أو أواده في مخالفة الله رب العزة في قوله تعالى :


٨﴾ الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّـهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّـهَ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ حَسِيبًا ﴿٣٩


ولذالك فإني خلقت لكي أعبد الله وحين عرفت مقصدي ولم يوفقني الله تعالى بالجهاد بالرشاش فجعلت جهادي قلمي لمن تعدى على الله ومن كذب عليه فله بإذن الله بالمرصاد بحسب جهدي وإجتهادي وحسب ما علمني فيه ربي وما أراني

فمثل قولك هذا وتهديدك في قولك ::

لكن في حالة وجود الروح اصبح قادرا باذن الله رؤيتك ببيتك ومذا تفعل وتقول وتفكر به وحتى قادرا على قتلك في بيتك



ومن ثم أرد عليك فاقول لك أنا لا أخشاك ولا أخشى مقتلتك عندي ولا قتالك و ببساطة لا أخافك أبدا ومطلقا لاأني أخاف الله ولا غيره ولا سواه ولا تهديدك لأني أنتضر الشهادة بفارغ الصبر فمرحبا بها إن كانت بيدك أو بيد غيرك فالموت لابد منه ولا بد من لقاء الله عز وجل
فدعنا نعود للحوار
وأما حجتك في أن الرئيا التي رئا ه الملك في قصة سيدنا يوسف هي خصت صاحبها وصاحبها ملك وخصت ملكه الذي إمتلكه وهذ دليل قاطع كونها خصته وخصته في حكمه وهي شبه إنذار من الله في ما سوف يجده في الحكم وفي الأرض الذي يحكمها
أما أنت فلست بملك ولا برسول ولا بمهدي المنتضر فكيف لها أن تخص الكون بأسره ؟
ثانيا أما قولك هنا :

فلو اتيت اقول لكم انه هناك اله اخر فعليكم بطلب البينة والحجة على ما نزعمه ولكننا اتيناكم بالحجة التي ابتعث بها الانبياء والرسل وهو قولهم انه لا اله الا الله فاعبدوه ! والله شهد لانبيائه ورسله بانهم مبعوثون من عند الله وبين لكم بان شهادته اعلى من كل شهادات المخلوقات جميعها ! ام نسيتم القران وما بينه الله لكم به بلا بل هو مسطور بالكتاب الذي انتم به تتدارسون !
فهذه حجتنا عليكم ! فداعي الله المبعوث من الله يدعوكم لله ولامره ان كنتم تعقلون

ومن أرد عليكم قائلا ويا راية الجهاد إتقي الله فأنت لست بنبي ولا برسول فهذ دور الأنبياء والرسل فنحن يا أخي الغالي مسلمين ودين الله عز وجل لا يحتاجك هذ إن لم يستعملك الله عز وجل ولكن هذ الدين قائم وحفيض من الله والله هو الحافض لهاذ الدين وقد بعث فينا نبيا رسول صلى الله عليه وسلم لا حاجة لنا بنبوتك ولا برسالاتك من بعد نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أبدا تصديقا لقوله تعالى :


﴿٣٩﴾ مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ﴿٤٠﴾

ثم إن الله عز وجل قد رضى لنا بالإسلام دينا ونكتفي بذالك تصديقا لقوله تعالى :

1. حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّـهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَٰلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿المائدة: ٣﴾


صدق الله العزيم

إنتهى الأمر في الإسلام ولكن هل شهادة لا إله إلا الله تحتاجك لكي تبينها للناس فأسمع لقوله تعالى منذ الألف السنين في قوله تعالى :

﴿١٨﴾ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا اللَّـهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ﴿١٩﴾

صدق الله العظيم

وقبل الختام يا رية الجهاد ألم تقل أن في رئياك أن الله أمرك أن تقص رئياك للعلماء ليفتوك فيها ؟ أو أمرك لكي تنشرها لكافة المسلمن علهم يفتك فيه ومن ثم ارد عليك بالحجة كون الرئيا هي التي خصتك وما علمت هو أنك شهيد وشاهد على أنه لا إله إلا الله والشهادة هي شئ كبير يأتيه الله لمن يشاء من عباده الذين إبتلاهم الله والذين هم مختارين من الله كونهم شهداء على الخلائق فهذ يجوز وإجازه في شرع الله وفي كتابه فأنت يا اخي راية الجهاد لست نبي ولست رسول بل أنت شاهد بأنه لا إله إلا لله وأنت حجة لمن كذب بوجود الله وحجة لمن لم يؤمن بالله فدعوتك حجة على غيرك ولعلك تقول لي من أين جأت بها ومن ثم أجيبك بقول الله عز وجل من محكم تنزيله في قوله تعالى :

1. إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّـهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ﴿آل عمران: ١٤٠﴾

صدق الله العظيم


الرجاء تقبل الواقع بدون تكبر ولا لعن ولا تكفير فهذ عواء الأطفال وتعال للحجة بالحجة هذ هو المنطق

أنت لم تجيبني عن سؤالي ؟
هل أنت المهدي المنتضر أم لا بدون اي شرح ولا تفسير ؟
هل إن قلت أنك لست مؤمور بقول أنك المهدي المنتضر وفهمت نفسك كونك أنت المهدي المنتظر فهذ عليك أن لا تقيم حجتك على الخلق الأن بل أقمها بعد تأكيدك أنك المهدي المنتظر حتى لا تضع نفسك في مازق مع الله أولا ومن ثم مع الخلق ومع أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم
هل فهمت أخي رايو الجهاد
أما إن قلت لي أنك أنت المهدي المنتظر ؟
فأقول لك هات دليلك وحجتك وعلمك فطبعا المهدي المنتظر سيكون عالما وسيكون حاكما لهاذه الأرض وهو من سيفرق بين الحديث الحق والحديث الكذب وهو من سيفتي فتاوي عجز عنها كافة العلماء
أجب أرجوك بكل وضوح بارك الله فيك
والسلام علكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم نسيم إبن عبد الهادي



[/b]




بسم الله الرحمن الرحيم


اخي الكريم نسيم ابن عبد الهادي بماأ نك لم تصبر حتى اجيبك على جميع اسألتك فلا حاجة لي بالاجابة على سؤال توجهه الي !!!

من ثم أرد عليك فاقول لك أنا لا أخشاك ولا أخشى مقتلتك عندي ولا قتالك و ببساطة لا أخافك أبدا ومطلقا لاأني أخاف الله ولا غيره ولا سواه ولا تهديدك لأني أنتضر الشهادة بفارغ الصبر فمرحبا بها إن كانت بيدك أو بيد غيرك فالموت لابد منه ولا بد من لقاء الله عز وجل

فانا لم اطلب منك ان تخشاني بل اخشى الله الذي يتوفاكم ويامر ملائكته بقبض ارواحكم !

واعلم انه ولا ملاك يقبض روح احد قبل صدور الامر من الله للروح الذي من امر الله الذي بدوره يلقي الامر على الملائكة لتقبض ارواح العباد !

كلا انت لم تفقه شيء من قصص سيدنا يوسف وتتشدق بما لم تعلم !
فهل عندما اخبر سيدنا يوسف اباه بالرؤيا لم يعلم يوسف واباه نهاية يوسف وما سيؤول اليه مصيره بل علم ابوه كل شيء قبل ان يلقى يوسف بالجب ولكني لا اراك تفقه ذلك ولست اهلا لتعبر رؤياي او لتحكم على كلام الله فدع قلمك ليحارب كيفما تهوى وساحاربك وانا ببيتي يا نسيم ! لا يهمني شيء من حرب قلمك !

ولم اقل لك بانني نبي ولا رسول بل قلت انني امر الله الا تفقه حديثا !


وقبل الختام يا رية الجهاد ألم تقل أن في رئياك أن الله أمرك أن تقص رئياك للعلماء ليفتوك فيها ؟


كلا لم اقل ان الله امرني برؤياي ان اقص رؤياي ليفتيني احد بها فهذا كذب وافتراء على الله ! بل الله قال بانهم سيفهمون ما لم افهمه في حينه وليس بانني لم افهم الرؤيا او ما قيل بها ! بل القصد هو انهم سيفهمون الرؤيا ومافيها وما حوتها من رسالة لهم وكاني اراك تظنني غبي كلما حاولت التواضع لكم !
اي انهم سيفهمون مراد الله الذي يطلبه منهم يا عم وليس ليوضحوا لي شيء ما ! فانا تواضعت لله وجعلت نفسي غبي لا افهم شيء ليفهمني الله ! فقال بلا اني اعلم وعلي بعث الرؤيا للعلماء فهم سيفهمونه ! هذا كان كلام االله فلا تؤله ولا تحوله ولا تفسره فمن انت لتفسر كلام الله !

وفي قولك هذاا سادعك تعمه به حتى تلاقي ربك !

ومن أرد عليكم قائلا ويا راية الجهاد إتقي الله فأنت لست بنبي ولا برسول فهذ دور الأنبياء والرسل فنحن يا أخي الغالي مسلمين ودين الله عز وجل لا يحتاجك هذ إن لم يستعملك الله عز وجل ولكن هذ الدين قائم وحفيض من الله والله هو الحافض لهاذ الدين وقد بعث فينا نبيا رسول صلى الله عليه وسلم لا حاجة لنا بنبوتك ولا برسالاتك من بعد نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أبدا تصديقا لقوله تعالى :

وكذلك انا والله وملائكته والروح التي من امر الله ليس بحاجة لكم اطلاقا ! فلا تخاطبني بعد اليوم واني معتزلكم حتى يحكم الله بيننا يا نسيم !

وستعلم ان وعد الله حق وانه سبحانه وتعالى لا يخلف وعده ولا يخلف الميعاد ! فلا سلام عليكم ولا رحمة
لكل جاحد بامر الله وجنب الله !

تريد ان تعرف من انا تقول بباختصار فقد قلت لك الف مره وساعيدها لتبقى تذكره لك ولغيرك !

فانا عين الله وانا نقمة الله وانا غضب الله وانا رحمة الله وانا عبد الله وانا الساعة وانا القيامة وانا امر الله وانا سر الله وانا الحبل المدود من السماء الى الارض وانا جنب الله وانا خليفة الله في ارضه وانا يد الله وانا ما تعقله ولا تعقله وانا الوحي باعث الانبياء والرسل الى الخلائق وانا الذي خلقكم وصوركم باذن الله وامره وانا مفنيكم وناشركم للحساب بامر الله وانا بقية الله بارضه وانا حجة الله على خلائقه وانا القاهر لابليس وجنده وانا الذي تطيعه الملائكة ولا تخالف له امرا باذن الله وانا الذي امتحنت به امم فزلت قدمها وافنيت وانا الصيحة بالحق وانا مبيد القرون وكل منكر لامر الله وانا الذي لا حول له ولا قوة الا بالله وانا وجه الله وامره فكل اسم وصفة للروح التي من امر الله هو اسمي وصفتي فانتظرها يا هذا فانا كعبد اخاطبك ولكنها لن تخاطبك ان بقيت على ما انت عليه ! وانا الصراط المستقيم الذي لن يتجاوزه احد الا باذن الله ووانا دين الله وشريعته وقرانه ! وانا الطين الذي نفخ الله به من روحه وامر الملائكة للسجود له وانا الذي شق البحر لموسى باذن الله وانا الذي التقف ما صنعه سحرة فرعون وانا عصى موسى وخاتم سليمان وانا النهر الذي امر طالوت جنده ان لا ييشربوا منه بامر الله وانا سفينة نوح عليه الصلاة والسلام وانا الذي لم يستطع موسى عليه الصلاة والسلام صبرا وانا كلمة الله وامره ! فانا لك لتعرف من انا !

ففتش بكتبك علك ستعرف من انا ولن تعرف فاغمض اعينك وقل هذا كافر وتتهمني ببتكفير العباد !

هل تريد شرحا اكثر من انا ! كلا كفا وربك ورب السموات والارض كفاكم مسخرة واعراضا عن الله وامره وستلاقون عما قريب ما جنت اياديكم ولن تشموا رائحة الرحمة حتى تفيؤوا الى امر الله واقول هذا ليكون لكم مخرجا ولا حول ولا قوة الا بالله !
واعلم انه بامكاني الان وبهذه اللحظة اغلاق الرحمة بوجهكم حتى تقوم الساعة باذن الله لكن رغم غضبي وغضب الله عليكم نرجوا فيكم الخير الى حين !
لكن الان حان وقت الخز ي والعار والدمار والشنار فبؤوا بما قدمت اياديكم ! ولن ينظر اليكم لا ساكن السماء ولا ساكن الارض فقد وقع عليكم الان رجس من عند الله ! كفا وربك كفا !

للتعلم وليعلم كل الخلق من هو ابن الانسان !
عامل نفسك لا تخاف الا الله فانا امر الله يا محترم ! فكان اولى بك ان تتعلم كيف تخاطبني فلا خطاب معكم االيوم ! فعززتي من عزة الله االعزيز االكريم ولا ابالي بمخلوق على الارض ولا انظر لمخلوق على الارض فملكوتي اعظم واجل مما تتصوره وتعتقده يا هذا فما اعطاني الله من فضله فهو اجل واعظم مما في الارض جميعها فانا سيدها بامر الله وكلها عطية وهدية من الله منها الله عليه بفضله ومنه وكرمه ! فمن انت اصلا لترفع طرفك بوجهي ! ومن ذا الذي اذن لك بالكلام ليس الا رافتا بك جعلت نفسي ذليلتا ليرحمكم الله ونزلت الى مكانتكم لانني كنت عبدا ضالا هداه الله فحسبتكم عبادا ضالين يرجون رحمة الله وغفرانه ونعمائه لكنني لا اراكم الا قوما مغرورين متكبرين على الله وعلى امره فسحقا لكم وسحقاا لكل من كان على شاكلتكم ! فالعزة لله جميعا والامر لله جميعا وليس لاحد الخيرة بما يقضي الله !

فعلق كلامي هذا حلق باذنك ! فالصبح قريب يا نسيم ابن عبد الهادي فحارب بقلمك فها اعتيطتاك مادة لتحاربها فافعل ما انت فاعل ! فقد امهلنا من هو اشد عتوا وغرورا وتكبرا صاحبكم ابليس فلم يغنه امهاله شيء من امر الله ! وكان من الاخسرين ! وهو اعلمككم بدين الله وشرائعه واعبدكم لله لكنه ابى واستعلىى امر على امر الله هفلم ينفعه شيء مما كان عليه واصبح شيطان رجيم ! لعنه الله الى يوم الدين !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 6:28 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 7:11 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 7:44 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 7:56 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 3:06 am

اقتباس :
وانا الوحي باعث الانبياء والرسل الى الخلائق وانا الذي خلقكم وصوركم باذن الله وامره وانا مفنيكم وناشركم للحساب بامر الله


اقتباس :
وانا وجه الله
وامره فكل اسم وصفة للروح التي من امر الله هو اسمي وصفتي فانتظرها يا هذا
فانا كعبد اخاطبك ولكنها لن تخاطبك ان بقيت على ما انت عليه ! وانا الصراط
المستقيم الذي لن يتجاوزه احد الا باذن الله ووانا دين الله وشريعته
وقرانه ! وانا الطين الذي نفخ الله به من روحه وامر الملائكة للسجود له
وانا الذي شق البحر لموسى باذن الله وانا الذي التقف ما صنعه سحرة فرعون
وانا عصى موسى وخاتم سليمان وانا النهر الذي امر طالوت جنده ان لا ييشربوا
منه بامر الله وانا سفينة نوح عليه الصلاة والسلام وانا الذي لم يستطع
موسى عليه الصلاة والسلام صبرا وانا كلمة الله وامره ! فانا لك لتعرف من
انا !


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
قال ربكم سبحانه
وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا

لم يبقى لك الآن يا راية الجهاد إلا أن تقول صراحتاًإنه أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدون


عموماً قد سامحتك يا راية الجهاد بل قد عفوت عنك وعن كل الخلائق حيهم وميتهم هذا خلقي وهذه أخلاقي شئت أم أبيت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دمتم جميعكم في حفظ الله ورعايته !


عدل سابقا من قبل سيف السماء في الأربعاء ديسمبر 14, 2011 6:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 5:22 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 5:31 am

[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 5:34 am




لا حول ولا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 6:20 am

سيف السماء كتب:
اقتباس :
وانا الوحي باعث الانبياء والرسل الى الخلائق وانا الذي خلقكم وصوركم باذن الله وامره وانا مفنيكم وناشركم للحساب بامر الله


اقتباس :
وانا وجه الله
وامره فكل اسم وصفة للروح التي من امر الله هو اسمي وصفتي فانتظرها يا هذا
فانا كعبد اخاطبك ولكنها لن تخاطبك ان بقيت على ما انت عليه ! وانا الصراط
المستقيم الذي لن يتجاوزه احد الا باذن الله ووانا دين الله وشريعته
وقرانه ! وانا الطين الذي نفخ الله به من روحه وامر الملائكة للسجود له
وانا الذي شق البحر لموسى باذن الله وانا الذي التقف ما صنعه سحرة فرعون
وانا عصى موسى وخاتم سليمان وانا النهر الذي امر طالوت جنده ان لا ييشربوا
منه بامر الله وانا سفينة نوح عليه الصلاة والسلام وانا الذي لم يستطع
موسى عليه الصلاة والسلام صبرا وانا كلمة الله وامره ! فانا لك لتعرف من
انا !


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
قال ربكم سبحانه
وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا

فلم يقبى لك الآن يا راية الجهاد إلا أن تقول صراحتاًإنه أنا الله لا إله إلا أنا فأعبدون


عموماً قد سامحتك يا راية الجهاد بل قد عفوت عنك وعن كل الخلائق حيهم وميتهم هذا خلقي وهذه أخلاقي شئت أم أبيت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دمتم جميعكم في حفظ الله ورعايته !




مالك يا ابليس اقتبست نصف الفقره وبترتها يا ملعون ! بل قلت :

فانا عين الله وانا نقمة الله وانا غضب الله وانا رحمة الله وانا عبد الله وانا الساعة وانا القيامة وانا امر الله وانا سر الله وانا الحبل المدود من السماء الى الارض وانا جنب الله وانا خليفة الله في ارضه وانا يد الله وانا ما تعقله ولا تعقله وانا الوحي باعث الانبياء والرسل الى الخلائق وانا الذي خلقكم وصوركم باذن الله وامره وانا مفنيكم وناشركم للحساب بامر الله وانا بقية الله بارضه وانا حجة الله على خلائقه وانا القاهر لابليس وجنده وانا الذي تطيعه الملائكة ولا تخالف له امرا باذن الله وانا الذي امتحنت به امم فزلت قدمها وافنيت وانا الصيحة بالحق وانا مبيد القرون وكل منكر لامر الله وانا الذي لا حول له ولا قوة الا بالله وانا وجه الله وامره فكل اسم وصفة للروح التي من امر الله هو اسمي وصفتي فانتظرها يا هذا فانا كعبد اخاطبك ولكنها لن تخاطبك ان بقيت على ما انت عليه ! وانا الصراط المستقيم الذي لن يتجاوزه احد الا باذن الله ووانا دين الله وشريعته وقرانه ! وانا الطين الذي نفخ الله به من روحه وامر الملائكة للسجود له وانا الذي شق البحر لموسى باذن الله وانا الذي التقف ما صنعه سحرة فرعون وانا عصى موسى وخاتم سليمان وانا النهر الذي امر طالوت جنده ان لا ييشربوا منه بامر الله وانا سفينة نوح عليه الصلاة والسلام وانا الذي لم يستطع موسى عليه الصلاة والسلام صبرا وانا كلمة الله وامره ! فانا لك لتعرف من انا !


دعنا نضيف لكم معلومه اضافية فانا مخرج الشمس من مغربها باذن الله وامره ! هذه ههدية للنواصب اشكالكم !

مالك دشعت تنعق بما لا تفقه يا تافه ! يا سيف السماء !

الا ترى بانك لا تفقه شيء مما قلنا وزياده تاتي وتلبس الحديث وترمينا باننا ندع انني انا الله وتذهب لاهلك تتمطى وزياده تقول سامحتك بجد حمار وفاكر نفسه فهمان !

فاسسمع يا حمار فلا اله الا الله وحده لا شريك له يا غبي وانا عبد الله فلا تكفر بالروح التي من امر الله فالروح هو امر الله الذي خلقك باذن الله ولن تجوز الصراط اذا كفرت بالرروح وانكرتها ! ولن ينفعك شييء اذا كفرت بامر الله وبامر الروح وبامر الله الانسان على الارض فهم ليس ثلاث اله كما زعم النصارى بل هو اله واحد والصلة بين الله والعبد هو الروح والعبد هو منفذ امر الله شأت ام ابيت !
لكنكم حمير مستتنفره الفارة من قصوره !

فلا احد سيفر من وجه الله بالارض ولا في السماء فاليوم انا عبد الله الذي يكلمكم لكن عما قريب سستبصر وتبصرون ما سيحكم بكم بامر الله من خلال الروح ولا اقول ستكلمكم الروح فستعلم وتعلمون ما هو حقيقة امر الله يا اغبياء ! وستعلم من سيحاسبكم يوم المحشر بامر الله !

فانتم النواصب الذني نصبوا العداء لال البيت عليهم الصلاة والسلام لانهم وجه الله وجنب الله ومعدن ومخزن وحيه وكلمة الله وامره فكيدوا فكيدكم في نحوركم ! فهذا من الله وفضله يؤتيه من يشاء من عباده فموتوا بغيظكم !

بل لا يوجد حاجة لتوضيح شيء لكم لانكم جاحدون بالله والروح التي من امره وكافرون بفضل الله الذي يؤتيه من يشاء من عباده !
والمصيبة انكم تزعمون بانكم اولياء الله ومطيعي الله وامره وانتم اللد الخصام لله ولامره وللروح التي من امره !!

فيا حمار يا سيف تقول :
فلم يقبى لك الآن يا راية الجهاد إلا أن تقول صراحتاًإنه أنا الله لا إله إلا أنا فأعبدون

بل قلت يا غبي ان الله قال انا الله لا اله الا انا ! فكيف تطالبني بان ااقول انا الله لا اله الا انا وهو القائل بانه هو الله لا اله الا هو سبحانه وتعالى عما تزعمون ! اغبياء اخر زمن لعنة الله على كل ناصبي يعادي الله والروح التي من امره ويعادي كل من اصطفاهم الله على عباده واتاهم امره سبحانه وتعالى !



وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا

نعم يا سيف ان عدتم بطغيكم وكفركم عدنا لنلطم بالصرماي على رؤسكم وجهنم للنواصب اشكالكم جعلناها حصيرا !




عدل سابقا من قبل راية الجهاد في الأربعاء ديسمبر 14, 2011 6:54 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 6:32 am

لا حول ولا قوة إلا بالله
من له قلب ضعيف لا يدخل
ما هؤلاء إلا شياطين ما علمت أن أحدا يجرؤ أن يجازي رسول الله بهذا العمل الشنيع، أبعدما لم شمل الأمة وجعل لهم عزة وصيت بين الأمم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 6:58 am

لا والله لا عاش الجبناء

أيها الناس منْ عرفني فقد عرفني ، ومن لم يعرفْني أنْبأته بحسبي و نسبي . أنا ابنُ مكّة ومنى . . أنا ابنُ زمزمَ والصفا . . أنا ابنُ من اُسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى . . أنا ابن من بلغَ به جبرائيل إلى سدرة المنتهى . . أنا ابن من دنى فتدلّى ، فكان قاب قوسين أو أدنى . . أنا ابن محمدٍ المصطفى . . أنا ابن عليٍّ المرتضى . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 7:04 am

آه ثم آه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعاء أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه الصلاة والسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 9 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 8, 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: الدعاء والمنجاه -
انتقل الى: