الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد    الأربعاء نوفمبر 03, 2010 7:20 pm

بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
قبل كل شء أنا عبد الله شاهد حكيم قد حذفت عظويتي وهاذه الثانية ولا ألوم أحد في ذالك ربما يكون على الخطئ المهم نكمل الحوار يا أخ ناصر بارك الله فيك ثم بالله تحلى بالصبر أخي حتى تعرف من نكون ؟؟

وإنه بسم الله ليمحق الباطل ويحق القول بكلماته ليجعلها باقية في عنقك وعنق من إتبعك ليوصل الله لك القول وإنه هو العليم الحكيم وإنه بسم الله ليهلك الضالم وإنه بسم الله ذو القوة والهالكة في قضائه بسم الله رب العزة ورب الكبرياء وبسم الله ليهلك من هلك عن بينة ويحي من حي عن بينة والله لا يظلم أحدا إنما العبيد هم أنفسهم يظلمون وتعالى الله علواّ كبيرا قال تعالى
قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيداً يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ

صدق الله العظيم
فتأكد ان الحق يغلب الباطل مهما عالى الباطل وأعوانه ومهما قمت بعمليات تغطيته فإن الله يضهره لمن قذف في قلبه الإيمان وهاذ حقا وياقين تصديقا لقوله تعالى :

((7 بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ 18))

ثم يا معشر الناس الذين يمرون على هاذ البيان لما تكتمون الحق وأنتم تعلمون في نفوسكم أنه الحق ولكنكم أحببتم الكتنمان بالرغم من أنم الحق بين فلما لا تتبعوه إن كنتم صادقين قال تعالى :

((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)))
فما بالي أراكم لازلتم ولاتزالون مصرون أن الله سبحانه يتحسر في نفسه وقد بينا لكم عدم تحسره تبارك الله عما تصفون وهو العزيز الحيكم وقد جائتكم أيات الله بينات وشرحنا لكم كيف ذالك ولكنكم لازلتم متبعون دعوة ناصر التي تدعوا لحسرة الله في نفسه والتدخل في نفس الله والجدال فيها ونسيتم أن الله شديد المحال وأنتم تجادلون في الله وفي نفسه ألا ساء ما تحكمون وها أنتم أصبحتم تعبدون رضوان الله في نفسه ولتحقيق رضوانه هو أن لا يتحسر في نفسه وحين لا يتحسر في نفسه على العباد قد حققتم رضوان الله في نفسه فيعيد خلق الناس من جديد من بعد ما ماتو ليعبدوا الله والسؤال الذي يطرح نفسه هنا قل هل أنتم أرحم من الله حيث أنكم تريدون رفع منه الحسرة العياذ بالله أم الله أرحم منكم ؟بل إسمع لمن نزل الكتاب وهو أرحم الراحمين منك يا ناصر ومن غيرك والله هو الرحمان الرحيم
تصديقالقوله تعالى :

((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)( صدق الله العظيم
ولكني أراكم قوماً تجهلون إلا من له قلب وألقى السمع وهو شهيد فإني أجدكم الأن أصبحتم تعبدون رضوان الله في نفسه مخالفة لدعوة سيدنا محمد ذالك لأنهم لم يحقق عبادة ما جات به هو تحقيقرضوان الله في نفسه بالرغم من أن سيدنا محمد داء ليعبد الله لا لكي يتدخل في نفسه وهاهي دعوتك يا أخ ناصر تخالف المحكم من الكتاب وكذالك خالفت ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم وكما أنك تعبد رضوان الله دون عبادة الله فقد خالفتم الكتاب وخالفتم القرأن الكريم تصدقا لقوله تعالى :

(( 65 بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ 66 وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ))

ولكنكم بدلتم قولا غير الذي قيل لكم وما أنزل على رسول الله ذالكم بما عصيتم واعتديتم في السنة وكنتم تعتدون على دين الله وتطاول فيه وفي الله تجادلون ولكن الحق يقول وهو يخالف ما تخطونه قائلا :
(( 65 بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ 66 )))

بل الله نعبد ولا تشرك به شئ ولا نزيد ولا ننقص وهاذ هو صراط الله المستقيم أم تريدنا أن نخالف الله وقوله ونذهب توجاه ما تخطه وما تستنبطه من فشل وحيك هاذ الذي زاغ يا ناصر عن الحق فمن أين جئت بهاذه الدعوة التي ما أنزل الله بها من سلطان ومن شئ وهي حتما مخالفة لجميع رسل الله صلوات ربي وسلامه عليهم الذين جاؤو ليخرجونا من الظلام إلى النور بإذن الله وقد جاؤو بالحكمة التي قد بينها لنا سيد الخلق رسول الله سيدنا وقائدنا محمد صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم تصديقأً لقوله تعالى :
14 ((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ 15 يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيم)))صدق الله العظيم
طبعاً تريدنا أن نخالف الكتاب لترضى عنا ومن ثم نكون عندك غير شياطين أنس ووبالرغم من أن القرين شيطان أراك تجامله لأنه إتبع هواك وشاهد حكيم الذي من وراء إسمه معنى هو متبع ما جاء به الله وماجاء به رسولنا من تفسير الحق والتأويل الحق متبعين ونابذين من يغير سنته بحجة أنه له وحي تفهيمي ما أنزل الله به من شئ ولم يذكره في القرأن إذا أبدا ولكنه سبحانه وتعالى قد نبأ عباده أن هناك أنواع ثلاثة للوحي ألا وهم :
ٍ((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)
صدق الله العظيم وكفى بالله شاهد انه حق ).
هو الذي نزل على من عنده علم الكتاب هو رسول الله صلى الله عليه وسلم والراسخون في العلم يعلمون أنه نزل بالحق على من عنده فأعطاهم الله تعالى من علمه وقذف في قلوبهم نورا لا يراه إلا أهله فقال لهم :

5 بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ 66 وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

ولكني أراك مازلت تجادلني في تحسر الله في نفسه قال تعالى :

((بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ))


وهياهات هيهات يا ناصر اليماني أن تحسر الله أو بكي في القرأن ذالك سبحانه وتعالى بل هو العزيز الحكيم فتعالى أشرح لك ولجميع الأخوة بالرغم من أني أعلم من أن هناك من يعجبه الحق الذي ينطق به ما نخطه وأن هناك من لا يريد سماعنا ومهما جأنا لهم بحجة وراء حجة وأية تلوى أختها فلن يؤمنوا ولن يهتدوا بها إذا أبداً أبدا ولكننا فقط نذكر أهل الباطل بباطلهم لنرغد عليهم عن شهوتهم وإتباعهم الأعمى لأهوائهم ليقفوا مع أنفسهم لحظة تفكر ومن ثم فطبعا سيعود لما نهو عنه فما أشبههم بقول الله تعالى:

(((وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ))))
أما قوله تعالى
مَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ 28 إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ 29 يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون 30 أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ 31 وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ))صدق الله العظيم

فيا عقلاء تالله كونا شهاداء بالحق لنقف ونفسر القرأن بالقران مع العلم أن لا يعلم تؤويله إلا الله تصديقاً لقوله تعالى :
((هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ))صدق الله العظيم
إذ فيا من له قلب وألقى السمع اشهد على الحق والحق يرانا ولا تتبعنا حتى تعلم أننا على الحق وعادنا إذا كنا على الباطل وهل تعلموا كيف يهزم من يجالد في أيات الله فإنك لن تجد له أيات أخرى أو علوم أخرى يستنبطها بإذن الله من القرأن لتدعيم يا يقول وهنا تكون الغلبة لمن له التفسير عن طات القرأن الذي لا يخالف المنطق و الحجة بالحجة لمن له أيات تفسر بعضها البعض أرجو أنكم قد فهمتم يا عقلاء
ثم ليس الحجة من الأقوال االتي تشنج الأعصاب مثل يا ولي الشيطان ويا مشرك ويا ملحد ومثل هاذ القول الذي هو فعلا بكاء وهزيمة ولا يلق بك أولا ثم كرجل وثانيا كقائد وزعيم كما تزعم في قولك :

العدو اللدود لشياطين البشر المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليمان
وقولكم
أمثال الشاهدُ الحكيم الذي يصدُ عن الصراط المُستقيم

وقولكم

وكذلك هذا الشاهد الذي يصدُ عن الصراط المستقيم ويبغيها عوجاً ومن ثم يتهم ناصر محمد اليماني أنه من يصد عن الصراط المستقيم ألا لعنة الله على الذين يصدون عن الصراط المُستقيم لعناً كبيراً

إنتهى كلامكم
لما يا أخي هاذ الكل من الغضب أم أنك غُلبتْ بدأت تلعن وتشتم وتسمينا بشياطين البشر هل هاذ أخلاق المهدي المنظر الذي سوف يقود العالمين والذي سوف يعلم الخلائق الصبر على الأذى كما قال موسى سنصبر على ما آذيتموني ولكننا لسنا من الذين يؤذونك ولكن الحق هو الذي أذاك .ولذالك فإنك تربذ منه وها أنت لا تطيق الحق ألم تدعوانا للحوار فمالك يا أيها الأخ الكريم ومال هاذ السب كله لا ينبغي لك هاذ . المهم الحمد لله الذي جعل صدري أكبر من هاذ وأرجوا ان تتحكم في أعصابك لكي تعرف ما ذ تقول ولا تجعل أعصابك تتحكم فيك حتى لا تعرف ما تقول المهم نكمل الحوار فالمطلوب هنا أن تتدبر ما نخطه لا التسرع في الرد قبل القرائة بارك الله فيكم :

فالحسرة هنا حلت على العباد ذالك لأن الخبر سبق الإثم وقد سبق وبيناه ووضحنها ولكنكم مازلتم تجادلون وإليكم الحجة القاطعة أن التحسر هنا يخص البشر ولا يخص رب البشر سبحانه وتعالى وهو رب كل شئ ذالك لأنكم لم تفقهوا اللغة وعلومها فإليكم التفسير والتحليل ببساطة في قوله تعالى :

((29 يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون 30))

لا حضوا يا أخوان لو أن الله كان متحسر كما يزعم الأخ ناصر اليماني على عباده الذين كذبوا بآياته وأستكبر عنه وكفروا به وسبوه وسبوا أنبيائه وأذواه بكلامهم السحق لأنبيائه وتكذيبهم وقتلهم لأنبيائه وسخرية لما جاؤو به وتحريف كتابه وقتل أنبيائه بغير ما صنعوا لهم شئ وقولهم البهتان عليه وعدم الإيمان به وضلمهم وجورهم على الله وتطاولهم عليه قال تعالى :

((29 يَا حَسْرَتي عَلَى عبَادِ ي مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون 30))

تصديقا لقوله تعالى : ولكن أن يكون لهم الحسرة في نفس الله كما ذكر الله بل وما يزيدهم ذالك إلا تخسير
((قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةً مِّن رَّبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَن يَنصُرُنِي مِنَ اللّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِير)))ٍ
ذالك بأنهم أتبعتهم سخرية على الله وعلى أنبيائه فهؤلاء الناس ليستحقون حسرة الله كما قال الله في كتابه بل حسرة على أنفسهم لما كذبوا أنبياء الله وقتلوهم بغير الحق وسخروا منهم وسبوا الله وسخروا من دينه تصديقا بل الحسرة لن تكون إلا لهم تصاحبهم في قلوبهم تصديقا لقوله تعالى :

وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ 28 إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ 29 يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون 30 أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ 31 وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ 3
يا حسرة على العباد وأنّ لهم أن لا يتحسروا يومها ؟
ذالك حين أتاهم امر الله لم تكن تغني عنهم حسرتهم في ذالك من شئ بل أهلكهم الله تعالى وعذبهم بذنوبهم تصديقا لقوله تعالى :

الْحَاقَّةُ 1 مَا الْحَاقَّةُ 2 وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ 3 كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ 4 فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ 5 وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ 6 سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ 7 فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ
صدق الله العظيم
ذالك لأن الله تعالى لم يكن يعذب الناس أو يهلكهم وأهلها صالحون بل يهلكهم ويأخذهم الله بذنوبهم والله شديد العقاب حيت يأتي أمره وأخذه إذ ا جاء أمره كان شديدا ثم لا يهلك عباد من عباده وهم غافلون حتى يبعث في أمها رسول ومن ثم يقيم عليهم الحجة فإن كذبوه وأستكبر عنه فطبعاً سوف يتحسرون في أنفسهم ويدعون ثبوراً ذالك لأن الله لم يكن معذب حتى يبعث لهم رسول تصدقا لقوله تعالى :

((7 وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ 58 وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ ))صدق الله العظيم

وإن كذبوا بهم فلهم العذاب والحسرة في قلبوهم ومن ثم لا يلوم الله تعالى من خلقه في تلك الحسرة أحداً من شئ ذالك بأن الله تعالى قد قدم لهم بالوعيد وأنذرهم نار تلظى كونها لا يصلاها إلا لأشقى تصديقا لقوله تعالى :
(( 13 فَأَنذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّى )))
وقوله تعالى :
(( 38 ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآباً 39 إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً 40)
الذي كذب وتولى وهو يعاتب أهل النار وهم يتحسرون على أنفسهم ويتلاومون فسمع الله تحاورهم مع قرنائهم فقال لهم :

7 قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ 28 مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ 29 يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ 30

صدق الله العظيم

ولكن الحسرة سوف تتبع الذين ضلموا من بعد ما يصرعون بيد ملك الموت حين يطلب من الله أن يرجعه ليعمل صالحاً فتعقبه حسرة في نفسه حتى تلفح النار وجهه تصديقا لقوله تعالى :

98 حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ 99 لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ 100 فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ 101 فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ 102 وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ 103 تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ
وقوله تعالى في من يخص من ينفق أمواله ليصدوا عن سبيل الله وعن منهاج رسول الله فسينفقونها ثم تكون لهم يوم القيامة حسرة فيا حسرة على العباد يومها بما كانوا يصدون عن سبيل الله وينفقون أموالهم ابتغاء الصد عن صراط الله المستقين وأتبعوا في ذالك أهوائهم تبقى تتبعهم تصديقا لقوله تعالى :

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُون
وعلى العباد في قلوبهم حسرة ما يأيهم من رسول إلا كانو به يستهزؤون قال تعالى :

((وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ)))
((54 وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ 55 أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ))
وقوله تعالى :
((وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ)) صدق الله العظيم
وقوله تعالى
9 فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ 30 قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ 31 عَسَى رَبُّنَا أَن يُبْدِلَنَا خَيْراً مِّنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ 32 كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ 3
وقوله تعالى :
18 فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ 19 وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ 20 هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ 21 احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ 22 مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ 23 وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ
:صدق الله العظيم
أجارنا الله منها
أو أن يتحسر ويتمنى أنه حين يرى العذاب لو أنه تراب تصديقاً لقوله تعالى
((إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً ))

فيا حسرة على العباد حين لا ينفع تحسرهم ولا ينفع نفسا إيمانها كَانَت كافرة من قبل وتسخر بآيات الله وتستهزئ بأنبيائه فيا حَسْرَةً قلوبهم عَلَيْهِمُ باستهزائهم بِالرُّسُلِ الميامين و من بعد وقد دُعوا للإيمان من قبل فكفروا به قال تعالى :

((هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ)) صدق الله العظيم
صدق الله العظيم
ولذالك فإن حقيقة الأية كونها خبرية سبقت الإسم وهي متشابه بآيات هن مثلهن ولكن المعنى يتغير وهن من أعجاز اللغوي وقوة الحكمة في البلاغة فتعا لو وتأملوا الآيات المتشابه التي خبرها يسبق الإسم تصديقاً لقوله تعالى :
((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ))
وهنا كأن ناصر اليماني جاء وقال لي ويا شاهد حكيم الذي يصد عن الصراط المستقيم إنك شيطان رجيم ومن الملعونين كيف زعمت أن الله هو الذي يبتلي إبراهيم بل إبراهيم إبتلى الله ولاكن أنت تفسر القرأن على هواك ونحن نفسره عن طريق الوحي التفهمي الذي لا يخالف المنطق تصديقا لقوله تعالى :
((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنّ)) صدق الله العظيم ومن ثم يرد عليا أنصارك أن يا شاهد حكيم كيف تنكر أن إبراهيم هو الذي إبتلى ربه وقد قالها الله تصديقاً لوقله تعالى :
((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنّ)
أو أن يقول لي إنما الله يخشى من العلماء ولعلك يا شاهد حكيم تجالدلني في ذالك تصديقا لقوله تعالى :
((إنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء)
ومن هناك يرد عليك الشاهد حكيم ويقول إنما أشكو بثي وحزني إلى الله عليكم لما تفترون على الله وخروجكم من النور إلى الظلام وهاذ للأسف ما أراه فيكم وجدالكم في الله بالرغم من أن الحق واضح وجلي وأعيد وأكرر إن الخبر هنا سبق الإسم بمعنى أن الله هو الذي ابتلى إبرا يهم وأن العلماء هم الذين يخشون ربهم وأن العباد هم الذين تحسرو ونضرب لكم مثلاً:
وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ))
معني
إذ إبتلى الله إبرا يهم بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس أيماما ولك أيضا أن تقول إذ إبتلى إبراهيم من ؟ثم تقول ربه بكلمات
وقوله تعالى
(( 27 وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ
بمعنى قوله تعالى :
((إنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء)
إنما يخشى الله من عباده العلماء ولك أيضا أن تقول إنما يخشى الله من عباده من؟ ثم تقول هم العلماء
وأيضاً قوله تعالى :
((29 يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون 30))
بمعنى
وعلى العباد حسرة ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزؤون وال((ي)) هنا في يستهزؤون تفيد على المتحسر فالمستهزئون هم المتحسرون
بمعنى
وعلى العباد حسرة ما يأتيهم من رسول إلا كانو به يستهزئون .ولك أيضاً أن تقول يا حسرة على من ؟ثم تقول على العباد الذين ما يئتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزؤون
ثم إني أوجه لك سؤال هل يتحسر الله على عباده الذين يسخرون من أنبيائه ويستهزؤون به
9 وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ 10 قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ 11 قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُل لِلّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ
صدق الله العظيم فاين تحسر الله على من سخر على أنبيائه ولك المزيد في قوله تعالى :
((وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الأَوَّلِينَ 10 وَمَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ 11 كَذَلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ 12))صدق الله العظيم
فأين تحسر الله على المجرمين ولمك المزيد في الذين يستهزئون على أنبياء الله ويسخرون منهم وعلى دين الله تصديقاً
ألا والله الذي لا إله إلا هو لو كان الله متحسر في نفسه كما تزعم لكنت أنا أول العابدين ولكنه علمنا أنه ليس بظلام للعبد الذين سخروا عن أنبيائه وعن دينه وأستهزئ به فؤلائك هم حقا لهم الحسرة يوم القيامة تصديقاً لقوله تعالى :
((29 يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون ))30
ويا حسرة على العباد ملازمتهم أبداً لذالك فإن الحسرة سوف تكون لهم بما يستهزئون بأنبياء الله بغير الحق وقد تبرء الله منهم ومن ضلمه لهم تصديقأ لقوله تعالى :
((9 وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ 10 قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ 11 قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُل لِلّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ))
صدق الله العظيم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــإنتهى هاذ الباب
إذا فهل لك حجة بعد هاذا أم أنك سوف تقول لي كما قلت في قولك هاذ :
قاتلك الله يامن تصد الناس عن معرفة ربهم بل انت من يصدُ عن الصراط ا لمستقيم وتبغيها عوجاً حتى لا يقدر الناس ربهم حق قدره فلا يزال الحوار مُستمر بيننا
بارك الله فيك على العموم وإن لم تستحي فقل ما شأت والله المستعان عما تصفه وهاذه أخلاق أإمة أخر الزمان
فيا من بياعه مبايعة أنه الإمام المهدي الحق من ربهم بالله عليكم كونوا صادقين ولا تنكروا الحق وأقسمتم عليكم الله أن تقولوا ما أمركم به الله ولا تكتموا الحق بالباطل وتلبسوا الباطل على الحق وأنتم تعلمون إذ فاتقوا الله وأتبعوه و من له الحجة ولا تتبعوا من يسب ويشتم من غير حجة فساء القوم الظالمين
أما قولك هاذا :
وها نحن نُلقي إليه سوآل آخر فهل الله يتأذى في نفسه وقال الله تعالى))

(إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا )صدق الله العظيم

أم إنك تعتقد أنه لا ينبغي لهُ أن يتأذى قاتلك الله
بارك الله فيك
ومن ثم ارد عليك بالحجة القاطعة قائلا وهل نفيت أنه سبحانه يتأذى بالرغم من أن الآية تشهد بذالك ولكن هل علمت أنه أذى في نفسه أم أذى بمقت من قوته وعظمته فلا يتدخل أحدا مهما كان صفته في نفس الله حتى ولو كانوا أنبيائه وكفى أنك تجد أن حتى روح الله لم يكن قد تدخل مثلك في نفس الله ثم من تدخل فيها من غير أن يظهر له ويبين له الله ويأذن له فلا يصح تصديقا لقوله تعالى :
((وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ))

فمن تدخل في نفس الله من غير علم من الله فقد إرتكب إثما مبين وقال على الله الكذب تصديقال لقوله تعالى :
((قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ 69 مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)))
ذالك لأنه سبحانه يكبر عنده المقت في من جادل في أياته وأنبيائه تصديقاً لقوله تعالى :
((الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّار ))ٍصدق الله العظيم
فيا معشر الباحثين مثلي ويا معشر أنصاره أشهدوا بالحق ولا تخشون في الله لومه لائم أقسمت عليكم بربكم الذي تعبدوه والذي أنزل الكتاب بالحق بأنكم قد تعلمون أن السارق ذيله صغير فبالله عليكم إني قد وكلت عليكم الله رب العرش العظيم شاهد عليكم بالحق أني قد سألتكم في هاذه الآية :
((فَلَمَّا آسَفُونا انْتَقَمنْا مِنْهُمْ فَأغْرقْناهُمْ أجْمَعِينَ ))
فمن المتأسف هنا هل الله أم قوم فرعون و كما تعلمون أن ناصر اليماني له وحي ألتفهيمي وإذ قال فلا يخطئ أبداً ولا يزل وقوله فصل فبالله عليكم إشهدوا بالحق وإلا فإنكم تعبدون من غير الله فتبوء مقعدكم من هاهنا في خطر وربما النار ذالك لأنكم كنتم تكتمون الحق وأتبعتم الباطل عن بينة بغير هدى ولا علم ولا كتاب منير وخرجتم من النور وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الظلمات إلى عبادة الطاغوت تصديقا لقوله تعالى :
((اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ))صدق الله العظيم فأتقوا فتنة تصيبكم وقولو الحق وأشهدوا به من قبل أن يأتي أحدكم الموت ويسأل عن هاذه الشهادة التي هي في عنقه وأنا لم أستشهد هنا الأخ ما يسمى نفسه بعبد النعيم الأعظم لأني أعلم في هاذ الباب ملا تعلموه
فتأملوا قول الأخ ناصر اليماني الذي يوحي إليه بوحيه التفهيمي في تفسيره للآية قائلاً :
وأنت تطعن في آيات الكتاب المحكمات البينات للعالم والجاهل فتنكر تاسف الله على عبادة في قول الله تعالى))

( فَلَمَّا آسَفُونا انْتَقَمنْا مِنْهُمْ فَأغْرقْناهُمْ أجْمَعِينَ )صدق الله العظيم
وهو يحاجني في تفسير قوله تعالى :
ومن ثم يحرف هذا الشاهد آية محكمة في كتاب الله فياتي لها بتأويل من عند نفسه ويقول ما يلي
أما قول الله تعالى :
( فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ ) صدق الله العظيم
وهنا قد علمنا مدى قدرة علمك يا غالي وقدرة فهمك كلا يا غالي بل هاذه الأية لس الله هو الذي تأسف عليهم بكفرهم لأنبياء الله وتكذيبهم بالله والسخرية عليه بل هم الذين أسفوه يعني طلبوا منه السماح فحين طلبوا السماح أغرقهم بكفرهم وطغيانهم وتكذيبهم لرسل الله فلما علموا أنهم مدركون الموت طلب من الله أن يغفر له وأنه سوف يؤمن به وأسفه وقال له أ،ا أسف يا رب أغفر لي وأرحمني فلما أسفوه إنتقم منهم تصديقا لقوله تعالى على لسان فرعون :

(( 89 وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ 90 آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ 91 فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ 92))
فبالله عليك من أين أتيت التفسير الذي من عند نفسي افلا تتقي الله وتكتفي من هاذ التهم الباطلة ألي
فيا من شهد لا اله الا الله وان محمد رسول الله اشهدوا بالحق ولا تكفروا به وتكمونه في قلوبكم وانتم تعلمون ,اشهدوا وتدبروا قوله تعالى من الذي تأسف ؟
((50 وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ 51 أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ 52 فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِّن ذَهَبٍ أَوْ جَاء مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ 53 فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ 54 فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ 55 فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفاً وَمَثَلاً لِلْآخِرِينَ))
فحين أدرك الغرق ورائى الموت نئ بجانبه وقال إني أمنت أنه لا إله إلا الذي أمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين ربي إني أسلمت لك وإني أسف بما فرط من جنبك فأغفر لي فإنك أنت الغفور ودعى ربه بدعاء الأسف الشديد فأنتقم الله منهم الذي إستدرجه تصديقاً لقوله تعالى :

(( 89 وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ 90 آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ 91 فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ 92))
صدق الله العظيم
فتدبر ختام الآيتان وهذ دليل أنهم مكملان يعظهم البعض تصديقا لقوله تعالى:
قوله تعالى ((لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ 92))وقوله تعالى ((55 فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفاً وَمَثَلاً لِلْآخِرِينَ)) وهل رئيتم تشابهم أم أنكم سوف تنكرون الحق ثم سوف أدعمكم بأن من مات لن تقبل توبته وكثيراً من الناس حين يدركه الموت فيتأسف لله ولكن الله ينتقم منهم ((نسأل الله أن لا ينتقم منا حين ندرك الموت و ينجينا ونموت مسلمين وإياكم)) تصديقاً لقلوه تعالى :

((وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً)) صدق الله العظيم
صدق الله العظيم
قال تعالى :
((وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرا))
صدق الله العظيم
وقا ل تعالى :
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ 144
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال تعالى :

يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ 98 وَأُتْبِعُواْ فِي هَـذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ 99 ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْقُرَى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْهَا قَآئِمٌ وَحَصِيدٌ 100 وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ مِن شَيْءٍ لِّمَّا جَاء أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ 101 وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ 102 إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّمَنْ خَافَ عَذَابَ الآخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَّشْهُودٌ 103 وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَّعْدُودٍ 104 يَوْمَ يَأْتِ لاَ تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ 105 فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ 106 خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ 107 وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ
صدق الله العظيم



الإسلام ديني والنبي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم نبينا ورسولنا والقرأن دستورنا ونورنا والذكر الحكيم

أخوكم نسيم إبن عبد الهادي
هاذه عقيدتي


عدل سابقا من قبل أخوكم نسيم في الأربعاء فبراير 16, 2011 5:18 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد    الأربعاء نوفمبر 03, 2010 8:22 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك اخي نسيم ابن عبد الهادي اسأل الله ان يثبت اقدامك بالقول الثابت في الحياة الدنيا والاخرة .

احسنت واجدت ! لك الله اخي والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد    الخميس نوفمبر 04, 2010 2:32 pm

بسم الله الرحمان الريحم والصلات والسلام على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

أه يا أخي راية الجهاد كم والله كاذب ناصر اليماني كم هو كاذب ودجال أه سبحان الله هو في ذاته يبغظ عباد الله وةأوليائه ويسمسهم بالشياطين البشر يحسب أن المهدي المنتظر على هواه والله ثم والله لا يكون المهدي كما هو في حاله ذالك لا يعرف إلا البكاء حين أهزمه والله قد هزم في الضربات الأولى أه اه يا رة الجهاد حين أسمعه يقول أنا أعلم من محمد أو أنا وصلت للوسيلة أو كما يقول وهن يصتنقص رسول الله تغيض بيا الأرض
نعم يا غالي لي الله وأيضا لك أنت الله والله لا يضيع أجر المحسنين على العموم أحمد لله أنه قد جمعنا بك وبأخونا المغربي وبأخي سيف الحق والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد    الخميس نوفمبر 04, 2010 3:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قراني حياتي



عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 11/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد    الأحد نوفمبر 03, 2013 1:20 pm


اخي الكريم نسيم السلام عليك ورحمة الله وبركاته
اخي في الله

واني اشهد الله اني كنت غافله عن اساس دعوته فعندما صدقته صدقت التسامح لاجل رضاء الله ورضاء وجهه الكريم .. حيث اني سألت في داخل صدري لما تزعلين وتدعين على من ظلمك فسامحي كل من ظلمك واساء بحقك لانهم لا يعلمون شيء عنك حيث اني نلت من كلام الناس في النت وغيره بشرفي وعرضي وديني فكان يحز بنفسي وأألم من كلام الناس فعندي ضربه المها يروح ام الكلمه فهي طعنه بالصدر والقلب لا يزول لمن احس بالمشاعر

والحمد لله في كل وقت وحين انه برحمته لقاني بكم والحمد لله رب العالمين الذي جعل هذا الفضل يعود لله ثم لاخي عبدالله فلولا الله ثم قرائتي ما حدث له لما كنت بينكم ولكن مقدر لي الله هذا كله بحكمه واسباب واسبابه الخير والرحمه لا إله إلا هو

اخي الكريم في تصفحي بالقراءة في المنتدى قرئت موضوعك هذا فناصر يحاج بالقران والقران اصلا يحاجة ولكن لا اعلم كيف يتدبرون القران لمن يريد التدبرهذا إن صدقو بدعوتهم لله وهم ينسبون النقص لنفس الله والله محذرنا نفسه ((( افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها ))
فتقول اخي الكريم بحوارك معه حيث اني لم اقرءه كامل توقفت عند نقطه وهي اصل الحوار
التي تدعوا لحسرة الله في نفسه والتدخل في نفس الله والجدال فيها ونسيتم أن الله شديد المحال وأنتم تجادلون في الله وفي نفسه ألا ساء ما تحكمون وها أنتم أصبحتم تعبدون رضوان الله في نفسه ولتحقيق رضوانه هو أن لا يتحسر في نفسه وحين لا يتحسر في نفسه على العباد قد حققتم رضوان الله في نفسه فيعيد خلق الناس من جديد من بعد ما ماتو ليعبدوا الله والسؤال الذي يطرح نفسه هنا قل هل أنتم أرحم من الله حيث أنكم تريدون رفع منه الحسرة العياذ بالله أم الله أرحم منكم ؟بل إسمع لمن نزل الكتاب وهو أرحم الراحمين منك يا ناصر ومن غيرك والله ...

فإن كانت محاجاته ليرجعو خلق جديد ونسبو الحسره والنقص لله سبحانه وتعالى كيف يحكمون
فالله نصا واضحا يرد عليه ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
قال تعالى (

* وَقَالَ الّذِينَ كَفَرُواْ هَلْ نَدُلّكُمْ عَلَىَ رَجُلٍ يُنَبّئُكُمْ إِذَا مُزّقْتُمْ كُلّ مُمَزّقٍ إِنّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ * أَفْتَرَىَ عَلَى اللّهِ كَذِباً أَم بِهِ جِنّةٌ بَلِ الّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالاَخِرَةِ فِي الْعَذَابِ وَالضّلاَلِ الْبَعِيدِ * أَفَلَمْ يَرَوْاْ إِلَىَ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ مّنَ السّمَآءِ وَالأرْضِ إِن نّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الأرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفاً مّنَ السّمَآءِ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّكُلّ عَبْدٍ مّنِيبٍ) 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحجة بالحجة والحق يزهق الباطل والله تعالى شاهد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: حوار الأسألة والأجوبة -
انتقل الى: