الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخونا راية الجهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: أخونا راية الجهاد    الأحد نوفمبر 21, 2010 6:23 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما قلت لي اخي العزيز انظر اين كنت وكيف اصبحت بفضل الله اتذكر مشهدا اثر في كثيرا وهو مشهد سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام عندما شاهدني لاول مرة فتبسم معبرا عن فرحة وترحيب كبير لكن بين ابتسامته قرأت شيأ صعب وصفه او الحديث عنه نعم هو عانقني وشجعني على الاستمرار في الطريق فرحا مبتسما سعيا بلاقئنا الا ان بين طيات بهجته كان هناك شيء من الحزن والالم وكانه تذكر الامه وتفكر فيما سالاقيه يومها لم افهم حزنه رغم ابتسامته وفرحته لكن معالم الحزن والشفقه كانت واضحة من ثنايا ضحكته وابتسامته وكانه كان يشجع نفسه ويطمأنها بانني ساتحمل ما يصيبني وكانه راهن علي فتحول المه الى مشجع حتى اصبح وكانه يريد ان يدفعني دفعا الى لقاء الله عز وجل في السماء السابعه فهذه الدقائق لم اتحدث عنها من قبل لكني كنت مشغولا كثيرا بابتسامته التي وضحت وظهر من خلال تصرفه وكانه يعرفني منذ زمن واخ حميم له وانا كنت كالاطرش في الزفة كما نقول بالعاية لا ادري الى اين اؤخذ او لمذا كل ما عرفته ان الله امر الملائكة والروح بجلبي اليه لمذا او لاي سبب او من اقابل في طريقي لم اعلم .

لكن اليوم عندما اتطلع على قصص الانبياء وما لا قوه من عداوة وبغضاء واذى من الانس والجن افهم ابتسامته التي تكللها الم الحزن والفرحة معا .

واعيد ذاكرتي الى محرم عام 2005 حيث امرني الله ان اكتب للبشر ما سمعته ورأيته عنه وكان يسدد ويامر وينها في كيفية الكتابة اي كان يتدخل في كل جملة اكتبها اما باشارة الرضى والموافقة او الامر بالتغيير والنهي عن ذكر بعض الامور لكن الغريب الذي استغربته ليس ان الله كان يحدثني او يراقب ما اخطه او ينهاني عن كتابة شيء ما فلعل هذا غريب للبشر لكن الغريب الذي استغربته انه عندما شتمني الناس وهددوني بالقتل والخ طبعا حزنت وبكيت متالما لكن الله كان يريد اغلاق باب التوبة في لحظتها واخراج الشمس من مغربها او خسفهم طبعا تعلم موقفي وما رجوته لكنني كنت دائما اتفكر بان الذين شتموني هم فلة قليلة من العرب وحتى لم يطلعوا على كل الاحداث فكيف يريد الله ان يعاقب كل البشرية بسبب فعلة هؤلاء القلة القليلة من السفهاء .
وكنت متأكدا بان هنالك من فيهم الخير او يرغبون بالخير ويحبون الصلاح والاصلاح ويحبون لقاء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام لكن عندما اطلع على القران واجد ان الله اباد قوما وامة كاملتا لمكر بعض الافراد كما قص حدث ذلك علينا في القران الكريم . استغرب اكثر لاستجابة رجائي من الله ان لا يخسفهم وان لا يخرج الشمس من مغربها وليمهلنا قليلا وعهدت الى الله باني ساصبر على كل ما سيفعلونه ويقولونه ولن ابكي مرة اخرى على اذاهم .
فالغريب ان الله سبحانه وتعالى استجاب لرجائي .

فكلما نظرت للماضي وخاصة هذه السنوات الاخيره بعد 2005 اتعجب من كثير من الامور التي تغيرت
واتعجب من الله سبحانه وتعالى وخطابه لي ومن اكون ليخاطبني الله عز وجل ولكثرة جهلي كنت اعتقد بان الله يخاطب البشر جميعا طوال الوقت حتى صدمت بالحقيقة وعلمت بان الله في الاصل لا يخاطب البشر جميعا .

لكن الذي يشغلني في الايام الاخير اسألة غريبه عادتا لا يسألها الانسان بل يسلم لها كما كنت مسلما ان الله في السماء عندما كنت صغيرا .

لكن اليوم اسأل نفسي اين الله ؟ عله سأل غريب بعض الشيء لكن نسان شاهد ملكوت الله فانه سيكون سؤال بمكانه ومهم للغاية لتتفهم ذلك دعني اصف لك الملكوت وكيف شاهدتها فستعرف لمذا اتسائل اين الله اذا ؟ اذا لم يكن في السماء فوقنا . فنحن نعلم ان السماء يمكن ان تعبر على النحو التالي وهي العلو والارتفاع لان السماء محيطة بنا من كل جانب .

فخذ قلم وورقه وارسم عليها نقطه وارسم حول هذه النقطة دائرة فالنقطة عباره عن نفسك والارض والمجرة التي نعيش فيها وجميع الكواكب موجوده بهذه الدائره جميل ! فارسم حلقة اخرى اكبر من الاولى محيطه بالسماء الدنيا وهلم جر حتى تصل الى السماء السابعه . وانظر الى ما رسمته من دوائر فان الله ليس فيها . والان دعنا نتفكر قليلا فان كان الله بجانها فاصبح لله حد محود والله لا يحده شيء بل هو محيط بكل شيء اذا عقلا ومنطقيا كل شيء محيط بشيء فانه من الواجب ان يكون بداخله فالسؤال هو هل نحن في داخل الله ؟ الذي يحيط بنا ؟ وباي صورة هذه الاحاطه .
فسندع هذا المشهد بلا جواب وننتقل لمشهد اخر ووصف اخر ضربه الله لنا مثلا في القران الكريم في سورة النور . لهذا خذ ورقة اخرى وحاول رسم الاوصاف التي في الاية :

فارسم بوسط الورقة مصباح ما وهدا المصباح في زجاجه فارسم دائرة حول المصباح واكتب عليها زجاجه او كوكب دري والان ارسم دائرة اخرى حول الزجاجه واكت بجانبها مشكاة فعندنا حسب المثل والوصف مصباحة محاط بزجاجه والزجاجه محاطة بمشكاة وهذا مثل الله .

والان انظر للورقتين ورقة السموات والارض وورقة مثل الله فاين هما من بعضهما البعض فهل مثل الله في السموات لا يمكن ان يكون ذلك فالله اكبر واعظم مما خلق فهل الله بجانب السموات والارض كيف يكون ذلك وهو محيط بما خلق وليس بجانب ما خلق او منفصل عما خلق . اذن اين سنضع مثل الله ؟

لم اجد الا اجابة واحده وهي ان تضع السموات والارض داخل الدائرة المعبرة عن المشكاة بين المشكاة والزجاجه وجميعها تدور في بحر لجي حول الزجاجه بحبك وفي المركز المصباح وهذا الحبك المتصل بالمصباح والزجاجه والمشكاه بامكانك ان تقول عنه هو الروح التي من امر الله التي تقطع اي مسافة بلمح العين واسرع فهي متصلة بكل شيء في آن واحد بامر الله تدبر كل امور الله بامر منه ومشيئته
فجميع العوالم تسبح حول الله وتدور حول الله وبما ان الدوران حسب ما نعلم مما خلق الله ليس بشكل دائري بل بيضوي كما هو الحال بدوران الكواكب والذرة فوجب ان تدور هذه الافلاك كلها بشكل بيضوي وهذا يعني انه في يوم ما تكون اقرب الى المصباح ويوم اخر ابعد كما هو الحال بالنسبة للذرة .
لكن اين ستكون الجنة والنار ؟ وهما كما نعلم اكبر من السموات والارض ؟
فكما وضعنا بالدائرة بين المشكاة والزجاجة دائرة صغيره تدور حول المصباح وهي تعبر عن جميع السموات والارض فبامكاننا رسم دائرة اخرى داخل المشكاة وهي ستكون الجنة والنار ايضا تدور حول المصباح والزجاجه في فلك كما تدور السموات ايضا .

وهنا نعود الى قول سيدنا علي عليه الصلاة والسلام في امره بتنزيه الله ومنعه التام الى النظر للمصباح او كما وصفه للشمس التي في المركز فانه قال من نظر اليها نازع الله ملكله ولعنه الله واكبه في جهنم اي توعده بعذاب اليم فنحن لنا النظر فقط فيما بين المشكاة والمصباح وليس لنا نتعدى بالسؤال او النظر الى ما هو داخل الزجاجه ولكن ماهو خارج الزجاجه فيمكن الله عباده من رؤيته ومعرفته وياخذهم حتى الى حيث يشاء فسدرة المنتهى اخر ما يحيط بالسموات والارض ومن خلفها الماء وكانه بين المشكاة والزجاجه يوجد ماء يحيط بما داخلهما . وخلق الله كل شيء من الماء .

فهنا وهكذا يمكننا معرفة الله اكثر واقرب ومعرفة الروح التي من امره التي هي في كل مكان وزمان ولا يحدها لا سموات ولا زجاجه ولا شيء ومتصلة بجميع الخلائق في ان واحد وكانها طاقة نورانية خفية تسري في الكون كله وفي المشكاة وبما فيهن تفعل وتتقلب وتخلق باذن الله وامره كيفما شاء الله عز وجل .

فما قدروا الله حق قدره فالله عظيم لا حد لعظمة الله وكبير ولا حد لكبره فما علينا الا ان ننزه الله ونتمسك بما علمنا ونكبره كثيرا ونذكره كثيرا .

والحمد لله رب العالمين اسأل الله ان اكون اصبت الربط بين ما اراني اياه وما ذكره بالقران من مثل الله نور السموات والارض . وكان نور الله كما قال نور كل شيء في السموات والارض ونوره الذي في السموات والارض هي الروح التي من امره التي يمكن رؤيتها والاحساس بها والحديث معها ولا يمكن الاحاطة بها بل يمكن رؤية ما ترى ويمكن سماع ما تسمع وكل لك فقط باذن من الله .

وكما قال الله عز وجل وما كان لنبي او رسول بان ياتي باية ومعجزة الا باذ الله ومشيئته لانه هو المتصرف الوحيد في كونه ! بحكمته وعلمه فسبحان الله الحي القيوم الذي يسبح له من في السموات والارض وكل شيء يسبح الله ولكننا لا نفقه تسبيحهم . كما علمنا الله بفضله فلا اله الا الله وحده له ملك السموات والارض وما بينهما وله الحمد والثناء كما حمد نفسه واثنى عليها .


*** ان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وعلى ال بيته قال يبعث فالمبعوث ببلاغ لا يشترط به ان يكون رسولا الا في المعنى اللغوي من البعث والارسال فعلينا التمسك بقول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والتقيد بكلمة يبعثه الله ولم يقل يرسله الله فهنالك فارق دقيق جدا . فالرسول ملزم بما ارسل به ويلزم القوم بما اتاهم اما المبعوث فهو مخير وكذلك القوم مخيرون باتباع نصحه وارشاده وتبليغهم بما اتاهم به من امر الله او التولي عنه والاعراض . فانه كان بمقدوري قول لا ! ودخول جهنم فانني كنت مخير وليس ملزم فالازام جاء بالتهديد والوعيد لقول الاجابة الصحيحه بانني سالبي كل ما اؤمر به بقولي لبيك اللهم لبيك .
فالرسول يقول الله اذهب افعل بشكل امر قطعي اما المبعوث يقال له هل تريد ان تفعل ؟ كما قيل لام موسى ان خفت عليه فالقيه باليم ! فالبعث منوط بخيار الرحمة للعالمين وايقاف العذاب الذي لا محال منه . ومنوط بالخيار الصحيح وقت الالقاء ! وما التوفيق الا من عند الله وفضله . اما كون المبعوث مرسلا فينزل ذلك بمنزلة الحدث التالي حيث طلب مني شخص ان اسم على شخص اخر عند لقائه فلقيته فقلت له فلان يسلم عليكم فقال وعليه السلام وعلى الرسول فهو اتخذ السلام عبارة عن رسالة من المرسل بالتحية وشكر المرسل والرسول حامل الرسالة هذا من الناحية الاستعملات اللغوية ! اما من ناحية الوحي فنحن نعرف ان الانبياء والرسل يوحى اليهم عن طريق جبرائيل عليهم الصلاة والسلام وفي حالنا الموحي هو الله سبحان وتعالى من خلال الروح التي من امره
وهذا ليس حال الانبياء والرسل الا قليلا .

فالامر الذي نحن بصدده هو نسف الكون وما فيه واعادته كيفما كان فامر بهذه الاهمية يتولاه الله بنفسه رغم مهام الملائكة وغيرهم . مثل ذلك مثل اسرافيل فهو لم يتدخل بالوحي او بالرسل والانبياء فهو مسؤول عن الصور فقط وما يتعلق بذلك ولم تكن مهمته ان يوحي للانبياء كجبرائيل او مناصرتهم واعانتهم . فلكل منهم عمل ومكانه مختلفه عن الاخر ومهمة لمكانته .



الله ...حقيقتا ما هاذ كلام بكذاب أو دجال بل كلام خطيـــــر ووصف دقيـــق لم يخالف المحكم فمن علمك يا راية الجهاد وقد علمت أنه من علمك الله سبحانه وها أنت الأن قد تعلمت من ما رئيت وما عملت وكيف تصف ذالك الوصف وبالرغم من أني أعلم من مقصد سؤالك أين الله ذالك لأنك سئلته لكي تجيب عليه بالحكمة فأما قولك أين الله في سبحانه بإختصار في كل مكان وكل مكان خلقه الله وخلق معه الزمان فخلق المكان ووخلق الزمان فكونهما ليسبب الأسباب لكي فيها يكون سبحانه وتعالى وهو الكائن للكينونة لم يكونه كائن
فكلما تخط تزداد في الحكمة أمضي على بركة الله فالله معك وهو القوي المتين ولا تسبقه في أمر وكن من الطائعنين والعملمين لما يؤمر حتى تنجوا من عذابه



عدل سابقا من قبل أخوكم نسيم في الإثنين أبريل 11, 2011 5:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: أخونا راية الجهاد    الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 12:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

أرأيت الذين يكذبون بما اتيناهم به فاننا لنعلم انه مدون بكتبهم فالله قال منذ اول يوم اقصص عليهم ما سمعت ورأيت فهم سيفهمونه ويعلمونه .


فلا تطمع اخي بانانني يوما ساتحدث معهم بعد الذي لاقيته وجزاك الله خيرا على تصديقك امر الله لكن اعلم ان الله صدقنا واصدقنا حديثا ومن اصدق من الله قيلا ! فشخصيا لست محتاجا لتصدقني او تقول بان راية الجهاد صادق وما اتا به هو من عند الله فالله صدقني من قبل ان اعرفك لانه كلام الله وليس بكلام بشر عندما يقول اقصص عليهم فهم سيفهمون ويعرفون فحق على الله ان يغضب عندما عرفوه وكذبوه وشتمو الروح التي من امر الله وشتموا المخبر عنها بامر من الله لانه مدون بكتبهم وينكرونه فليس بيني وبين القوم حديث بعد اعراضهم وغضب الله على ما فعلوه فكل سيجزى بالنهاية بما جنت يداه ...
فاعلم بانني ساعرض عنهم وسأذهب ان شاء الله الى اخر اقطار ولا اود رؤيتهم ولا الحديث معهم بعد الذي فعلوه منذ محرم 2005 .




باب الروح التى يسدد الله بها الائمة عليهم السلام

1 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن النضر بن سويد، عن يحيى الحلبي، عن أبي الصباح الكناني، عن أبي بصير قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله تبارك وتعالى: " وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدرى ما الكتاب ولا الايمان(1) " قال: خلق من خلق الله عزوجل أعظم من جبرئيل وميكائيل، كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله يخبره ويسدده وهو مع الائمة من بعده.

2 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن علي بن أسباط، عن أسباط بن سالم قال: سأله رجل من أهل هيت(2) - وأنا حاضر - عن قول الله عزوجل: " وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا " فقال: منذ أنزل الله عزوجل ذلك الروح على محمد، صلى الله عليه وآله ما صعد إلى السماء وإنه لفينا.

3 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن ابن مسكان، عن أبي بصير قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله عزوجل: " يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي(3) " قال: خلق أعظم من جبرئيل وميكائيل، كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله وهو مع الائمة، وهو من الملكوت.

4 - علي، عن ابيه، عن ابن أبي عمير، عن أبي أيوب الخزاز، عن أبي بصير قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: " يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي " قال: خلق أعظم من جبرئيل وميكائيل، لم يكن مع أحد ممن مضى، غير محمد صلى الله عليه وآله وهو مع الائمة يسددهم، وليس كل ما طلب وجد.

5 - محمد بن يحيى، عن عمران بن موسى، عن موسى بن جعفر، عن علي بن أسباط، عن محمد بن الفضيل، عن أبي حمزة قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن العلم، أهو

___________________________________

(1) الشورى: 52.

(2) بلد بالعراق.

(3) الاسراء: 87.
[*]

[274]

علم يتعلمه العالم من أفواه الرجال أم في الكتاب عندكم تقرؤنه.

فتعلمون منه؟ قال: الامر أعظم من ذلك وأوجب، أما سمعت قول الله عزوجل: " وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الايمان " ثم قال: أي شئ يقول أصحابكم في هذه الآية، أيقرون أنه كان في حال لا يدري ما الكتاب ولا الايمان؟ فقلت: لا أدري - جعلت فداك - ما يقولون، فقال [لي]: بلى قد كان في حال لا يدري ما الكتاب ولا الايمان حتى بعث الله تعالى الروح التي ذكر في الكتاب، فلما أوحاها إليه علم بها العلم والفهم، وهي الروح التي يعطيها الله تعالى من شاء، فإذا أعطاها عبدا علمه الفهم.

6 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن علي بن أسباط، عن الحسين بن أبي العلاء، عن سعد الاسكاف قال أتى رجل أمير المؤمنين عليه السلام يسأله عن الروح، أليس هو جبرئيل؟ فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: جبرئيل عليه السلام من الملائكة والروح غير جبرئيل، فكرر ذلك على الرجل فقال له: لقد قلت عظيما من القول، ما أحد يزعم أن الروح غير جبرئيل فقال له: امير المؤمنين (ع): انك ضال تروي عن اهل الضلال، يقول الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وآله: " أتى أمر الله فلا تستعجلوه سبحانه وتعالى عما يشركون، ينزل الملائكة بالروح(1) " والروح غير الملائكة صلوات الله عليهم.


باب الروح التى يسدد الله بها الائمة عليهم السلام


فهؤلاء القوم هم على لا شيء من الله بل يحسبون انهم يعلمون الكتاب ويعلمون الايمان اتدري ما الايمان الحق :
هو ان تقوم تصلي والروح قائمة بوجهك لا تبعد عنك قاب قوسين او ادنى ترقب كل حركة ونفس بوجدانك لا تتحرك بصلاتك الا برضاها وقبولها لما تقول وتفعل وتراها وتشعر بها وتسمعها فهذا هو الايمان الحق فانك تعبد من ترى وتسمع عن علم وبصيرة وقبول في نفس لحظة صلاتك !

اما الكتاب فهو كتاب الله وكلامه وما تلقيه الروح عليك ومن اعرض عنها فهو في جهنم وبأس المصير لن تنفعه زكاته ولا صيامه ولا صلاته لانها لم تكن للروح التي من امر الله بل كانت لواهم لا يعرف لا الله ولا الروح التي من امره يحسب انه يودي افعاله لله ولكنها ليست لله . كمن يصرف اموالله للفقراء لكن العاملين على جمع الاموال يسرقون جميع المال فهل ادى هذا المتصدق شيأ للفقراء كلا اابدا بل كل ما في الامر ان نيته كانت سليمه ويريد صرف ماله للفقراء لكن في الحقيقة امواله نزلت بجيوب العاملين على جمعها ولم يصل منها شيء للفقراء !.
فان شاء الله تعذيبه فعل فلا حجة له على الله لانه صرف اعماله لغير الله بنيت انه كان يود صرفها لله . ايستوي الذي صرفها صحيحة ومستقيمة لموستوجبها كالذي صرفها في غير محلها ولم تصل لمستوجبها وهو يحسب انها ستصل لمستوجبها ؟ وهنا يجعل الله افعال العباد اجمعين هباء منثورا لكي لا تكون حجة لاحد على الله بشيء لانه هو العلي العظيم ذو المن والفضل ولكي لا يمن احد بشيء على الله ولو بعمل بسيط ولكنه جعل للاعمال بابا منها تقبل الاعمال وهو عبدا لا يعرف لا الكتاب ولا الايمان فيمن عليه ويلقي الروح التي من امره عليه فهذا العبد ممنون عليه من قبل الله وهكذا تكون الحجةالبالغة لله جميعا !

فالايمان درجات واعظم الدرجات هو الايمان بعين اليقين الحق الذي به تسمع الله وتراه وتلبي امره كما هو يأمر ويشاء في حاضرك الذي تعيشه !
واضعفها هو ان تقول امنت ان للكون اله هو خلقه وكونه بالغيب والشرك هو ان تجعل مع لله اله اندادا يخلقون كخلق الله .

وهذا مدون ايضا بالكتب ايضا كما تبين لي لاحقا . فهم معرضين عن امر يعرفونه ولا يرغبون ان يكون ذلك فينا ويستبعدون على الله ان يلقي الله الروح التي من امره على بشر منهم لينذرهم يوم التلاق . لهذا نحن نستبعد ان يكون هؤلاء مسلمين لله ولرسوله لان القوم اتبعت علماء سفهاء يفتون بلا علم ويقولون على الله ما لا يعلمون فاضلوهم وضلوا وكما قال عصام عميره لمذا الامة مهناة ومغتصبة القلة القراء فينا ام لقلة المصلين ام لقلة المتزكين ام لقلة الحجاج ؟ ام لاننا اتبعنا جهالا نصبوا انفسهم علماء فضلوا واضلونا ؟ هذا سؤال يسأله احد دعاة بيت المقدس وهو محق كل الحق !

ام حسبتم ان امثال مفتي الحجاز علماء ام السيستاني الذي افتى بقتل احمد الحسن العسكري عالم بل هم قوم جهلة غرهم منصبهم وغرهم بالله الغرور حتى طغوا في البلاد وعاثوا فيها الفساد ام حسبت مفتي الحجاز عالم بل هو اضل من الانعام واشر مقاما .
فان نظرت حولك لوجدت فلة قليلة ضئيلة جدا من العلماء الرباننين واني لاعلم بانك صحيح رجل على بركة الله كما يقال لكنك عالم بالله لهذا السبب تحدث اليك بادء الامر لارى مدى معرفتك بالله وصدق توجهك الى الله . بارك الله بك .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: أخونا راية الجهاد    الأربعاء مارس 07, 2012 10:03 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخونا راية الجهاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: المواضيع المنقولة -
انتقل الى: