الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع منقول ولكنه هام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم

avatar

عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: موضوع منقول ولكنه هام    الجمعة مارس 04, 2011 3:30 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم, أما بعد:

اتفق كثير من السنة والشيعة وحتى الشيعة الإسماعيليين أيضاً أن عصرنا هذا هو عصر الظهور للمهدي عليه السلام, وألفوا الكتب في ذلك بل إن بعضهم قد وقت مواقيت للظهور.

ما يهمنا هو الجانب الشيعي فقد اجتهد البعض ونزلوا بعض الروايات على شخصيات معاصرة مثل آية الله الخامنئي والرئيس أحمدي نجاد والشيخ حسن نصر الله والملك عبد الله آل سعود.

وحتى احتلال العراق والقتل الذي يحدث فيه يرى البعض أن هذه أحداث عصر الظهور,
كما أن الرئيس نجاد والشيخ حسن نصر الله دائما ما يذكران أو يلمحان في خطاباتهما إلى إننا نعيش في عصر الظهور, وأيضاً بعض مشايخ الشيعة يقرون بذلك إلا أنهم ينهون عن التوقيت.

ولكن هناك نقطة هامة

من غير المعقول أن لا تكون هناك رواية يمكن إنزالها على الشيخ أسامة بن لادن والقاعدة طالما أننا في عصر الظهور بغض النظر إن كانت مدحاً أو ذماً.

فاحتلال أفغانستان وما يسمى بالحرب على الإرهاب هي بسبب الشيخ بن لادن وضربة 11 سبتمبر في نيويورك, والحرب الدائرة في العراق سببها الرئيسي الحرب بين القاعدة وأمريكا.

العجيب أنني وجدت رواية في مصدر شيعي يمكن إنزالها على بن لادن.

ففي كتاب ( يوم الخلاص ) تأليف الشيخ كامل سليمان - الطبعة السادسة 1984م - دار الكتاب اللبناني – بيروت - صفحة 643 هذه الرواية:

يا جعفر : ألا أبشرك ؟ . قال : بلى يا رسول الله . فقال : إن الذي يدفعها إلى القائم هو من ذريتك . أتدري من هو ؟ . قال : لا . قال : ذاك الذي وجهه كالدينار , وأسنانه كالمنشار , وسيفه كحريق نار . يدخل الجبل ذليلاً ويخرج منه عزيزاً .. (2)

( والجبل متعين في جبال الطالقان التي تنطلق منها الشارة الأولى للثورة المباركة . فقد يعتصم هذا الثائر الكبير بالجبل هرباً من وجه الحاكمين في عهده , أو قد يؤُمُّ الجبل حاملاً فكرته وحده , معتقداً صعوبة إبرازها إلى حيز الوجود , ثم يرتب خطوات نهضته فيلتف حوله شباب الجبل الأشم من كنوز الطالقان ويصير لديه أعوان في ثورته).

(2) الغيبة للنعماني ص 130 وبشارة الإسلام ص 9 وإلزام الناصب ص 55 .

انتهى النقل من كتاب يوم الخلاص



شرح صفات الذي يدفع الخلافة إلى المهدي كما ورد في الرواية

1 – وجهه كالدينار : عمركم سمعتوا إنسان وجهه كالدينار ؟؟؟ طبعاً لا
إذن إلى ماذا يرمز هذا الوصف ؟؟؟ ببساطة يرمز إلى انه مليونير فالشيخ أسامة بن لادن من عائلة غنية ومشهورة في قطاع المقاولات وهم من يقومون بعمارة المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة, ولكنه ترك الثروة والراحة وذهب للجهاد في سبيل مرضاة الله.

2 – أسنانه كالمنشار : هذه ترمز إلى انه إرهابي ( إرهابي للصليبيين ) قال تعالى ( أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ) وقال تعالى (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ) وقد صنفته أمريكا انه الإرهابي رقم واحد في العالم.

3 – سيفه كحريق نار : نفترض أننا قبل 1400 سنة وأردنا أن نشرح للناس في ذلك الوقت انه سيأتي مجاهد في المستقبل يضرب ضربة بواسطة طائرة فتسقط عمارة ضخمة عدد أدوارها 110 دور وعند ضربها ستكون هناك كرة نارية ضخمة كما شهدناها على شاشات التلفزيون, فلن نجد ابلغ من هذا الوصف ( سيفه كحريق نار ) .


4 - يدخل الجبل ذليلاً ويخرج عزيزاً : هذا واضح فبعد ضرب سفارتي أمريكا في شرق إفريقيا وضعت أمريكا مكافأة 25 مليون دولار لمن يأتي به حياً أو ميتاً ثم بعد ضربة سبتمبر وفشل أمريكا في القبض عليه أو اغتياله تم رفع المكافأة إلى 50 مليون دولار, وطبعا هو اختفى في جبال تورا بورا وغيرها من الجبال.

5 – الجبل في الطالقان : الطالقان منطقتين واحدة في إيران والأخرى في أفغانستان.

هذه الرواية لا يمكن إنزالها إلا على شخص واحد هو الثائر ( كما وصفه المؤلف ) الشيخ أسامة بن لادن وأعوانه في القاعدة.

روايات الفريقين تذكر انه يتم التعرف على المهدي في مكة فيهرب منهم إلى المدينة فيلحقونه إلى المدينة فيهرب إلى مكة وهكذا.

إذن إذا كان بن لادن ونائبه الشيخ ايمن الظواهري والقاعدة هم من يدفعون الخلافة إلى المهدي عليه السلام بحسب الرواية فهل بن لادن سيدفعها إلى من يلعن الصحابة ويرى بأنهم مرتدين, ويتهم خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم في عرضه ؟؟؟

قطعاً لا فإنسان مثل هذا سيتهمه بن لادن في عقيدته لا أن يدفع إليه الخلافة
فالشيخ بن لادن آخر من يساوم في أمور العقيدة
إذن المهدي عليه السلام سني المذهب إن شاء الله

ولكن هنا مشكلة كبيرة جداً بسبب تعدد المذاهب الإسلامية حيث أن المسلمين ينتظرون ثلاثة مهدي

فالشافعية والحنابلة والحنفية والمالكية والزيدية ( نسبة للإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم وهو مذهب من مذاهب آل البيت عليهم السلام ) والأباظية ينتظرون المهدي الذي اسمه محمد بن عبد الله

المذهب الجعفري ( نسبة للإمام جعفر الصادق رحمه الله ) وقد انقسم إلى قسمين

1- المذهب الاثني عشري وهم ينتظرون المهدي الذي اسمه محمد بن الحسن العسكري

2- المذهب الإسماعيلي وهم ينتظرون المهدي الذي اسمه محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق

فنفترض أنه ظهر المهدي وتمت البيعة وكان اسمه محمد بن عبد الله فسيحاربه أتباع المذهب الجعفري بقسميهم الاثني عشري والإسماعيلي ويقولون بان هذا مهدي مزيف وليس هو المهدي المنتظر

أما إذا كان اسمه محمد بن الحسن العسكري فسيحاربه أتباع المذاهب السنية الأربعة والزيود والأباظية والإسماعيلية ويقولون بان هذا مهدي مزيف وليس هو المهدي المنتظر

وان كان اسمه محمد بن إسماعيل بن جعفر فسيحاربه أتباع المذاهب السنية الأربعة والزيود والأباظية والاثني عشرية ويقولون بان هذا مهدي مزيف وليس هو المهدي المنتظر

إذن نحن أمام معضلة حقيقية قد وقع فيها اليهود والنصارى قبلنا فاضلوا أنفسهم وقومهم
ففي كتبهم صفة الرسول عليه الصلاة والسلام واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار ولكنهم كانوا يظنون انه سيكون من بني إسحاق مثل من سبقوه من الأنبياء, فلما وجدوا انه من ذرية إسماعيل كفروا به وتآمروا عليه ولم يدخل في الإسلام منهم إلا القليل فإلا جهنم وبئس المصير

لذا نصيحة بعدم التعصب للمذهب حتى لا يظل احدنا فيعادي المهدي واليماني فيكون من أهل النار والعياذ بالله, والصبر حتى يخرج المهدي حيث سيوحدنا على مذهب واحد كما جاء في الروايات ولن يكون هناك فلان سني وفلان شيعي بل كلنا على مذهب الإسلام.


بشارة بقرب الظهور ( منقولة )

روى ابن أبي شيبة في مصنفه

14306- حدَّثَنَا غُنْدَرٌ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : كُنْتُ آخُذًا بِلِجَامِ دَابَّةِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرُو ، فَقَالَ : كَيْفَ أَنْتُمْ إذَا هَدَمْتُمْ هَذَا الْبَيْتَ ، فَلَمْ تَدَعُوا حَجَرًا عَلَى حَجَرٍ ؟ قَالُوا : وَنَحْنُ عَلَى الإِسْلاَمِ ؟ قَالَ : وَنَحْنُ عَلَى الإِسْلاَمِ ، قُلْتُ : ثُمَّ مَاذَا ؟ قَالَ : ثُمَّ يُبْنَى أَحْسَنَ مَا كَانَ ، فَإِذَا رَأَيْتَ مَكَّةَ قَدْ بُعِجَتْ كَظَائِم ، وَرَأَيْتَ الْبِنَاءَ يَعْلُو رُؤُوسَ الْجِبَالِ ، فَاعْلَمْ أَنَّ الأَمْرَ قَدْ أَظَلَّك.

في عام 1416 هـ تم هدم الكعبة حجر حجر بعد ترقيم حجارتها وتم إعادة البناء باستخدام مواد جديدة في ترابط الحجارة كل حجر إلى موقعه السابق




ولمن أراد زيادة معلومات عن طريقة هدم وبناء الكعبة فهي على هذا الرابط

http://www.makkawi.com/Articles/Show.aspx?ID=90


(بعجت كظائم)،أي: حفرت قنوات. ذكره ابن الأثير, وابن منظور, وغيرهما من أهل اللغة

وهي أنفاق السيارات والمشاة المعروفة في مكة المكرمة

وَرَأَيْتَ الْبِنَاءَ يَعْلُو رُؤُوسَ الْجِبَالِ

هنا في هذه الصورة البناء يرتفع فوق رؤوس الجبال لأول مرة في تاريخ مكة وقد التقطت هذه الصورة من على بعد 3 كيلو.



صورة لما سيكون عليه المشروع ويلاحظ أن الأبراج ستكون أعلى من بعض جبال مكة



هذه الصورة التقطت من أحد طوابق الأبراج وترى من هذا الطابق جبال مكة في الأسفل مع ملاحظة أن موقع التقاط الصورة ليس هو الأعلى في البرج

هذه

صورة للحرم والعمائر المحيطة به من فوق الأبراج



هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع منقول ولكنه هام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: قسم للإستقبال والترحيب -
انتقل الى: