الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الإثنين أبريل 30, 2012 8:04 pm

بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد قال تعالى :
٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـٰنُ بِضُرٍّ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿
يا قومي ويا معشر زعماء العرب ورئسائها ووزرائها و كبارها في كل مكان ويا كبرات أقوامهم من مكنهم الله في أرضه بعد ذله مسكنته وهوانه مالكم لا ترجون في الله وقارا مالكم تعادون ربكم حيث انكم ترفضون حكم الله وكتابه البرهان للناس القرآن الكريم وقد عرض عليكم لتحكمون بما أنزل الله كما أراد وشاء به وتجعلونه شرعا بينكم وقد شرع لكم من الدين ما أراده وما لا يخالف الحق ولا العقل وتبارك الله الذي خلق وشرع وذرء وبرء قال تعالى :
١٢﴾ شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ﴿١٣﴾ وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۚ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ ﴿
ولكني اراكم رفضتم شرع الله وحجته وكأني بكم في غمرتكم وسكرتكم تعمهون أفلا تتدبرون القرأن ام على القلوب أقفالها والأدهى والأمر أنه عرض عليكم حكم الله جعلتموه وراء ضهوركم وأتبعتم ما تلوته الشياطين الأنس في الدستور والقوانين الوضعية التي انتم بها عاملون فيا زعماء العرب إتقوا الله الذي خلقكم وسواكم من نطفة ا
أمشاج فسواكم رجالا وجعل منكم البنين ورزقكم من عنده من النعم ومدكم برحمته ماتمنيتموه فإنكم والله ملاقونه لا ريب في ذالك اليوم مالكم من دونه من ولي ولا نصير لا ينفعكم جمعكم ولا عزكم ولا أموالكم يوم القيامة الكل سوف يأتيه عبدا ولكي تتأكدوا كونكم نهايتكم عباد لا تنفعون ولا تضرون كما قال تعالى :
إن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَـٰنِ عَبْدًا ﴿مريم: ٩٣﴾
فيا عباد الله أكبر عليكم ما دعاكم الله إليه وما يحييكم وما نزل من الحق في القران قال تعالى :
﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴿٢٤﴾ وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿٢٥﴾
ثم وما أجتباه الله من رسوله الكريم ليجعله حجه عليكم ورسالة لكم وأية يخرجكم به من الضلمات الى النور ويجعلكم مهتدون لمن كان له أذن واعية وهو القرآن الذي أنتم تفرقتم عنه وتفرقتم بعد ما جائكم الحق من ربكم كونه القرأن منزل من الله ولكن رفضتم وجعلتموه وراء ظهوركم وكأنكم بالله في شك وفي ريب منه وجحدتم بآيات الله بعد ما استيقنتها قلوبكم
1. وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ﴿النمل: ١٤﴾

وتجحدون بها ومعنا تجحدون بها كونكم رضيتم بحرث الحيات الدنيا وجعلتم شركائكم من خط الدستور أعلى من كلام الله وهذا بالجحود بآيات الله تعرفونه كلام الله ولكن تجحدون ثم تنكروها به قال تعالى :
والَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّـهِ مِن بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ ﴿١٦﴾
نعم ذلك لأنكم إنهمكتم بتشريع دستور ما أنزل الله به من سلطان ولا بيان ولا برهان من عند أنفسكم مالكم تردون حكم الله عليه وتجعلون حكم البشر مستقبلا عندكم و تقدمونه على حكم الله وشرعه وأنتم تعلمون أفأ تراكم من بعد هذ الطامه والظلم أفا بعده ظلم يا ترى ؟ وتجعلون أنفسكم مسلمين وتنسبون أنفسكم مسلمين وتشهدون أنه لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ولكن اتخذتم إيمانكم بالله جنة وتصدون عن سبيل الله و عن حكم الله وشرعه وترفضوه وأنتم تعلمون كونكم عن كتاب الله وحكمه رافضون والله يشهد أنكم كاذبون لأنكم تشهدون أن رسول الله قد جاء بالحق وأخرجنا بإذن الله من الظلمات إلى النور ولكن من بعد ذالك وأتخذتم الصد عن شرع الله جنة عندكم وهذه صفة المنافقين قال تعالى :

اذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ
وهاهو الله قد نبهنا من ما حملته ألسنتكم في مؤمنتكم من خلال ما تصنعونه وما جمعتم وأجمعتم من كذب وزور في بياناتكم ودستوركم وأقوالكم وخطاباتكم المعزوفة المترنمة بالخداع والزور الملتبسة بالشيطان الرجيم لما إتخذتم الإسلام وراوغتم به فقال في تلك القنوات التي تصد هي الأخرى عن سبيل الله قال تعالى :
١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ ﴿٣﴾ وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ ۖ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ ۖ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ ۖ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ ۚ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّـهُ ۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ ﴿٤﴾

أفلا ترون أنكم أسرفتم وغاليتم عن دين الله وعن ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم أم أنكم نسيتم أنكم عصيتم روسل الله صلى الله عليه وسلم وتريدون أن تطفئ نور الله بأفواهكم ألا ساء من أستخلفه الله أرضه ولم يحكم شرع الله وحمل شرعا غير شرع الله في عاتقه فساء وزرا وويلا لهم
٧١﴾ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ﴿٧٢
صدق الله العظيم
فجعل الإنسان في حالنا الأن يتخذ كتاب الله وراء ظهره ويتبع كتاب شرع اشيطان وحزبه شياطين الإنس ولو لم يكونوا شياطين الإنس فكيف تهنأ لهم أنفسهم ويشرعون أحكام تخالف أحكام الله ثم ما نيتهم في ذالك وماهية حجتهم او دليلهم ولكنهم لم يجدوا ولن يجدوا عنها مصرفاً ذالك لأن حجتهم داحضة في مكان سحيق وهاهم يتخذون كتاب وحكم ما تلوته الشياطين على أوليائه وشرع ما أنزل به الله من سلطان فمالهم من ذالك من سلطان أو برهان حق مستنبط من القرآن قليلا ما يفقهون قال تعالى :
ولَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللَّـهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّـهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿البقرة: ١٠١﴾
وإِذْ أَخَذَ اللَّـهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ ﴿آل عمران: ١٨٧
صدق الله العظيم
فكم أنتم عن الحق معرضين وعن صراط الله زائغين ذالك لأنه قد جائكم نبيا بشيرا بالذي بين يديه ونذيرا وبما أنزل الله معه كتابه ورسالته بالحق كما أنكم تنطقون ولكنكم مازلتم في شك بما جاء لكم به وهذا هو الإسراف المبين كبر مقتا فيه أن لا تحكم بكتاب الله في ما أختلفتم من تشريع وما أختلف فيه وبدله من بعد ما جائه فيه من الحق من ربهم بغيا بينهم ليشركوا بالله وما ليس لهم به علم قال تعالى :
كانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّـهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّـهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿البقرة: ٢١٣﴾

فمالنا بدستوركم وما تدعوننا به من علم وإنما تدعوننا لما ليس ينفع ولا يضر من كلام بشر مستلهما من الشيطان جاهلية ثانية من بعد ما كنتم على الحق وعلى صراط الله وجئتم لتضلوا عن سبيل الله وتبغونها عوجا أف لكم لما تحكمون بدون حكم الله وتزعمون انكم مسلمون قل باس الهدى الذي يؤمركم أن تذروا كتاب الله وراء ظهوركم كأنما لا تعلمون تتبعون الشيطان
قال تعالى
إ نَّمَا يَأْمُرُكُم بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿البقرة: ١٦٩﴾
هل تتكبرون عن من يؤمر بالعدل والإحسان وتتبعون من ليس له نفعا ولا ضر ؟
إ نَّ اللَّـهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿النحل: ٩٠﴾
صدق الله العظيم
أن لكم ما تزعمون ولعله البعض من لا يوافق كلامي ويكرمه بحجة كونه مسلم وشهد انه لا اله الا الله ولكن يرفض حكم الله وشرعه ويصد عن من جاء ليحكم به أو يمنع حتى من يذكرهم به فلنا دليل قوله تعالى من كلامه في القرأن ورسالته من المحكم أنه كافر وظالم ثم فسق ومن كذب فليس أنه قد كذب كلامي بل كذب كلام الله رب العالمين تصديقا لقوله تعالى :

و كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٤٥﴾
ثم قال تعالى :
و لْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿المائدة: ٤٧﴾
صدق الله العظيم
ثم قال :
إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّـهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤
فيا معشر الناس إن الله قد انزل لكم القرأن فيه هدى ونور وحجة وبرها وتشريع وحكم لا يخالف المنطق بل مطابق للعقل وهو الذي النور الذي أمر الله أن يتبع وأن يكون فوق الجميع تصديقات لقوله تعالى :
﴿٧﴾ فَآمِنُوا بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا ۚ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿٨﴾
ولو عملنا به لفتح لنا من السماء بركات لمن يخاف أو يخشى الرزق تصديقا لقوله تعالى :
وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَـٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴿الأعراف
صدق الله العظيم
ولذالك فما عليكم يا حكومة ويا حكام العرب والمسئولين وصناع القرار في كل مكان وكل وزير وكل مسئول لا تخشوا الناس وتقدم بين يدكم ما لم ينزل به الله من سلطان ولا ترفع حججكم الداحضة لتجادلون به الحق كي لا تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون فلا تخشون مع الله أحد ولا تخشوا الناس أخشوا الله فإنكم في إمتحان مبين والله يمتحن في قلوبكم ولا تشتروا بآيات الله ثمنا قليل وبيعها بالرضا بغير حكم الله واستبدال حكم الله بدستور وتشترون الحيات الدنيا بالآخرة وأنتم تعلمون
إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّـهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤
فكيف تكفرون بالله وقد هداكم ومنُ عليكم بفضله وجاد عليكم برحمته علم فماذ رئيتم منه على ان تبدلوا حكمه بحكم غيره وتجعلون له اندادا وانتم تعلمون قال تعالى :
٤٤﴾ وَإِذَا ذُكِرَ اللَّـهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ ۖ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ﴿٤٥﴾
صدق الله العظيم
وهذ دليل قاطع أنه من يرفض حكم الله وشرعه هو لا يؤمن بالآخرة ذالك لأنه لو ذكرت غيره إذ هم فرحون وهل هناك في الإسلام من أمن بلسانه ماليس في قلبه والجواب قوله تعالى :
وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ ﴿٨﴾ يُخَادِعُونَ اللَّـهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴿٩﴾ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّـهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ﴿١٠﴾
صدق الله العظيم
فكذبهم على الله هو من جلعهم يفترون عليه لأي لا يحكم بما أنزل الله ذالك مرض القلب فمن يهديهم من بعد الله أفلا يعقلون
ذالك لانهم يرون التخلف والجاهلية في حكم الله وشرعه ويضنون أن الدستور الذي يحكمون به هوالإصلاح بعينه ولكنهم لا يعلمون أنه الفساد بعينه في الارض ودليل أنه فساد كون الله لا يئمر بالفحشاء والفساد والمنكر في كتابه أبدا ولم يؤمر به مطلقا ولكنهم خالفوا كتابه وذهبوا بحكم من عند انفسهم قال تعالى :

إ ذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّـهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿الأعراف: ٢٨﴾
وإذ قيل لهم أحكم بما أنزل الله قالوا بل هو الجهل بعينه ولكن دستورنا خيرا منه بل وكأن حكم الله رجعي كما تقولن وترون أن حكم دستوركم وقانونكم هو الإصلح وطريق الصواب بعينه ألا والله إن الدستور الذي تحكمون به هو الفساد بعينه قال تعالى :
٠﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَـٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ ﴿١٣﴾
قال تعالى :
٧﴾ لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ ﴿٧٨﴾
صدق الله العظم فقد شرع الله عز وجل لنبيه كتابه الذي أوحاه الله له عن طريق جبريل عليه الصلات والسلام ليكون المهيمن على سائر الكتب والغالب على الاحكام الوضعية لتحكموا به وتجعلوه منهجا لحياتكم في ما وصاه الله لنا وما كما وصى بها أنبيائه من قبل أن يقيموا الدين بدون التفريق ولا الغلو أن أحكموا بكتاب الله ولكن أعداء الله والمشركين الذين جعلوا لله أندادا رفضوا حكم الله ورفضوا كتابه ان يكون الحاكم بينهم فجعلوها بمنهاج مقلوب واتبعوا الدستور وتركوا كتاب الله احسن الخالقين فاصبحوا خاسرين قال تعالى :

2. شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ﴿الشورى:
أم أبرم أمرهم
﴿٧﴾ فَآمِنُوا بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا ۚ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿٨﴾

فلما يا معشر الخلق من المسؤولين والرافضين لحكم الله من أصحاب الكراسي ومن مكنهم الله في ارضه أ لا تريدون حكم من الله بينكم ؟ وهو كتاب الله ان يحكم بينكم وهو سراط لله المستقيم الا ترون أنكم أردتم فيه بإلحاد وأشركتم بالله بمن حكم بغيره وعدلتم بحكمه مع حكم غيره من مخلوقاته إنكم نكثم عهودكم معه وقد خسرتم حيث انكم تأمرتم على أقوام ولم تشرع بحكم الله مالكم لم تعظموا حرمات الله وأتبعتم الفسوق والفجور فهو بكم الضلال في مكان سحيق وإذ ذكر الله وحده إشمئززتم وأما إذ ذكر غيره أنتم فرحون قال تعالى :
﴿٤٤﴾ وَإِذَا ذُكِرَ اللَّـهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ ۖ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ﴿٤٥﴾ قُلِ اللَّـهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٤٦﴾
صدق الله العظيم
ولعل بعضكم من المسئولين يقول أنا أأمن بالله وبشريعته وكتابه ولكن لست مسئول على أن أكون من سوف يشرع القرأن ومن ثم نرد عليه بل أنت مسئول عن ذالك وإلا فلما أنت أخذت منصبك ذالك وتحكم في البلاد أ,ليس هذا ظلم ويسمى بعت دينك بعرض قليل لا يدوم من الحياة الدنيا ومن يشتري الحيات الدنيا بالآخرة فقد ضل ومن يبدل نعمة الله ويبدل دينه فقد ضل السواء السبيل ولن يضر الله بشي كما قال تعالى :
إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ لَن يَضُرُّوا اللَّـهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿آل عمران: ١٧٧
من أنتم يا معشر حكام العرب أمام الله مولاكم إنما أنتم خلقتم من نطفة أمشاج وقد خلقكم الله وسواكم وعدلكم في أي صورة مشاء ركبكم ثم أوقفكم وعدلكم وأعطاكم من رزقكم ولم يحرمكم ولن تجدوا من دونه مولى غير ه فما غركم بربكم الكريم وجحدتم به وبآياته عبثتم بحجج ليس لها برهان ولا قرار ولا سلطان الا الكفر والفجور والفسوق ومثلكم ومثل جمعكم عند الله كمثل بيت العنكبوت وإن أوهن البيت لبيت العنكبوت
فكيف تزعمون أن الحكم بما لم ينزله الله من الإيمان ؟
ويشهد الله في محكمه أنه قد كفر لأنه رفض كتاب الله ان يكون يحكم وصد عنه وعمل كي يكون الدستور حكمه وهذ دليله قوله تعالى :
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤﴾

ولذالك فلازلت أبرء بمن لم يحكم بما أنزل الله ولا أبالي في ما أجده عقابا لأن عذاب الله أشد من عذابكم لو كنتم تعلمون
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
أخوكم نسيم إبن عبد الهادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الثلاثاء مايو 01, 2012 5:47 am



احسنت اخي نسيم احسن الله اليك !

لكنك نسيت علما مهما ان الدعوة توجه لمن يريد سماعها وليس لمن يعارض ويحاربك ويقاتلك بكل الوسائل المتاحه له فان الدعوة لمثل هؤلاء هي سفاهة لان الله قال لنا اتخذوا الشيطان عدوا ومن تبع خطوات الشيطان فهو ايضا عدو عندما يستعمل اسلحته ضدنا فالدعوة معقوله لمتبعي الشيطان في حالة عدم اشهارهم السلاح علينا لكن عند اشهار السلاح بطلت الدعوه ووجب القتال على الحق
!

لانه من الجهالة ان ادعوا اليوم ابليس ليتوب ويعود للصراط المستقيم لانه اعلن الحرب على الانسان بقوله لاغوينهم اجمعين ! فبهذا التصريح عرف هو الحق من الباطل واختار الباطل واغلقت توبته واصبح عدوا وجب محاربته وكذلك ينطبق ذلك على البشر فيما بينهم !

لهذا انصحك اان تتخذ الموقف الصحيح والعمل في الطريق الصحيح !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الثلاثاء مايو 01, 2012 7:34 pm

في نضرك يا غالي يا رية الجهاد ما الحل في تصورك كي تقوم الأمة وتعود لمحق الشر وأهله كان من كان أهل الشر وأعوانهم وجيرانهم من ولاهم ؟
أوليس تذكيرهم وإيقامة الحجة عليهم ومن ثم قد أعذر من أنذر ؟

ثم قلي بربك ما أخبارك وأخبار دعوتك ؟ وماذ ننتضر بعد كل هذ الضلم والقتل الذي لا يعرف لما قتل الرجل والهرج والمرج هنا وهناك وكثرة الفتن ما رئيك في كل هذ وعن ما يدل ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الثلاثاء مايو 01, 2012 9:43 pm

السلام عليكم ورحمة لالله وخير بركاته اشتقنا لك اخي نسيم احببت ان ارد عليك سريعا لكن ان شاء الله ساجيبك واقدم لك حلا ترضى به ان شاء الله لكن حاليا سيجني كل ما زرع !


وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لاَ يَعْلَمُونَ ( الأعراف : 182 )
وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ( الأعراف : 183 )


اما اخباري فالحمد لله على احسن حال ! أسأل الله ان تكون بحال افضل من حالي وخيرا كثيرا ان شاء الله

في نضرك يا غالي يا رية الجهاد ما الحل في تصورك كي تقوم الأمة وتعود لمحق الشر وأهله كان من كان أهل الشر وأعوانهم وجيرانهم من ولاهم ؟

الحل هو الدعوة لاقامة الخلافة الاسلامية والعمل الجاد لاقامتها برعاية الرباننيين الصادقين باحترام كل العقائد والحريات وعدمية استغلال الحرية للعدوان لان العدوان لن يكون الرد عليه الا بالعدوان المماثل ! فكل االذين ظلموا واعتدوا انمما يملي الله لهم ليأخذهم اخذ عزيز مقتد ليعذبهم الله وعلى ايادي المؤمنين فان الله شديد الانتقام ولا يعزب عنه مثقال ذره لا في السماء ولا في الارض !

اما ما انتظر بعد كل هذا الظلم هو اللحظة المناسبه سيهيأها سبحانه وتعالى ! اما هذا الهرج والمرج فانه قدر محتوم والقاتل والمقتول بجهنم لانهم يحكمون بحكم الجاهلية ويقاتلون قتال الجاهلية !

اما على مذا يدل ؟ فانه يدل على سخط الله وغضبه على هذه الامة ! ويدل على امور لا يعلمها الا العلماء الربانيين !
فالناس ستشرب كأسا مخمرة من الغضب لا محالة لكي لا يبقى الا فسطاطين فسطات ايمان خالص وفسطاط نفاق وكفر خالص !
فالفتن هي ليست ذنبك ولا ذنبي بل كل مؤمن بامكانه اتباع ادنى تعاليم الاسلام لكي لا يعتدي على المسلمين الاخرين !
لكن لقد اصبح عند اغلبية المسلمين لا يوجد ادنى شيء من الاخلاق الانسانية !

وهنا يكمن اساس المشكله وفي المسلمين عرب غير مسلمين يدعون الاسلام لينشروا الفتن ويؤججوها بالكذب والدجل الله يعلمهم
فليس كل من تكلم عربي واسمه عربي هو عربي حقا ومسلم ! بل هم اناس تعلمهم من لحن قولهم بانهم ليسوا مسلمين لان المسلم لا يحب ان يعتدي على اخيه المسلم وان فعل اعتذ وتسامح معه لان الله فرض على المؤمنين ان يكونوا اخوة واذلاء فيما بينهم فضمير المؤمن لا يسمح له بقتال المسلم بل قتل المسلم هو كفرا كما ثبت من الاحاديث الشريفه لكن وجب علينا تبيان المسلم من مدعي الاسلام وذلك يكون من خلال ضوابط الاسلام البديهية !
لان الدين هو الخلق فمن لا خلق له فلا دين له !

لكن هؤلاء يجب ان لا يكونوا سببا في ابطاء امر الله او ليبطلوا انشاء الخلافة الاسلامية بل علينا السير نحو الهدف المنشود رغم كل العقبات او نموت دونه !


اما انا فعندي قنبله ذرية سابدا قريبا في اعدادها وسانشرها في كل مكان في يوم ما ستقلب كل شيء راس على عقب ! وسيعلم كل ظالم بظلمه ! وكل ضال بضلالته وكل مستهزء لكن صبركم قليلا ! وسيجد كل سائل جوابا على تسؤالته وساوضح جملة من الاحاديث دفعة واحده ! ستصدم كل الفرق الاسلامية صدمه ستغير مسار الاسلام كله عندما يعلمون الحقيقة التي زاغوا عنها ! متى سافعل ذلك لا اعلم حاليا ! لكنه سيكون ذلك الخطوة القادمه ولا خطوة بعدها ! والخطوة الفاصلة ! لكل مسلم ليحدد موقفه !
في نفس الوقت ستلتقف عصى موسى كل مدعي المهدوية وستبين حقيقة المهدي ومن هو ولمذا بعث ولمذا غاب ولمذا لم يتدخل طوال هذه السنوات فلكل تساؤل يوجد اجابه وافية بينه كافية !



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الأربعاء مايو 02, 2012 7:37 pm

غريب أمرك وأكرر يا ترى من انت وما تخفيه الأيام القادمة فيك والله إن في كلامك حكم كثيرة سبحان الله من علمك كل هذ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الأربعاء مايو 02, 2012 9:16 pm

أخوكم نسيم كتب:
غريب أمرك وأكرر يا ترى من انت وما تخفيه الأيام القادمة فيك والله إن في كلامك حكم كثيرة سبحان الله من علمك كل هذ

لم تعرفنيي بعد اخي نسيم ؟
انا عبد الله الفقير الى الله المسكين الذي احاطته الذنوب من كل صوب وحدب مستغيثا ربه لينجيه منها ومن الدنيا ومن ابليس وشره انا الراجي رحمة ربه ورأفته وحنانه الذي ليس لديه ليقدمه الى الله غير رجائه !
اما من الذي علمني هذا فهو الله سبحانه وتعالى الواحد الصمد !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    السبت مايو 12, 2012 6:19 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلات والسلام على رسول الله
أخي الغالي رياية الجهاد أعلم ربما من انت بل أنت القائم أنت من علمك الله وأراك ما رئيته ولكن متى يحين الأمر يا صاحب الامر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله    الأحد مايو 13, 2012 4:57 pm





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الى الحكومات العربية وصناع قرارتها إني برأء منكم ومن ما تحكموه من دون ما أنزله الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: البـــيانـات الهادفــــة -
انتقل الى: