الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحرية ! وابطال الحرية بأسم الحرية !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: الحرية ! وابطال الحرية بأسم الحرية !   الثلاثاء مايو 01, 2012 10:58 am


استمع لهذه المحاوولات الفاشلة لابطال الديانة المسيحيةفكما للمسسلمين اعداء منهم فيهم لدينهم يوجد لدى الاخرين نفس الشيء !




وكل ذلك تحت غطاء الحرية الكاذب المخادع !

لان كل انسان يطلب ويريد الحرية ! لكن الحرية لها حدود

مثلا ان حر اذا اريد ان اذهب للجامع فلا احد سيعاقب سواي على هذا الفعل وهذه حرية وضعها الله للاننسان يؤمن ام يكفر ! فممارسة حرية بهذه الصورة لا توذي احدا غيري اصلا وفصلا !

لكن لناخذ صورة اخرى للحرية وهو منعي الناس للذهاب للمسجد فانا حر عقلي بقلي امنع الناس من الذهاب للمساجد ! فهل هذهه الحرية طبعا كلا بل هو اذى واعتداء على حريات الاخرين ! اذا الحرية مهما كانت فلها حدودها !

كهذه الفتاه لها الحرية بترك دينها ولها الحرية بعددم الايمان بالله ورسله وستعاقب لوحدها على ذلك لكن هل لها الحرية بالاعتداء على الكتاب المقدس وعلى جميع متبعي الكتاب المقدس بحجة حرية التعبير عن الرأي كلا لان ممارسة هذه الحرية هو اذى للاخرين ويتسبب في ضررهم ويحد من حريتهم الدينية واهانتهم !
وهذا هو حد حرية الفرد بافعاله وارائه !

اذا عندما يطالب الانسان بحريته عليه معرفة ان لحريته يوجد حدود وجب عدم تخطيها لانه اذا تخطاها اصبحت الحرية ليست حرية بل ظلما وعدوانا يستلزم العقاب والقصاص من المعتدي الظالم !

وهذا ما ينقص العرب معرفته عن الحرية فههم يعتقدون ان الحرية هو ان افعل واقول ما اشائه بلا حدود ! كلا فلكل ذرة في الكون حدود ووجال تدور به واذا خرجت اي ذره من محيطها اصبحت اذى على نفشها وغيرها !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحرية ! وابطال الحرية بأسم الحرية !   الثلاثاء مايو 01, 2012 11:28 am



لاناخذ اخونا سيف السماء يوم لم تعجبه بعض اقوالنا اخذ يسب علينا ويهددنا ويسب على حسن نصر الله ويسب على احمد الحسن العسكري وجلب الف صورة للكلاب ليشبهني بها الخ سامحه الله

لكن هل هذا يقع تحت حريته لنفرض فرضيا اني مسلم وهو مسلم انا توصلت في بحثي ودراساتي الى ان الهي ارنب وادعوا الناس لتؤمن بما توصلت اليه
وههو توصل ان الهه جالس على عرش ما او يتمشى بجانب الكعبه او اي تصور توصل اليه فهذا هو حرية معتقده واعتقاده لكنه لا يلزم اي انسان بمعتقده ولا يؤذن لاي انسان للاعتداء على معتقده !

اي الشيعه تتعتقد بامامة محمد الحسن العسكري فلا يجوز لمخلوق على الارض الطعن في معتقدهم وانما يجوز لك ان تبين معتقدا اخر والحق من المعتقدين سيظهر لا محالة لانه اذا اعتديت على معتقد الاخرين فسيكون الجواب اعتداء على معتقدك وهنا يكمن حد الحرية فكل انسان حر بما يؤمن به لكن الانسان ليس حر بان يعيب ويسب ايمان واعتقاد الاخرين لانه اذا وظلم ! وهذه امور بينها لنا الله بالقران الكريم لكن لا احد يعلمها للعباد الا نادرا ! بل الاسلام هو دين الحرية الكاملة الشامله لجميع المخلوقات !

لكن المشكلة هو انه اختلط على الناس مفهوم الحرية ومفهوم الدفاع عن الدين فاصبحت تصرفاتهم جلها ظلم بظلم وفساد بفساد وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ويملكون ايمانا صحييحا وعقيدة مستقيمه ! وهم ابعد الخلق عن الحق !

اذا كننت لا تؤمنمثلا ان الهي ارنب فلا تتطعن بالاهي وانما اشرح لي عن الهك علي ااببدل معتقدي لكن ان تاتي وتشتمني وتشتم الهي لانه لا يعجبك وتحسب نفسك حر فهذا هو العدوان بعينه ! وغالبا العدوان يررد عليه بعدوان مثله ! وهذا هو الجهل بعينه والغاء الحرية والظلم !

على كل حال الالهي ليس ارنب لكن وضعت هذا المثال ليكون التشبيه في اقصى الامه لتفهم ان للحرية حدود وليس لاحد تدخل فيما يعتقده الاخر !
فجميع العلماء الذين يخرجون على شاششات التلفاز للطعن في عقائد الفرق المخالفه هو بعينه تعد وظلم وجاهلية ليس بعدها من جاهلية وهذا ليس حرية تعبير بل تشنيع واذا لمععتقدات الاخرين ! فمتى سيفهم العرب والمسلمين ذلك !



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحرية ! وابطال الحرية بأسم الحرية !   الثلاثاء مايو 01, 2012 8:59 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحرية ! وابطال الحرية بأسم الحرية !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: الفقه ومواضيع تتعلق بالفقه -
انتقل الى: