الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صاحب الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ابو محمد



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الإثنين أبريل 29, 2013 5:41 am

.



عدل سابقا من قبل ابو محمد في الثلاثاء أبريل 30, 2013 4:11 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الإثنين أبريل 29, 2013 9:59 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 12:00 am



بسم الله الرحمن الرحيم

وَالذَّارِيَاتِ ذَرْواً (1) فَالْحَامِلَاتِ وِقْراً (2) فَالْجَارِيَاتِ يُسْراً (3) فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْراً (4) إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ (5) وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ (6) وَالسَّمَاء ذَاتِ الْحُبُكِ (7) إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُّخْتَلِفٍ (Cool يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ (9) قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ (10) الَّذِينَ هُمْ فِي غَمْرَةٍ سَاهُونَ (11) يَسْأَلُونَ أَيَّانَ يَوْمُ الدِّينِ (12) يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ (13) ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (14) إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (15) آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ (16) كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (18) وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (19) وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21) وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22) فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ (23) هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَاماً قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (29) قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (30) قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ (31) قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُّجْرِمِينَ (32) لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن طِينٍ (33) مُسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ (34) فَأَخْرَجْنَا مَن كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (35) فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِّنَ الْمُسْلِمِينَ (36) وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِّلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (37) وَفِي مُوسَى إِذْ أَرْسَلْنَاهُ إِلَى فِرْعَوْنَ بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (38) فَتَوَلَّى بِرُكْنِهِ وَقَالَ سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (39) فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ (40) وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ (41) مَا تَذَرُ مِن شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلَّا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ (42) وَفِي ثَمُودَ إِذْ قِيلَ لَهُمْ تَمَتَّعُوا حَتَّى حِينٍ (43) فَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ وَهُمْ يَنظُرُونَ (44) فَمَا اسْتَطَاعُوا مِن قِيَامٍ وَمَا كَانُوا مُنتَصِرِينَ (45) وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ (46) وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ (47) وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ (48) وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (49) فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (50) وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (51) كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (52) أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ (53) فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنتَ بِمَلُومٍ (54) وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ (55) وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58) فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوباً مِّثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلَا يَسْتَعْجِلُونِ (59) فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (60)


ايات في انفسنا ؟!

ليفهم الانسان الفوارق بين الامر والمشيئة والاراده !

على الانسان التمعن في نفسه ! وبكلمات بسيطة نبين للناس ما هو معروف بالضرورة

فانت تنام عندما تريد النوم فهذا فعل ارادي اردته ففعلته
وانت تشاء ان تاكل شيء ما ففعلت عند تيسر ذلك الشيء لك ففعلك كان من نطاق مشيئتك
وقلبك يدق بتناسق لا قبل لك بان تريد او تشاء خلاف ما يفعله القلب فهو يعمل في نطاق امر والامر الغيبي
ولو تمعن الانسان نفسه واخذ يحصي قدراته الارادية والمشيئية لوجدها قليلة جدا جدا بالنسبة للاحداث التي تحدث فيه بفعل الامر فالمسيطر على اغلبية الاحداث والافعال هو امر غيبي فالدم يجري في العروق بفعل امر تكويني غيبي النعاس يقع بفعل امر تكويني غيبي اغلبية المشاعر سببها امر تكويني غيبي ! فاذا لمست اي شيء كانار فليس لك ارادة او مشيئة بعدم الشعور بحرارتها والمها وانما ستشعر بفعل الامر رغم عن ارادتك ومشيئتك ! فمشيئتكمقتصرة على انك تود وضع اصبعك في النار لتتفحصها من عدم تفحصها ! لكن نتائج مشيئتك ليست من عالم المشيئة والارادة وانما هي من عالم الامر والتكوين !

فالله سبحانه وتعالى له مشيئة واراده وله الامر كله يعني ان الله مدبر الامر كله ومدبر كل شيء بامره رغم ذلك فله مشيئة وارده فهو يريد منك كذا وكذا ويريد من السحاب ان تسير للمكان كذا وكذا فهذه عند حدوثها واخراج واظهار امرها تصبح مشيئة وارادة لكنها كانت من قبل في علم الامر المدبر مسبقا وتتضمن ايضا المشيئة لا محال تفاصيل من الامر !
اي الله يريد من الريح ان تسوقه لمكان مان فقبل ان يتحرك الريح فهنالك امر لتكوين الريح وتكوين اصله وجزيئاته وهناك امر بسنة وقوانين تحرك جزيهات الهواء والريح فعندما يراد تكوين السحاب وارساله لمكان ما يكفي ان يشاء الله ليدبر امره المكون والكائن سابقا قبل تكون الريح وتحركه وقبل نشوء السحاب وسيره لذلك المكان فالامر لكل شيء قائم من قبل المشيئة والارادة التي يمكننا ابصارها فنحن نبصر مشيئة الله وارادته ولا ندري من الامر الا ما يعلمنا به هو ! لهذا فنحن قادرون على فهم ترابط الاشياء ببعضها لانها في حلقة المشيئة والارادة ولا يمكننا فهم الامر بعينه لهذا لن تجد احدا بالكون يعلم ماهية الذرة وكل الاشياء بالكون مكونة من ذرات وكل ما نعلمه عن الذرة هو انها ترتبط بذرات اخرى وتنفصل عنها وفق معايير يعلمها البعض فتقع هذه المعرفة في حيز المشيئة والاراده القائمة على الامر الغيبي !

وكذلك التكوين كله هو قائم بالاساس في عالم الامر اولا واصلا ومن ثم تكون المشيئة والارادة ! لاظهار بعض الامر !
فجميع الاشايء مامورة في الكون بل هي مامورة بالتكون قبل ان تكون يعني لو جاء الامر بانعدام تكوينها فانها ستصبح عدما ولا وجود لها !

لهذا علينا العودة لله والتمعن فيه وبامره !
وكما سلف وان بينا ان الله لا يمكن تخيله او تصوره ولا يسع مخلوق الا ان يعلمه من خلال حجابه الذي يحجبه عن التفكر بذاته وماهيته ويقف مبهوتا بين يدي احجبته يدرك ذلك المخلوق ان الله محيط بالاشياء كلها ومكونها كلها بامره ويعلم بان الانسان ما هو الا شيء ضعيف ليس له من الامر شيء الا الخضوع للامر الالهي بعينه رغم عجزه عن ادراك ماهية الله وادراك ما خلف الحجاب لكنه يدرك ان ما خلف الحجاب هو اصل التكوين والقوة والعظمة والتدبير وله الامر في كل شيء فهو اذا ادرك الله بعين اليقين ولا يلتبس عليه مدبرا غير الله وحده حتى بعدمية ابصاره لله فهو ادرك ليس فكريا فقط بل حسيا ومعنويا وعلما وفهما ومعرفة انه ذاك المدبر هو الله لا اله الا هو مكون كل شيء بالكون وهذا هو عين ادراك الملائكة بالله وعلمها به !

اذ الملائكة لا تبصر الله ولا تعلم من ذاته شيء وتبصر حجابة وحدا محدودا لا ينبغي لاحد تجاوزه
وجميعنا يعلم ان الملائكة اعطيت صلاحيات وقوة جباره تخرج عن نطاق عقولنا وقدراتنا ! فالسؤال هو لمذا لم نسمع ان ملاكا زعم بانه هو اله او انه هو الله فالجواب بسيط جدا لان الملائكة تعلم علم اليقين ان ما اعطيت من قوة وتصرف هو ليس منها وليس من ذاتها وانما هو من ذاك الاله المحجوب التي ادركت وجوده وهيمنته واعلمت بامره ومشيئته واحاطته بها لهذا اخوف عباد الله في الكون هم الملائكة لا يعصون له امرا واطوعهم لتلبية مشيئة الله وامره لانهم يعلمون علم اليقين بهيمنة الله على تكوينهم وذراتهم والكون باسره وان الكون قائم بامره هو وحده لا شريك له !

لكن الانسان بعيد جدا عن هذه المعارف رغم انه في انفسهم ايات بينات وفي ما حولهم لكن الانسان يميل الى الطغيان وبما انه يصل لحجب تحجبه عن معرفة ذاته ومعرفة الله فيحسب الانسان انه هو الفاعل اذ خلط مشيئته وارادته بالامر وتغاضى عن الاملر الالهي فتجد اناس زعموا ويزعمون انهم هم الاله اي اليهم تؤول الاشياء وهذا عين الباطل لان من الت اليه الاشياء لزم ان يكون قادرا على كل شيء ولا يعجزه شيء لانه في حالة عجزه عن شيء فقد ال ذلك الشيء لاله غيره ! ولا يرفع هذا الالتباس عن المخلوقات الا علمها الحق اليقيني المدرك بانه لا اله الا الله وعلمها هذا لا يمكنها ادراكه اصلا قبل ان تقف بين يدي الله بعينه وهو الحجاب الفاصل بين بين المخلوق والخالق وفقط هناك تدرك المخلوقات بلا ريب انه هنالك اله واحد تؤول اليه كل الامور والاشياء !

لكن الله سبحانه وتعالى لم يترك هذا فقط لتلك اللحظة للمخلوقات بل قبل ان يخلقهم في اصلابهم واجسادهم اوقفهم جميعهم وعرفهم بنفسه واشهدهم على ذلك ومن ثم سواهم وارسل اليهم من يعلمهم ويذكرهم ان لهذا الكون يوجد اله واحد لا يمكنهم ادراكه او ابصاره او التيقن بوجوده وتدبيره وامره ولكنه جعل لهم عقولا تتدبر افعاله وما يبصرونه ويعقلونه ليتيقنوا بانه للكون اله واحد تؤول اليه كل الاشياء ! فتفاوت البشر والمخلوقات في معرفتهم هذه على مدى العصور ! لكن الاصل هو ان جميع ما في الكون ليس محجوبا عن حجاب الله ولا يسع شيا اي كان انكار الله لكن الله جعل احجبة كثيرة بيننا وبينه فضل اغلب الناس عن معرفة الله وانكروا وجوده وهم في الاصل قريبون جدا منه سبحانه وتعالى لا يبعد عن احد شيء يذكر !
وهذا اصلا يصعب ادراكه من الناحية البصرية والمكانية والزمنية ومعاييرنا الحسابية !

لان اقرب حجاب لله هو حجابه في السماء السابعة وما فوقها فهناك لا يسع مخلوق او شيء انكال الوهية الله ووحدانيته بلا ان يحدثه احد بشيء فوجود المخلوق في ذلك المكان يقتضي ان يعلم بانه ما وراء الحجاب هو الله لا اله الا هو ! لكن كيف سيفهم الانسان بان الله اقرب اليه من حبل الوريد وهو يعلم ان السموات تبعد عنه الاف مؤلفة من المسافات التي لا يحصيها لا عقل ولا فهم ولا حسابات يعلمها الانسان !
فادراك ذلك لا يكون الا عندما يعلمه الله عند ذالك الحجاب الذي بين السماء السبعة وما فوقها بان ما منعه من رؤية السماء والسموات الاخرى هي احجبة كانت في طريقه لتلك السموات وانه في الاصل لا يبعد عن الله من شيء الا هذه الاحجبة ابتداء من نفس الانسان وعقله وجسده الى ان يصل الى اخر الاحجبة في السماء وكان الاشياء والمخلوقات تسبح في بحر او كسمكة تسبح في المحيط والبحر فان كان بصرها يصل ل 5 سم وسالتها اين انت فستقول لك انا في صحت من الماء ولا ادري ما وراء ذلك وان كان بصرها 2 متر فستقول انها ببحيرة صغيره وان كان بصرها الف متر فستقول انا في بحيرة كبيره وان كان بصرها كبير جدا فستقول انها في محيط كبير جدا وان سالتها كم يبعد عنك الماء او المحيط فستقول لا شيء وان سالتها عن اليابسة فستقول لك هذا حجاب بيني وبين الماء دخوله سيعني مهلكتي لان تكويني يقتضي ان اكون في ماء المحيط ولا اخرج منه !

وبما ان الله ليس كمثله شيء فالله ليس بمادة وليس له بداية ونهاية محدوده كالمواد والاشياء فهو في عالم الروح متواجد بلا حدود ولا يسع مخلوق تجاوز محيطه ولكنه من خلال روحه يسمح لمخلوقاته التجول في روحه من خلال روحه للتعرف عليه وقدراته وافعاله وامره وهنا تكون المعرفة الحق بالله بعين يقين لا ريب فيها اذ يكون المخلوق والخالق في انسجام بالمعرفة المتبادلة بكل ما في الكون من اشياء ! وهنا يوجد خطر عظيم وهو لعدمية وجود شيء محدد معروف للمخلوق واصبح بصره حديد وعلمه متناه فعله يظن انه هو بعينه الله ولكي لا يحصل هذا الالتباس على العبد وجب ان يكون ذلك المخلوق اضعف المخلوقات وافقرها لله وان يعلم بانه لا اله الا الله وان كل ما يراه ويسمعه ويفعله ليس ناتج منه بعينه وانما هو مخلوق ضئيل يبصر بما يبصر الله به ليعلم من الله ما شائه فيتعرف العبد على حقيقة الله فيدرك الله ويكون بالله ومع الله لا يبعد عن الله بشيء لكنه يعلم بان كل هذه الاشياء ونفسه هي مكونة بالله ومن الله ولله وليس له من الامر شيء وهنا تتحق عين العبودية والتوحيد والمعرفة بالله والانصياع لامر الله وابصار امر الله !

وهذا المقام هو اعلى من مقام الملائكة لانه مقام الاحاطة التامة بكل ما يشائه الله وياذن به وهو مقام الامر اذ الامر الصادر من الله احاط به ذلك العبد قبل ان يتكون اذ هو يعلم من الله ما لا يمكن لمخلوق ان يعلمه لكن رغم من ذلك فالله بقدرته قادر على تبيان ذلك وتعريفه ذلك لعبده ويحجب عنه علمه ويحجب عنه كل شيء الا ما شاء الله لانه لو جعله الله يحيط بكل شيء لجعله مثيلا له فلا بد لبقاء الاوهية لله وحده وبقاء العبودية للعبد ان يكون العبد محجوبا عن اغلبية ذلك المقام ! او يعطى منه شيء ضئيل ليعرف ذلك المقام وسعته !

وهنا يتجلى للمخلوقات سعة كرم الله وتكريمه لبني ادم وتفضيله على من سواهم من مخلوقات اذ اعطاهم الفرصة لدخول اقرب مقام عنده وهو مقام الذي لا يشرك فيه احدا ولكنه يدخلهم فيه ليعرفوه حق معرفة وحق يقين وليس ليتصرفوا به وبامره كما يشاؤون وانما ليشهدوه ويعرفوه ا
فالله سبحانه وتعالى اعلم بمخلوقه من مخلوقه بنفسه فلو شاء العبد شيا لاعطاه الله ذلك العبد اذا علم الله مصلحة للعبد فيه لكن الامر اكبر من هذا فالله احاط بالعبد قبل ان يشاء العبد فاعلم العبد بمشيئة عبده وجعل الامر كمشيئة عبده فشاهد العبد الامر وكانه تلبية لمشيئته قبل ان يشائها هو بنفسه او يعلمها فيعلم ان الامر تكون وكان قبل ان يشاء ان يكون ! وهذا هو فضل الله وكرمه لعبده اذ كل تكوين وامر الله وخلق عبده ومشيئة عبده ما هو الا لرضى عبده عنه سبحانه وتعالى وكان الله غني عن كل شيء وحتى عن عبده وهو كذلك ومستعد ان يعطي عبده كل شيء في تكوينة بلا حدود فقط ليعرف العبد بانه عبد لله وانه لا اله الا الله وحده لا شريك له في الملك والامر !

فالله عليم حكيم حبب الينا اشياء فخلقها لنا وكونها وجعل بانفسنا اشياء فسواها لنا وعلم نحبه من اشياء لا علم لنا بها فاعدها ووعدنا بها فقد احاط الله بنا ولا نحيط به وبعلمه وكل ذلك جعله منه فضلا وكرما لنا فكرم الله وفضله امر بحد ذاته عجيب غريب سبحان الله العلي العظيم !لهذا فهذه الدنيا ليست الا محطة اختبار وامتحان وصبر فمن صبر على هذه الدنيا وامن بالله سبحانه وتعالى فاز في الاخرة التي هي خير وابقى من الاولى !

فالحمد لله رب العالمين
فكل شيء بالكون خلقه الله وما كان وسيكون من مشيئته وامره الا لنعلم علم اليقين وحق اليقين وعين اليقين انه لا اله الا هو الله الاحد الصمد الذي ليس له كفؤا احد سبحانه وتعالى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 8:48 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 9:33 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 10:04 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 10:31 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 10:58 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء أبريل 30, 2013 11:34 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الخميس مايو 02, 2013 4:00 pm


أهم محاضرة ودرس !!!

الحلقة60"العلة في تحقق البداء ونظرة الأخبار عنه





البداء يقع في كل شيء بلا استثناء اي شيء اي كان كبره او صغره
وهذا يعني مثلا لنفرض ان الله اصدر امرا لاحد ملائكته فنزل الملك لتنفيذ الامر وبدا هذا الامر للعبد فاحدث العبد شيا ما بنفسه او بفعل قبل ان ينفذ الملك ما امره ! فيلقي الله بلمح البصر امرا اخر وينتفي الامر السابق في لمحة البصر ! فيحدث خلاف ما امر به الملاك !

ففي الرؤيا الاولى هو تجلي ودرس للبداء وهو نوع بداء في مقام الامر قبل تكوينه في عالم التكوين ! للكن عند وقوع الامر في عالم ابتكوين فلا يوجد هناك بداء لان الامر قد وقع وتكون

اما حقيقة الامر فهو :
كل امر يصدر من الله وحده
والامر فمنه ما تنزل في درجات ومنه ما يفعله الله بنفسه !
فبداية طبيعة الامر هو في ام الكتاب وفي ام الكتاب يطلع الله على ما فيه لمن يشاء ويبدل ما فيه كيفما يشاء مما كان ويكون وسيكون ومن ثم ينتقل الامر للملائكة في تنفيذ تلك الاوامر ايضا في درجات حتى تصبح حقائق في عالمنا وغيرها !
فالامر بحد ذاته هو ما بنفس الله لا يعلمه ولا يطلع عليه احد حتى يصبح امرا اذ هو قبل ان يكون امرا اطلع عليه احد كان مكنونا في نفس الله فعندما ابداه الله واصبح امر يبداء الله به ما يشائه وهو يعلم كل شيء قبل وبعد البداء وقبل حدوث الامر وانما يبدي الامر لعباده فعندما بدا لهم من الله ما لا يحتسبون يبداء البداء في الامر من جديد ! لكي لا يكون للخلق على الله حجة بشيء اي وكان الله خلق الخلق ووضع الخلق في يد مخلوقاته فيصرفها هو كما يفعل وتشاء مخلوقاته ليس وفق مشيئتها وانما وفق تعاملها مع ما بدا لهم من افعاله وامره !

مثل ذلك مثل اب يعلم بانه سيعطي اليوم ابنه دراجة اشتراها له من السوق وعندما عاد الاب للبيت لم يجد ابنه بالبيت فبعث اخاه ليناديه ليستلم الدراجه فذهب الاخ واخبر اخوه بان اباه اشترى له دراجه فهنا بدا للابن الامر فعندما قدم الابن الى ابيه وجد الاب ابنه ملطخ بالدم لان ابنه تشاجر مع جارهم فمنع الاب عطائه الدراجة حتى يصتلح مع جاره ويعتذر منه فهذا بداء ايضا ولكنه بداء مشروط ! وعل الاب علم بالشجار مسبقا من ابا ابن الجار ! ولكنه ابدى امره وشرطه لابنه عندما حضر الابن بين يدي ابيه وهو ملطخ بالاوساخ والدماء !
ولله المثل الاعلى اذ الله يعلم كل شيء قبل البداء وبعده ويعلم افعال العباد قبل الامر وبعد الامر ولكنه يبديها لهم ليعرفوها ومن ثم يكون الامر بعد الامر والشيء بعد الشيء لانه ابدا لهم طريقا وشروطا ومنجها فان اتخذوا غيرها فسيقعون في بداء تلوا بداء حتى يتبين لهم انه الحق من الله ومن عند الله وانه لا اله الا الله له الامر كله في الاولى والاخرة !

اما كون الامر يعرض على مخلوقات وعباد لله قبل تكوينه فهذا حاصل ولا بد منه اذا شاء الله فهو يبدي لهم ما سيحدثه وما سيحدث وما حدث ووفق تصرفهم يبداء البداء ايضا في الامر قبل تكوينه وبعد تكوينه !

فانا شخصيا اعلم بيقين ان عام 1997 كان يوم النفخ بالصور لا محالة وحملت الملائكة الامر وامرت بتنفيذه ولم يشك احد من الملائكة بعدم او بتلقي الامر بعدم تنفيذه لكن الامر بتنفيذه اوكله الله الى عبد يعني هو الله امر الملائكة المخصصين لاقامة الساعة والحساب والحشر الخ بان يهبطوا الى الارض لاقامة الساعة لكن عليهم الذهاب الى عبد ما ويعلموه بالحدث وامروا بان يامروا ذلك العبد في قص الشريط الاحمر كما يقال ليقوم كل منهم بمهامه التي امر بها ويعلمها وعليه تنفيذها فناولوا ذلك العبد المقص ووضعوا الشريط الاحمر وقالوا قص الشريط ! فتناول العبد المقص وتقدم للشريط ليقصه وهو لا يعلم ما يفعل وانما علمه كان فقط بانه امر بقص الشريط هكذا امر من قبل الملائكة المامورة باقامة الساعة !

لكن عندما تقدم ذلك العبد بمقصه الى الشريط الاحمر ابدى الله له بطريقة لا تعلمها الملائكة بان هذه الساعه اذا احتك المقص بالشريط ! فهنا حدث امر فوق كل الاوامر ! فالله كان بمقدوره ان يامر الملائكة باخبار العبد ان يقص الشريط ويضيفون المعلومة بان ذلك الساعة ولو فعلوا لما علم العبد ما الله ولفعل ما امر لكن لحكمة بالغة امر الله الملائكة بان يعطوا العبد المقص والشريط وان يامروه بقص الشريط فقط وترك امر الاعلام والاخبار ان هذا هو الساعة بعينها لنفسه ! لان هذا الاعلام والامر الذي كان منه هو هو السبب في تراجع العبد عن تنفيذ الامر الصادر من الملائكة لان الامر الذي تجلى كان اعظم من الامر الذي تحمله الملائكة فعندها حدث واحدث الله البداء بعدما تجلى الامر واتضح واستقر مراد الله وتبين واستقر مراد العبد وتبين وكل كاشف الاخر بمراده ومشيئته فعندها صدر الامر للملائكة بالعودة والغي الامر الذي كانوا يحملونه !
وكل هذه القصة بحد ذاتها هي امر لم يتجلى للبشر ولم تشعر بحدوثه وتكوينه لكنهم يشعرون اشراطه منذ بضع سنين ! ولا ينكر اشراطه الا مغفل وكلما غفل الناس عن هذا الامر سيلاقون ويلاة وهنات حتى يجدون يوما انفسهم بين يدي الساعة ! فقضية الامر هي قضية معقده جدا ولكنها مرتبطة بالبداء كما يرتبط الجنين برحم امه !

وكما نقول نحن البشر فلكل فعل ردة فعل ولا يوجد فعل بلا ردة فعل وكذلك الامر والبداء ! والفعل غير متوقف على العبد المطلع على الامر قبل نزوله وانما ايضا متوقف على العباد اجمعين بعد نزوله ايضا ! فالبداء حاصل في عالم الامر كما هو حاصل في هذا العالم المادي ! لكن المتعلقات مختلفه التي تسبب في البداء والامر بعد الامر !

هذا مهم الانتباه اليه !


فالله احدث ما اكنه هو وحده وما يعلمه هو وفق حكمته هو ولم يشرك احد في حكمته !
والله اعطى صلاحية الخيار في امره الذي ابداه لعبده
والله ابدى للملائكة امرا خلاف الامر السابق
والله ابدى مشيئته من امره وما يحبه وما لا يحبه وترك العبد يختار ووفق خيار العبد تم اصدار البداء
والله كان يعلم بكل هذا من قبل ان يامر به وقبل ان يبديه ومن قبل ان تتلقى الملائكة الاوامر المتناقضة
فكان الامر الذي ابداه الله ليس الا تمهيدا لمكنون اكنه الله بنفسه لم يطلع عليه احد !


وان عباد الله الذين يتلقون الامر هم اخوف العباد ليس من الاوامر التي يتلقونها او عليهم تنفيذها وانما هم يخافون من المكنون بنفس الله الذي لم يطلع عليه احد !
يعني الخلائق تعلم انها اذا عصت الله ستذهب الى جهنم فعل واحد مجنون بعد علم يقول انا اريد الذهاب الى جهنم والي يصير يصير وما اكثر هؤلاء المجانين ! فهو يعلم بالامر وشروطه ومستوجباته واصبح عنده علما معلوما ويعلم النتائج الى تحصيل النتيجه اكانت شرا ام خيرا لكن الاخطر من ذلك كله هو المكنون بنفس الله الذي لا يخطر على بشر ولا يعلمه احد ولا يرتقي مخلوق ليعلم منه شيء ولهذا اخوف العباد هم الملائكة رغم انهم لا يعصون الله امرا ويفعلون ما يؤمرون فالله حي وحر يفعل ما يشائه هو بملكه وخلقه وعباده اجمعين ! والله يخوف عباده من نفسه ! وكتب على نفسه الرحمة وهو ارحم الراحمين ولا يريد من خلقه الا ان لا يشركوا به ويعلمون بانه هو الله الا اله الا هو لذي تؤول اليه كل الاشياء وانه هو الله الرحمن الرحيم وكل شيء بعد ذلك هو سبيل وطريق للوصول والاسقرار بهذا اليقين والتسليم لله في كل امر وشيء وما يكنه بنفسه ولم يطلعهم عليه !

لكن كثيرا من العباد سلمت لله ولم تسلم لامره ولم تسلم لكل شيء يبديه لهم فانا يكون لهم ان يسلموا لما اكنه بنفسه ولم يطلعوا عليه فانبياء كموسى عليه الصلاة والسلام عجز عن التسليم لامر لا يعلم خبره فعله بشر بامر من الله بين يديه وهما اثنان من البشر ! وفي مرتبة اعلى من البشر بكثير ! فلو كان التسليم لله بهذه البساطة لما احتيج لكل هذا الخلق من اوله لاخره ! لكن التسليم بالغيب لامر غيبي ولا علم للبشر والمخلوقات فهو درب صعب جدا كتسليم اعمى لبصير فالعبد اعمى والله هو الحكيم البصير !







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 03, 2013 12:44 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 03, 2013 1:43 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 03, 2013 2:48 pm

راية الجهاد كتب:

أهم محاضرة ودرس !!!

الحلقة60"العلة في تحقق البداء ونظرة الأخبار عنه





البداء يقع في كل شيء بلا استثناء اي شيء اي كان كبره او صغره
وهذا يعني مثلا لنفرض ان الله اصدر امرا لاحد ملائكته فنزل الملك لتنفيذ الامر وبدا هذا الامر للعبد فاحدث العبد شيا ما بنفسه او بفعل قبل ان ينفذ الملك ما امره ! فيلقي الله بلمح البصر امرا اخر وينتفي الامر السابق في لمحة البصر ! فيحدث خلاف ما امر به الملاك !

ففي الرؤيا الاولى هو تجلي ودرس للبداء وهو نوع بداء في مقام الامر قبل تكوينه في عالم التكوين ! للكن عند وقوع الامر في عالم ابتكوين فلا يوجد هناك بداء لان الامر قد وقع وتكون

اما حقيقة الامر فهو :
كل امر يصدر من الله وحده
والامر فمنه ما تنزل في درجات ومنه ما يفعله الله بنفسه !
فبداية طبيعة الامر هو في ام الكتاب وفي ام الكتاب يطلع الله على ما فيه لمن يشاء ويبدل ما فيه كيفما يشاء مما كان ويكون وسيكون ومن ثم ينتقل الامر للملائكة في تنفيذ تلك الاوامر ايضا في درجات حتى تصبح حقائق في عالمنا وغيرها !
فالامر بحد ذاته هو ما بنفس الله لا يعلمه ولا يطلع عليه احد حتى يصبح امرا اذ هو قبل ان يكون امرا اطلع عليه احد كان مكنونا في نفس الله فعندما ابداه الله واصبح امر يبداء الله به ما يشائه وهو يعلم كل شيء قبل وبعد البداء وقبل حدوث الامر وانما يبدي الامر لعباده فعندما بدا لهم من الله ما لا يحتسبون يبداء البداء في الامر من جديد ! لكي لا يكون للخلق على الله حجة بشيء اي وكان الله خلق الخلق ووضع الخلق في يد مخلوقاته فيصرفها هو كما يفعل وتشاء مخلوقاته ليس وفق مشيئتها وانما وفق تعاملها مع ما بدا لهم من افعاله وامره !

مثل ذلك مثل اب يعلم بانه سيعطي اليوم ابنه دراجة اشتراها له من السوق وعندما عاد الاب للبيت لم يجد ابنه بالبيت فبعث اخاه ليناديه ليستلم الدراجه فذهب الاخ واخبر اخوه بان اباه اشترى له دراجه فهنا بدا للابن الامر فعندما قدم الابن الى ابيه وجد الاب ابنه ملطخ بالدم لان ابنه تشاجر مع جارهم فمنع الاب عطائه الدراجة حتى يصتلح مع جاره ويعتذر منه فهذا بداء ايضا ولكنه بداء مشروط ! وعل الاب علم بالشجار مسبقا من ابا ابن الجار ! ولكنه ابدى امره وشرطه لابنه عندما حضر الابن بين يدي ابيه وهو ملطخ بالاوساخ والدماء !
ولله المثل الاعلى اذ الله يعلم كل شيء قبل البداء وبعده ويعلم افعال العباد قبل الامر وبعد الامر ولكنه يبديها لهم ليعرفوها ومن ثم يكون الامر بعد الامر والشيء بعد الشيء لانه ابدا لهم طريقا وشروطا ومنجها فان اتخذوا غيرها فسيقعون في بداء تلوا بداء حتى يتبين لهم انه الحق من الله ومن عند الله وانه لا اله الا الله له الامر كله في الاولى والاخرة !

اما كون الامر يعرض على مخلوقات وعباد لله قبل تكوينه فهذا حاصل ولا بد منه اذا شاء الله فهو يبدي لهم ما سيحدثه وما سيحدث وما حدث ووفق تصرفهم يبداء البداء ايضا في الامر قبل تكوينه وبعد تكوينه !

فانا شخصيا اعلم بيقين ان عام 1997 كان يوم النفخ بالصور لا محالة وحملت الملائكة الامر وامرت بتنفيذه ولم يشك احد من الملائكة بعدم او بتلقي الامر بعدم تنفيذه لكن الامر بتنفيذه اوكله الله الى عبد يعني هو الله امر الملائكة المخصصين لاقامة الساعة والحساب والحشر الخ بان يهبطوا الى الارض لاقامة الساعة لكن عليهم الذهاب الى عبد ما ويعلموه بالحدث وامروا بان يامروا ذلك العبد في قص الشريط الاحمر كما يقال ليقوم كل منهم بمهامه التي امر بها ويعلمها وعليه تنفيذها فناولوا ذلك العبد المقص ووضعوا الشريط الاحمر وقالوا قص الشريط ! فتناول العبد المقص وتقدم للشريط ليقصه وهو لا يعلم ما يفعل وانما علمه كان فقط بانه امر بقص الشريط هكذا امر من قبل الملائكة المامورة باقامة الساعة !

لكن عندما تقدم ذلك العبد بمقصه الى الشريط الاحمر ابدى الله له بطريقة لا تعلمها الملائكة بان هذه الساعه اذا احتك المقص بالشريط ! فهنا حدث امر فوق كل الاوامر ! فالله كان بمقدوره ان يامر الملائكة باخبار العبد ان يقص الشريط ويضيفون المعلومة بان ذلك الساعة ولو فعلوا لما علم العبد ما الله ولفعل ما امر لكن لحكمة بالغة امر الله الملائكة بان يعطوا العبد المقص والشريط وان يامروه بقص الشريط فقط وترك امر الاعلام والاخبار ان هذا هو الساعة بعينها لنفسه ! لان هذا الاعلام والامر الذي كان منه هو هو السبب في تراجع العبد عن تنفيذ الامر الصادر من الملائكة لان الامر الذي تجلى كان اعظم من الامر الذي تحمله الملائكة فعندها حدث واحدث الله البداء بعدما تجلى الامر واتضح واستقر مراد الله وتبين واستقر مراد العبد وتبين وكل كاشف الاخر بمراده ومشيئته فعندها صدر الامر للملائكة بالعودة والغي الامر الذي كانوا يحملونه !
وكل هذه القصة بحد ذاتها هي امر لم يتجلى للبشر ولم تشعر بحدوثه وتكوينه لكنهم يشعرون اشراطه منذ بضع سنين ! ولا ينكر اشراطه الا مغفل وكلما غفل الناس عن هذا الامر سيلاقون ويلاة وهنات حتى يجدون يوما انفسهم بين يدي الساعة ! فقضية الامر هي قضية معقده جدا ولكنها مرتبطة بالبداء كما يرتبط الجنين برحم امه !

وكما نقول نحن البشر فلكل فعل ردة فعل ولا يوجد فعل بلا ردة فعل وكذلك الامر والبداء ! والفعل غير متوقف على العبد المطلع على الامر قبل نزوله وانما ايضا متوقف على العباد اجمعين بعد نزوله ايضا ! فالبداء حاصل في عالم الامر كما هو حاصل في هذا العالم المادي ! لكن المتعلقات مختلفه التي تسبب في البداء والامر بعد الامر !

هذا مهم الانتباه اليه !


فالله احدث ما اكنه هو وحده وما يعلمه هو وفق حكمته هو ولم يشرك احد في حكمته !
والله اعطى صلاحية الخيار في امره الذي ابداه لعبده
والله ابدى للملائكة امرا خلاف الامر السابق
والله ابدى مشيئته من امره وما يحبه وما لا يحبه وترك العبد يختار ووفق خيار العبد تم اصدار البداء
والله كان يعلم بكل هذا من قبل ان يامر به وقبل ان يبديه ومن قبل ان تتلقى الملائكة الاوامر المتناقضة
فكان الامر الذي ابداه الله ليس الا تمهيدا لمكنون اكنه الله بنفسه لم يطلع عليه احد !


وان عباد الله الذين يتلقون الامر هم اخوف العباد ليس من الاوامر التي يتلقونها او عليهم تنفيذها وانما هم يخافون من المكنون بنفس الله الذي لم يطلع عليه احد !
يعني الخلائق تعلم انها اذا عصت الله ستذهب الى جهنم فعل واحد مجنون بعد علم يقول انا اريد الذهاب الى جهنم والي يصير يصير وما اكثر هؤلاء المجانين ! فهو يعلم بالامر وشروطه ومستوجباته واصبح عنده علما معلوما ويعلم النتائج الى تحصيل النتيجه اكانت شرا ام خيرا لكن الاخطر من ذلك كله هو المكنون بنفس الله الذي لا يخطر على بشر ولا يعلمه احد ولا يرتقي مخلوق ليعلم منه شيء ولهذا اخوف العباد هم الملائكة رغم انهم لا يعصون الله امرا ويفعلون ما يؤمرون فالله حي وحر يفعل ما يشائه هو بملكه وخلقه وعباده اجمعين ! والله يخوف عباده من نفسه ! وكتب على نفسه الرحمة وهو ارحم الراحمين ولا يريد من خلقه الا ان لا يشركوا به ويعلمون بانه هو الله الا اله الا هو لذي تؤول اليه كل الاشياء وانه هو الله الرحمن الرحيم وكل شيء بعد ذلك هو سبيل وطريق للوصول والاسقرار بهذا اليقين والتسليم لله في كل امر وشيء وما يكنه بنفسه ولم يطلعهم عليه !

لكن كثيرا من العباد سلمت لله ولم تسلم لامره ولم تسلم لكل شيء يبديه لهم فانا يكون لهم ان يسلموا لما اكنه بنفسه ولم يطلعوا عليه فانبياء كموسى عليه الصلاة والسلام عجز عن التسليم لامر لا يعلم خبره فعله بشر بامر من الله بين يديه وهما اثنان من البشر ! وفي مرتبة اعلى من البشر بكثير ! فلو كان التسليم لله بهذه البساطة لما احتيج لكل هذا الخلق من اوله لاخره ! لكن التسليم بالغيب لامر غيبي ولا علم للبشر والمخلوقات فهو درب صعب جدا كتسليم اعمى لبصير فالعبد اعمى والله هو الحكيم البصير !





رغم أن هذا الأمر مخيف ومخيف جدا أحدث عندي إبتسامة عجيبة سبحان الله في خصوصية العبد الذي بيده المقص معنا الآن في هذه الأرض يمشي في الأسواق يتكلم مع البشر ويحدثهم لكن لحظة من اللحظات يخرج إلى عالم آخر ولاأحد من ممعارفه يعلم بشيء هذا العبد يوما ما كان بيده مقص وأي مقص.
نقطة أخرى أخي أن المغربي كما قلت لك كثيرا لست عابدا ولا وليا ولاأي شيء لكن حقيقة أحس بشيء بين جنبي لا يمكن إنكاره سميه إيمان سميه مؤمن إمتحن الله قلبه ولا أزكي نفسي، لكن الذي يخفني كما قلت عن الملائكة الإبتلاء وراء الإبتلاء إجتياز العقبة وكم من عقبة تنتظرنا فمن يظمن لي التبات على الحق والله بيده القلوب وهو في مستواي و محيطي أمر بعد أمر وشيء بعد شيء هذا ما أخاف منه نمني أنفسنا ويأتي إمتحان واحد يقلب كل شيء على عقبيه ولاحول ولاقوة إلا بالله.
هذا بعض الخواطر بصوت مرتفع.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 03, 2013 3:54 pm

هذا عبر على ماأريد أن أقول عن حبي لآل البيت وأكيد حبهم له ثمن.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 03, 2013 4:50 pm

شفقنا- مقتطفات من كتاب (علي صوت العدالة الإنسانية) لجورج جرداق :

- علي بن أبي طالب هو في الحقيقة والتاريخ واحد، سواء عرفته أم لم تعرفه، فالتاريخ والحقيقة يُذعنان بأنّ له ضميراً حيّاً وقهّاراً ، وأبو الشهداء والأحرار، وهو صوت العدالة الإنسانية، وشخصية الشرق الخالدة.

- يا أيّها العالَم، ماذا سيحدث لو جَمَعتَ كلّ قواك وقدراتك وأعطيتَ الناسَ في كلّ زمان عليّاً بعقله وقلبه ولسانه وذو الفقاره؟!

- هل سمعت عن حاكم لم يُشبع نفسه برغيف خبز؟ لأنّ في بلاده من ينام وهو غير شبعان، وهل سمعت عن حاكم لم يلبس الملابس الناعمة؟ لأنّ في شعبه مَن يلبس الملابس الخشنة، فهو لم يكنز لنفسه حتّى درهماً واحداً؟! وأوصى أبنائه وأصحابه أن لا يتّبعوا سوى هذه الطريقة.

فحاسب أخاه لأخذه ديناراً واحداً غير حقّه من بيت المال، وهدّد وأمر بمحاكمة حكّامه بسبب رغيف خبز أخذوه من غني وأكلوه رشوةً؟!

-هلا أعرت دنياك أذنا صاغية فتخبرك بما كان من أمر عظيم ما اعتادت الدنيا أن تحدثك عن مثله إلا قليلا بين جيل وجيل!

ـ هلا أعرت دنياك أذنا صاغية فتلقي إلى كيانك جميعا بخبرٍ عبقري ٍّحَمَلت منه في وجدانها قصة الضمير العملاق يعلو ويعلو حتى لتهون عليه الدنيا وتهون الحياة ورؤية الشمس المشرقة الغاربة ، وحتى يندفع بصاحبه ارتفاعا فما هو من الآدميين إلا بمقدار ما يسمون بمقياس الضمير والوجدان ؟

ـ هل عرفتَ من الخلق أميرا على زمانه ومكانه دانت له كنوز الشرق والغرب يطحن لنفسه فيأكل خبزا يابسا يكسره على ركبتيه، ويرقـَع خفـَّه بيديه ولا يكتنز من دنياه كثيرا أو قليلا .لأن همه ليس إلا أن يكون للمستضعف والمظلوم والفقير نصيرا، ينصفهم من المستغلين والمحتكرين ويمسك عليهم الحياة وكريم العيش، فما يعنيه أن يشبع ويرتوي وينام هانئا وفي الأرض" من لا طمع له في القرص" وفيها" بطونٌ غرثى وأكبادٌ حرى"

ـ هل سألت عن حاكم يحذر أن يأكل خبزا فيشبع في مواطن يكثر فيها من لا عهد لهم بشبع،وأن يلبس ثوبا ناعما وفي أبناء الشعب من يرتدي خشن اللباس ، وأن يقتني درهما وفي الناس فقرٌ وحاجة ، ويوصي أبناءه وأنصاره ألا يسيروا مع نفوسهم غير هذه السيرة، ثم يقاضي أخاه لمكان دينارٍ طلبه من مال الشعب من غير بلاء، ويقاضي أعوانه ومبايعيه وولاته من أجل رغيف يأكلونه في رشوة من غنيّ.

ـ هل عرفت إماما لدين يوصي ولاته بمثل هذا القول في الناس:" فإنهم إما أخٌ لك في الدين وإما نظير لك في الخلق . أعطهم من عفوك وصفحك مثل الذي تحب أن يعطيك الله من عفوه وصفحه.

وسواء ٌلدى الحقيقة والتاريخ أعرفت هذا العظيم أم لم تعرفه، فالتاريخ والحقيقة يشهدان أنه الضمير العملاق الشهيد أبو الشهداء علي ابن أبي طالب .



وفي ابیات رائعة یمدح الشاعر المسيحي جورج جرداق الامام علي (ع):



كلما بي عارض الخطب الم ..... وصماني من عنا الدهر الم

رحت اشكو لعلي علتي ........ وعلي ملجأ من كل هم

وانادي الحق في اعلامه .......وعلي علم الحق الاشم

فهو للظالم رعد قاصف ... وهو للمظلوم فينا معتصم

وهو للعدل حمى قد صانه ..... خلق فذ وسيف وقلم

من لاوطان بها العسف طغى ..... ولأرض فوقها الفقر جثم

غير نهج عادل في حكمه ...... يرفع الحيف اذا الحيف حكم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 03, 2013 4:53 pm

http://alfeker.net/library.php?id=1585
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 04, 2013 9:16 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 04, 2013 10:42 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 04, 2013 10:55 pm


الحلقة56"ليلة القدر وما قُرّر فيها تحت هيمنة البداء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 05, 2013 3:21 pm

راية الجهاد كتب:

أهم محاضرة ودرس !!!

الحلقة60"العلة في تحقق البداء ونظرة الأخبار عنه







صدق الله صدق الله
فهم وعلم البداء لآل البيت وحده يكفيهم فخرا، مسكوا برأس الحبال أو لنقل بحروف العلم.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 05, 2013 5:27 pm

راية الجهاد كتب:

الحلقة56"ليلة القدر وما قُرّر فيها تحت هيمنة البداء


في الحقيقة هذا الدرس دوخني أو قل أظهر سوؤاتنا ولاحول لنا ولا قوة إلا بالله ولا فهم لنا إلا ما فهمنا الله سبحانه ولهذا في الأصل الشرك ظلم وظلم عظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 05, 2013 11:23 pm



نعم هذا سؤال سالت نفسي اياه كثيرا

بعد تامل طويل لما احدثه الله معي !

فاسال نفسي من اكون ليمن الله علي ليعرفني بنفسه او ليحدثني او ليعرض علي امورا منه لاختار او اقرر بها او لافعلها ! ولم اجد اجابة على سؤالي غير اني اقول الحمد لله رب العالمين له في عباده شؤون لا يعلمها الا هو وله الحكمة البالغة في كل شيء

احيانا عندما اراجع مسلسل الاحداث منذ عام 1997 حتى 2005 حتى اليوم اتعجب كيف ان الدنيا تغيرت حتى
فقبل بضعة اعوام لم يكن من كل ما يجري اليوم من شيء واليوم الكل يتحدث عن علامات الساعة والازمات تتفاقم وتتصاعد بصورة سريعة جدا !

والعالم يقف على عتبات حرب لم يكن احد يتخيلها قبل بضعة اعوام !

واحيانا اتسائل فهل لهذا علاقة بوضعي الشخصي ام له علاقة بافعال الناس فانا رايت عطاء الله ونصرته للمؤمنين لكنه على ما يظهر امد الاجل مما اراني اياه لغضبه على تكذيبهم امره ويبتليهم بانفسهم لحكمة هو اعلم بها ! ولن انسى ذلك اليوم الذي غضب الله به ولن انسى كلماته التي قالها !

فقد كان كل شيء على ما يرام وكل شيء في محبة ورضى من الله وسعادة لا توصف بين يدي الله !

حتى انقلبت المعايير وانقلب كل شيء لبعض الشتائم التي حدثت عام 2005 التي وجهت الي فهذا امر عجاب ومحير !
فانا لا ادري حتى طريقة فعليه لارضاء الله قبل توفير ادنا شروطه لعله يرضى عن العباد !

لكنني رغم كل هذا فانا مطمان ان بعد العسر يسرى وان فرجه اقرب من لمح البصر واسرع من لمح البصر لانه اراني منه بعض الشيء !

وحتى هذه الجيوش المجتمعه والمتكالبة على الشام وايران ستهزم ان شاء الله وستكون خسائرها جسيمة وسيحمي الله بقدرته المؤمنين وسيمزق اسلحة الاعداء قبل ان تصل اراضي المؤمنين بايادي الملائكة فكل هذا اراني اياه الله وهو يفعل ما يشاء وهذه بشرى للمؤمنين منه وفضل عظيم !

رغم غضبه الذي عبر عنه بالانتظار حتى حين !

فلا حول ولا قوة لنا الا بالله العلي العظيم
وهو فعال لما يشاء ويقدر كيفما يشاء ويبتلينا بما يشاء لعلنا نعود اليه ونلبي شروطه وامره ! ونرضى بما قضى وحكم !

وكما سألت الله بين يديه لم انا ؟ ولم يعطني اجابة !
ما زلت اسال نفسي حتى اليوم لم انا وما دوري بكل هذا ومن اكون اصلا ليحدث هذا كله معه !؟

فانا حتى احترت بامر نفسي !
لكنه لم يدع لي مجال للفرار من امره او للتراجع عن امره الا بالخيار الى عذاب مقيم وجهنم ! وحال بيني وبين تلبية امره ومطلبه واعرض الناس عن امره فهذه مصيبة فوق مصيبة حيرتني !
رغم ان امره سهل المنال وما هي الا خطوة واحده ! اسرع من لمح البصر عجيب امر الله حقا !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الإثنين مايو 06, 2013 11:44 am

راية الجهاد كتب:


نعم هذا سؤال سالت نفسي اياه كثيرا

بعد تامل طويل لما احدثه الله معي !

فاسال نفسي من اكون ليمن الله علي ليعرفني بنفسه او ليحدثني او ليعرض علي امورا منه لاختار او اقرر بها او لافعلها ! ولم اجد اجابة على سؤالي غير اني اقول الحمد لله رب العالمين له في عباده شؤون لا يعلمها الا هو وله الحكمة البالغة في كل شيء

احيانا عندما اراجع مسلسل الاحداث منذ عام 1997 حتى 2005 حتى اليوم اتعجب كيف ان الدنيا تغيرت حتى
فقبل بضعة اعوام لم يكن من كل ما يجري اليوم من شيء واليوم الكل يتحدث عن علامات الساعة والازمات تتفاقم وتتصاعد بصورة سريعة جدا !

والعالم يقف على عتبات حرب لم يكن احد يتخيلها قبل بضعة اعوام !

واحيانا اتسائل فهل لهذا علاقة بوضعي الشخصي ام له علاقة بافعال الناس فانا رايت عطاء الله ونصرته للمؤمنين لكنه على ما يظهر امد الاجل مما اراني اياه لغضبه على تكذيبهم امره ويبتليهم بانفسهم لحكمة هو اعلم بها ! ولن انسى ذلك اليوم الذي غضب الله به ولن انسى كلماته التي قالها !

فقد كان كل شيء على ما يرام وكل شيء في محبة ورضى من الله وسعادة لا توصف بين يدي الله !

حتى انقلبت المعايير وانقلب كل شيء لبعض الشتائم التي حدثت عام 2005 التي وجهت الي فهذا امر عجاب ومحير !
فانا لا ادري حتى طريقة فعليه لارضاء الله قبل توفير ادنا شروطه لعله يرضى عن العباد !

لكنني رغم كل هذا فانا مطمان ان بعد العسر يسرى وان فرجه اقرب من لمح البصر واسرع من لمح البصر لانه اراني منه بعض الشيء !

وحتى هذه الجيوش المجتمعه والمتكالبة على الشام وايران ستهزم ان شاء الله وستكون خسائرها جسيمة وسيحمي الله بقدرته المؤمنين وسيمزق اسلحة الاعداء قبل ان تصل اراضي المؤمنين بايادي الملائكة فكل هذا اراني اياه الله وهو يفعل ما يشاء وهذه بشرى للمؤمنين منه وفضل عظيم !

رغم غضبه الذي عبر عنه بالانتظار حتى حين !

فلا حول ولا قوة لنا الا بالله العلي العظيم
وهو فعال لما يشاء ويقدر كيفما يشاء ويبتلينا بما يشاء لعلنا نعود اليه ونلبي شروطه وامره ! ونرضى بما قضى وحكم !

وكما سألت الله بين يديه لم انا ؟ ولم يعطني اجابة !
ما زلت اسال نفسي حتى اليوم لم انا وما دوري بكل هذا ومن اكون اصلا ليحدث هذا كله معه !؟

فانا حتى احترت بامر نفسي !
لكنه لم يدع لي مجال للفرار من امره او للتراجع عن امره الا بالخيار الى عذاب مقيم وجهنم ! وحال بيني وبين تلبية امره ومطلبه واعرض الناس عن امره فهذه مصيبة فوق مصيبة حيرتني !
رغم ان امره سهل المنال وما هي الا خطوة واحده ! اسرع من لمح البصر عجيب امر الله حقا !


سبحان الله أخي ردك يذكرني بغزوة الأحزاب هم في ضيق شديد والنبي الكريم عليه الصلاة والسلام يبشرهم بمفاتيح الشام وفارس واليمن
ولعلها تكون كذلك من بعدها نحن نغزوهم






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأربعاء مايو 08, 2013 3:19 pm

بكل بساطة و بهدوء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأربعاء مايو 08, 2013 3:52 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء مايو 14, 2013 3:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل الله على سيد الكائنات وخاتم الانبياء والمرسلين ابا القاسم محمد وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين .

روى ثقة الإسلام في الكافي بسنده عن محمد بن سليمان عن أبيه قال: كنت عند ابي عبدالله((عليه السلام)) اذ دخل عليه ابو بصير وقد حصره النفس فلما اخذ مجلسه قال له ابو عبدالله((عليه السلام)): يا ابا محمد ما هذا النفس العالي؟ فقال: جعلت فداك يا ابن رسول الله كبر سني ودق عظمي و اقترب أجلي مع اني لست ادري ما ارد عليه من امر آخرتي؟ فقال ابو عبدالله((عليه السلام)): يا ابا محمد انك لتقول هذا؟ قلت: جعلت فداك وكيف لا اقول! فقال: يا ابا محمد اما علمت ان الله عزوجل يكرم الشباب منكم ويستحي من الكهول؟ قال: جعلت فداك فكيف يكرم

الشباب ويستحيي من الكهول؟ فقال: يكرم والله الشباب ان يعذبهم ويستحيي من الكهول أن يحاسبهم، قال قلت: جعلت فداك هذا لنا خاصة ام لاهل التوحيد؟ قال فقال: لا والله لكم خاصة دون العالم، قال قلت: جعلت فداك فأنا قد نبزنا بنبز انكسرت له ظهورنا وماتت له افئدتنا واستحلت له الولاة دماءنا في حديث رواه لهم فقهاؤهم، قال: فقال ابو عبدالله((عليه السلام)): الرافضة؟ قال قلت: نعم قال: والله ما هم سموكم به بل الله سماكم به اما علمت يا ابا محمد ان سبعين رجلا من بني اسرائيل رفضوا فرعون وقومه لما استبان لهم ضلالهم فلحقوا بموسى((عليه السلام)) لما استبان لهم هذه فسموا في عسكر موسى الرافضة لأنهم رفضوا فرعون وكانوا أشد اهل ذلك العسكر عبادة واشدهم حبا لموسى وهارون و ذريتهما((عليه السلام)) فأوحى الله تعالى الى موسى((عليه السلام)): ان اثبت لهم هذا الإسم في التوارة فإني قد سميتهم به ونحلتهم اياه، فأثبت موسى((عليه السلام)) الإسم لهم ثم ادخر اللّه تعالى لكم هذا الاسم حتى نحلكموه، يا ابا محمد رفضوا الخير ورفضتم الشر، افترق الناس كل فرقة وتشعبوا كل شعبه فانشعبتم مع اهل بيت نبيكم((عليهم السلام)) و ذهبتم حيث ذهبوا واخترتم من اختار الله لكم واردتم من اراد الله، فابشروا ثم ابشروا فانتم والله المرحومون المتقبل من محسنكم والمتجاوز عن مسيئكم، من لم يأت الله تعالى بما انتم عليه يوم القيامة لم يتقبل منه حسنة ولم يتجاوز له عن سيئة، يا ابا محمد فهل سررتك؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، فقال يا ابا محمد ان لله عزوجل ملائكة يسقطون الذنوب عن ظهور شيعتنا كما يسقط الريح الورق في اوان سقوطه، وذلك قول الله تعالى: (الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم و يستغفرون للذين آمنوا) استغفارهم والله لكم دون هذا الخلق، يا ابا محمد فهل سررتك؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، فقال: يا ابا محمد لقد ذكركم الله في كتابه فقال: (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)، انكم وفيتم بما اخذ الله عليه ميثاقكم من ولايتنا وانكم لم تبدلوا بنا غيرنا، ولو لم تفعلوا لغيركم الله كما غيرهم حيث يقول: (وما وجدنا لأكثرهم من عهد وان وجدنا اكثرهم لفاسقين) يا ابا محمد فهل سررتك؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، قال: يا ابا محمد لقد ذكرنا الله تعالى و شيعتنا وعدونا في آية من كتابه فقال تعالى: (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون انما يتذكر اولو الألباب) فنحن الذين يعلمون وعدونا الذين لا يعلمون وشيعتنا اولو الألباب، يا ابا محمد فهل سررتك؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، فقال: يا ابا محمد والله ما استثنى الله عزوجل بأحد من

اوصياء الأنبياء ولا اتباعهم ما خلا امير المؤمنين وشيعته فقال في كتابه وقوله الحق: (يوم لا يغني مولى عن مولى شيئاً ولا هم ينصرون الا من رحم الله) يعني بذلك علياً وشيعته، يا ابا محمد فهل سررتك ؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، فقال: يا ابامحمد لقد ذكركم الله في كتابه اذ يقول: (يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم) والله ما اراد بهذا غيركم فهل سررتك يا ابا محمد؟ قال: جعلت فداك زدني، فقال: يا ابا محمد لقد ذكركم الله في كتابه فقال: (ان عبادي ليس لك عليهم سلطان) والله ما اراد بهذا الا الائمة و شيعتهم، فهل سررتك يا ابا محمد؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، فقال: يا ابا محمد لقد ذكركم الله في كتابه فقال: (فأولئك مع الذين انعم الله عليه من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا) فرسول الله((صلى الله عليه وآله)) في الآية النبيون ونحن في هذا الوضع الصديقون والشهداء وانتم الصالحون فتمسكوا بالصلاح كما سماكم الله تعالى، يا ابا محمد فهل سررتك؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، قال: ياابامحمد لقد ذكركم از في كتابه اذ حكى عن عدوكم في النار بقوله: (قالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار اتخذناهم سخريا ام زاغت عنهم الأبصار) والله ما عنى ولا اراد بهذا غيركم صرتم عند هذا العالم اشرار الناس وانتم واللّه في الجنة تحبرون وفي النار تطلبون، يا ابا محمد فهل سررتك؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، قال: يا ابا محمد ما من آية نزلت تقود الى الجنة ولا تذكر أهلها بخير الا وهي فينا وفي شيعتنا، وما من آية والله نزلت تذكر اهلها بشر ولا تسوق الى النار الا وهي في عدونا و من خالفنا، فهل سررتك يا ابا محمد؟ قال قلت: جعلت فداك زدني، فقال: يا ابا محمد ليس على ملة ابراهيم الا نحن وشيعتنا وسائر الناس من ذلك براء، يا ابا محمد فهل سررتك؟ فقال قلت: حسبي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأربعاء مايو 15, 2013 5:37 pm

Sad Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بالإسلام نحيا



عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 21/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الخميس مايو 16, 2013 6:38 am

اللهم يا حي يا قيوم يا بديع السموات والاراضين يا باسط الرزق كما تشاء يارب العالمين أسألك ربي بكلماتك التامات يا حنان يا منان ... أسألك بحق كل إسم سميته به نفسك بعزتك وبجلال عظمتك يارب العالمين ... أسألك يا فاتح كل نصر بالحق أن تفتح على اخوتي في فلسطين وتمن عليهم بلم شملهم يارب العالمين وأن ترد حقهم يارب العالمين بحق ما رضيت عليهم من صبر يارب العالمين وأن ترضيهم بما رضيته لهم يارب العالمين ...

أسألك ربي وليس لي غيرك يارب العالمين عالم وشاهد وحاضر في هذه الساعه وكل ساعه أسألك بكلماتك الحق ياحق أن تحق الحق لأصحابه يارب العالمين ....

اللهم وأفتح عليهم نصرتا من عندك يارب العالمين اللهم وأيدهم بنصرك يارب العالمين يا ناصر الأحزاب وحدك يارب العالمين ... بحق من أرسلت ومن نزلت معهم البيان الحق يا حق يا كريم ...

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 17, 2013 5:06 pm


من الضمير العربي إلى الربيع العربي من قنابل فوسفورية عنقودية إلى...ياناس كفانا كلام.
أخي صاحب الأمر أخوك المغربي تعبان منهار فهل من سبيل للتغيير الحال ماتت قلوبنا ماتت ويمكن يجي يوم تتبلد أوتتبلط أحا سيسنا ويمكن عندها يفوت الأوان؟
أي أخوة أخوة إيه والأخ وشقيقه يتقاتلون هذا مع جماعة والآخر في الطرف الآخر أي أخوة.

الله الله يآلله ارحمنا برحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك، ليس لنا إلا أنت سبحانك





ياليث أو كما قالت البنت ياريث يبقى منايا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 17, 2013 6:46 pm

المغربي كتب:

من الضمير العربي إلى الربيع العربي من قنابل فوسفورية عنقودية إلى...ياناس كفانا كلام.
أخي صاحب الأمر أخوك المغربي تعبان منهار فهل من سبيل للتغيير الحال ماتت قلوبنا ماتت ويمكن يجي يوم تتبلد أوتتبلط أحا سيسنا ويمكن عندها يفوت الأوان؟
أي أخوة أخوة إيه والأخ وشقيقه يتقاتلون هذا مع جماعة والآخر في الطرف الآخر أي أخوة.

الله الله يآلله ارحمنا برحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك، ليس لنا إلا أنت سبحانك





ياليث أو كما قالت البنت ياريث يبقى منايا




من الان اصبحت تعبان هو انت شفت شيء ؟
فكل الي شفته لا يعادل علامة واحده ! لم تكتمل بعد ! مثلها مثل اية القمل على ال فرعون !
وقد اوتوا وقتها تسع ايات وعلامات ومن بعد انتهاء الايات اتى فرعون وجنده وقومه الهلاك المبين ! من رب العالمين !

فيا اخي العزيز فجهز نفسك واصبر لترى ما لم يقع بخاطرك ولم يجول باحلامك !
فهذا ما يفعلونه ليس الا عنطرة انفس ومصالح شخصية على حساب الاخرين !
لكن عندما يبطش الله بالعباد لا تاخذه رحمة ولا شفقه وهو شديد المحال ! وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلاً
فكل ما تراه ليس الا ايات تنذر من يعقل من باس شديد قادم لا ريب فيه

قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ (الأنعام : 65 )

يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ (غافر : 29 )

فاذا جاء بأس الله عندها سأفهم قولك انك تعبان ! فنحن نمهلكم حتى حين علكم تعقلون !
ولا ارى حلا الا بالقيامة لقوم لا يعقلون ولا يفقهون قيلا ولا يؤمنون بالله ولم يسلموا له ولامره ولسنا نستعجل لهم بالقيامة لان القيامة فيها بأس الله وعذاب شديد لكن القيامة اتية لا ريب فيها ! والساعة اتية لا ريب فيها وما امرها الا كلمح البصر او هو اقرب !

فدع القوم ينكلون ببعضهم علهم يستفيقوا او ينيبوا او يتضرعوا الى الله عسى الله يغفر لهم ! فعندما يقضي الله امرا لن تجد له تبديلا او تحويلا ابدا !
لهذا كلا وربك لن يرفع عنهم ما هم فيه حتى يسلموا لله تسليما تاما ولا يجدوا في انفسهم حرج بما سلموا به !

فبما انهم اعمياء سندعهم يفعلون ما يشاؤون وما يشاؤون من شيء الا بمشيئة الله ! الم يكفيك الحوار مع انصار احمد الحسن لتفهم الامر او الحوار مع سيف السماء !
فان لم تفهمها وضحتها لك فانا عبد لله مثلك لا اقوى شيء وليس لي من الامر من شيء انسان بسيط جدا ! لكن في نفس الوقت انا امر الله ولن يكون ولا يقبل من اي مخلوق اي كان اي شيء الا بقبولنا اياه ! فالله وضع امره وفرقانه فينا ! ونحن نفعل ما نريده حتى يسلموا لله تسليما تاما ولا يجدوا حرجا بانفسهم او سيحل عليهم غضب ولعنة وباس شديد حتى تقوم الساعه !

فهذا ما تراه ليس متوقف على سنة وسنتين ومئة سنة مما تعدون بل على ما فعلته البشرية من زمن ادم حتى اليوم ! وليس متوقف على احتلال الغرب فلسطين واقامتهم دولة اسرائيل فهذه قصة لم تبلغ مدتهابضع دقائق معدودات !

ففي البلاء والابتلاء خير كثير لمن اراد ان ينيب الى الله ويعود الى الصراط المستقيم ! فالتقيم لا يقوم على حسبان البشر وما يتمنونه ويريدونه بل التقييم الحق يقوم على ما يريده الله ويبينه من امره وينزله بامره هو على من يشاء ! فهو الذي يلقي الروح على من يشاء !
والاقاء يكون نذارة ليوم التلاقي !
رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ (غافر : 15 )

وكل نذارة وانذار لا يفهم منه شيء مرجوا محمودا بل العكس هو الصحيح فالانذار يكون قبل العقاب وليس قبل المكافأة !
يعني عندما ينتهي العرب من خصاماتهم وحروبهم مع بعضهم البعض ومع اعدائهم سياتيهم بأس الله وهو اشد تنكيلا من تنكيل اعدائهم بهم !

وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً (الإسراء : 58 )


وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (الطور : 48 )

فكل كلمة واعراض وفعل سيتم محاسبته ولن يفلت ما فوق البعوضة من شيء الا وسيحاسب ولو كانت اصغر من حبة خردل داخل صخرة في قعر البحر !


هذا يعني باختصار ان ما يحدث الان لا يعنيني بشيء ! مادام البشر معرضون عن امر الله فلا التفت اليهم بشيء !
فيكفيني ان الله غاضب عليهم وليس في نيتي ان اسأل الله لهم بشيء هذا باختصار ووضوح ! علني سافعل بعد سنة اما هذه الايام ابدا وكلا والف كلا !
بل انني اقرب اليه يان اسأله ليزيدهم عما وعذابا ونكالا بما كسبت اياديهم !
فالجهل والجاهل يقبل منه خطاه عندما ينيب ويعتذر عن جهله اما الجاهل الذي يصر على جهله ويعتبر جهله هو الحق ويعتبر الله وامره هو جهالتا فلن تاخذنا به لا رحمة ولا رافة كان من يكون ! والله قادر على كل شيء وقادر ان ينزل امره على رجل في بيته ولا يكلفه بشيء وينزل عقابه على من يشاء كيفما يشاء !
وعندما ينزل الله امره فقد قضاه وانتهى ولن تجد لامر الله تبدلا او تحويلا ولست حتى مكلفا بشرح ذلك لاحد ! ولا يخص احد ان الله حملني امره ! فهذا يخص قوم عارفين ومؤمنين بالله وامره والارض ليس عليها من العارفين بالله وامره مما اشترطه لرحمتهم !
فعند عدم توفر الشرط قضى الله بتعذيبهم والانتقام منهم انتهى الكلام !
لا يوجد الا حل واحد وهو انا بعيني وبما انني معرض عنهم ولن اكلف نفسي العناء لحوار الله او رجائه ليتجاوز او يبدل ما اشترطه ليرحمهم ! فلا يعنيني اليوم امرهم قط ! عسى غدا سيعنيني امرهم وفعلا سارجوا مما علمني واراني وفهمني لكن اليوم كلا والف كلا !

ليعلم الخلق كلهم بانه لا يساون عند الله شيء ولا يعبأ بهم بشيء ! وما خلقهم الا لامره وللاستجابة له ولامره وليس لاحد الا ان يسلم تسليما تاما لله ولامره ! فمن شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر !

فاصبر وتفرج وانظر وانتظر فان لهم موعدا لن يستقدمونه ساعة ولن يستاخرونه وهو اسرع من لمح البصر !
والحمد لله رب العالمين الذي جعلني حرا بما امر وقضى !

فلسنا مستعجلين على شيء ولن نخسر شيء ولن يغنينا او يفقرنا اعراضهم ولسنا بحاجة لهم اصلا وفصلا ! ولسنا مكلفين لدعوتهم حتى الى امر الله فقد اتتهم رسلهم بما فيه مزدجر فاعرضوا عن اتباع المرسلين وابتدعوا لهم دينا غير دين المرسلين ! فهذا اليوم ليس لهم بل هو يوم لي مقداره 50000 الف سنة افعل بهذا اليوم ما اشائه بامر الله عجب الخلائق ام لم يعجبهم ! وسنمد بهذا اليوم حتى حين !

فهو يوم واحد حتى مطلع العصر فاذا وصل عصر هذا اليوم اقمنا القيامة والساعة بامر الله وسينتهي هذا اليوم ونخلص من كل هذا المسلسل !

يعني فقط من باب الادب والمحبة سننتظر عيسى عليه الصلاة والسلام والا فاليوم كله لي من اوله لاخره ولكنني احب عيسى عليه الصلاة والسلام اكثر من نفسي او كثيرا جدا فاوليناه ما امرنا به ليتولاه ويقوم هو به تكرمة من الله له وتواضعا منا له ورحمة للمسلمين والعالمين ! وما هو لي ليس لي منه من شيء بل كله لله يفعل بي ما يشائه ويامر بما يشائه
يعني راية الجهاد ليس موجود ليشاء او ليقضي بشيء بين يدي الله ! فكل ما لي وما اعطاني الله من فرقان ومن امر كله لله وحده وما انا الا شاهد على ذلك وعلى نفسي !
فانا لله وانا اليه لراجعون !

فهنا يوجد درجات وطبقات لفهم حديثي فمنه ما هو يخصني كبشر كبقية البشر ومنه ليس لي منه من شيء ويخص امر الله وما يشائه الله وقضاه ! ولمذا يحمل الله امره بشرا فانا لا اعلم والله لم يخبرني بذلك عندما سألته ! عن هذا ! وهذه هي محنة البشر وغيرهم بان يتقبلوا امر الله من بشر مثلهم ! وهذا هو البلاء المبين الذي هم فيه !
فقد كنت اود مساعدتهم بادء الامر واستاذنت الله واذن لي لكن اليوم كلا ولو جائوني بكنوز الارض كلها وبذهبها وفضتها كلها وملكها كله فعندي لهم جواب واحد طز والف طز !

فالعزة لله كلها وما في الارض لا يساوي شيء عند الله !
ارجوا ان اكون وضحت لك كل ما تحتاج لمعرفته ! فلا تخاطبني فيهم ولا تستليني باحد منهم ! حتى اشاء ذلك من نفسي او يامرني الله بنفسه بذلك وحتى ذلك الحين سيبقى السيف يحصدهم ويحصدون انفسهم حتى تزهق ارواحهم من وجودهم على هذه الارض ! وكل ما فعلوه ويفعلوه بي سيلاقونه بين اياديهم بصورة واخرى






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 17, 2013 10:34 pm

راية الجهاد كتب:
المغربي كتب:

من الضمير العربي إلى الربيع العربي من قنابل فوسفورية عنقودية إلى...ياناس كفانا كلام.
أخي صاحب الأمر أخوك المغربي تعبان منهار فهل من سبيل للتغيير الحال ماتت قلوبنا ماتت ويمكن يجي يوم تتبلد أوتتبلط أحا سيسنا ويمكن عندها يفوت الأوان؟
أي أخوة أخوة إيه والأخ وشقيقه يتقاتلون هذا مع جماعة والآخر في الطرف الآخر أي أخوة.

الله الله يآلله ارحمنا برحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك، ليس لنا إلا أنت سبحانك





ياليث أو كما قالت البنت ياريث يبقى منايا




من الان اصبحت تعبان هو انت شفت شيء ؟
فكل الي شفته لا يعادل علامة واحده ! لم تكتمل بعد ! مثلها مثل اية القمل على ال فرعون !
وقد اوتوا وقتها تسع ايات وعلامات ومن بعد انتهاء الايات اتى فرعون وجنده وقومه الهلاك المبين ! من رب العالمين !

فيا اخي العزيز فجهز نفسك واصبر لترى ما لم يقع بخاطرك ولم يجول باحلامك !
فهذا ما يفعلونه ليس الا عنطرة انفس ومصالح شخصية على حساب الاخرين !
لكن عندما يبطش الله بالعباد لا تاخذه رحمة ولا شفقه وهو شديد المحال ! وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلاً
فكل ما تراه ليس الا ايات تنذر من يعقل من باس شديد قادم لا ريب فيه

قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ (الأنعام : 65 )

يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ (غافر : 29 )

فاذا جاء بأس الله عندها سأفهم قولك انك تعبان ! فنحن نمهلكم حتى حين علكم تعقلون !
ولا ارى حلا الا بالقيامة لقوم لا يعقلون ولا يفقهون قيلا ولا يؤمنون بالله ولم يسلموا له ولامره ولسنا نستعجل لهم بالقيامة لان القيامة فيها بأس الله وعذاب شديد لكن القيامة اتية لا ريب فيها ! والساعة اتية لا ريب فيها وما امرها الا كلمح البصر او هو اقرب !

فدع القوم ينكلون ببعضهم علهم يستفيقوا او ينيبوا او يتضرعوا الى الله عسى الله يغفر لهم ! فعندما يقضي الله امرا لن تجد له تبديلا او تحويلا ابدا !
لهذا كلا وربك لن يرفع عنهم ما هم فيه حتى يسلموا لله تسليما تاما ولا يجدوا في انفسهم حرج بما سلموا به !

فبما انهم اعمياء سندعهم يفعلون ما يشاؤون وما يشاؤون من شيء الا بمشيئة الله ! الم يكفيك الحوار مع انصار احمد الحسن لتفهم الامر او الحوار مع سيف السماء !
فان لم تفهمها وضحتها لك فانا عبد لله مثلك لا اقوى شيء وليس لي من الامر من شيء انسان بسيط جدا ! لكن في نفس الوقت انا امر الله ولن يكون ولا يقبل من اي مخلوق اي كان اي شيء الا بقبولنا اياه ! فالله وضع امره وفرقانه فينا ! ونحن نفعل ما نريده حتى يسلموا لله تسليما تاما ولا يجدوا حرجا بانفسهم او سيحل عليهم غضب ولعنة وباس شديد حتى تقوم الساعه !

فهذا ما تراه ليس متوقف على سنة وسنتين ومئة سنة مما تعدون بل على ما فعلته البشرية من زمن ادم حتى اليوم ! وليس متوقف على احتلال الغرب فلسطين واقامتهم دولة اسرائيل فهذه قصة لم تبلغ مدتهابضع دقائق معدودات !

ففي البلاء والابتلاء خير كثير لمن اراد ان ينيب الى الله ويعود الى الصراط المستقيم ! فالتقيم لا يقوم على حسبان البشر وما يتمنونه ويريدونه بل التقييم الحق يقوم على ما يريده الله ويبينه من امره وينزله بامره هو على من يشاء ! فهو الذي يلقي الروح على من يشاء !
والاقاء يكون نذارة ليوم التلاقي !
رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ (غافر : 15 )

وكل نذارة وانذار لا يفهم منه شيء مرجوا محمودا بل العكس هو الصحيح فالانذار يكون قبل العقاب وليس قبل المكافأة !
يعني عندما ينتهي العرب من خصاماتهم وحروبهم مع بعضهم البعض ومع اعدائهم سياتيهم بأس الله وهو اشد تنكيلا من تنكيل اعدائهم بهم !

وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً (الإسراء : 58 )


وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (الطور : 48 )

فكل كلمة واعراض وفعل سيتم محاسبته ولن يفلت ما فوق البعوضة من شيء الا وسيحاسب ولو كانت اصغر من حبة خردل داخل صخرة في قعر البحر !


هذا يعني باختصار ان ما يحدث الان لا يعنيني بشيء ! مادام البشر معرضون عن امر الله فلا التفت اليهم بشيء !
فيكفيني ان الله غاضب عليهم وليس في نيتي ان اسأل الله لهم بشيء هذا باختصار ووضوح ! علني سافعل بعد سنة اما هذه الايام ابدا وكلا والف كلا !
بل انني اقرب اليه يان اسأله ليزيدهم عما وعذابا ونكالا بما كسبت اياديهم !
فالجهل والجاهل يقبل منه خطاه عندما ينيب ويعتذر عن جهله اما الجاهل الذي يصر على جهله ويعتبر جهله هو الحق ويعتبر الله وامره هو جهالتا فلن تاخذنا به لا رحمة ولا رافة كان من يكون ! والله قادر على كل شيء وقادر ان ينزل امره على رجل في بيته ولا يكلفه بشيء وينزل عقابه على من يشاء كيفما يشاء !
وعندما ينزل الله امره فقد قضاه وانتهى ولن تجد لامر الله تبدلا او تحويلا ولست حتى مكلفا بشرح ذلك لاحد ! ولا يخص احد ان الله حملني امره ! فهذا يخص قوم عارفين ومؤمنين بالله وامره والارض ليس عليها من العارفين بالله وامره مما اشترطه لرحمتهم !
فعند عدم توفر الشرط قضى الله بتعذيبهم والانتقام منهم انتهى الكلام !
لا يوجد الا حل واحد وهو انا بعيني وبما انني معرض عنهم ولن اكلف نفسي العناء لحوار الله او رجائه ليتجاوز او يبدل ما اشترطه ليرحمهم ! فلا يعنيني اليوم امرهم قط ! عسى غدا سيعنيني امرهم وفعلا سارجوا مما علمني واراني وفهمني لكن اليوم كلا والف كلا !

ليعلم الخلق كلهم بانه لا يساون عند الله شيء ولا يعبأ بهم بشيء ! وما خلقهم الا لامره وللاستجابة له ولامره وليس لاحد الا ان يسلم تسليما تاما لله ولامره ! فمن شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر !

فاصبر وتفرج وانظر وانتظر فان لهم موعدا لن يستقدمونه ساعة ولن يستاخرونه وهو اسرع من لمح البصر !
والحمد لله رب العالمين الذي جعلني حرا بما امر وقضى !

فلسنا مستعجلين على شيء ولن نخسر شيء ولن يغنينا او يفقرنا اعراضهم ولسنا بحاجة لهم اصلا وفصلا ! ولسنا مكلفين لدعوتهم حتى الى امر الله فقد اتتهم رسلهم بما فيه مزدجر فاعرضوا عن اتباع المرسلين وابتدعوا لهم دينا غير دين المرسلين ! فهذا اليوم ليس لهم بل هو يوم لي مقداره 50000 الف سنة افعل بهذا اليوم ما اشائه بامر الله عجب الخلائق ام لم يعجبهم ! وسنمد بهذا اليوم حتى حين !

فهو يوم واحد حتى مطلع العصر فاذا وصل عصر هذا اليوم اقمنا القيامة والساعة بامر الله وسينتهي هذا اليوم ونخلص من كل هذا المسلسل !

يعني فقط من باب الادب والمحبة سننتظر عيسى عليه الصلاة والسلام والا فاليوم كله لي من اوله لاخره ولكنني احب عيسى عليه الصلاة والسلام اكثر من نفسي او كثيرا جدا فاوليناه ما امرنا به ليتولاه ويقوم هو به تكرمة من الله له وتواضعا منا له ورحمة للمسلمين والعالمين ! وما هو لي ليس لي منه من شيء بل كله لله يفعل بي ما يشائه ويامر بما يشائه
يعني راية الجهاد ليس موجود ليشاء او ليقضي بشيء بين يدي الله ! فكل ما لي وما اعطاني الله من فرقان ومن امر كله لله وحده وما انا الا شاهد على ذلك وعلى نفسي !
فانا لله وانا اليه لراجعون !

فهنا يوجد درجات وطبقات لفهم حديثي فمنه ما هو يخصني كبشر كبقية البشر ومنه ليس لي منه من شيء ويخص امر الله وما يشائه الله وقضاه ! ولمذا يحمل الله امره بشرا فانا لا اعلم والله لم يخبرني بذلك عندما سألته ! عن هذا ! وهذه هي محنة البشر وغيرهم بان يتقبلوا امر الله من بشر مثلهم ! وهذا هو البلاء المبين الذي هم فيه !
فقد كنت اود مساعدتهم بادء الامر واستاذنت الله واذن لي لكن اليوم كلا ولو جائوني بكنوز الارض كلها وبذهبها وفضتها كلها وملكها كله فعندي لهم جواب واحد طز والف طز !

فالعزة لله كلها وما في الارض لا يساوي شيء عند الله !
ارجوا ان اكون وضحت لك كل ما تحتاج لمعرفته ! فلا تخاطبني فيهم ولا تستليني باحد منهم ! حتى اشاء ذلك من نفسي او يامرني الله بنفسه بذلك وحتى ذلك الحين سيبقى السيف يحصدهم ويحصدون انفسهم حتى تزهق ارواحهم من وجودهم على هذه الارض ! وكل ما فعلوه ويفعلوه بي سيلاقونه بين اياديهم بصورة واخرى




أصبر بحول الله وقدرته وسبحان الله وبحمده والحمد لله رب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 4:22 am


سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ، لقد أتيت البارحة شيئا نكرا وما استطعت صبرا.

وقع لي ما فعل سيدنا إبراهيم عليه السلام مع الفرق الشاسع.

يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦﴾

وكان علي أن أقول

إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾

أستغفر الله العلي العظيم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 3:30 pm

المغربي كتب:

سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ، لقد أتيت البارحة شيئا نكرا وما استطعت صبرا.

وقع لي ما فعل سيدنا إبراهيم عليه السلام مع الفرق الشاسع.

يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦﴾

وكان علي أن أقول

إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾

أستغفر الله العلي العظيم





وهذا ما قلته انا بين يدي الله

إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾

ولكنني في المستقبل ان شاء الله ساقول شيأ اخر اذا اذن الله بذلك !

فمقام الامر يختلف عن مقام الوحي والتنزيل

فالله لم يقل اعرض عن هذا بالعكس استجاب لسؤالي لكن بشروط فاذا تحققت الشروط فلن يصيبهم العذاب وسيرحمون وان لم تتحقق فسيمسهم غضب وعذاب اليم !
وانا حر ان اتقبل منهم او لا اتقبل فان قبلت منهم ما لم يقدموه اصلا بل اعتدوا على الله وامره وهذا يعني بوضوح انهم لم يستوفوا الشروط ولا يريدون استيفائها اصلا !
والله لن يقبل منهم شيء لان الامر مقضي منه وانه اتيهم عذاب اليم اصلا وفصلا !

فالرحمة لهم علقها الله بامره وامره علقه بي باختصار ! ليعلموا ان ما سيمسهم من انفسهم والله ليس بظلام للعبيد بل هم ظلموني وظلموا حقي الذي فرضه الله عليهم قبل ان تلدهم امهاتهم !

فانا لا اريد حقي منهم ولا اقول الا طز فيهم ! وغدا سيعلمون اي منقلب سينقلبون ! فقد توهموا ان يهينوا الله وامره بل هم بانفسهم يستهزؤون !

وان ارادوا تادية حق الله المفروض فقد بينت في الكتاب عام 2006 بانني ساطالب بحقي منذ محرم 2005 غير منقوص قدر فتيله والا فليس لهم عندي من شيء ! ويحل فيهم قول الله وامر وقضائه الذي هو في الاصل العذاب ! والعقاب لان الفساد ظهر في البر والبحر !

فالذي كان يحمل امر الله من قبلي لم يؤذن له بالكلام كغيره ممن سبقوه ولكنني امرت بالحديث والكلام !







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 4:24 pm

راية الجهاد كتب:
المغربي كتب:

سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ، لقد أتيت البارحة شيئا نكرا وما استطعت صبرا.

وقع لي ما فعل سيدنا إبراهيم عليه السلام مع الفرق الشاسع.

يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦﴾

وكان علي أن أقول

إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾

أستغفر الله العلي العظيم





وهذا ما قلته انا بين يدي الله

إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾

ولكنني في المستقبل ان شاء الله ساقول شيأ اخر اذا اذن الله بذلك !

فمقام الامر يختلف عن مقام الوحي والتنزيل

فالله لم يقل اعرض عن هذا بالعكس استجاب لسؤالي لكن بشروط فاذا تحققت الشروط فلن يصيبهم العذاب وسيرحمون وان لم تتحقق فسيمسهم غضب وعذاب اليم !
وانا حر ان اتقبل منهم او لا اتقبل فان قبلت منهم ما لم يقدموه اصلا بل اعتدوا على الله وامره وهذا يعني بوضوح انهم لم يستوفوا الشروط ولا يريدون استيفائها اصلا !
والله لن يقبل منهم شيء لان الامر مقضي منه وانه اتيهم عذاب اليم اصلا وفصلا !

فالرحمة لهم علقها الله بامره وامره علقه بي باختصار ! ليعلموا ان ما سيمسهم من انفسهم والله ليس بظلام للعبيد بل هم ظلموني وظلموا حقي الذي فرضه الله عليهم قبل ان تلدهم امهاتهم !

فانا لا اريد حقي منهم ولا اقول الا طز فيهم ! وغدا سيعلمون اي منقلب سينقلبون ! فقد توهموا ان يهينوا الله وامره بل هم بانفسهم يستهزؤون !

وان ارادوا تادية حق الله المفروض فقد بينت في الكتاب عام 2006 بانني ساطالب بحقي منذ محرم 2005 غير منقوص قدر فتيله والا فليس لهم عندي من شيء ! ويحل فيهم قول الله وامر وقضائه الذي هو في الاصل العذاب ! والعقاب لان الفساد ظهر في البر والبحر !

فالذي كان يحمل امر الله من قبلي لم يؤذن له بالكلام كغيره ممن سبقوه ولكنني امرت بالحديث والكلام !




فالرحمة لهم علقها الله بامره وامره علقه بي باختصار !

أعلم هذا جيدا وأعلم إن كانت ستعود أرض العرب مروجا وأنهارا فمعناه قبل ذلك سيتغير مناخ الأرض ومعنى ذلك فيضانات وزلازل وبراكين ودخان وعذاب وغبار وأعاصير وجنود لا قبل أحد بها إنه يوم القيامة وأهواله إنه خراب وعذاب ولا أنكر أن الإنسان يستحق ذلك حتى يعلم من هو رب العالمين لأنه الظاهر نسي أو أنسته الأماني فبرحمة الله وحلمه إغتر.
ولهذا بعد إذنك ألا علمتنا ما نقوله في هذا المقام؟

أو قل لي أعرض يامغربي ولا تجادلني فيما لم تحط به خبرا



فليس لي إلا أن أقول:

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ ، وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ ، لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ ، أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 4:40 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 4:55 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 5:06 pm



رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ (آل عمران : 193 )



تابع هذا الرجل أحمد فعنده فهم وعلم ليس عند احد اعلمه ! وانتبه ان ليس كل ما عنده صحيح 100% لكنه يصيب كثيرا اكثرر مما يجهل او يخطأ !

http://www.manthoor.com/entry.php?b=357

او احتفظ بكلامه او انقله هنا !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 6:28 pm


رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ (آل عمران : 193 )


الأمر الخفي هو الروح كما قلت دائما


http://www.youtube.com/watch?v=7QN8D-Ncx0o
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 6:32 pm




يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ (الأنفال : 6 )

خذ هذا المثال :

إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ (غافر : 71 )


هل الله يحتاج ليخلق الملائكة لتغل المخلوقات بالسلاسل وسحبهم الى جهنم ! كلا والف كلا

وهو القادر باسرع من لمح البصر بان يغل الخلائق كلها بلمح البصر ويسحبهم من حيث لا يرون ما يسحبهم الى جهنم !

فكما لا احد يرى من يمسك بالارض والسماء وقال لنا الله انه هو الذي يمسكها ان تسقط علينا ! فاين العجب ان يستعمل الله بعض مخلوقاته لانجاز امره ومشيئته !

إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً (فاطر : 41 )
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (الحج : 65 )

فاين العجب ان يجعل مخلوقا او ملاكا يامره بالامساك بشيء مما خلق الم يسمع الناس من رسل الله ان ميكائيل هو الموكل بالمطر والقطر وهو الموكل بتنفيذ امر الله بما يخص المطر والقطر
او لم يسمعوا بوكالة ملك الموت عليهم وعمله وتنفيذه لامر الله !

بلا فقد وصلهم علم وايات بما فيها مزدجر وابوا الا ان يكذبوا ويعرضوا عنها ! وامنوا ببعضها وكذبوا ببعضها ! لان في اتباع الكتاب والرسل فيه تكليف وتقييد لانفسهم وعبوديتهم لله فهم يريدون عبادة الله على اهوائهم هم من حيث هم يتمنون ويشاؤون ! ويعتقدون !

ام لم يعلمهم الله بانه حمل الانسان الامانة !

إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً (الأحزاب : 72 )

وهي من روح الله وامره التي وسعت السموات والارض فاغبى الخلائق هو الانسان لانه لو علم استعمال الامانة لما احتاج لشيء بهذا الكون ! فسيكفيه الله بمعرفته بالله ! فالامانة تحتوي على الكن فيكون وعلى ما قبل الكن فيكون وعلى ام الكتاب وما ليس في الكتاب بل الامانة هي الصلة التي لا انفصام لها بين العبد وربه الله سبحانه وتعالى ! بل هي الكون الذي هو فيه هذا الانسان ! تخيل انسان يحمل الكون الذي هو فيه ! كيف ستتصورها هذه العجيبة من عجائب الله ومن عجائب خلقه !

يعني تخيل سفينة بالبحر فان نظرت اليها ستقول البحر يحمل السفينة لكن الحقيقة هي ان السفينة تحمل البحر ! فهنا تحتار العقول لفهم ماهية هذه الامانة !
فهل الثمرة تحمل بذورها ام بذور الثمرة تحمل الثمرة ؟

هنالك رجل يتفرج على التلفاز وقد نصبت فوقه كاميرا تصوره وتبث الصور داخل التلفاز فيرى نفسه في التلفاز وهو يتفرج على التلفاز فايهم المتفرج الرجل خارج التلفاز ام الرجل داخل التلفاز وكلاهما نفس الرجل ؟ المتفرج الحقيقي هو من كان خارج الصورة والعالم بانه خارج الصورة لان من كان داخل الصورة فان سالته ما اسمك سيجيبك الرجلين بنفس اللحظة بنفس الجواب الرجل خارج التلفاز والرجل داخل التلفاز بان اسم كل منهما فلان ! فتقريبا هكذا علاقة هذه الدنيا بعالم الروح ! ما هي الا صور منشورة لكن اصلها مكتوب في كتاب مكتوب عند الله فان نظرت فيه ترى ما فيه وان نظرت للارض رايت نفس الشيء ! وان غير الله به من شيء تغير فورا على الارض ! كتاب ليس فيه حدود للزمن !






عدل سابقا من قبل راية الجهاد في السبت مايو 18, 2013 7:19 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 6:52 pm

صدقت ورب الكعبة شخصيا لست مستغربا ومتحيرا إلا من شيء من أكون Sad حتى يعرفني الله بك وأنت مقامك عاليا جدا كما قال الشيخ وقال السيد أحمد غريب والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 7:40 pm

المغربي كتب:
صدقت ورب الكعبة شخصيا لست مستغربا ومتحيرا إلا من شيء من أكون Sad حتى يعرفني الله بك وأنت مقامك عاليا جدا كما قال الشيخ وقال السيد أحمد غريب والله

هذه قصة المقامات خليها للبشر وعقولهم فالله بينه وبين عبده لا يوجد الا مقام واحد وهو مقام العبد والعبودية والطاعة لله والتسليم له ولامره اي كان امره فهو مقام لا يخالف العبد فيه ربه ابدا ولا يستطيع مخلوقا مخالفته بهذا المقام لانه مقام امر الله وافعاله حيث يتكلم فيكون ما تكلم به وما العبد في ذلك المقام الا شاهدا ومتفرجا لا يتكلم الا اذا امر او اذن له ولا يخطر بنفسه شيء الا واحاط الله به وبينه له وبين له انه احاط ما بنفسه قبل لسانه ! !

اما عن مقامي صدقني ما وعيت ان لي مقاما ولا ينبغي لمثللي ان يكون له مقاما اصلا وانما انا اعتبرها رحمة ومن وفضل من الله منه علي ولا ادري لمذا واحمد الله على كل حال وهو مبدل الاحوال ومقلب القلوب يقلبها كيفما يشاء ويهدي اليه من يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء وله الملك وحده ليس بغافل عن خلقه بل احصاهم وعدهم عدا ولا يعزب عنه من خلقه شيء له العزة وحده وهو اكرم الاكرمين فانا حسب ما فهمته حتى اليوم انها تكرمة منه وعطاء منه لي بغير حساب ولو حاسبني على ما جنت يداي لما ذقت طعم الجنة فالله اعلمني بسعة رحمته التي وسعت كل شيء واعلمني بكرمه الذي يعجز عن استيعابه العقل البشري كما اعلمني مذا يفعل عند غضبه وهذا كله نفحة قليلة مما عند الله فانا مثلك محتار في نفسي ! وما فعله الله معي رغم انه اعلمني بعض الاشياء ! لكن العجب كل العجب فلا يسعني الا ان اقول كما قلت انت من اكون ولمذا انا بالذات لهذا الامر ؟

فكل ما اردته هو ان يرحمني الله ويستر عيوبي ويغفر ذنوبي ويرحم عباده ويغفر لهم ويسامحهم ولا يعذبهم ويكف تسلط ابليس عليهم وان ينهي سلطة ابليس على بني ادم الى الابد !
لان الانسان مجبول على الايمان والتسليم لله وحده وما ازلنا عن جبلتنا هو اغواء ابليس لنا فتبعه البشر لانهم جهلة ولا يعلمون !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 18, 2013 8:53 pm









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 19, 2013 5:38 am

الخلاصة الشديدة أنه:
لا إله إلا الله ،لا إله إلا هو الحي القيوم وحده لا شرك له له الملك وله الحمد بيده الخير يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير سبحانه.

إصطفى الله من الخلق جميعا عباد جعلهم صديقين وصالحين، وإصطفى منهم محمد وآل محمد وفوض لهم أمور عديدة.

الخلافة ليست الهدف أو الغاية وإنما هي وسيلة فقط لتعرفنا بالله وقدرته ولهذا لم يهتم بها كثيرا آل محمد وآثروا ما عند الله ورموا ما بالدنيا لأعداءهم لما رؤوهم متمسكين بها وما اهتموا بآخر الزمان إلا لسر عظيم سيتجلى في حينه فقط

وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١٠﴾فَاعْتَرَ‌فُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١١﴾ إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَ‌بَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَ‌ةٌ وَأَجْرٌ‌ كَبِيرٌ‌ ﴿١٢﴾

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 19, 2013 6:03 am



يَوْمَ يَقُومُ الرُّ‌وحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا ۖ لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّ‌حْمَـٰنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴿٣٨﴾ ذَٰلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ ۖ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَ‌بِّهِ مَآبًا ﴿٣٩﴾


عدل سابقا من قبل المغربي في الأحد مايو 19, 2013 10:16 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 19, 2013 6:37 am


ما جعل الله لأحد خيرا في خلاف أمرنا

اللهم إجعلني من الخاصة المسَلِّمين Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 19, 2013 8:10 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الأحد مايو 19, 2013 3:27 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الإثنين مايو 20, 2013 4:04 am



بسم الله الرحمن الرحيم

إن الله ليس كمثله شيء
والله صور الانسان على صورته

لنفهم ونعرف الله وروح الله وكيفية عمل وتواجد الروح لا بد للعودة الىالانسان وتأمله بدقة ! والا فلا جدوى من معرفة الروح وفهمها والاحاطة بها ومحيطها !

الانسان مكون من مادة فهو جسد
اصله نفس وضعت بهذا الجسد
وفيه نفخة من روح الله

هذه اهم خواص الانسان وميزاته

الانسان فيه عقل
وفيه قلب
لكل له خواصه ولا داعي لتفصيل اعمال كل منهما وانما سنتتطرق للعقل فقط

العقل هو مركز التفكير ومركز الاحاطة بما يدركه القلب والاعضاء والحواس ومكز الادراك للاحلام وما لا يدركه شيء من الحواس لدرجة انه ليس فقط يدرك ما لا تدركه الحواس بل قادر على التخيل وخلق صور واشياء في مخيلته لا وجود لها !

مثلا تخيل مزرعة خضراء على سطح القمر ! كم استغرق الوقت لتتخيل وتتصور هذه المزرعة كم لزم من الوقت لخلق صورة المزرعة على القمر ! هل المزرعة والقمر موجدتان في حيز مكاني او زمني ! هل لهما تاثير على الفكر والعقل نفسه او الاحاسيس ! ؟
اي تتواجد صور هذه المزرعة ؟ التي تخيلتها !
الان تذكر حدثا مضى عليه اعوام ! اين هذا الحدث واين صوره وكل ما جرى به ! اين احتفظ بتفاصيل الحدث كم استغرقت من الوقت للعودة لحدث ذلك اليوم هل الحدث هو خيال ام مبني على واقع ملموس حدث معك قبل سنوات !

هل جميع العناصر بالحدث سيسعها عقلك ماديا فالعقل صغير كيف اتسع للسيارة والبيت واقاربك وصورهم اليست الشمس التي تراها هي صوره ايضا ما الفرق بين الصورة المادية والصورة المخزونة بالعقل والصورة الخيالية !

هل الصورة الخيالية او الصورة المتواجده من حدث وقع او الصورة التي تراها الان ماديا لها تاثير على الجسد واحاسيسه والماده التي انت مكون بها !


أنا يوما قبل اكثر من 20 سنة سالت الله سؤال بريء وهو كيف يعذب الله الارواح بعد موتها او الانفس في حالة عدم تواجد ماديتها التي نعلمها مثلا بالقبور المهم تفصيل السؤال لا اذكره بالتحديد لكنه كان يدور حول هذا الموضوع وهو كيف يمكن للغير محسوس ومرئي اذية الماده التي نعلمها ! فما ان انتهيت من سؤالي واستفساري وتفكيري حتى رأيت اسد متمثلا في غرفتي ورايت صورته ولم يكن هنالك اصلا اسد فوثب الاسد بفمه الى عنقي ومن ثم اختفى الاسد وصورته ! العجيب في القصة ان عنقي بقية تالمني ثلاث ايام وكان فعلا اسد امسك عنقي بقوة !

من الذي صور صورة الاسد الغير مادية بهذه السرعه خيالي كلا فانا لم افكر بلحظة باسد ولم افكر بان حيوان سيتصور في غرفتي ولم اتوقع او اتخيل بنوعية الاجابة وانما انا كنت اسال واتفكر وابحث عن جواب ! ولمذا ما تمثل لي في الغرفة من صورة اصبحت في لمح البصر الصورة المتمثله قادرة على اذيتي ماديا وحسيا !

شيء اخر هل انا موجود بالكون بمادتي البشرية ! ام الكون كله موجود بعقلي وفكري وخيالي منه حق عاشرته ورايته ولمسته ومنه ما توهمته وتخيلته ! ما هو الفاصل بين الكون المتواجد في عقلي من الاشياء الحقيقية التي لها وجود وبين الاشياء التي هي محض وهم وخيال ولا وجود لها ! وما تاثير كل منهما على الجسد والماده !

فان تاملت بهذا الترابط المعقد استوعبت ما هي الروح التي هي صورتك وهي الكون كله والتكوين وانت فيه ومنه في نفس الوقت فانت في الروح والروح فيك بنفس الوقت ! مثلها مثل انت في الكون والكون فيك في نفس الوقت !لكن في عقلك انت المتحكم بالكون اكان الذي حولك ماديا وانت فيه او بالكون الذي فيك اكانت ذكريات واحداث او اوهام وخيال
اما الروح فالله هو المتكم بالروح والمتصرف بها اكانت الروح فيك او كنت انت في الروح ! ولا يوجد الا روح واحده ليس هناك اكثر من روح واحده !

تعداد رؤيتها يجعلها متعدده ! كالكون فهو تكوين واحد لكل كل انسان يرى كونه اكان الذي هو فيه او الذي به مختلفا عن الانسان الاخر لكن كم هو عدد هذا الكون الشاسع الذي به هذه الموجودات كلها ؟ كون واحد !

فانبثاق الخلق لصورتين ما هو الا لتعريف الصورة الاصلية كالليل والنهار فهما صورتان يعرفان اليوم بلا ليل لا يوجد يوم وبلا نهار لا يوجد يوم !
فعندما يقول الله ان الروح يقوم والملائكة فالملائكة وكل شيء قائم بالروح ولا شيء كائن بلا الروح فتواجد صور الاشياء قائم بالروح لكنه قال انهم يقومون باذن الرحمن لمذا لم يقل الا باذن الله
لمذا لم يستعمل اسمه الجامع المتفرد هو به الله واستعمل اسم منشق من اسماء الله الرحمن لان كل هذه السماء الرحمن والروح والملائكة هي منه هو الله ولا بد من تواجد وايجاد شيء لايقاع وتعتريف اسم الله كما بينت بعدمية وجود شيء بالكون لا وجود لاسم الله لان اسم الله واله تعني مآل الاشياء اليه اي مالها الى الله فاذا ليس هنالك شيء غيره هو فلن يكون اسمه الله لانه لا شيء هناك يؤول اليه اصلا ! فجعل من نفسه شقين ليؤول الوجه الاول الى الوجه الاخر لتعريفه هو الله المآل اليه كل شيء ومن هذه الاسماء شق اسمائه الاخرى زيادة في التفصيل والتعريف ! لهذا جعل الخلق كله يتكون بانشقاق النواة والذرة لجزئين ومن ثم اجزاء حتى تتكون الى ما نعلمه ونراه ونستوعبه ! فهذا الطور الطبيعي لم يخلقه ويجعله الله عبثا !
فهو سبحانه كنهه لا يستطيع احد معرفته اي هو الواحد الاحد الفرد الصمد لا يمكن معرفته وانما نحن نستطيع معرفة الاسماء التي ابثقها وشقها من نفسه وكلها تاتي من بعد الاسم الاسم الجامع الله الذي في لحظة تسميته بالله اوجد شيأ يؤول اليه اي الا الله اما قبل الاشياء وتواجدها فلا علم لاحد بشيء غيره هو فهو اسم يطلقه موجود على موجود اخر فبلا تواجد الموجود انعدم الاسم هو فلنقول هو لا بد من تواجد زوجين الاول وهو المشار اليه بهو والاخر المشير على هو فبانتفاء احد هاذين الزوجين انتفى الاسم هو !

فالله قبل كل شيء وقبل خلق اي شيء اسمه هو : انا الله لا اله الا انا ! اي هو لوحده في حيز الانا العالمة بان كل شيء سيبرأ سيؤول الله فقال انا الله اي انا هو الذي تؤول اليه الاشياء
فتواجدت الاشياء في علمه قبل ان يخلقها ويكونها لانه علم بانها ستكون وستؤول اليه فسمى نفسه الله ! واما لا اله الا انا فتعني انه لاشيء يوآل اليه سواه هو !
فلا مناص للمخلوقات ولا سبيل لها لمعرفة اسم الله من قبل ان يكون هو بنفسه مخلوقات واشياء لان في لحظة تواجدها حتى لو في نفسه فقط فقد الت اليه واصبح اسمه الله ! ولمعرفة ذلك لا بد بسؤال الله عن اسمه قبل ان يكون شيء في نفسه وقبل ان يؤول اي شيء له ؟ لكن السؤال هو هل كان الله في اي زمن كان ليس في نفسه شيء ! فهذا محال لانه لو كان كذلك لوقع عليه التغيير ولتغير اسمه الجامع وبما ان الزمن من صنيعه وايجاده هو فقد ال الزمن اليه وكان عندما خلق الزمن اسمه الله يعني لو ان الله لم يخلق شيء سوى الزمن للسائل منذ متى كان اسم الله الله فالجواب هو منذ متى هي الة زمن فبوجودها وبوجود السائل فاسم الله هو الله لان الزمن يؤول الى الله ! وبعدم وجود اي شيء اي في حالة افناء كل شيء فقد ال في الماضي له كل شيء رغم عدمية تواجد شيء غيره فسيبقى اسمه الله من قبل ومن بعد !

فالله احاط بالزمان والمكان وجعل الزمان والامكنة في الماضي والحاضر والمستقبل كلها تؤول اليه وحده وتفرد باسمه الله !

الذي بينه لمخلوقاته بانه هو الله الذي لا اله الا هو
وفي تصريف الخطاب المباشر : قوله انا الله لا اله الا انا !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الإثنين مايو 20, 2013 5:18 am

سبحان من علمك أخي سبحان الله مبهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الإثنين مايو 20, 2013 2:15 pm

إنه كل يوم تزداد في عيني وتزداد محبة في قلبي وإن ما خططته أعلاه تستحق إجلالا وتعظيما

وكيف لا وأنا بكل تواضع أعرف الكلمة ووزنها وإن بدا جهلي وقلة علمي لكن أفرق وأتذوق الكلمة المبدعة.

وصدقوا آل البيت لما الخلافة بين هلالين أصبحت ملكا عضا جبريا وابتعدت عن سيرها الحقيقي منهاجا وفكرا وإنتهجت طريقا نتنا تركوها لهم وهي بلا قيمة

حتى يأتي من يوحد العالمين رغبة لا رهبة وتأخذ البشرية سيرها الطبيعي في الملكوت تملأ و تدور في مكان المخصص لها والفارغ منذ أن خلق الله الإنسان وتسبح بحمد الله كالأمم لا شاذ ولا نشاز كل في فلك

يسبحون

سبعة سنين وإن ازدادوا فتسعة عندها يرضى الرب وإلا فالساعة أدهى وأمر.

نعم أنحني لإمام زماننا سابقا أقراني ونقيبا من النقباء لعل الله يرضى وينجز وعده أن يمن على المستضعفين والله لا يخلف الميعاد
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الخميس مايو 23, 2013 7:21 pm


مدونة أحمَدُ


المهدي الختم حضرة الإفشاء والكتم

http://miskhom.blogspot.de



6 ۩ - تغدينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا أبو عبيدة بن الجراح , فقال : يا رسول الله , هل أحد خير منا ؟ أسلمنا معك وجاهدنا معك . قال : نعم , قوم من بعدكم يؤمنون بي ولم يروني [ وفي رواية ] قال : ما يمنعكم من ذلك ورسول الله بين أظهركم يأتيكم بالوحي من السماء , بل قوم من بعدكم يأتيهم كتاب بين لوحين يؤمنون به ويعملون بما فيه , أولئك أعظم منكم أجرا مرتين

الراوي: أبو جمعة الأنصاري حبيب بن سباع المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/78

خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته]

http://miskhom.blogspot.de/2013/05/blog-post_17.html





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 24, 2013 12:04 pm


ههنا خواطر ونقاط تتهافت، تارةً لردِّ مغالطات من يظنّ كلامنا من صنف التجسيم والتشبيه، وتارةً لإبراز عالم الحقائق المستور المكتوم.

حينما نتحدّثُ عن الخليفة ونقولُ هو خليفة اسم الله، وهو حامل لواء الذات، فنحن نتكلّمُ عن الأسرار. فالإنسان بسرّه.

وإلاّ فلا معنى عن الحديث عن الإنسان الكامل واصطلاح الخليفة، ولا حتى عن أحاديث خلق الله الخلق من أجله صلّى الله عليه وسلّم.

نحنُ هنا نُخاطبُ من له قاعدة من اعتقاد أهل السنّة والجماعة في التنزيه عن التجسيم والتشبيه والحوادث.

بل نحنُ هنا نُخاطبُ فئة أهل الحقائق من يدورون في هذا المجال اصطلاحات وتواجد وتسليم وإيمانٍ.

ونحنُ نُخاطبُ الجميع، تعريفاً بمقام الخليفة.

فلا تبتعد، فأسهلُ ما يجعلك تؤمن وتعتقد وتقبل هو مقام النبيّ صلى الله عليه وسلّم الذي نسمّيه السرّ الساري في الأكوان، ونسمّيه مظهر الكمالات والأخلاق الإلهية.

فحينما نتكلّمُ عن الخليفة فنحن نتكلّمُ عن سرّه المطمطم، فسرّ الخليفة هو الذات.

هو خليفة إسم الله تعالى.

فالله سبحانه منزّه عن كلّ شيءٍ "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير".

والإنسان الكامل هو خليفة لله في أرضه.

فالله هو الأحد المطلق الغيب الذي فاضَ الوجود منه، لا موجود سواه هو فوق الزمان والمكان. وفوق الأين والكيف.

الزّمان والمكان خلق الله تعالى، والأحدية ... هل تفهمُ مصطلح الأحدية، "قل هو الله أحد"

أحد يعني لا غير هناك ولا سوى، قال صلّى الله عليه وسلّم "كان الله ولا شيء معه" رواه البخاري وفي رواية "ولا شيء غيره".

الله أحد ولا موجود سواه سبحانه، والوجود قائمٌ به يستمدّ وجوده وقيامه من الله تعالى.

"الله لا إله إلاّ هو الحيّ القيّوم" هنا معنى الإسم الأعظم ، هو حيث وليّت وجهك ما ثمّ إلاّ وجه الله سبحانه، وأيّ شيءٍ يعودُ إلى قيوميّة الذات وقيّومية الواحد الأحد الحيّ.

هو الله الحيّ لا حيّ سواه ولا موجود سواه ، قيّومٌ قيّوميته وحياته قام بهما الوجود والأشياء والمخلوقات.

فأين عالم الحوادث والخلق والمتغيّرات والأبعاض ؟

فافهم يرحمك الله تعالى، نحنُ نتكلّمُ عن سرّ الإنسان الأعظم.

الإنسان جعله الله قطب الوجود بسرّه. قال صلّى الله عليه وسلّم "خلق الله آدم على صورته".

فآدم أودع الله فيه سرّ الخلافة، فهو خليفة عن الخليفة الأوّل. خلق الله آدم على صورته. هنا صورة، فنحن نتحدّثُ عن عالم الصور والتعيّن والحوادث. وحامل السرّ والخليفة هو الإنسان.

حامل لواء اسم الذات "الله" خليفة الله هو المهدي. هو الخليفة الأوّل. فافهم.

هو حقيقة الإنسان الكامل، جميع الخلفاء من بني آدم هم خلفاء عن الخليفة الأوّل. هو صاحب الصورة وهو الذي لسرّه سجدت الملائكة العنصرية. ملائكة الأرض. بالصورة صحّت له العلامة ، وبالسجود صحّت له الإمامة.

فنحن نتحدّثُ هنا عن الصورة المذكورة في حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : "خلق الله آدم على صورته".

فمن هو صاحب الصورة ؟ إنّه المهدي هو خليفة إسم الله بالأصالة، هو حامل سرّ الذات وحامل كنه الذات كما كان النبيّ صلّى الله عليه وسلّم الرحمة المهداة والسرّ الساري في الأكوان وسيّد الأوّلين والآخرين.

هذه حقائق ... الله الأحد في عالم الأحدية لا صورة ولا إسم ولا نعت ولا تعيّن ما ثمّ إلاّ الأحدية.

الخليفة هو حامل لواء الأحدية وسرّها، هو عينُ إسم الله في الأرض. فافهم.

كما كان الرّحمن هو إسم النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، أي سرّه الذي اختصّ به وعرفناه به، وبه كان واسطة إلى الله تعالى. "وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين".

فلا تكن من الجاهلين ولا تستخفّ بعلم التحقيق.

______________
قل هو الله أحد ، أي قل الإنسان الكامل هو الله الأحد.

فالله سبحانه اصطفى في الأزل البعيد، اصطفى الإنسان حاملاً لسرّ الذات. فما ثمّ إلاّ حضرة الأسماء التي تخاطبت فيما بينها.

فتعيّنت وتعاضدت (وهذا كلام تمثيلي تقريبي) فليس الأسماء سوى الذات، وليست الذات سوى الإسم الدّال على الذات وهو إسمُ الله.

الله تعالى اصطفى الإنسان حاملاً لخلافة الأسماء، فكان سرّ الإسم الأعظم وسرّ الذات وكنه الذات هو إسمُ الله وحامله هو الخليفة خليفة الله فافهم.

هو إمام الأئمة وهو عينُ الرّوح الأعظم المتجلّي المسمّى الحقّ المخلوق به.

الله لمّا أراد أن يتجلّى، تجلّى بذاته في ذاته لذاته، فكان الرّوح هو مظهر الله تعالى بذاته. وكان هذا الرّوح هو روح أهل الكمال من بني آدم.

وهذا الرّوح بذاته هو الخليفة، فكما كان الرّوح تعيّن وهو أوّل التعيّنات وهو حقيقة جميع التعيّنات، فالخليفة بكون الإنسان الكامل هو تعيّن في عالم الشهادة وهو حامل سرّ ذات هذا الرّوح. وهنا يطولُ الشرحُ لشرح حقيقة سرّ الذات.

فالرّوح هو الإمام المبين الذي أحصى الله فيه كلّ شيء، والإنسان سرّه أعلى من الرّوح. سرّه فوق التعيّن. فافهم.

ألا ترى أنّ الرّوح الأمين وقف عند سدرة المنتهى حيث اخترق الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم والرّوح الأمين لو دنى لاحترق.

ههنا مراتب وحقائق وعلوم وأسرار، فسرّ الإنسان هو الآخرية والأوّلية. والرّوح هو المتوسّط لهذه الأوّلية والآخرية فافهم.

ما الرّوح الأ‘ظم سوى تجليّات الله تعالى، هو روح الله تعالى فافهم ، روح القدس.

سرّ القدس وكنهه الذي تجلّى منه هذا الرّوح يعودُ للخليفة في عالم الشهادة والأرض، فهو الآخر وهو عينُه الأوّل.

حامل سرّ الله تعالى وكنهه هو الخليفة خليفة الله تعالى.

لذلك كان الخليفة خارج الخلق، واسمُه القائم وهو إمام الأئمّة، وهو المطهّر عن الأكوان والصّفات.

نحنُ نقرّبُ لك هذا العلم ونوضّحُ لك هذا السرّ بما لا يبقى عندك ريبٌ ولا شبهةٌ.

وهذا الذي نضعُه هنا هو علم المحقّقين.




الأحد، 19 مايو، 2013
حامل لواء الذات القائم بحق حمد الله المهدي 2

- 2 -

ههنا خواطر ونقاط تتهافت، تارةً لردِّ مغالطات من يظنّ كلامنا من صنف التجسيم والتشبيه، وتارةً لإبراز عالم الحقائق المستور المكتوم.

حينما نتحدّثُ عن الخليفة ونقولُ هو خليفة اسم الله، وهو حامل لواء الذات، فنحن نتكلّمُ عن الأسرار. فالإنسان بسرّه.

وإلاّ فلا معنى عن الحديث عن الإنسان الكامل واصطلاح الخليفة، ولا حتى عن أحاديث خلق الله الخلق من أجله صلّى الله عليه وسلّم.

نحنُ هنا نُخاطبُ من له قاعدة من اعتقاد أهل السنّة والجماعة في التنزيه عن التجسيم والتشبيه والحوادث.

بل نحنُ هنا نُخاطبُ فئة أهل الحقائق من يدورون في هذا المجال اصطلاحات وتواجد وتسليم وإيمانٍ.

ونحنُ نُخاطبُ الجميع، تعريفاً بمقام الخليفة.

فلا تبتعد، فأسهلُ ما يجعلك تؤمن وتعتقد وتقبل هو مقام النبيّ صلى الله عليه وسلّم الذي نسمّيه السرّ الساري في الأكوان، ونسمّيه مظهر الكمالات والأخلاق الإلهية.

فحينما نتكلّمُ عن الخليفة فنحن نتكلّمُ عن سرّه المطمطم، فسرّ الخليفة هو الذات.

هو خليفة إسم الله تعالى.

فالله سبحانه منزّه عن كلّ شيءٍ "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير".

والإنسان الكامل هو خليفة لله في أرضه.

فالله هو الأحد المطلق الغيب الذي فاضَ الوجود منه، لا موجود سواه هو فوق الزمان والمكان. وفوق الأين والكيف.

الزّمان والمكان خلق الله تعالى، والأحدية ... هل تفهمُ مصطلح الأحدية، "قل هو الله أحد"

أحد يعني لا غير هناك ولا سوى، قال صلّى الله عليه وسلّم "كان الله ولا شيء معه" رواه البخاري وفي رواية "ولا شيء غيره".

الله أحد ولا موجود سواه سبحانه، والوجود قائمٌ به يستمدّ وجوده وقيامه من الله تعالى.

"الله لا إله إلاّ هو الحيّ القيّوم" هنا معنى الإسم الأعظم ، هو حيث وليّت وجهك ما ثمّ إلاّ وجه الله سبحانه، وأيّ شيءٍ يعودُ إلى قيوميّة الذات وقيّومية الواحد الأحد الحيّ.

هو الله الحيّ لا حيّ سواه ولا موجود سواه ، قيّومٌ قيّوميته وحياته قام بهما الوجود والأشياء والمخلوقات.

فأين عالم الحوادث والخلق والمتغيّرات والأبعاض ؟

فافهم يرحمك الله تعالى، نحنُ نتكلّمُ عن سرّ الإنسان الأعظم.

الإنسان جعله الله قطب الوجود بسرّه. قال صلّى الله عليه وسلّم "خلق الله آدم على صورته".

فآدم أودع الله فيه سرّ الخلافة، فهو خليفة عن الخليفة الأوّل. خلق الله آدم على صورته. هنا صورة، فنحن نتحدّثُ عن عالم الصور والتعيّن والحوادث. وحامل السرّ والخليفة هو الإنسان.

حامل لواء اسم الذات "الله" خليفة الله هو المهدي. هو الخليفة الأوّل. فافهم.

هو حقيقة الإنسان الكامل، جميع الخلفاء من بني آدم هم خلفاء عن الخليفة الأوّل. هو صاحب الصورة وهو الذي لسرّه سجدت الملائكة العنصرية. ملائكة الأرض. بالصورة صحّت له العلامة ، وبالسجود صحّت له الإمامة.

فنحن نتحدّثُ هنا عن الصورة المذكورة في حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : "خلق الله آدم على صورته".

فمن هو صاحب الصورة ؟ إنّه المهدي هو خليفة إسم الله بالأصالة، هو حامل سرّ الذات وحامل كنه الذات كما كان النبيّ صلّى الله عليه وسلّم الرحمة المهداة والسرّ الساري في الأكوان وسيّد الأوّلين والآخرين.

هذه حقائق ... الله الأحد في عالم الأحدية لا صورة ولا إسم ولا نعت ولا تعيّن ما ثمّ إلاّ الأحدية.

الخليفة هو حامل لواء الأحدية وسرّها، هو عينُ إسم الله في الأرض. فافهم.

كما كان الرّحمن هو إسم النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، أي سرّه الذي اختصّ به وعرفناه به، وبه كان واسطة إلى الله تعالى. "وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين".

فلا تكن من الجاهلين ولا تستخفّ بعلم التحقيق.

______________
قل هو الله أحد ، أي قل الإنسان الكامل هو الله الأحد.

فالله سبحانه اصطفى في الأزل البعيد، اصطفى الإنسان حاملاً لسرّ الذات. فما ثمّ إلاّ حضرة الأسماء التي تخاطبت فيما بينها.

فتعيّنت وتعاضدت (وهذا كلام تمثيلي تقريبي) فليس الأسماء سوى الذات، وليست الذات سوى الإسم الدّال على الذات وهو إسمُ الله.

الله تعالى اصطفى الإنسان حاملاً لخلافة الأسماء، فكان سرّ الإسم الأعظم وسرّ الذات وكنه الذات هو إسمُ الله وحامله هو الخليفة خليفة الله فافهم.

هو إمام الأئمة وهو عينُ الرّوح الأعظم المتجلّي المسمّى الحقّ المخلوق به.

الله لمّا أراد أن يتجلّى، تجلّى بذاته في ذاته لذاته، فكان الرّوح هو مظهر الله تعالى بذاته. وكان هذا الرّوح هو روح أهل الكمال من بني آدم.

وهذا الرّوح بذاته هو الخليفة، فكما كان الرّوح تعيّن وهو أوّل التعيّنات وهو حقيقة جميع التعيّنات، فالخليفة بكون الإنسان الكامل هو تعيّن في عالم الشهادة وهو حامل سرّ ذات هذا الرّوح. وهنا يطولُ الشرحُ لشرح حقيقة سرّ الذات.

فالرّوح هو الإمام المبين الذي أحصى الله فيه كلّ شيء، والإنسان سرّه أعلى من الرّوح. سرّه فوق التعيّن. فافهم.

ألا ترى أنّ الرّوح الأمين وقف عند سدرة المنتهى حيث اخترق الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم والرّوح الأمين لو دنى لاحترق.

ههنا مراتب وحقائق وعلوم وأسرار، فسرّ الإنسان هو الآخرية والأوّلية. والرّوح هو المتوسّط لهذه الأوّلية والآخرية فافهم.

ما الرّوح الأ‘ظم سوى تجليّات الله تعالى، هو روح الله تعالى فافهم ، روح القدس.

سرّ القدس وكنهه الذي تجلّى منه هذا الرّوح يعودُ للخليفة في عالم الشهادة والأرض، فهو الآخر وهو عينُه الأوّل.

حامل سرّ الله تعالى وكنهه هو الخليفة خليفة الله تعالى.

لذلك كان الخليفة خارج الخلق، واسمُه القائم وهو إمام الأئمّة، وهو المطهّر عن الأكوان والصّفات.

نحنُ نقرّبُ لك هذا العلم ونوضّحُ لك هذا السرّ بما لا يبقى عندك ريبٌ ولا شبهةٌ.

وهذا الذي نضعُه هنا هو علم المحقّقين.





مرسلة بواسطة misk hom في 5:05 م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 24, 2013 4:33 pm

راية الجهاد كتب:
[size=24]
مدونة أحمَدُ


المهدي الختم حضرة الإفشاء والكتم

http://miskhom.blogspot.de


6 ۩ - تغدينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا أبو عبيدة بن الجراح , فقال : يا رسول الله , هل أحد خير منا ؟ أسلمنا معك وجاهدنا معك . قال : نعم , قوم من بعدكم يؤمنون بي ولم يروني [ وفي رواية ] قال : ما يمنعكم من ذلك ورسول الله بين أظهركم يأتيكم بالوحي من السماء , بل قوم من بعدكم يأتيهم كتاب بين لوحين يؤمنون به ويعملون بما فيه , أولئك أعظم منكم أجرا مرتين

الراوي: أبو جمعة الأنصاري حبيب بن سباع المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/78

خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته]

http://miskhom.blogspot.de/2013/05/blog-post_17.html


هل تريد أن تقول شيء أو تؤكد شيء بخصوص موضوع كتاب جديد فأنا سامعك، أصلا بحث في القرآن عن كلمة الكتاب فوجدتها لا تعني بالضرورة القرآن بهذا أنا جاهل بخصوص هذا الموضوع فإن كان لك علم علمنا ما علمك الله.
إِنَّهُ لَقُرْ‌آنٌ كَرِ‌يمٌ ﴿٧٧﴾ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ﴿٧٨﴾ لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُ‌ونَ ﴿٧٩﴾ تَنزِيلٌ مِّن رَّ‌بِّ الْعَالَمِينَ ﴿٨٠﴾ أَفَبِهَـٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿٨١﴾
لو بحثنا في كل التفاسير واثق أنه لن يخرج عن المألوف جهلا أو أن الحقيقة لا يعلمها إلا القليل المخلصين.
أما إن رأيت لم يحن الوقت الخوض في هذا الموضوع فإني من المنتظرين الصابرين.

لكن عجيبة هذ لكن، ليس عبثا أن يكون محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليما خاتم الأنبياء وليس خاتم الرسل، أعلم أن بعض الجهابذة سيقولون خاتم الأنبياء أتوماتكيا خاتم الرسل لأن كل رسول هو بالطبع نبي سبحان الله!!!
سأقول لهم فسروا لي هذه قال تعالى: وَمَا أَرْ‌سَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّ‌سُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّـهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّـهُ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٥٢﴾ لِّيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَ‌ضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّ‌بِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ اللَّـهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَىٰ صِرَ‌اطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٥٤﴾ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا فِي مِرْ‌يَةٍ مِّنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾

ولا شيء يساعد الصادق على الفهم الصحيح، غير إغماض العين عن كل شيء سوى نور الله، وصمّ الأذن عن كل صوت سوى صوت الله، حتى يرى كل إنسان بعينه، ويسمع بأذنه، ويفهم بعقله، ولا يتّبع المعرضين. لأنّه لا يوجد نبأ أعظم من نبأ ظهور الموعود، ولا نكبة أشد من الإعراض عن هذا النبأ العظيم. فتحرّي الحقّ ، وسلامة القلب، هي النور الذي يهدي إلى الحقّ، كما قال تعالى: "وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعْلِّمُكُم اللهُ.

ولعل من أقوى الأدلة على أن وصف ماقلت لا يتعارض مع مجيء المبعوثين من الله مستقبلاً بالوعود والبشارات التي أوردها القرآن ورددتها الأحاديث الشريفة عن مجيء المهدي وعيسى لإصلاح العالم بعد ليرفعا الفساد والظلم والعدوان والفهم الناقص لقيمة هذا الدين .
هنا سيبدأ يزن علي النحل. إذا أرسلت مبعوث ألا تعطيه كتابا به التعليمات؟!!
على أي للننتظر عند القائم وسنرى.
نقطة أخرى أصلا علامات الظهور كلها مذهلة مثل الصيحة ويد أوعلامة في الشمس أو الدابة أو طلوع الشمس من المغرب الخسف وكثير يعني قوانين يوم القيامةلاتنطبق عليها الأيام العادية

ولا يسعني إلا أن أقول : آمَنَ الرَّ‌سُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّ‌بِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُ‌سُلِهِ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّ‌سُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَ‌انَكَ رَ‌بَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٢٨٥﴾ لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَ‌بَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَ‌بَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرً‌ا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَ‌بَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ‌ لَنَا وَارْ‌حَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْ‌نَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٢٨٦﴾.



[/size

]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 24, 2013 4:51 pm



عندي سؤال هل الإمام بقيامه يؤدي رسالة أم لا، أقل ما يمكن قوله مهمة فالمهمة أليست بتكليف فمن كلفه؟
إذا كان الذي كلفه هو الله إذن هي رسالة إلهية.

وأجمل وأحصن وأكمل أن ما سيأتي هو أمر الله لنضع خطوط تحت أمر الله هذ الكلمات جمعت كل شيء، حتى ما يقوله الأخ أحمد هو أقل من نقطة الباء، أمر الله هو أمر الله نقطة ونرجع للسطر.

لهذا دائما أقول لأخي راية الجهاد شكرا جزيلا فلك علي بعد الله ورسوله فضل كبير

أخونا سيف غفر الله لنا وله حسبها تطبيل Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 25, 2013 7:44 am




Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad

مذا تريدني ان اقول غير إن اتبعوا المرسلين ! اتبعوا خاتم النبين والقرآن العظيم !

فإذا فتح الكتاب المكنون لن ينطق لا مرسلين ولا ملائكة ولا مقربين وقضي الامر الذي انتم به تختصمون Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad

لو آذن الله لي ان اكون كصاحب الحوت لفعلت وبقيت في بطن الحوت ولما شأت الخروج من بطن الحوت لكن الله ابى الا يتمم امره وان لا يخلف وعده وان يهلك القرى ويعذب الكافرين ويرحم المؤمنين ! غقرأ الاية بعد هذه الاولى :

إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً (الأحزاب : 72 )

لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً (الأحزاب : 73 )

فأنا ما الا انسان هارب من الله الى الله وآبق من الله الى الله لانني رأيت الكتاب المكنون ! عل في هربي منه رحمة للعالمين Sad Sad Sad Sad
لكن اين المفر ؟ فلكل شيء مستودع ومستقر ! ولا بد ان يفتح كتاب الدينونة يوم ما ويقضي الله بين عباده بالحق ! في كتاب احصى به كل شيء تخافه الملائكة قبل البشر ! Sad Sad Sad Sad Sad

لهذا قالت :

فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً (مريم : 23 )

فما انا الا كإمرأة ارادت ولدا فحملته عن علم ورضى ولكن عندما جائها المخاض واحست بالمولود وقرب خروجه اعرضت عنه خوفا ورهبا ولم تحبب بمخرجه وولادته لانه سيخرج الى عالم غريب لم يأهل منه شيء !

فانظر الى نسوة الدنيا هذه هن يعلمن ان الشيطان يتربص بهن وبحملهن وان الدنيا ستشقي وليدها وان وليدها سيحاسب على كل صغيرة وكبيرة سيفعلها ورغم كل هذا تحمله وتلده وتلقيه في الدنيا وتأمل ان يؤتيه الله خيرا ! في الدنيا والاخرة ! وكم من ام لعنة ابنها لانه اغضبها يوم ما ونسيت حمله ومساهمتها في ايجاده ومساهمتها في جزائه وحسابه !

فحتى التي لم يمسسها بشر لم تستطع الفرار من قضاء الله فجائها روحنا وتمثل لها بشرا سويا ووهب لها كلمة الله ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (مريم : 34 )
مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ (مريم : 35 ) وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (مريم : 36 )
فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ (مريم : 37 ) أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنِ الظَّالِمُونَ الْيَوْمَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (مريم : 38 )
وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (مريم : 39 ) إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ (مريم : 40 )

Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad


الرسول يكون مرسلا برسالة
والبعث ليس كالرسالة فالبعث هو ابتعاث من الباعث لا يحمل الباعث المبعوث الا امر بعثه !
اما الرسول فهو يحمل بلاغ رسالته التي ارسل بها

فالله يبعث من في القبور رغم انفهم قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ (يس : 52 )

فالرسول ايضا مبعوثا ! وليس كل بعث يكون مرسلا ! فبعث الاخرة ليس رسالة بل هو بعث قضاء وامر مقضي منه فهو بعث شهادة ومشاهدة وليس بعث رسالة وتبليغ !

فَبَعَثَ اللّهُ غُرَاباً يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (المائدة : 31 )

فارسل الله غرابا
فبعث الله غرابا

فلو ارسله يعني انه كان عنده من قبل من المرسلين فامره برسالة وارسله
اما بعثه فهو لم يكن من قبل شيأ فبعثه فكان من المبعوثين

فهنا يوجد فارق في المعنى اللغوي للمتاملين !

والله بعث المرسلين ولم يقل ارسل المبوعيثين لان المعنى سيختلف عند التدقيق !

وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً (الإسراء : 79 )


يوم القيامة هو يوم سيحدث على هذه الارض بموازين وقوانين غير التي نعلمها ! والحمد لله رب العالمين الذي اجازني بالفرار من الكتاب وجعل كلمته عيسى عليه الصلاة والسلام هو من يفتتح الكتاب فانا لا اجرء على ذلك ومنه من المشفقين على نفسي وعلى عباد الله !
مذا عساني اقول او افعل :


يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (الحج : 2 )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   السبت مايو 25, 2013 1:42 pm

يوم القيامة هو يوم سيحدث على هذه الارض بموازين وقوانين غير التي نعلمها ! والحمد لله رب العالمين الذي اجازني بالفرار من الكتاب وجعل كلمته عيسى عليه الصلاة والسلام هو من يفتتح الكتاب فانا لا اجرء على ذلك ومنه من المشفقين على نفسي وعلى عباد الله !
مذا عساني اقول او افعل :

يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (الحج : 2 ) Sad Sad Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الثلاثاء مايو 28, 2013 2:04 pm

أكدت صحيفة ديالى ميل البريطانية على وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إكلينيكيا منذ أسبوع وإبقاء جسده على أجهزة دعم الحياه، وفقا لصحفى سعودى يعمل بوكالة الشرق الأوسط.

وأكد المراسل السعودى لتليفزيون "برس" أن الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في حالة صحية حرجة منذ يوم الأربعاء الماضي، ولم يظهر علنا منذ ذلك الحين، مقال أن الأطباء استخدموا جهاز تنشيط ضربات القلب الكهربائى عدة مرات لإبقاء جسده على قيد الحياه.

وأضاف المراسل أن العاهل السعودى "89 عاما" مازال جسده على قيد الحياه بفضل ربطه بجهاز التنفس الصناعى ولكن جميع الأجهزة الحيوية بالجسم تعطلت.

ولم يعلق الديوان الملكي، والذي يمثل العائلة المالكة في السعودية، حتى الان على إى استفسارات حول الخبر حتى الآن


http://www.el-balad.com/503982
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الخميس مايو 30, 2013 5:17 pm

ماهي إلا سويعات تمر كعابر السبيل إستظل تم راح لسبيله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد



عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: صاحب الأمر   الجمعة مايو 31, 2013 9:05 am


إحذروا احذروا احذروا امر الله !



المطهر عن الأكوان صاحب الكتاب المهدي - للسيد علي الصوفي- وإضافات وتعليقات لنا ! لنا تعود على أحمدُ
تقييم هذا المقال
6 التعليقات
بواسطة أحمدُ في 04-04-2013 عند 10:34 PM (0 المشاهدات)

http://www.manthoor.com/entry.php?b=299&bt=423#comment423
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صاحب الأمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: الفئة الأولى :: سيدنا محمد رسول الله وخاتم النبيين صلى الله عليه وسلم -
انتقل الى: