الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الخميس سبتمبر 12, 2013 6:58 pm



نكتة احمد الحسن و انصاره  لعام 2013

http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=8160&p=101825#post101825

وهنا النكتة : lol! 


كلام للامام احمد الحسن اليماني وصي ورسول الامام المهدي (ع) المذكور في وصية رسول الله (ص) ليلة وفاته في كتاب الجواب المنير الجزء الخامس.

((قوله تعالى: ﴿يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾. تقوى الله سبحانه وتعالى تكون نتيجة لاجتناب العبد كل ما لا يرضاه سبحانه وتعالى والتزام كل ما يحبه سبحانه وتعالى، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾([9]).
وهذه التقوى تجعل الإنسان مراقباً الله سبحانه في كل تحركاته وسكناته، فهذا العبد ذاكر لله سبحانه وتعالى، فكيف لا يذكره سبحانه وتعالى ويُبيِّن له ويُعرفه كل ما يحتاجه للنجاة والخلاص؟! وبالتالي فيكون المتقي قد امتلك أداة التفريق بين الحق والباطل - وهي النور أو الفرقان -، فالمتقي يعرف الحق ويتبعه ويعرف الباطل فيجتنبه، فنتيجة التقوى هي درجة من درجات العصمة يمنّ الله بها على من يقدم لها ثمنها، وهو مراقبة الله وذكره على كل حال وفعل كل ما يرضاه واجتناب كل ما لا يرضاه.
قال تعالى: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِّلْمُتَّقِينَ﴾([10]).
نعم هو هدىً للمتقين؛ لأن المتقين عندهم أداة التمييز بين الحق والباطل عصمهم الله بها من الالتواء على حجة الله ومخالفته، ﴿يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً﴾، هذا الفرقان والنور يحتاجه الإنسان ما دام في هذه الحياة؛ لأنه في امتحان مستمر، فحتى وإن كان مؤمناً بحجة الله في زمانه فربما مات الحجة وابتلاه الله بحجة لاحق، وربما يضل السبيل إن لم يكن يملك هذا النور والفرقان.
قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾([11]). فالإيمان بالرسول كما هو واضح ربما لا يكون كافياً للنجاة، خصوصاً إذا مات الرسول أو الحجة وجاء وصيه وفشل الإنسان في معرفته والالتحاق به، ولهذا بيَن الله سبحانه وتعالى أن هناك أداة تعصم الإنسان من الضلال، وهناك ثمن أيضاً لهذه الأداة، فثمنها كما هو واضح في الآيات هو التقوى، وهذه الأداة هي النور والفرقان الذي يميز به الإنسان بين الحق والباطل.
وهذه الأداة هي عبارة عن وحي الله سبحانه وتعالى للمتقين، وتعريفهم بالحق والباطل، وأوضح صورة لهذا الوحي يعرفها كل الناس تقريباً هي الرؤى التي يراها الناس، فالمتقي يُعرِّفه الله بالرؤيا طريق الحق وطريق الباطل، فلا يبقى إلا أن يؤمن بالغيب ويعمل به، والحقيقة أن المتقي لابد أن يؤمن بالغيب ويعمل به؛ لأن صفة الإيمان بالغيب ملازمة له.
﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ @ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ﴾([12]).
أحمد الحسن
ذو القعدة/ 1431 هـ))



[9]-البقرة: 183.
[10]-البقرة: 2.
[11]-الحديد: 28.
[12]-البقرة: 2 – 3.


http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=16857&p=101824#post101824

lol! lol! lol! lol! lol! 

وهل جأنا لهؤلاء بشيء غير هذا عجيب والله هؤلاء الناس !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قراني حياتي

avatar

عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 11/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الخميس سبتمبر 12, 2013 11:29 pm

بصراحة كدا معرف ليش هم اصلا يكتبو القرآن ويشرحوه للناس بصراحة ....

إن كان أحمد أو ناصر أو عالم المثلثات هدول تلات براسي أتعجب دائما من فعلهم بصراحة ....

فأحمد استشهد بالفرقان وماهي آية الفرقان الأولى
هي التصديق ومن بعد التصديق تتأتي التقوى فكيف يعطي الله تقوى لمن كذب بفرقانه .؟؟؟؟؟ ..

يعني بصراحة شغله عجيبه يقولون مالا يفعلون ....

بربر على الفاضي ياعمي منك له اللي يتجرأ يقول أنا إمام المسلمين وجب إنو يعرف آيه الفرقان ولمين نزلت مو هم يقولو علماء ربانين ما شاء الله هم يعرفو واحنا قطيع البهايم ما نعرف لا زم نتبع كلام الشيخ الفلاني والسيد العلاني يا عمي منك له آية الفرقان هي أصل التوحيد الكامل لأن الله هو من سينتصر لرسوله وليس الرسول سينتصر فالله يضرب لنا الأمثال حتى يتبن للي قال إن القرآن محرف فأهل القرآن إن انكرو فرقان القرآن ؟؟؟؟؟؟


هي ياخوك نكته هي علل من العام وربي محتاره في هذا داخلي ليش قالو كذب ؟؟؟؟؟
هل تكديبهم للرسول أم للفرقان ؟؟؟

ياخوك وربي الله عالم أهل الفرقان واحد واحد فلا تتعب قلبك هو بلاغ يوصل لهم وفيه الفرقان
إنا هديناه النجدين إما شاكرا أو كفورا ....




ثم يقول هنا وهو صادق لأن فعلا حدث الحدث معي هذا

وهذه الأداة هي عبارة عن وحي الله سبحانه وتعالى للمتقين، وتعريفهم بالحق والباطل، وأوضح صورة لهذا الوحي يعرفها كل الناس تقريباً هي الرؤى التي يراها الناس، فالمتقي يُعرِّفه الله بالرؤيا طريق الحق وطريق الباطل، فلا يبقى إلا أن يؤمن بالغيب ويعمل به، والحقيقة أن المتقي لابد أن يؤمن بالغيب ويعمل به؛ لأن صفة الإيمان بالغيب ملازمة له.
﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ @ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ﴾([12]).


وفعلا ليست رؤى وحسب فضل من ربي حتى السمع والحمد لله رب العالمين

يريدون أن يقولو أن ما أنزل على النصارى هو الحق وما إنزل على محمد هو الباطل ...

ثم ... الحق مع علي وعلي مع الحق

والذي لم افهمه حق وفوضت علمه لله تعالى كامل فهو الباصر العالم الشاهدعلى خلقه كامل هو لماذا كان إسم والدتي بعد الحق مع علي وعلي مع الحق .... وفعلا أوصلت لها الخبر ماكن منها إلا أنها قالت الله أعلم لأنها مثلي لم تعي لما فقالت بمعنى كلامها هو الحيره لما اسمها ؟؟؟
ولكن بالنهاية ومن بداية الأمر أصلا فوضتها لله تعالى كامل من لحظة سماعي بالشهادتين هذي والله وحده رب موسى وهارون رب الانبياء والملائكة والجن والإنس والعالمين فالله الرحمن الرحيم له الدين وهو مالك الدين هو ربي رب الفرقان العظيم فرقان موسى وهارون حق ....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 1:50 am


حمير العرب يقولون ان فرقان موسى غير فرقان محمد وكانه يقول اله موسى غير اله محمد ! ويضلون الناس وهم انفسهم اضل من الانعام مشيخات اخر الزمان

السلام عليكم

عندي سؤال عن معنى "الفرقان" في هذين الحديثين ؟ أليس الفرقان هو القرآن ؟

(يا عقبة ألا أعلمك سورا ما أنزلت في التوراة و لا في الزبور و لا في الإنجيل و لا في الفرقان مثلهن ، لا يأتين عليك إلا قرأتهن فيها ، قل { هوالله أحد } و { قل أعوذ برب الفلق } و { قل أعوذ برب الناس })

(و الذي نفسي بيده ، ما أنزل في التوراة ، و لا في الإنجيل ، و لا في الزبور ، و لا في الفرقان مثلها ، ( يعني أم القرآن ) ، و إنها لسبع من المثاني و القرآن العظيم الذي أعطيته)


و هناك أيضاً الآية ( و إذ آتينا موسى الكتاب و الفرقان لعلكم تهتدون )، فما معنى الفرقان هنا ؟

جزاكم الله خيراً
جواب شيخناعليُّ بنُ حسَن الحَلَبِيُّ -حفظه الله-






الجواب :
كل ما يفرق بين الحق والباطل فهو فرقان.
ففرقان موسى غير فرقان محمد
بوركتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 1:54 am


وهؤلاء هكذا فرقانهم وكل حزب عنده مفهوم للفرقان !!!

بسم الله الرحمن الرحيم

الإسم الثاني للقرآن الكريم : الفرقان .. !!
الفرقان .. مصدر من : فَرَق ، وفَرَّق . والفعلان ..فَرَق .. وفَرَّق ومشتقاتها ، لا يدلان إلاَّ على الفصل بين أمرين ، أو شيئين فيقال : فَرَق بين شيئين ... أي فصل بينهما .
وفَرّق القاضي بين الخصوم : حَكَمَ .. وفَصَل .. يقول تعالى على لسان سيدنا موسى عليه السلام : { قالوا يا موسى إنَّا لن نّدخُلها أبداً ماداموا فيها فاذهب أنت وَرَبُّك فقاتلا إنَّا هاهنا قاعدون * قال ربِّ إني لا أملك إلاَّ نفسي وأخي فافْرُق بيننا وبين القوم الفاسقين }.
ويقال فَرَقَ بين المتشابهين .. إذا بين أوجه الخلاف بينهما .
وفَرَقَ : .. قال تعالى : { وإذ فَرَقْنا بكم البحر .. }.
وفَرَقَ الله القرآن : فصّله وبيّنه .. قال تعالى :
{ وقرآناً فَرَقْناه لتقرأه على الناس على مُكثٍ ونزَّلناه تنزيلا }. على أن المعنى يجوز أن يكون هنا [ فَرَّقناه ] .. أي أنزلناه مفرّقاً - وسنعود إلى هذا المعنى لاحقاً ..
وفرّق ... فهي صيغة مبالغة تدل على زيادة التفريق ، يقال : فرّق بين القوم : أحدث بينهم فُرقةً . يقول تعالى على لسان هرون معتذراً لأخيه موسى : { .. إني خشيت أن تقول فرّقت بين بني إسرائيل ... }
ويقال : فرّق الله القرآن .. أي أنزله مفرّقاً . وقد مرّ الشاهد .
والفارق : ما يميز أمراً من أمر .
والفاروق : من يفرق بين الحق والباطل ، وهو لقب عمر بن الخطاب .
والفرق بين الأمرين هو : المميز أحدهما من الآخر .
والفرق من الرأس هو : الفاصل بين صفين من الشعر .
والفرقان : كلّ ما فُرق به بين الحق والباطل ، ولهذا جعل الله يوم بدر يوم الفرقان : { .. وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان .. .. } والفرقان : الحجة والبرهان .. وهما يفرقان بين الحق والباطل .
وقد سمي القرآن فرقاناً : لأنه فرق بين الحق والباطل ، يقول تعالى :
{ وأنزل التوراة والإنجيل من قبل هدىً للناس وأنزل الفرقان }
ويقول تعالى : { تبارك الذي نزَّل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا }
والفرقان سورة من سور القرآن الكريم ، آياتها سبع وسبعون ، وهي مكية إلا الآيات من: 68 إلى 70 فمدنية ، وموضعها في الصحف في [ الجزء الثامن عشر ] ، بعد سورة النور وقبل سورة الشعراء . أما نزولها فكان بعد نزول سورة [ يس ] .
وقد جعل الله [ الفرقان ] وصفاً للقرآن ، وليس اسماً مستقلاً في موضع آخر ، حيث يقول تعالى : { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان }
فكلمة [ هدىً ] و [ بينات ] كل منهما حال من كلمة القرآن أي :أنزل الله القرآن وهو هداية بإعجازه المختص به ، وهو آيات واضحات من جملة الكتب الهادية إلى الحق ، و [ الفارقة ] بين الحق والباطل ، وهي المشتملة على المعارف الإلهية ، والأحكام العملية ، فكلمة [ هدى ] الأولى .. غير[ الهدى ] الثانية .
أما قوله تعالى : { وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون }
وقوله تعالى : { لقد آتينا موسى وهرون الفرقان وضياءً وذكرا للمتقين } فالمقصود بكلمة [ الفرقان ] فيهما : الحجج والمعجزات التي أعطياها ، وهي تفرق بين الحق و الباطل .
ويستبعد الإمام الآلوسي [ روّح الله روحه ] قول من قال : إن الله آتى موسى [ الفرقان ] .. أي القرآن ، بمعنى ذكره له حتى آمن به !! . فالقول الأول أظهر .
إن الكتب السماوية كلها فرقت بين الحق والباطل ، و [ الفرقان ] وصف لها جمعاء . وهو اسم اختص به القرآن اصطلاحاً ، فهو الكتاب .. وهو القرآن .. وهو الفرقان .
ولا يمنع أن يكون [ الفرقان ] مع كل أحدٍ ، وهو ما يجعله الله في قلوب .. وبصائر بعض خلقه ، حيث يقول - عز وجل - : : { يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقاناً ويُكفِّر عنكم سيِّئاتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم }

والحمد لله ربِّ العالمين ~~
وصلى الله وسلم على رسولنا الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قراني حياتي

avatar

عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 11/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 2:26 am

استغربت من ان يكون شيخا من شيوخ الشيعه الذين يحلفون بمولاتهم ونصرتهم لمحمد وآل محمد ثم يكون له هذا الجواب وهو الذي ركز جل علومة على اقوال اهل البيت عليهم السلام ليكون هذا الجواب الغريب الذي إن كنت عنده او في تحاور معه لسألته أن يأتي ببينة كلامه فيما يقول ولا يقذف بالأجوبه قذفا بجواب كهذا ليفرق بين رسل الله وكأن محمد دعى لرب غير رب موسى فأنا تأفكون

والذي يقول بجوابه : أن الفرقان ما يفرق بين الحق والباطل فهو فرقان ....  وفرقان موسى غير فرقان محمد ؟؟؟؟؟ عجيب أمركم .... أحلى حاجة لما كل شوي يبين الضغائن والنفوس المريضة كل شيء من ورا اللفة حارقهم محمد وأهل بيتو أسأل الله أن ينصر محمد بالحق

فنصيحة لهذا المدعي بالمشيخه أن يفهم أقوال الرسول عليه الصلاة والسلام الذي في ختام كل خطبه قال ياليتنا كنا معكم ؟؟؟؟ لفظ أعتادو عليه ...

http://www.haydarya.com/maktaba_moktasah/03/book_31/g1/3.htm


وهي خمسة وعشرون حديثاً من أربعين حديثاً انتقيتها من الجزء العاشر من كتاب الغدير من ص 278 - 281.
1 - قال (صلى الله عليه وآله وسلم): «عليٌّ مني بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنه لا نبيّ بعدي».
2 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): «مَن كنت مولاه فعليٌّ مولاه، اللّهم والِ مَن والاه، وعاد مَن عاداه، وانصر مَن نصره واخذل مَن خذله».
3 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (مَن أطاعني فقد أطاع الله، ومَن عصاني فقد عصى الله، ومَن أطاع عليّاً فقد أطاعني، ومَن عصى عليّاً فقد عصى الله).
4 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (إنّي تاركٌ فيكم الثقلين: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، وإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليَّ الحوض، فانظروني، بم تخلفوني فيهما).
5 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (مَن يريد أن يحيى حياتي، ويموت مماتي، ويسكن جنّة الخلد التي وعدني ربّي، فليتولَّ علي بن أبي طالب، فإنّه لن يخرجكم من هدى، ولن يدخلكم في ضلال).
6 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (عنوان صحيفة المؤمن حبُّ علي إبن أبي طالب).
7 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) لما نظر إلى عليٍّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام): «أنا حربٌ لمن حاربكم وسِلم لمن سالمكم».
8 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (عليٌّ منّي وأنا منه، وهو وليّ كلّ مؤمن بعدي).
9 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) في حديث له: (عليّ أمير المؤمنين، وإمام المتّقين، وقائد الغرّ المحجلين إلى جنّات ربِّ العالمين، أفلح مَن صدّقه، وخاب مَن كذَّبه ; ولو أنّ عبداً عَبدَ الله بين الركن والمقام ألف عام وألف عام، حتّى يكون كالشن البالي، ولقي الله مبغضاً لال محمّد أكبَّه الله على منخره في نار جهنم).
10 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (لا يحبّك إلاّ مؤمن، ولا يبغضك إلاّ منافق).
11 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (يا علي، طوبى لمن أحبَّك وصدّق فيك، وويلٌ لمن أبغضك وكذب فيك).
12 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (هذا أمير البررة، قاتل الفجرة، منصورٌ مَن نصره، مخذولٌ مَن خذله).
13 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) (مَن أحبَّ عليّاً فقد أحبّني، ومن أبغض عليّاً فقد أبغضني).
14 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (أوحى (الله) إليَّ في عليٍّ ثلاث، أنّه سيّد المسلمين، وإمام المتّقين، وقائد الغر المحجلين).
15 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (لا يجوز أحدٌ على الصراط إلاّ مَنْ كتب له عليّ الجواز).
16 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (لا يجوز أحدٌ على الصراط إلاّ ومعه براءة بولايته وولاية أهل بيته ; يشرف على الجنّة، فيدخل محبِّيه الجنة، ومبغضيه النار).
17 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (معرفة آل محمد براءة من النار، وحبُّ آل محمد جواز على الصراط، والولاء لال محمد أمان من العذاب).
18 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (سيكون بعدي قوم يقاتلون عليّاً، على الله جهادهم، فمَن لم يستطع جهادهم بيده فبلسانهِ، فمَن لم يستطع بلسانه فبقلبه، ليس وراء ذلك شيء).
19 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (أنت وشيعتك تأتي يوم القيامة أنت وهم راضين مرضيين، ويأتي أعداؤك غُضاباً مقمحين. قال: ومَن عدوّي؟ قال: مَن تبرّأ منك ولعنك).
20 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح، مَن ركبها نجا، ومَن تخلّف عنها غرق).
21 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (الزموا مودَّتنا أهل البيت، فإنّه مَن لقى الله عزَّ وجلَّ وهو يودُّنا دخل الجنّة بشفاعتنا، والذي نفسي بيده لا ينفع عبداً عمَله إلاّ بمعرفة حقّنا).
22 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (لو (عليه السلام) أنّ رجلاً صفن بين الركن والمقام، فصلّى وصام، ثمَّ لقى الله وهو مبغض لاهل بيت محمّد دخل النار).
23 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (إنَّ الله جعل أجري عليكم المودّة في أهل بيتي، وإنّي سائلكم غداً عنهم).
24 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (وقفوهم إنّهم مسؤولون عن ولاية علي).
25 - وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): (إذا جمع الله الاوّلين والاخرين يوم القيامة، ونصب الصراط على جسر جهنم، ما جازها أحدٌ حتّى كانت معهُ براءة بولاية علي بن أبي طالب).
هذا مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وهذا غيض من فيض ممّا جاء في ولائِه وأعدائِه، فأيُّ صحابي عادل عاصر نبيَّ الرحمة، ووعى منه هاتيك الكلمات الدريّة، وشاهد مولانا (عليه السلام) وعرف انطباقها عليه بتمام معنى الكلمة، ثمَّ تجاوز عنه، واتخذ سبيلاً غير سبيله، فبغي به الغوائل، وتربّص به الدوائر، ويقع فيه بملء فمه، وحشو فؤاده، ويرميه بقذائف الحقد والشنئان إلاّ مطعون في طهارة مولده، مثل ابن هند لافظة الاكباد؟».
 
نِعْمَ الاخ أخوك علي
 
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «إذا كان يوم القيامة نوديت من بطنان العرش: يا محمّد، نِعْمَ الاب أبوك إبراهيم، ونِعْمَ الاخ أخوك علي بن أبي طالب».
رواه ابن المغازلي في «المناقب» ص 42 وص 44 ح 66 وص 67 ح 96 بعدة طرق - طبع دار الاضواء بيروت.
ابن عساكر في ترجمة الامام علي (عليه السلام) من «تاريخ دمشق» ج 1/ 131 ح 159 طـ المحمودي - بيروت.
الحمويني في «فرائد السمطين» ج 1/ 110 ح 77 وح 78 طـ - بيروت.
الكنجي في «كفاية الطالب» ص 185 طـ طهران، وللمزيد من المصادر راجع إحقاق الحق ج 4/ 182 - 186 وج 15/ 482 - 487.
 
أحبُّ إخواني إليَّ علي
 
روى الحافظ ابن المغازلي في «المناقب» ص 299 ح 342 ط دار الاضواء - بيروت، بإسناده إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أنّه قال: أحبُّ إخواني إليَّ علي بن أبي طالب.
 
مكتوب على باب الجنّة: عليٌّ أخو رسول الله
 
روى جابر بن عبد الله، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، قال: مكتوب على باب الجنّة قبل أن يخلق الله السماوات والارض بألفي عام «محمّد رسول الله وعليٌّ أخوه».
رواه الحافظ أبو نعيم الاصفهاني في «حلية الاولياء» ج 7/ 256 طـ مصر، والعلاّمة أخطب خوارزم في «المناقب» ص 91 ح 134 طـ دار الاضواء - بيروت والخطيب البغدادي في «تاريخ بغداد» ج 7/ 387 طـ مصر. ومحب الدين الطبري في «الرياض النضرة» ج 2/ 694 طـ مصر، وفي «ذخائر العقبى» ص 66.
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): عليٌّ أخي. في عدّة مواضع يصعب حصرها، ونحن نذكر نبذاً منها للاختصار، وهي مذكورة في مجلدات (إحقاق الحق) وأُشير إلى بعض صفحاتها اختصاراً، يمكنك أن تراجع المصادر فيها، وننقل هنا بعض ما رواه أعلام القوم في مصادرهم المعتبرة، أولها:
عن ابن عبّاس قال: أخذ رسول (صلى الله عليه وآله وسلم) بيدي وأخذ بيد علي (عليه السلام) فصلّى أربع ركعات ثمَّ رفع يده إلى السماء فقال: اللهمّ سألك موسى بن عمران، وإنَّ محمّداً يسألك أن تشرح لي صدري، ويسّر لي أمري، وتحلل عقدةً من لساني، يفقهوا قولي، واجعل لي وزيراً من أهلي، عليّاً أخي، أشدد به أزري، وأشركه في أمري.
قال ابن عبّاس: فسمعت منادياً ينادي: يا أحمد، قد أُوتيت ما سألت.
فقال النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم): يا أبا الحسن، ارفع يدك إلى السماء وادع ربَّك، واسأله يعطيك.
فرفع عليٌّ يده إلى السماء وهو يقول: اللّهم اجعل لي عندك عهداً، واجعل لي عندك ودّاً.
فأنزل الله تعالى على نبيّه: (إنّ الذين آمنوا وعمِلوا الصالحات سيجعَل لهُم الرحمن وِداً)([6]) فتلاها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) على أصحابه، فعجبوا من ذلك عجباً شديداً.
فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): مم تعجبون؟ إنَّ القرآن أربعة أرباع: فربع فينا أهل البيت خاصَّة، وربع حلال، وربع حرام، وربع فرائض وأحكام، والله أنزل فينا كرائم القرآن.
روى هذا الحديث عدَّة من أعلام القوم وحفّاظهم منهم:
الحافظ أحمد بن حنبل في «فضائل الصحابة» ص 299 مخطوط نظر كتابتها في المائة السادسة.
العلاّمة ابن المغازلي المتوفّي في سنة 482 في (المناقب) ص 328 ح 375.
العلاّمة سبط ابن الجوزي في «التذكرة» ص 27 طـ الغري.
العلاّمة محبِّ الدين الطبري المتوفّي في سنة 694 في «ذخائر العقبى» ص 63 طـ مصر.
العلاّمة الشيخ سليمان القندوزي المتوفّى سنة 1293 في «ينابيع المودة» ص62 ط اسلامبول.
وللمزيد راجع المجلد الرابع من إحقاق الحق ص 56 حديث الدار ص 66 ج 2.
 
حديث الدار
 
لمّا نزلت آية: (وأنذر عشيرتك الاقربين)([7]) جمع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بني عبد المطلب وهم يومئذ أربعون رجلاً، الرجل منهم يأكل الجذعة «المسنة» ويشرب العِس «العرق»، فأمر عليّاً برجل شاة فآدمها «أي فصنعها» وفي رواية: فصنع لهم مُدّاً من الطعام وقال (عليه السلام): فأتيتهم بثريد. ثمَّ قال لهم: ادنوا باسم الله. فدنا القوم عشرة عشرة، فأكلوا حتى صدروا.
ثمَّ دعا بقعب من لبن، فجرع منه جرعةً، ثمَّ قال لهم: اشربوا بسم الله فشربوا حتّى رووا، فبدرهم أبو لهب فقال: هذا ما سحركم به الرجل. فسكت النبي يومئذ فلم يتكلّم فتفرّقوا.
فلبثوا أيّاماً ثمنَّ صنع لهم مثله، ثمَّ أمرني فجمعتهم، فطعموا وشربوا، ثم قال لهم: يا بني عبد المطّلب، إنّي بُعِثْتُ إليكم خاصّة وإلى الناس عامّة، وإني جئتكم بخير الدنيا والاخرة، فأسلموا وأطيعوني تهتدوا، وقد أمرني الله أن أدعوكم إليه، فأيّكم يوازرني على هذا الامر على أن يكون أخي ووصيّي - وفي رواية: ومَن يواخيني ويوازرني ويكون وليّي ووصيي وخليفتي ويقضي ديني؟ - فسكت القوم، وأعاد ذلك ثلاثاً، كل ذلك يسكت القوم ويقوم علي (عليه السلام) ويقول: أنا يا رسول الله ; - وإنّي لاحدثهم سنّاً وأرمصهم عيناً وأعظمهم بطناً وأخمشهم ساقاً - أكون وزيرك عليه.
فأخذ برقبتي ثمّ قال: إن هذا أخي ووزيري ووصيّي ووارثي وخليفتي من بعدي. ثمَّ قام القوم يضحكون ويقولون لابي طالب: قد أمرك أن تسمع لابنك وتطيع.
هذا ملخص الواقعة «واقعة الدار» نقلتها لك بعد جمع خلاصة الروايات التي ذكرها أعلام القوم من الحفّاظ والرواة.
 
قال رسول الله (ص): لكلِّ نبيِّ وصي ووارث وإن وصيي ووارثي علي بن أبي طالب
 
رواه جماعة من أعلام القوم وحفّاظهم بطرق متعددة وألفاظ مختلفة، منهم:
الفقيه ابن المغازلي الواسطي المتوفى سنة 482 في كتابه «مناقب أمير المؤمنين (عليه السلام)» ص200 ح 238.
ومنهم العلاّمة أخطب خوارزم المتوفّى سنة 518 في كتابه «المناقب» ص 50 ط تبريز.
ومنهم العلاّمة الترمذي في «فتح المبين».
ومنهم محب الدين الطبري المتوفى سنة 694 في كتابه «ذخائر العقبى» ص 71 طـ مصر.
ومنهم الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفّى سنة 852 «لسان الميزان» ج 4 ص 480 طـ حيدر آباد.
وللمزيد راجع المجلد 4 من إحقاق الحق من ص 71 - 84.
وخلاصة الحديث عن سعيد بن جبير عن ابن عبّاس، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لاُمِّ سلمة: هذا علي بن أبي طالب لحمه لحمي، ودمه دمي، وهو منّي بمنزلة هارون من موسى، إلاّ إنه لا نبي بعدي.
يا أُمّ سلمة، هذا عليٌّ أمير المؤمنين، وسيّد المسلمين، ووصيي وعيبة علمي، وبابي الذي أُؤتى منه، أخي في الدنيا والاخرة، ومعي في السنام الاعلى، يقتل القاسطين والمارقين والناكثين.
وفي رواية العلاّمة الحمويني المصري المتوفي سنة 722 في كتابه «فرائد السمطين» عن ابن عبّاس، قال: قدم يهودي يقال له (نعثل) فقال: يا محمد، أسألك عن أشياء تلجلج في صدري منذ حين، فإنْ أجبتني عنها أسلمت على يديك قال (صلى الله عليه وآله وسلم): سل يا أبا عمارة.
فسأله عدّةُ مسائل وكلما يجيبه عليها يقول له: صدقت إلى أن قال: أخبرني عن وصيّك مَن هو؟ فما من نبي إلاّ وله وصي، وإن نبيّنا موسى بن عمران أوصى إلى يوشع بن نون؟
فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): إنَّ وصيى علي بن أبي طالب، وبعده الحسن والحسين تتلوه تسعة أئمة من صلب الحسين.
قال: يا محمّد، فسمّهم لي.
قال: إذا مضى الحسين فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه محمّد، فإذا مضى محمّد فابنه جعفر، فإذا مضى جعفر فابنه موسى، فإذا مضى موسى فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه محمّد، فإذا مضى محمّد فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه الحسن، فإذا مضى الحسن فابنه الحجّة محمّد المهدي، فهؤلاءِ إثنا عشر، عدد نقباء بني إسرائيل.
قال: فأين مكانهم في الجنّة.
قال: معي في درجتي.
قال: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأنّك عبده ورسوله، وأشهد أنّهم الاوصياء بعدك، ولقد وجدتُ هذا في الكتب المتقدمة، وفيها عهد إلينا موسى بن عمران أنّه إذا كان آخر الزمان يخرج نبيّ يقال له (أحمد) خاتم الانبياء لا نبي بعده، فيخرج من صلبه أئمة أبرار عدد الاسباط.
قال: فقال: يا أبا عمارة، أتعرف الاسباط.
قال: نعم يا رسول الله، إنّهم كانوا اثني عشر.
قال: إنّ أولهم لاوي بن برخيا، وهو الذي غاب عن بني إسرائيل غيبةً ثمَّ عاد فأظهر الله شريعته بعد دراستها، وقاتل مع قرسطبا الملك حتّى قتله.
فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): كأين في أُمتي ما كان في بني إسرائيل حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة، وإنَّ الثاني عشر من ولدي يغيب حتّى لا يرى ويأتي على أُمتي زمن لا يبقى من الاسلام إلاّ اسمه، ومن القرآن إلاّ رسمه، فحينئذ يأذن الله تعالى له بالخروج، فيظهر الاسلام ويجدِّد.
ثمَّ قال (صلى الله عليه وآله وسلم): طوبى لمن أحبهم، والويل لمبغضهم، وطوبى لمن تمسّك بهم.
انتهى ما اخترته من الحديث، فراجع السند في صدر الحديث.
ذكر العلاّمة الحمويني المتوفي سنة 722 في «فرائد السمطين» مخطوط وغيره، عن سعيد بن جبير عن ابن عبّاس قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إنّ خلفائي وأوصيائي وحجج الله على الخلق بعدي الاثنا عشر، أولهم أخي، وآخرهم ولدي.
قيل: يا رسول الله، ومَن أخوك؟
قال: علي بن أبي طالب.
قيل: فمَن ولدك؟
قال: المهدي الذي يملاها قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً.
والذي بعثني بالحق بشيراً، لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوَّل الله ذلك اليوم حتّى يخرج فيه ولدي المهدي، وينزل روح الله عيسى بن مريم فيصلّي خلفه، وتشرق الارض بنور ربِّها ويبلغ سلطانه المشرق والمغرب.
وهناك روايات بطرق مختلفة وألفاظ متفاوتة، راجع ج4 من إحقاق الحق من ص 90 إلى 127.
حديث زيد بن أبي أوفى - روى عنه أعلام القوم -
منهم: العلاّمة ابن الاثير الجزري في «أُسد الغابة» ج 2 ص 220 طـ مصر.
ومنهم العلاّمة القندوزي في «ينابيع المودّة» ص 56 طـ إسلامبول عن أحمد في مسنده، عن زيد بن أبي أوفى، قال:
لمّا آخى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بين أصحابه، قال علي: يا رسول الله، آخيت بين أصحابك ولم تؤاخ بيني وبين أحد! فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): والذي بعثني بالحق نبيّاً، ما أخّرتك إلاّ لنفسي، وأنت منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبي بعدي، وأنت أخي ووارثي وأنت معي في قصري في الجنّة مع ابنتي فاطمة، وأنت أخي ورفيقي.
ثمَّ تلا: (اخواناً على سرر مُتقابِلين)([8]) المتحابّون في الله ينظر بعضهم إلى بعض.
للمزيد راجع كتاب «إحقاق الحق» ج6 ص 475.
 
علي مع القرآن والقرآن مع علي
 
وأمّا حديث «عليٌّ مع القرآن، والقرآن مع علي» فلا يقل تواتراً عن الحديث السابق، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر.
عن أُمِّ سلمة، قالت: سمعت رسول الله (عليه السلام) يقول: عليٌّ مع القرآن والقرآن مع علي، ولن يفترقا حتّى يردا عليَّ الحوض.
ذكره العلاّمة أخطب خوارزم المتوفّى سنة 568 في «المناقب» ص 107 طـ تبريز.
والحاكم النيشابوري المتوفّى سنة 405 في «المستدرك» ج 2 ص 124 طـ حيدر آباد.
والحافظ الگنجي الشافعي المتوفّى 658 في «كفاية الطالب» ص 253 طـ الغري.
والعلاّمة الحمويني المتوفّى سنة 722 في «فرائد السمطين» مخطوط وغيرهم.
وللمزيد راجع المصادر المذكورة في موسوعة إحقاق الحق ج5 من ص 639 إلى ص 645، وج 16 من ص 398 إلى ص 401 وغيرها.
 
علي مع الحق والحق مع علي
 
عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال: دخلتُ على أُمِّ سلمة، فرأيتها تبكي وتذكر عليّاً، وقالت: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: عليٌّ مع الحق، والحق مع علي، يدور الحقّ معه حيثما دار.
ذكر هذا الحديث معظم حفّاظ ورواة القوم بدرجة التواتر وبطرق متعددة وألفاظ مختلفة، ومتقاربة، منهم:
الحافظ ابن عساكر الدمشقي المتوفّى سنة 571 في «تاريخ دمشق» ج6 ص 107 طـ دمشق.
ومنهم العلاّمة الحمويني المتوفّى سنة 722 في «فرائد السمطين».
ومنهم الترمذي المتوفّى سنة 279.
والبيهقي المتوفّى سنة 300.
وللمزيد يمكنك مراجعة المصادر المذكورة في كتاب إحقاق الحق ج5 من ص 623 إلى 638، وهي اثنا عشر مصدراً.
 
حب عليّ (عليه السلام)
 
1 - إنّ الله تعالى أمر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بحبِّ أربعة أوّلهم علي.
عن بريدة قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إنَّ الله أمرني بحبِّ أربعة من أصحابي، وأخبرني أنّه يحبّهم. فقلنا: يا رسول الله، من هم، فكلنا نحبُّ أن نكون منهم؟
فقال: إنَّ عليّاً منهم، وسلمان الفارسي، وأبا ذر الغفاري، والمقداد بن الاسود الكندي.
رواه جماعة من أعلام القوم، أذكر بعضهم كنموذج وللايجاز:
منهم أحمد بن حنبل في «مسنده» ج 5 ص 351 طـ مصر.
ومنهم الحافظ البخاري المتوفى سنة 256 في «الكنى» ص 31 طـ حيدر آباد.
ومنهم الحافظ ابن ماجة في «سنن المصطفى» ج 1 ص 66 طـ مصر.
ومنهم الحافظ الترمذي في «صحيحه» ج 13 طـ مصر.
وللمزيد راجع كتاب إحقاق الحق ج 6 من ص 200 إلى ص 208.
2 - إنّ الله أمر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بحبِّ عليٍّ وحبِّ من يُحبَّه
عن أبي ذر، عن علي (عليه السلام)، عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، قال: إنَّ جبرئيل نزل فقال: يا محمّد، إنّ الله يأمرك أن تحب عليّاً وتحب مَن يحبه.
رواه العلاّمة القندوزي في «ينابيع المودّة» ص 125 طـ إسلامبول.
3 - مَن أحبَّ عليّاً فقد أحبّني
عن أُمّ سلمة، قالت: أشهد أنّي سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: مَن أحبَّ عليّاً فقد أحبّني، ومن أحبّني فقد أحبّ الله، ومَن أبغض عليّاً فقد أبغضني، ومَن أبغضني فقد أبغض الله.
وزاد في رواية أُخرى: ومَن أحبّني أدخله الله الجنّة، ومَن أبغضني أدخله الله النار.
وهناك روايات وأحاديث عديدة، وبألفاظ مُختلفة متقاربة، يصعب حصرها.
 
علي قسيم الجنّة والنار
 
انتخبنا منها خمسة أحاديث:
الحديث الاول: لما مرض الاعمش مرضه الذي مات فيه ودخل عليه ابن شبرمة، وابن أبي ليلى، وأبو حنيفة فقالوا: يا أبا محمّد، هذا آخر يوم من أيّام الدنيا، وأوّل يوم من أيّام الاخرة، وكنت تروي في علي (عليه السلام)، وكان السلطان يعترضك عليها، وفيها تعيير بني اميّة، ولو كنت أمسكت عنها لكان الرأي. فقال: إليَّ تقولون هذا؟! أسندوني: فسندوه، فقال: حدّثني المتوكل الناجي، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إذا كان يوم القيامة، قال الله تعالى لي ولعلي: أدخلا الجنّة من أحبّكما، وأدخلا النار من أبغضكما ; فيجلس عليٌّ على شفير جهنم فيقول: هذا لي وهذا لك.
رواه جماعة من أعلام القوم بطرق متعددة وألفاظ متقاربة.
منهم العلاّمة ابن المغازلي في «المناقب».
ومنهم العلاّمة الشهير بابن حسنويه في «در بحر المناقب» ص 132 مخطوط.
ومنهم العلاّمة القندوزي في «ينابيع المودّة» ص 84.
ومنهم العلاّمة الكشفي في «المناقب المرتضوية» ص 115 طـ بومباي، وغيرهم.
للمزيد راجع كتاب إحقاق الحق ج 6 من ص 210 إلى 224.
الحديث الثاني: عن جعفر الصادق، عن آبائه، عن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): يا علي، أنت منّي بمنزلة شيث من آدم، وبمنزلة سام من نوح، وبمنزلة إسحاق من إبراهيم، كما قال تعالى: (ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب)([9]) الاية، وبمنزلة هارون من موسى، وبمنزلة شمعون من عيسى.
وأنت وصيي ووارثي، وأنت أقدمهم سلماً، وأكثرهم علماً، وأوفرهم حلماً، وأشجعهم قلباً، وأسخاهم كفّاً، وأنت إمام أُمَّتي وقسيم الجنّة والنار ;
بمحبّتك يعرف الابرار من الفجّار، ويميّز بين المؤمنين والمنافقين والكفّار.
رواه أعلام القوم منهم العلاّمة القندوزي المتوفى سنة 1293 في «ينابيع المودّة» ص 86 طـ إسلامبول.
والحاكم النيسابوري المتوفّى سنة 405 في «المستدرك» ج 3 ص 136 طـ حيدر آباد.
ومنهم العلاّمة ابن عبد البر المتوفى سنة 463 في «الاستيعاب» ج 2 ص 457 طـ حيدر آباد. وغيرهم.
وللمزيد من التفاصيل راجع كتاب إحقاق الحق ج 4 ص 150 إلى 170، وص 259 وص 264 وص 287.
وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، لعلي (عليه السلام): إنّك قسيم الجنّة والنار، وأنت تقرع باب الجنّة وتدخلها بغير حساب.
رواه جماعة من أعلام القوم:
منهم العلاّمة ابن الاثير في كتابه «النهاية» ج 3 ص 284.
ومنهم العلاّمة الحمويني المتوفّى سنة 722 في فرائد السمطين.
ومنهم الحافظ ابن كثير القرشي المتوفى سنة 774 في «البداية والنهاية» ص 355 ج 7 طـ مصر ; وغيرهم ما يقرب من الاربعين محدّثاً وعالماً، كلهم ينقلون حديث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في أمير المؤمنين علي (عليه السلام) بشتى الطرق وبالنعوت المذكورة أدناه.
الحديث الثالث: يا علي أنت قسيم الجنّة والنار، حامل اللواء الاكبر، صاحب لواء رسول الله في الدنيا والاخرة، الذائد عن الحوض يوم القيامة، حامل لواء الحمد أنت، وأنت أول من يقرع باب الجنّة أنت صاحب حوض رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، يوم القيامة، وأوّل من تنشق عنه الارض، الرؤوف بالناس، الاواه، الحليم، أفضل الناس منزلةً، أقرب الناس قرابةً، أعظم الناس غنىً.
وللمزيد من التفاصيل والاحاديث راجع كتاب إحقاق الحق ج4 ص 259 إلى 272.
الحديث الرابع: إنَّ المأمون العبّاسي، قال للامام أبي الحسن الرضا (عليه السلام): بأي وجه جدّك علي بن أبي طالب قسيم الجنّة والنار.
قال: ألم تروي عن أبيك، عن عبد الله بن عباس، قال سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، يقول: حُبُّ علي إيمان، وبغضه كفر؟ قال: بلى، فقال: بهذا ظهر كونه قسيم الجنّة والنار.
فقال المأمون: لا أبقاني الله بعدك يا أبا الحسن، أشهد أنّك وارث علوم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).
قال أبو الصلت عبد السلام الهروي: ما أحسن ما أجبت به يابن رسول الله.
فقال (عليه السلام): يا أبا الصلت، إنّها كلمة من حيث يهوى، ولقد سمعت أبي، عن آبائِه، عن جدّي أمير المؤمنين (عليه السلام) ، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): أنت قسيم الجنّة والنار، فيوم القيامة تقول للنار: هذا لي فذريه، وهذا لكِ فخذيهِ.
بالمعنى نقلته من كتاب إحقاق الحق، ج4 ص 264.
الحديث الخامس: روي عن جابر بن عبد الله الانصاري، قال: لقد سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، يقول: إنّ في عليٍّ خصال، لو كانت واحدة في رجل اكتفى بها فضلاً وشرفاً، منها: وليُّ عليٍّ وليُّ الله، وعدو علي عدو الله، ومنها: عليٌّ حجّة الله على عباده، ومنها: حبُّ علي إيمانٌ وبغضه كفرٌ، ومنها: حزب عليٍّ حزب الله، وحزب أعدائهِ حزب الشيطان، ومنها: عليٌّ مع الحق والحق مع عليٍّ لا يفترقان، ومنها: عليٌّ قسيم الجنّة والنار.
أخرج الدارقطني أنَّ علياً قال للستة الذين جعلهم عمر بن الخطاب أهل الشورى: أنشدكم الله، هل فيكم أحد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): يا عليّ أنت قسيم الجنّة والنار، فيوم القيامة، تقول للنار: هذا لي، وهذا لك؟ فقالوا: لا.
الجزء العشرون من كتاب إحقاق الحق ص 395 وبهذه المناسبة، قال الشافعي:
عليٌّ حُبُّهُ جُنَّة * * * قسيم النار والجَنَّة
وصي المصطفى حقّاً * * * إمام الانس والجِنّة
ولمزيد من التفاصيل، راجع موسوعة إحقاق الحق ج 4 ص 160 وص 259 وص 264، وص 287، وص 379، وج 15 ص 185 - 186.
 
عليٌّ وحديث الثقلين
 
وهو حديث متواتر مشهور، صحيح ثابت عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، رواه أئمة الحديث وكبار الحفّاظ بطرق كثيرة متعددة عن بضع وعشرين صحابياً منهم الامام أمير المؤمنين والحسن وفاطمة صلوات الله عليهم، وأبو أيّوب الانصاري وأبو ذر الغفاري وأبو رافع وجابر بن عبد الله الانصاري وجبير بن مطعم وحذيفة بن أُسيد الغفاري وحذيفة بن اليمان وزيد بن أرقم وزيد بن ثابت وسعد بن أبي وقّاص وطلحة بن الزبير وعبد الرحمان بن عوف وعمرو بن العاص وغيرهم حثَّ فيه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على التمسّك بهما واتباعهم وحذّر من مخالفتهما والتخلّف عنهما، كرره في الاشهر الثلاثة الاخيرة من عمره الشريف أربع مرات وهذا دليل على شدّة اهتمامه بهذا الامر وأنّه أهم الاُمور لديه ومؤشر الهداية والضلالة بعده، وصدر منه (صلى الله عليه وآله وسلم) في أربعة مواقف:
1 - يوم عرفة في حجّة الوداع على ناقته القصواء.
2 - يوم غدير خم لمّا رجع من حجّة الوداع.
3 - في مسجده بالمدينة في آخر خطبة خطبها وهو مريض.
4 - على فراشه في حجرته وقد امتلات من أصحابه.
وإليك نص ما قاله رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في هذه المناسبات:
1 - عن جابر بن عبد الله، قال: رأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)في حجّته يوم عرفة، وهو على ناقته القصواء يخطب، فسمعته يقول:
«يا أيّها الناس، إنّي تارك فيكم ما إن أخذتم به لن تضلّوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي».
2 - عن أبي الطفيل، عن زيد بن أرقم، قال: لمّا رجع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن حجّة الوداع ونزل غدير خمّ أمر بدوحات فقممن ثمَّ قال:
«كأنّي دعيت فأجبت، وإنّي قد تركتُ فيكم الثقلين، أحدهما أكبر من الاخر: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، فإنّهما لن يتفرّقا حتّى يردا عليَّ الحوض».
ثمَّ قال: «إنَّ الله مولاي وأنا وليُّ كلّ مؤمن» ثمَّ أخذ بيد علي فقال:
«مَن كنتُ وليّه فهذا وليّه، اللهمَّ والِ مَن والاه وعادِ مَن عاداه».
قال أبو الطفيل: فقلت لزيد: سمعته من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)؟!
فقال: ما كان في الدوحات أحدٌ إلاّ رآه بعينيه وسمعه بأُذنيه.
3 - عن جابر بن عبد الله، قال: أخذ النبي بيد علي والفضل بن عبّاس في مرض وفاته، خرج يعتمد عليهما حتّى جلس على المنبر فقال:
«أيّها الناس، تركت فيكم ما إنْ تمسّكتم به لن تضلّوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فلا تنافسوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا، وكونوا إخواناً كما أمركم الله، ثمَّ أُوصيكم بعترتي وأهل بيتي».
4 - عن عبد الله بن عبّاس وأُم سلمة أنّهما سمعا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في مرضه الذي قبض فيه وقد امتلات الحجرة من أصحابه، يقول:
«أيّها الناس، يوشك أن أُقبض قبضاً سريعاً فينطلق بي، وقد قدّمت إليكم القول معذرة إليكم، ألا إنّي مخلّف فيكم الثقلين: كتاب الله عزّ وجلّ وعترتي».
ثمَّ أخذ بيد علي (عليه السلام) فرفعها وقال: «هذا عليٌّ مع القرآن والقرآن مع عليّ، لا يفترقان حتّى يردا عليَّ الحوض فأسألهما ما خلّفت فيهما».
فهذه أربعة نصوص قالها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في أربع مناسبات تأكيداً لفضل أهل بيته ووجوب تقديمهم، ونصّاً على إمامتهم وأهليتهم لقيادة الاُمّة من بعده.
أمّا مصادر حديث الثقلين فكثيرة جداً لا يسع المجال لذكر جلّها فضلاً عن كلّها، ولكن أذكر هنا شيئاً يسيراً، فممّن رواه:
1 - الحافظ مسلم في «صحيحه»، ج7/ 122، 123 طـ مصر بأربعة طرق.
2 - الحافظ الترمذي في «صحيحه» ج 13/ 199 و 200 طـ مصر بعدة طرق.
3 - الحاكم النيسابوري في «المستدرك» ج 3/ 109 و 148 و 533 طـ حيدر آباد دكن بعدّة طرق.
شيخ السنّة أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي الشافعي في «الاعتقاد» ص 163 طـ القاهرة.
 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
([6]) مريم : 96 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 12:42 pm

ربما الفرقان هو نور يقذفه الله في قلب المؤمن يعرف به الحق من الباطل والأرجح ان الفرقان هوا كتاب يراه من جعل الله له نورا والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف السماء



عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 1:13 pm

ربما التقوى هوا ان تجعل ظاهرك صورة باطنك وباطنك صورة ظاهرك فتتخلص من الريإ والنفاق والشك والشرك والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي

avatar

عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 4:09 pm

في نفس السياق - السلطان المبين -،

يُلْقِي الرُّ‌وحَ مِنْ أَمْرِ‌هِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ، لماذا ؟ لِيُنذِرَ‌ يَوْمَ التَّلَاقِ .

يَوْمَ التَّلَاقِ في ذلك اليوم الملك لله الواحد القهار،

يَوْمَ هُم بَارِ‌زُونَ ۖ لَا يَخْفَىٰ عَلَى اللَّـهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ ۚ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ۖ لِلَّـهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ‌ ،

والقوم الذي جاء ذكرهم بعد هذا هم قوم موسى جاءهم بالآيات البينة،

وَلَقَدْ أَرْ‌سَلْنَا مُوسَىٰ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ.

فما كان جوابهم

سَاحِرٌ‌ كَذَّابٌ

لأن الآية البينة آية الحق ليس عليها رد إلا بالبهتان والضجيج إلى حين أو القتل

فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْحَقِّ مِنْ عِندِنَا قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاءَ الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءَهُمْ ۚ وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِ‌ينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ.

وَقَالَ فِرْ‌عَوْنُ ذَرُ‌ونِي أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَ‌بَّهُ ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ‌ فِي الْأَرْ‌ضِ الْفَسَادَ .

ويكون الرد هذه المرة في سياق الأحداث ربما بالشطر الثاني من الفرقان وهو يوم الحساب،

وَقَالَ مُوسَىٰ إِنِّي عُذْتُ بِرَ‌بِّي وَرَ‌بِّكُم مِّن كُلِّ مُتَكَبِّرٍ‌ لَّا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ.

والذي أحببت أن أركز عليه التالي في نفس السورة جاء ذكر :

رَ‌فِيعُ الدَّرَ‌جَاتِ ذُو الْعَرْ‌شِ يُلْقِي الرُّ‌وحَ مِنْ أَمْرِ‌هِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ‌ يَوْمَ التَّلَاقِ

هذا الشطر الثاني من الفرقان، فلازم أن يسبقه الشطر الأول والذي بدونه لا معنى للآخر، فأنظر لصدر السورة: ماذا أجد؟


بِسْمِ اللَّـهِ الرَّ‌حْمَـٰنِ الرَّ‌حِيمِ

حم ﴿١﴾ تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّـهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿٢﴾ غَافِرِ‌ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ‌ ﴿٣﴾ مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّـهِ إِلَّا الَّذِينَ كَفَرُ‌وا فَلَا يَغْرُ‌رْ‌كَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلَادِ ﴿٤﴾ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَالْأَحْزَابُ مِن بَعْدِهِمْ ۖ وَهَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَ‌سُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ ۖ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ فَأَخَذْتُهُمْ ۖ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ ﴿٥﴾ وَكَذَٰلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَ‌بِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُ‌وا أَنَّهُمْ أَصْحَابُ النَّارِ‌ ﴿٦

سبحان الله أليس هذا ما أتى به راية الجهاد أم عن آيات الله تعمهون وبها تجحدون


فسبحان الله العلي القدير السميع العليم



حقا على العلماء الأتقياء أن يخرجوا علمهم، ما كان على العلماء أن يتمتعوا بالدنيا فهم ورثة الأنبياء عجبا لهؤلاء الورثة لا يهتمون بتركتهم .No 


سبحان الله بالظبط هذا ما لا حظت شتان بين الفرقان وفرقان


عدل سابقا من قبل المغربي في الجمعة سبتمبر 13, 2013 4:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راية الجهاد

avatar

عدد المساهمات : 3318
تاريخ التسجيل : 07/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013    الجمعة سبتمبر 13, 2013 4:11 pm

سيف السماء كتب:
ربما الفرقان هو نور يقذفه الله في قلب المؤمن يعرف به الحق من الباطل والأرجح ان الفرقان  هوا كتاب يراه من جعل الله له نورا والله اعلم  
ما ذكرته هو فرقان نعم لكن ليس الفرقان !
مثل كتاب والكتاب فكتاب تعني اي كتاب لكن الكتاب تعني كتابا معروفا وهو هو بعينه الكتاب المقصود لا غيره
فالشمس هي فرقان ايضا تفرق بين النور والظلمة !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نكتة احمد الحسن و انصار ه لعام 2013
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: الدعوة إلى الله العامة -
انتقل الى: