الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة الى السيسي وجنوده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: رسالة الى السيسي وجنوده    الأربعاء يونيو 17, 2015 9:04 pm

الله أكبر


بسم الله الرحمان الرحيم
أما بعد قال تعالى :
﴿٤٢﴾ اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ ﴿٤٣﴾ فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ ﴿٤٤﴾ قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَىٰ ﴿٤٥﴾ قَالَ لَا تَخَافَا ۖ إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَىٰ ﴿٤٦﴾
إلى السيسي وجيشه الغادر الجيش الوطني المصري والقوات الاعلى المصرية الخائنة  اللتي باعت دينها وشرفها فقتلت شعبها وسفكت دماء الأبرياء فباعت دينها وعرضها ورضاء الله بطرف من الدنيا الفانية حتى أصبحت همكم وغايتكم وأمالكم وأصبحت حياتكم أثمن من كل شئ وكأنكم عبدتموها من دون الله فبتّمْ على الكفر إخوانا مجتمعين غير متفرقين بعدما إستبدلتم الهدى بالكفر والحق بالضلال فغركم بالله الغرور تبتغون العزة من عند غير الله  قال تعالى :
وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ ﴿١٠
صدق الله العظيم
فتمتع بكفرك قليل يا سيسي أنت وجنودك الكفرة الذين لا شرف لهم ولا ملة ولا دين لهم سوى انهم شاقوا الله ودينه وقتلكم للمديين والأبرياء وماشهداء رابعة عنّا ببعيد رحمهم الله وتقبلهم في عباده .فسوف تعلمون
٩﴾ إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ ﴿١٠﴾
ولكني أراك يا سيسي إلتويت على الحكم أنت وزمرتك الذين طاوعوك وسميت نفسك بالمنقذ أنت ومن معك فجعلوك مبعوث من الله كي تنقذ مصر من الهاوية وأي هاوية ؟ هل الهاوية أن يكون حكم الله وشرعه مهيمن على الأحكام المدينة فسميتها هاوية قال تعالى :
﴿٤٨﴾ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم ۚ بَلِ اللَّـهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا ﴿٤٩﴾ انظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ ۖ وَكَفَىٰ بِهِ إِثْمًا مُّبِينًا ﴿٥٠﴾ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَـٰؤُلَاءِ أَهْدَىٰ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلًا ﴿٥١﴾
صدق الله العظيم
فقد ضرب الله لك الأمثال و من كل مثل يا سيسي لعلك تعتبر وتخشى من قبل أن ترد الى الله مالك من نصير ولا وكيل ولن يغنوا عنك هؤلاء شئ من الذين صفقوا لك وأعانوك على وزرك لكي تزيد إثما على إثم
﴿١٠٠﴾ وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـٰكِن ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ۖ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ مِن شَيْءٍ لَّمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ ۖ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ ﴿١٠١﴾ وَكَذَٰلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَىٰ وَهِيَ ظَالِمَةٌ ۚ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ﴿١٠٢﴾ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّمَنْ خَافَ عَذَابَ الْآخِرَةِ ۚ ذَٰلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ وَذَٰلِكَ يَوْمٌ مَّشْهُودٌ ﴿١٠٣﴾ وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلَّا لِأَجَلٍ مَّعْدُودٍ ﴿١٠٤﴾
صدق الله العظيم
فلا تغرك الحياة الدنيا يا من بدل حكم الله هل تعلم أنك إن كنت رئيس على بلاد ولم تحكم فيها بكتاب الله وشرعه فقد كفرت مالك من دون الكفر بهروب تصديقا لقول الله عز وجل :
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤﴾
صدق الله العظيم
وها أنت الأن تقف حاكما على مصر وليس الكارثة أنك حكمت فيها بغير حكم الله فحسب بل أنت تحارب ووكلت لجان ومخابرات وقوات وأمنيين وحراس كلهم ليقتلوا المؤمنين من الذين قالوا ربنا الله فما نقم منك إلاأن قاتلتهم وسجنتهم وحرضت على قتلهم وسميتهم بالإرهاب وكافحتهم بكل ما تملكه من قوة ونسيت قوة العزيز الجبار من فوقك .فبت تكيدلهم كيدا وتنكل لهم إنكالا وعتادا عظيماَ بإفكاَ مبين فقتلتهم عن بكرة ابيهم قال تعالى :
﴿٦﴾ وَهُمْ عَلَىٰ مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ ﴿٧﴾ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿٨﴾ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿٩﴾
صدق الله العظيم
نعم الله شهيد عليكم يا قتلة المؤمنين أنتم أعداء الدين وأعداء الكتاب وأعداء حكم الله ذالك لأنكم غرتكم الحياة الدنيا وغرتكم جمالها فبتّتم ترهفون بما لا تعرفون وبتم تحادون الله وتجعلون لأوليائه حرب قال تعالى :
1. إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَقَدْ أَنزَلْنَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ ﴿المجادلة: ٥﴾
2. إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ أُولَـٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ ﴿المجادلة: ٢٠﴾
نعم هذا مقامكم يوم القيامة وأعلم أنه فيكم من هو والندم ينزف في قلبه شاكيا مكتئسفا على ما فعلته يده ومنكم من هو يريد ان يترك الجيش المصري وأمنها وشرطتها  فتوبوا الى الله من قبل ان تموتوا وانتم على ذالك فتخسروا الدنيا والاخرة وفيكم من يحب ان يتبرء من كفر السيسي وكبراء الكفر القسيسيون واليهود الذين شاركوا في تنفيذ دعم السيسي على بقائه حاكما على مصر بما لم ينزل الله فبات يكفر بالله عز وجل فيا جنود السيسي ويا من يشتغل في أمن الدولة المصرية اليس فيكم رجل رشيد أليس فيكم رجل يخاف لقاء الله ؟ اليس فيكم رجلا يريد لقاء الله وهو خالصا من الذنوب ويكون في الجنة مع حبيب الله رسول الله صلى الله عليه وسلم وتتركوا هذا الكذاب الأشر السيسي وزمرته الدجال والمفتري على الله عميل لإسرائيل وعميل لمصالحها وهو أخنث الرجال عربا َ على دين الله وديوث على عرض إخوانه وديوث على تحكيم شرع الله  إني أنصحكم لعل فيكم رجلا صالحا وأخشى  إن لم تتوبوا فيصدق فيكم الله في قوله تعالى :
2. ﴿١٦٤﴾ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّـهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ ۗ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّـهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ ﴿١٦٥﴾ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ ﴿١٦٦﴾ وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّـهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ ﴿١
قلي بربك هل سوف تدوم لك هذه الفترة الإنتقالية من عمرك ؟ ماذ سوف تقول أمام الله يوم القيامة وكل الشهداء الذين قتلوا في سبيل الله وتحكم شرعه هم شهداء عليك بالكفر وحرضك لتحكيم القانون الوضعي التي تتماشى مع هواكم .
وهاهو المجرم يصدر حكم الإعدام على رجال يريدون أن يحكموا بشرع الله فقتلوهم وأعدموهم عن بكرة ابيهم ورحمهم الله وتقبلهم الله في عباده الصالحون ومن بينهم مرسي الذي بين للعالم وبرهن رغبته لتحكيم شرع الله ولكن للأسف بات كفرك يا سيسي وحبك للدنيا يجعلك تخاف من بقاء مرسي لأنه أزعجك الحق وأزعجك مايحمله في جوفه وألف مثل مرسي من الذين أمنوا وعملوا الصالحات وصدقوا الله وصدّقوا أن شرع الله وكتاب الله يجب ان يكون يحكم في الأرض والا فقد كفر حاكم تلك البلدة التي لا يحكم فيها بشرع الله
فيا مؤمنين مصر إصبروا وصابروا ورابطوا وأحتسبوا فأجركم عند الله فوالله إن ما عند الله خير لكم وأبقى من ما عند السبسي وأمثاله فأحتسبوا وتوكلوا على الله وأقبلوا ما أختاره الله لكم قال تعالى :
﴿١٨٥﴾ لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴿١٨٦﴾
أما إخواني المقاتلين في سبيل الله والذين قتلوا في سبيل الله فاقول لهم كما قال الله عز وجل :
1. فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّنْ عِندِ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ ﴿آل عمران: ١٩٥﴾

صدق الله العظيم

وها قد بلغت ووصلت لك القول فإن تبت يا سيسي فخيرا لك وإن إستكبرت وكفرت فالله قد قال :
٣٠﴾ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا أَفَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَاسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنتُمْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ ﴿٣١﴾ وَإِذَا قِيلَ إِنَّ وَعْدَ اللَّـهِ حَقٌّ وَالسَّاعَةُ لَا رَيْبَ فِيهَا قُلْتُم مَّا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِن نَّظُنُّ إِلَّا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ ﴿٣٢﴾
وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٣﴾ وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَـٰذَا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن نَّاصِرِينَ ﴿٣٤﴾ ذَٰلِكُم بِأَنَّكُمُ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّـهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ فَالْيَوْمَ لَا يُخْرَجُونَ مِنْهَا وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ ﴿٣٥﴾
اللهم قد بلغت اللهم فأشهد
وها أنتم تجادلون فيه وتعاندوه وتعادوه وتحاربوه والله شديد المحـــــال
الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعملون
جند محمد صلى الله عليه وسلم
أخوكم نسيم إبن عبد الهادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسالة الى السيسي وجنوده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: البـــيانـات الهادفــــة -
انتقل الى: