الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وَاذْكُرُواْ مَا أتاكم من حكم وأعملوا به تهتدوا -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: وَاذْكُرُواْ مَا أتاكم من حكم وأعملوا به تهتدوا -   الأربعاء أبريل 14, 2010 10:39 am

[color=blue]بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام على أشرف المرسلين سينا محمد صلى الله عليه وسلم تسليما وبعد
أخواني المؤمنين أوصيكم ونفسي بما علمني ربي تعالى في الحكم التى لبد من إتيانها وهي من لدنه قد علمنيها ولله الحمد قائلا:[/[/
color]b]


[b]

*يا أبن أدم أنت عمرك أيام وكل يوم يذهب منك ذهب عمرك وكل يوم يذهب لا يعود وإن مضى بغير ذكر ندمت عليه حين لا يقبل الندم


*الفاجر الذي لاحياء له حين يعصى في مولاه ويكذب عليك متعمدا وأنت أمامه ويكذبك رغم معرفته لصدقك أمام الخلق وهو يعلم أنك علمت من أنك عرفته كاذب ومن ثم يتمادى على دهائه بفجوره

قول الحق يهدي للحق وقول الباطل يهدي للباطل
*تزود من دنياك بقدر علمك الذي علمته وأعمل به فإن التقوى هي التي تعينك على طول المسافة لتكون لك عون في مؤنتك فإن طلبت الله وسألته فسأله الثبات على دينه وحسن الخاتمة

*خير المؤمنين بالله الذين اتخذوا ما أتهم الله بقوة وعملوا لما أمرهم وأمسكوا الدين بزمام الأمر بعد عصمتهم بالله وقالو سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وعلموا أنه إليه المصير فأقتنعوا بعبادته و أولائك هم المفلحون

*يهدي من يشاء ويضل من يشاء يعني يهدي الله من يشاء أن يهتدي ويضل الله من أراد الضلال فيضله وما الله بظلام للعبيد


*من أعظم الدعاء هو من دعا الله بأسمائه الحسنى


*يستدرج الله الذين كفروا بآيات الله ومتخذين آيات الله هزؤا ولعبا وغرهم بالله الغرور فيأتيهم من حيث لا يشعرون ليوم يأخذهم في تقلبهم وهم فرحون فتبهتهم ولا إلى أهلهم يرجعون


*إن كيد الشيطان ضعيف وكيد الله متين فأملى لهم إن كانوا يعقلون

*من أراد الاقتناع في الله فلينضر في ملكوت السموات والأرض فلينضر بماذا يعود إن لم يعد بالإيمان الكافي المستمد منه سبحانه ويعلم أن ما خٌلق لعبا ولا لهوا إنما خلق بالحق و لايكون أهل الحق سوى الله سبحانه وهو الحق


*كذب من قال أعلم متى يوم القيامة فمن إدعى بذالك فهو كاذب فلا يعلمها غير الله أحد


*إن الإنسان له من بين كتفيه عضلة ألا إن مشت مشى وإن توقفت مات العبد ألا وهي القلب إذ فلا
يملك الإنسان نفع حتى نفسه فكيف له أن ينفع غيره أو ينفعك وإن كان يعلم الغيب فلماذا لم يمهد لنفسه طول الحياة


*إثنان إذ إشتمعان في الإنسان هلك صاحبه ولا يستطيع أن يتوب إلا بشق الأنفس ألا هو الكذب ثم الكذب و الإصرار على الفساد والإقبال عليه بغير توبة أو استحياء من الله


*من كان يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فليصلي عليه ويسلم على أقل شئ في اليوم مئة مرة وهذا من الإيمان بالله ورسوله


*أكثروا الصلات على الحبيب فإن الصلات عليه نورا لظلمة القلب وفرجا لعسر الأمر وبركة في أرزاقكم وسعادة في البال وإطمئنانية في القلب والسيعة في الصدر بعد الضيق يا معشر الناس إن خيركم عند الله التقي الذي يخافه ويعمل لما أمره ومكثر الصلات على الحبيب فيا أيها الذين أمنوا وأتقو صلوا وسلموا عليه تسليما


*إن الله تعالى لا يهلك عبدا ظلما أو عدوانا بل هو الرحمان الرحيم يرسل عليه عبدا فيذكره بما هو فيه من ضلاله ومن ثم يقيم عليه الحجة ويتم وعده ويقيم عليه الحد بالحق وهو أسرع الحاسبين


*لا يؤمن مكر الله إلا من سفه نفسه وأوليائك هم الخاسرون الذين لا يشعرون أيان يبعثون

*خلقكم الله تعالى لعبادته وأزواجا لتسكنوا إليها هن لباس لكم وأنتم لباس لهم ذالك من آياته ولا ينقص من الإيمان شئ إذا عاشرتهن ولبستهن بل يزيد الله في الحسنات كما لو أنها عين تنبع من الحسنات ذالك هي العشرة الزوجية وذالك فضل الله


*من ربى أبنائه بما يؤمر الله وعدل بينهم وفرق بينهم في المضاجع عند البلوغ وضربهم عند ترسيخ العقل في ريحان عمره لقيامهم بالصلات على أحسن وجه وأحسن تربيتهم وخاصتا الفتيات الضعيفات وصاحبهما وأواهم وانفق عليهم إلا وله أجره والجنة بعد صدقه مع الله إن صلحت أعماله


*لا يزكي أحدكم نفسه أو يزكي غيره فإن ذالك قولا على الله مالا تعلمون فالله هو الذي يزكى من يشاء فأتقو الله عباد الله أو منكم من يقول إذ حضر أحدكم الموت هذا في الجنة أو هذا في النار فلا يعلم الغيب إلا الله و إلا من كان الله قد أضهر فيه أية لمن خلفه ليجعلها عبرة للعابرين سواء كانت خيرا أم شر



*يا أيها المؤمنين لا تتخذوا من عاد الله وعاد دين رسول الله أولياء لكم تحبونهم وتسرون في أنفسكم محبتهم وتكنون لهم كل الإحترام والتقدير وهم كفروا بما جاء به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالحق يسبون الرسول وهم راضين بذالك ومقتنعين بما صنعوا فإن تفعلوا ذالك فإنكم منهم وقد ظلمتم أنفسكم كثيرا فتوبوا خيرا لكم


*من تبرئ من الكفر وأجهر بتبرئته من ملل الطاغوت وأعوانه أوليائك حقا هم الذين توكلوا على الله وأنابوا له وأولئك الذين لم يجعلهم الله فتنة للذين كفرو


*لم يؤمر الله عباده أن يَكِنّ العداوة والبغضاء على أقوام لم يحاربوهم في الدين ولم يعادونهم في معتقداتهم ولم يظاهر عليهم بالعدوان بل أمر بالبر لهم والقسط بينهم والله أعلم بالشاكرين


*إن أصابتكم حسنة فمن الله وحده وإن أصابتكم سيئة فمن أنفسكم الضالة المضلة إذ لا تقل قدر عليا الله أن أكون عاصي أو تقول قد قدر على الله أن أكون زانيا أو سارقا أو كافرا أو أموت وأنا شارب الخمر بل ما قدره الله إلا الخير فكل ما أصابتك من سيئة فمنك ومن الشيطان لا دخل في الله من شئ و إن كنت تحب أن يقدر الله لك الخير فكن من الذين استجابوا له فالذين استجابوا له لهم الحسنى


* إنك لم ولن تجد الصاحب الوفي الذي يحزنه ما يحزنك ويفرحه ما يفرحك غير انك تجده ولكن من وراء ذالك أمرا ما طمعا فيك أو غاية منه ليؤذيك بطريقة لا تشعر بها فأعلم يا ابن أدم انك سوف لن تجد هذا الصاحب ألا هل أدلك أين هذا الصاحب ألا إنه من يخاف الله ويوم لقاه هو المؤمن بالله وهو وليك في الدنيا وأخوك ولن يؤمن حتى يحب لك كما يحب لنفسه وإلا فلن يكتمل إيمانه



*لا يكف المرء عن الدعوة إلي الله حتى يلقى الله وهو يدعوا إليه بعد ما صلح نفسه والصلات على وقتها وبذالك الحال فإن ذالك من عزم الأمور يجد في الأرض مراغما ويتنزل عليه القبول ومحبة الخلق أجمعين عليه ليكون رجلا وجندا من جنود الله

والسلام على من إتبع الهدى


والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
وقال تعالى
وهم يجادلون في الله وهو شدبد المحال


أخوكم نسيم إبن عبد الهادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وَاذْكُرُواْ مَا أتاكم من حكم وأعملوا به تهتدوا -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: الحكم والأقوال -
انتقل الى: