الشاهد حكيم

الشاهد حكيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعاء المذنبين ومن ليس له سوى الدعء ليناجي ربه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أخوكم نسيم



عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: دعاء المذنبين ومن ليس له سوى الدعء ليناجي ربه   السبت يناير 23, 2010 4:40 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وأله

أخواني في الله إن لي دعاء أو منجاه علمها إليا الله عز وجل وددت أن
أعطيها وهي تخص المذنبين مثلي ويريد التوبة إلي ربه سبحانه وتعالي وأسأل
الله تعالى بقبول توبتكم وإني أنشد الله أن تقرئوها كاملة عل الله يحدث
لكم أمرا والحمد لله رب العاليمن
وبعد

اللهم صلى على سيدنا محمد وأله إلاهي لا تعذبني فإنك عليا قادر فتسوئ
مكيدتي ويخيب ضني فذنوبي وحدها هي التي تأخذني إلي المهالك لو لا أن
تتغمدني برحمتك وتدركني بها وتشملني بمغفرتك وصفحك عليا وتهِبُهَا لي بها
إنك أنت الوهاب..فأنا خطري لا أعلم ماهو مصيري بعد سكوني بوقارا ولجئي
بخوفي إليك من أن لا تجعل نقمتك أو عقوبتك فتعجلها وتنشرها على وأنا لا
قدرة ولا طاقة لي بها فإلي من سألجئ ومن غيرك يحميني من عذابك ويشفع فيا
من وعيدك .فأنت غاية أملي ومنتهى سألي وأنا أعلم أنه لامفر منك إلا إليك
ولا ملجئ إلا عندك فمن أين لي النجاة والموة عندك قريب من حبل الوريد فمن
سينجيني وأويستخلصني من عذابك أو من ينقضني إذ من رحمتك أبعتني مولي
..مولي ..أفتراك تطردني وتقصيني وأنا عبدك أستغيثك وأتنجّدك وأنت المستغاث
لمن إستغاثك أفتراك تحرمني ومن قربك تبعدني وأنا مستكاناً ذليلاً من جرّاء
ذنبي ووحشة فعلتي وظلمته فأنا فاراً خائفاً من عذابك هارباً من غضبك أن
يحل عليا سخطك وفجئة نقمتك والهارب منك منتهاه إليك فأين المفر منك ومن
أين النجاة من عذابك إذ حل ودنا أمره .كذب المتكبرون عن عبادتك وضل
المستهان بعقوبتك وخاب المتجاهل لوعيدك وضل الحاكم بغير حكمك ظلالاً
مبيناً سيدي إني طامعاً في القرب منك وأملاً وِصالك فأكون في إتصال بك بكل
جوارحي في كل لحضة وحين حتي تجعلها مني وفي ذكرك وتمزجها بيني وبين روحي
وأضْلُعِِ وأنا راغباًراهباً لست مؤمن مكرك وشراّ الدواب الذين أمنوا مكرك
وأستهانوا وعيدك وتجاهلوا بغتة عذابك وأنت تستدرجهم من حيث لا يعلمون
فتأتيهم وهم مشتبشرون فتبهتم فلا إلي أهلهم عائدون ولا يرجعون خدعهم ما
خَوّلْتَ لهم نعمتك فهم لها منكرون ..مولي ..مولي ..مولي طالبتي تسوقها
مذلّتي وأت سائقاً عزتي وأنا الفقير القليل ومع قلة حيائي أخذتني الجرئة
لأسألك ما لا أستحقه بأن تجعلني وتتقبلني من عبادك الصالحين في هذ الزمان
وفي كل زمان ومن خيرتهم ومن عبادك المقربين وأوليائك الصالحين الذين رضيت
عليهم في دار الدنيا وصحبتهم كرامتك وصحبتهم ما يجعلهم يصبرون عن المعصية
من ورع دائم وعصمة فائقة تطهرني بها وليس ذالك على الله بعزيز اللهم صلى
على سيدنا محمد واله سيدي لو كان اليأس بابا أنجوا به لدخلته ولو كان
الموت راحة وفوزا وسلامة وحماية لي من كل سوء عاقبة لفعلته ولكن كفر
اليائس بك والقانط من رحمتك وخسر خسرانا مبينا ...مولى ثبتني حين أعزم
أمري وفي عزيمتي وهمتي وألهمني صبغة الإتباع والهدي بسنة حبيبك ونبيك صلى
اللله عليه وسلم وهب لي صبرا يغشيني ويحجبني عن المعصية تثبيتا منك وسدد
حجتي ووفق قولي بالحق لينسكن ويَتحَصّن رشدي بالإيمان بك فتلزمني كلمة
التقوى ويوم أتخذ القرار وأعني بالإتكال عليك في كل أمر من أوامر الدنيا
والأخرة وحينئذ وكن يا سيدي معي إذا مضى مني ربيع العمر وأنهمرعلى رئسي
الشيب ودنا رحيلي وأزف الأزفة لبلوغ المرام والموت فيقبل ونقبل على لقاك
وأنا مشفقا منها خائفا منك ومن سألك ومن علمك وما إتطلعت على ذنوبي
فتسألني ويوم تشهد ساقي ويدي وكل قطعة من بدني إذا كذبت فمن أين لي الجرئة
على لقاك ولقاك حق أنا يا سيدي المسيئ بجهلي بعد علمي أنه عمدي فأجترحنا
المعصية تلوى اللأخرى والذنب تلوى الذنب بدون توبة وكنت إذا صنعته سعيدا
من غير لوم نفسي ومن غير ضعنها لما أمرتنا ناسيا أو متجاهلا رقابتك وبصرك
بما نعمل وأنت البصير بما يعملون وكأني قللت نضرك وأستضغرت من شأنك إلي
وعضمت ما تراه العين وأصتصغرت ما رئاه القلب برغم أنه ثقتي بك لا
تُنِّدُهاَ شئ وعلمي أنك تغفر للمسيئون بِعَمدَِهُم إذا تابوا وترحمهم
فكيف من تاب وأتاك يخشى وهو يسعى ويأمل رحمتك فأغفرلي ..سيدي لا رب لي
غيرك ولا مولى لي سواك ولا معبود لي أعبده غيرك سيدي أنا إجترحت ذنوبي
بعلمي وعمدي وأنا القبيح الذليل المستكان الوضيع الغارق في لجج ذنوبه
والغارق بأمواج الفتن وأمواج الزور والكذب أنا صاحب المعاصي وصاحب الذل
والفساد والباغي عليها طوعا رغم ما نهيت عني بها ولفعلتها وأنا عارفاٌ أن
الذنب مهما على فإنه لا يعلوا عليك و لا يستعلى ومهما كبر وعظم فلا يكبر
عليك ولا يعظم منك سبحانك الكبير العظيم المتعال بل أنت تحب المستفر
والمذنب إذا عصى فتقبل توبته مادامت رحمتك شاملة وتخص الخلق كلهم إلا من
أبى وبعها إستكبر وغره الهوى وعن أيتك وعن كراماتك
مولى إنه قد ضاق صدري وعسر أمري وأشتد لئوي ولجئت إليك من سوء فعلي وقبح
جرمي وسواد ما صنعت فلا تأخذني برد دعوتي وتحرمني منها وإنه لا يغني عني
شئ سواك ولولاك يهلك ولا حرز لمن لجئ لغيرك فلا يا ربي تخذلني برد دعوتي
وإنه لا يغني عني شيأٌ سواك إذا أصبتني بضرا أو نفع سيدي ما أعظم جلال
هيبتك وما أكرم عطاء فظلك
للمسيؤون مثلي وتوددك على أهل من عصاك اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد وأله
اللهم إن حياتي بين يديك لا يخفى عليك شئ عني وهي تمشي بين رقابتك وبقدرتك
فإني سلمت نفسي ووجهي وحياتي وأمري إليك وفوضت ما إغتراني من السوء وجميل
ما صنعته إليك وجميع ما أحمله في وزري فوضته لك وأجعل مولي سمعي في ما
يرضيك وقولي ما تأمرني واعوذ بك أن أقول مالايرضيك أو أن أشق قولي شقاقا
وأتخذه سبيلاً فأسوء بخيْبة أمل تشقّها إحباط وفشل وتصحبها لعنتك سيدي عمر
حياتي كلها في طاعتك وأشغلها بذكرك وشكرك وتسبيحك وحمدك وإستغفارك وصلات
والسلام على حبيبك صلى الله عليه وسلم وأغسل جوارحي لتصدق لك في المنجاه
فتطهرني تطهيرا مولي قد ساء ضن من ضنّه ساء بك... سيدي يا سيدي ماذ أصنع
بالعبادة إذا أنت ألقيتها على وجهي بما وجدت فيها من الرياء وحب الدنيا
فيحبط لي فيها عملي فأحبطه لي خيار عملي ورجّعت دعائي على وجهي أو أكون من
الذين ضل سعيهم في الحيات الدينا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا وكيف لي أن
أعرف ذالك لولا أنك منحتني ما يطمنني الحمد لله على ذالك فكيف لي أن أعرف
ماهو خطري يا من عاه للمحسن والمسيئ مستجاب وفضله للعصاة بغير حساب اللهم
أقررني وجللني بقبول عملي وأطرد من الفؤاد هموم تنث بالقنوط من رحمتك وفهم
لي ما عسر علي فهمه وفقهه وأشملني برضاك وخصّني كما تخصّ أهل خاصتكْ وأنضر
إلي وتحبب إلي وتجلي بفضلك وعظمتك علي كما تتجلى لأوليائك وشهدائك وعبادك
المقريبن وسبحان الله ويا سعد من تجلى عليه ورأه غُفِر ذنبه وأُعْتِق من
النار مولي خالقي سيدي أنت قلت وقولك حق وتزودوا إن خير الزاد التقوى فإني
لا أعرف هل عندي هذ الزاد أم لا وإن كان عندي فقد نلت الخير وإن لم يكن
عندي فما أعدت للرحيل إلا أني أمنت بك وصدقت برسالة نبيك من غير أن يره
وأنت الذي هديتني كي أصدّقه ولك الحمد على ذالك وألقيت في قلبى محبة لرسول
الله سيدي ومولي محمد صلى الله عليه وسلم
وأمنت بما جاء به سيدي ومولي محمد صلى الله عليه وسلم يا من بيده الخير
وبيده مفاتيح كل شئ وله مثلهم وخزائن كرمه يا ناصر يا عظيم السلوان يا وال
ويا عضيم في ملكه وكل ما تراه العين هو ملكه وما لا تراه ملكه سيدي كيف لي
أن أكون حيث تعرض اللأعمال عندك ذالك اليوم يا ماك يوم الدين ويوم تنفضح
فيه اللأسرار وكيف سيكون حالي إذ ذنوبي وأسراري التي خفيت عن اللأدميين
فضحت وعرضت على الملئ .يومها لا شفيع ولا وال ولا ولي ينصرني من دونك
والكل خضع لامرك وخشعت اللأصوات لعظمتك مولي إن لي ذنوبا لا أعرف كيف تمحي
وإني إستغفرتك فيها وهل يا ترى مقبولٌ إستغافري أو كيف ستمحى ليس لي فيها
معرفة وكيف تزول من عاتقي سيدي إنك أحيتني في عصرا لم أفهم منه شئ وعالما
غير عالمي فوفقني فهمه ومزجني به معهم حتى تجعلنتي من خيرتهم ومن المؤمنين
بك والعارفين بك وأستخلصني لنفسك وأعتقني من نارك وجنبني عذابك ولا تأمني
مكرك وانت الذيى بمرصد اللإستغاثة لم اغاثك سيدي مولى لك الحمد على ما
أحييت قلبي وشرحت صدري ويسرت أمري بعد عسره ورفعت لي ذكري بعد ذلي
فاجعلتني مُبَلّغٌا أمرك وداعي اليك وإلى سراطك المستقيم وكي يعبدوك
ويوحدوك سيدي حفضتني صغيرا ورحمتني كبيرا وتنعّمت عليا بالفرج واليسر وكل
ذالك من عندك ومن حسنك مولي أنت العزيز وأنا الذليل وبمن يعتز الذليل إلا
بالعزيز وأنت الجبار المستعان على أمري وغالبا على أمره وجبرك باسط على من
خذل أمره مولي أنت الرحيم وأنا المرحوم وفاقتي داهيتي فأمحوها سيدي برحمتك
إنك أنت العزيز الوهّاب وأنا يا سيدي المبطل للخير
وأنت العافي على الناس والله بنّاس رؤوفا رحيماً أنا يا سيدي مذنباٌكثيراً
وأنت جواداٌحليماً ومن غير الجواد الحليم أن يحلم على مولي أنت الإلاه
الذي يقر له الكون ويشهد بأولهيته طوعٌا وكرهٌا واللأمر أمرك والرئي رئيك
وأنت الله والكائن للكينونة فكونتها لتكون وأنت على كل شئ قدير وتفعل كل
شئ وما لا يخطره بال ولا يضنه ضان وأنا العبد العابد وعابدك لأنك إلاهي
وخالقي ومولي وأنت تحي وتميت وإليك المصير والنشور وإني متعلق فيك ومتمسك
بطاعتك وعاض عليها حتى ولو بنواضج هذ بعد هداك إلي وبعذد إذنك فلك الحمد
على ذالك عبدك طامعأٌ في رحمتك اللهم ثبت مزلة قدمي إذا أنا زللت وأهدني
إلى سراطك المستقيم وأعوذ بك أن تزل قدما بعد ثبوتها اللهم أخرج حب الدنيا
والشرك والكفر والنفاق من قلبي ولا تجعل له حضٌا ٌولا دبيبٌا أو قيدا
أنمله عنوة من جسدي اللهم صلى على سيدنا محمد وأله وطهرني كما تطهر عبادك
المقربين المصتفيين اللأخيار اللهم بارك فيا ومن معي ومن كان يكرمني أو
ينصحني أو يزرورني مولي تحمّلني وأنا صريعاٌ ملقياٌ على فراش الموت إذ يد
الملائكة تقلبني وتثبتني وتمسكني قابضة على وضُلُهُمْ بالغمامْ من
الملائكة وجاء أمرك وقضي اللأمر ودنا الرحيل وأزف التحويل وأنا يا سيدي
غارقا في سكرات الموت وغمراته وكرباته يومها يستسلم لك جسدي وتَزِيل مني
قوتي ومُسّلماٌلك أمري وقدرتي وأنا مصروعا لا حراك لي ولا قيام يوم تبرد
ساقي وتعرق جبيني وتشخص عيني وترْتَّخُّ يدي وييبس لساني ويضاق النفس
ويفارق القلب العقل والعقل الجسد والليسان يفارق القلب حتى تصبح كل قطعة
في عزلتها وأدخل في سكرات فمن يا سيدي يومها يثبتني وأنت الذي تثبت الذين
أمنوا في الدنيا واللأخرة بالقول الحق والقول الثابت وأنا أشهد أن لا إله
إلا الله محمد رسول الله اللهم صلى على سيدنا محمد وأله وأمل أن أكون عندك
مؤمنا ومسلماٌ اللهم إجعل يوم خروج روحي فرحتي وسعادتي وهنائي بدلا على أن
لا تكون نكْدي وغمي وعذابي أوسوء منقلبي بما أتيتك بعنادي وخاب المعاند
لما أنزلته وأحكمته وأنت الحق المبين وكلامك هو الحق ورسالتك هي القرأن
الكريم اللهم فأجعل عملي متقبلا ثم إرحمني إذا أنا محمولا صوب القبر
وأَمَّنْ لي وحشته هناك حين أُوضعُ فيه وأُلْقى مطروحا نائما فيه وفي تلك
الدار الموحشة المظلمة التي يذهب كل عزا فيها وأترك ما خولته لي هناك وراء
ضهري وأتيك فيه فردا وحيدا وهي التي لم أمنها من قبل ولم أعهدها واللآرض
منطويا على وأنا عبدك ممدوداٌ فيه ومطروحاٌ ذليلاٌ لا أنيس لي ولا شفيع
عارياً كما خلقتني أول يوم وأنا أملا أن أعود لأهلي أن أبلغ لهم الوداع
وأوصيهم ولكن لا إلي أهلهم يرجعون مالي ومال نفسي أمَّنْ هذ الخطر من
ينجيني منه ومن عذابه يخلصني وينقضني وأنا مفارقاُ التعبّدْ والتّنَجّدْ
فيأتني ويبْغتُني مطلع الملكين منكر ونكير فيسألاني من ربك وأنت ترى وتنضر
إلي ولا يخفى عليك أمري فياسيدي يا سيدي لا تذرني وحيداً ثم يقولان لي من
ربك فهل يا مولي سأقول لهم من ربْكَةَ الموقف وبغْتة الخوف أنتما وأكفر بك
وأقول لهما أنتما ..فيا مثبت القلوب والمؤمنين في الدنيا واللأخرة من
المذنبين من المؤمنين مثلي تُثبتْتني وأنا أعلم أنك رؤوفاً بالعباد وأن
الراحل إليك أقرب من حبل الوريد ومسافته لك قريبة مولي يا مولي من سيكون
مئيدا وشافعا ونصيرا سواك حيث تلْتَفُّ الساق بالساق وإليك المساق حينها
تعْرى اللأجسام وينصب الميزان وتبرز الجنان وتبرز النيران ويصتفون الخلق
لا يتكلمون وخشعت الأصوات لربها إذ الخلائق كلها لك خاضعة وخاشعة
والملائيكة من حول العرش مصتفون حولك وترى واللأنبياء من جانب حذوك وترى
الصالحون مضللين تحت عرشك يوم لا ضل إللا ضلك والشمس أقرب للعبيدك أكثر من
شبر اليد وترى الشهداء واللأولياء والمؤمنين كلهم في أمان الله وفي حفضه
تحت ضلك مستضلين وترى من جانب أخر الكافرين والعصات والمنافقين والمرتدين
وهم غارقين في عرقهم وكلٌ ينتضر أمرك وأنا يا سيدي ...بينهم مع من سأقف
وأين ...وماهو مصيرى لرغم أني أعرفه إلا أن تتغمدني برحمتك ..وهناك لا
اعرف خطري ثم تأمر بحساب أصحاب اليمين وتاخذهم إلي جنتك التي وعدتهم جنات
النعيم يدخلونها مكرمون معززون ورب راضِ غير غضبان ويسيقوا الذين كفروا
إلي جهنم زمرا وأنا معهم مُغللا مكبلا والسلاسل تكبلني وذل أمري وخاب أمري
فتراني النار فتغيض بشدة ولا يهنئ لها بال حتى تأكلنهي وتتلتهمني وسمومها
وشهيق غيضها وزفير عذابها يلهبني فإذا الملك أُمر بأن يقذفني فيها ويلقيني
فيها فألقى صريعا فيها وغارقا وأرى حرها فأحترق بها وبالهيبها فيا مولي و
مولي وسيدي إذا قضي اللأمر وجل الخطب وكتب علي العذاب فأتني صبرا عضيما
على النار ولا تخذلني فيها مهانا ثم لا تعذبني مع الذين خاصمتهم فيك مولي
أغثني بغياثك وأحلم عليا وأخرجني منها برحمتك وأنت تراني فيها كيف تقلبني
نيرنها وأنا أتلضى كالمقلات في طبيخها على جلدي وأنا أصرخ وأنادي يا غياث
المستغيثين أغثني
اللهم إنت كتبت الصفح على المذنبين من المسلمين ولم يعبدوا غيرك اللهم
أعوذ بك من أن أكون من الذين غلقت أبواب جهنم عليهم أو من الذين صقطوا في
الهاوية وهوت بهم وقلت لهم اليوم ننساكم كما نسيتم لقاء يوكم هذا سيدي صلي
على سيدنا محمد وأله أنا على ياقين من أنك ودود وكريم وجواد ووجوابك ومنحك
للداعي غير مردود فاللهم أخرجني منها عزيزا وقلبني في الجنة برحمتك
وأجعلني فيها ساكنا مخلدا يا سيدي ياسيدي اللهم أعطني ما تعطي لمواهبك
لعبادك الصالحون وهب لي من لدنك ولي نصيرا سيدي إن النعيم قد ملئ اللرض
وأخرجت نعيمك كله فوق اللأرض حتى أصبح كل شئ موجود وأصبح البعيد يصل في
مسافة ساعة وأصبح تراه من بعد ألف ميل سيدي إن أهل اللأرض اللأن قد ظنوا
أنهم بتطوراتهم وتقدمهم أنهم قد بلغوا وقادرين عليها وهم بك عادلون وعن
قوتك متشككون سيدي وعما الفساد البر والبحر واللأرض والجو وليس مكان إلا
ودخلت فيه فتنة التلفاز وهي تدعوا للفساد ولضلم والعار والبعد والتضليل
والتخريب حتي نسوك وأصبحوا ناسين أنهم نسوك سيدي تركوا عبادتك وذهبوا
لعبادتك كما يحبون وكما يزعمون وكما يأمرهم هواهم وإيمانهم وهم من مغرم
مثقلون مولي إن الناس باتت تقاتل على أرضها وعلى عروبيتها ومنهم من يقالتل
على حب العيش وكل أولايك يضنون أنهم في سبيلك اللهم أعد لي مجدك وللكون
كله يامن نجى موسى من فرعون نجني من فراعين زماني وأجعلني هازمهم وغالبهم
بقوة الإيمان والمدد منك وداعي إلي سراطك المستقيم لا أبغي بعدها لا مال
ولا شكور ولا تقبل مني إذ طمعت في حب الإمارة وبغض من قلب حب الإمارة ولا
تجعلني إلا عبدا من عبيدك إلهي أعد الناس إليك أنت يا من كلم سيدنا
إبراهيم عليه السلام ويامن رفع سيدنا يونس ومد سيدنا عيسى بروحا منه ويا
من له الأمر والمعجزات سيدي يا مولي الإفتراك تخذلني ومن ما رقيتني تتركني
وفيها تذرني اللهم أيدنا بسيفك وسيف الإسلام وأعد اللإسلام ومتعتني بمشهد
النصر يارب العاليمن حتي أسجد لك شاكرا أمام خلقك وأقبل من كان سبب على
رئسه أو ساقه يا سيدي هذ الدعاء وأنت الذي يجيب المضترين إذ دعوا والحمد
لله رب العاليمن والحمد لله على حمدي له والحمد لله على نعمه التي لا تحصى
ولا تعد وكل ذالك بفضل ومنك وجودك وإحسانك يا مولي أنت الرب وأنا العبد
فأقبل توبة عبدك الدي دعاك اللهم صلي على سيدنا محمد وأله الطاهرين
الطيبين واللأإمة اللأطهار وأخلفني الخير والتوبة وخير الوصية وقدّرني على
فهم طريق من سبقني لأن لا أخيب طالبته وسلك طريقهم إلي أن يأتي أمرك ونحن
له بإذنك مذعنين بالحق لما أتيتنا به وغير شاكين أو متشكيكين فيه يا ولي
الصالحين وأشهد أن لا إله إلا انت وأن محمد رسولك ونبيك وأنت الغالب على
أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون انك عليه غالب وهم يا سيدي يجادلون فيك
وفي ملكك وفي حكمك وفي قانونك وفي عضمتك وهم لا يعرفونك ويجهلونك ولا
يدرون عليك إذ حلت عليهمك نقتك وأنت مولي شديد المحال عبدك الذليل الخاضع
لحكمك والذي هديته وعلمته الكلمات لكي يدعوك بها نسيم إبن أمنة إبن عبد
الهادي إبن الناصر الوردة البيضاء من بلد الفاطمية المهدية يا ولي يا عزيز
وأحبجبني وأخفني ومن أعدائ وأعدائك ولا تجعلني لهم ضهيرا ولا أن أكون لهم
لقمة سهلة فيعبثون بي في رياض السجون وخندق الفساد ولا تصلتهم علي من لا
يخافك فيا ولا يرحمني بذنوبي وأنصر راية مهديك وأخرجه وانصره وفرج همه
وغمه وضهره على العالمين ومكن له دينك الذي إرضى وصلى يارب وسلم على سيدنا
محمد وأله والحمد لله رب العاليمن
وما أصابني من توفيق فمن الله وحده وما أصابني من خطئ فمني ومن الشيطان
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون *وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال
اخوكم الذليل نسيم إبن عبد الهادى





















عدل سابقا من قبل أخوكم نسيم في الثلاثاء مايو 10, 2011 1:25 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء المذنبين ومن ليس له سوى الدعء ليناجي ربه   الأربعاء أبريل 20, 2011 11:24 am

بسم الله الرحمان الرحيم والصلات والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وأله


http://www.youtube.com/user/SiiKxViiSiioNz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المغربي



عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: دعاء المذنبين ومن ليس له سوى الدعء ليناجي ربه   الثلاثاء نوفمبر 20, 2012 6:34 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعاء المذنبين ومن ليس له سوى الدعء ليناجي ربه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاهد حكيم  :: الدعاء والمنجاه -
انتقل الى: